وزير الداخلية : القبض على شخص بث شائعة تسريب امتحانات الشهادة    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تهريب خام الذهب    عملية جراحية عاجلة للفنان الطيب عبدالله    حجر يمتدح دور الإدارات الأهلية بزالنجي    الصيحة: ارتّفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية    وزير المالية : الذهب ملك للدولة ويجب التقليل من التعدين التقليدي    إحالة علي البشير وآخرين للمحكمة بتهمة تبديد 27 مليون دولار    البحارة ينذرون اسود الجبال برباعية ودية    حزب الأمة القومي ينعي طلاب الشهادة السودانية    وزير الطاقة : نعمل على استقرار الكهرباء خلال فترة امتحانات الشهادة    الهلال ينهي أزمة التسجيلات رسمياً    البرهان يؤكد على أهمية دور الأمم المتحدة لدعم الانتقال    توقف شركة مواصلات الخرطوم عن العمل    من أنت يا حلم الصبا..؟!!    إلى آخر الشّيوعيين سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه"    فيديو: البرازيل تسحق بيرو برباعية في كوبا أمريكا    ميسي يضفي نوع جديد من التنافس في وسط الهلال    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 18 يونيو 2021    شكوك حول تجسس إثيوبيات على الجيش السوداني تحت غطاء الهجرة    أصدقك القول أخي حمدوك: لن نعبر إلا إذا….!    شداد يركل الكرة في ملعب الارزقية..!!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    المعادن توقع (9) اتفاقيات امتياز للتنقيب عن الذهب والنحاس مع شركات وطنية واجنبية    نظام الفقاعة الصحية يحول دون زيارة وزيرة الخارجية لبعثة المنتخب الوطني فى الدوحة    وزير الصناعة الإتحادي يتفقد مشروع مصنع سكر السوكي    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الجمعة 18 يونيو 2021    قرار مرتقب بإلغاء الرسوم الجمركية على السلع الإستراتيجية والمواد الخام    ما هو الفرق بين أسماك المزارع والأسماك البحرية؟    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    بالفيديو.. طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟    (كاف) يمهل الأندية السودانية ويهدد بالحرمان من الأبطال والكونفدرالية    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    المخدرات.. حملات الشرطة في التوقيت الخاطئ    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    راموس يجهش بالبكاء    تعطل المواقع الإلكترونية لشركات طيران أمريكية وبنوك أسترالية    حيل عبقرية لإبقاء الفواكه والخضار باردة في الصيف    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    وفاة ثلاثة أطفال بلدغات العقارب في مخيم ود البشير    في تونس.. رجل يقتل زوجته بزعم "شذوذها الجنسي"    (النقطة) في الحفلات .. (ابتذال) أم احتفال؟    هدى عربي تعلق على حديث أمل هباني (...)    شاهد بالفيديو: سيدة سودانية تتحدى الرجال في تخصصهم وتقول (أنا لها)    إلى آخر الشّيوعيين.. سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه؟"    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    حجز ما يفوق ال(2) مليون يورو من عارف الكوتيية في قضية خط هيثرو    توقيف شبكة إجرامية متخصصة في سرقة الدراجات النارية بنهر النيل    القبض على (6) من كبار تجار العملة والمضاربين بالخرطوم    فنان مصري شهير يكشف عن إصابته بسرطان المخ في المرحلة الرابعة    انفجار شاحنة وقود في السودان وسقوط ضحايا بسبب تدافعهم لأخذ الوقود    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السكري وخمس عشرة ساعة من الصيام
نشر في النيلين يوم 14 - 06 - 2014

لقد تجاوز عدد المسلمين المصابين بالسكري خمسين مليون نسمة في جميع أنحاء العالم وهناك عوامل كثيرة تتعلق بالصوم والسكري وتنظيم العلاج والنمط الغذائي الأفضل، فالعمر والوزن وطبيعة العمل وطول فترة المرض ونوع السكري ووجود أي أمراض مصاحبة كلها عوامل هامة جداً في تحديد نوع العلاج الأفضل، فنجد أن البعض يمكنه السيطرة على مستوى السكر بالدم من خلال اتباع نظام غذائي مع المحافظة على الوزن الأمثل، في حين يحتاج البعض الآخر لاستخدام الأقراص (حبوب السكري) أو حقن الأنسولين لتحقيق ذلك، وكل هذه العوامل هامة جدا في تقرير مدى القدرة على الصيام بدون مشاكل بإذن الله.
ومع أن شهر الصوم ينبغي أن يقل فيه الأكل ويزيد العمل، ولكن الممارسات الواقعية تُبين أن كمية الطعام للأسرة الواحدة تزيد 4 أضعاف عما عداه من الأشهر مع قلة في النشاط البدني مما يؤدي إلى زيادة الوزن، فمع قدوم هذا الشهر الفضيل يحرص المصابون بالسكري على صيامه وقيامه، ويتساءل الكثير منهم فيما إذا كانوا يستطيعون الصوم أم لا.
لكن هناك عامل مهم للمصابين بالسكري وهو ارتفاع درجات حرارة الطقس في رمضان لهذا العام مع طول فترة الصيام إلى ما يقارب خمس عشرة ساعة تقريباً في بعض مدن العالم الإسلامي، ومن هذا المنطلق لا بد من التحذير لبعض المرضى الذين يعانون من مضاعفات بسبب الصيام، وخاصة الهبوط المفاجئ لمستوى السكر في الدم، بتوخي الحذر واتباع الإرشادات الطبية عند اتخاذ قرار الصيام.
عند النظر في قدرة صيام المصاب بداء السكري من عدمها ومن خلال الرجوع إلى المراجع الطبية المتعددة، نجد أنه تم تصنيف المصابين بالسكري إلى فئات ثلاث:
الفئة الأولى: المصابون الذين يعانون من ارتفاع بسيط بالسكر ويعتمدون على الحمية الغذائية، وهؤلاء يُحبّذ صومهم.
الفئة الثانية: المصابون الذين يعانون من ارتفاع السكر في الدم ويعتمدون على علاج لتحفيز البنكرياس لزيادة إفراز الانسولين لفترة بسيطة، وهنا ننصح بالصوم ولكن بحذر، وبفحص للسكر في الدم مرة أو مرتين في اليوم لتقييم مستواه في الدم وذلك لتجنّب الهبوط المفاجئ للسكر.
الفئة الثالثة: المصابون بالسكري والذين يعانون من مضاعفات كضعف الكلى وتصلّب في الشرايين وارتفاع ضغط الدم الشرياني، وكذلك كبار السن والحوامل، فهؤلاء لا ننصحهم بالصوم، وعليهم استشارة الطبيب المعالج.
وهناك دراسات أخرى اعتمدت التقسيم حسب نوع الاصابة بداء السكري:
المصاب بالسكر من النوع الأول:
يُستحسن أن يمتنع عن الصيام في الحالات الآتية:
- إذا كان يتناول 3 أو 4 جرعات من العلاج خصوصاً إذا كان مصاباً بالسكري من النوع غير المستقر.
- إذا كان يستخدم مضخة الأنسولين.
- إذا كان يتناول 3 أو 4 جرعات من الأنسولين في اليوم ويعاني حالة الإغماء أو السبات بسبب ارتفاع معدل السكر في الدم أو انخفاضه المتكرر.
- إذا كان يعيش بمفرده ولا يجد من يساعده في حال تعرضه لعارض في القلب أو الكليتين أو جلطة.
- إذا كان يعاني مشاكل خطيرة في شرايين القلب والدماغ.
يُشار إلى أن نسبة الخطر تنخفض لدى الاشخاص الذين يتناولون الأنسولين والدواء بانتظام ولم يحصل عندهم هبوط في السكر ولا يتناولون أكثر من جرعتين في اليوم، لكن في كل الحالات يُفضل عدم صيامهم مع استشارة الطبيب المعالج.
المصاب بالسكري من النوع الثاني:
من الأفضل أن يمتنع عن الصيام في الحالات الآتية:
- إذا كان مصاباً بقصور كلوي ومشاكل في شبكية العين والجهاز العصبي.
- إذا كان يعاني حالة هبوط في معدل السكري دون أن يشعر بذلك.
- إذا كان قد أُصيب بجلطة في القلب أو جلطة دماغية.
- إذا كان قد عانى من فترة قريبة ارتفاعاً شديدا في معدل السكر أو إذا كان معدل السكر لديه في أول الشهر يفوق 300 ملغم/ ديسي لتر أو إذا كان يتناول جرعات متعددة من العلاج.
توصيات حول نمط الحياة اليومي:
العلاج والصوم:
ينبغي على الصائم أن يستمر بأخذ علاجه (أنسولين أو حبوب) وألا يوقفه أثناء شهر رمضان مع اتباع خطة علاجية خاصة كالآتي:
ا) إذا كان المصاب يتناول جرعة واحدة من العلاج: فينبغي الاستمرار عليها وأخذها مع وجبة الإفطار.
ب) إذا كان المصاب يتناول جرعتين من العلاج: فيجب أخذ جرعة الصباح مع وجبة الإفطار وجرعة المساء تُؤخذ مع وجبة السحور مع مراعاة تغيير الجرعة حسب حاجة الشخص المصاب بالسكري واتباع إرشادات الطبيب المعالج.
ج) إذا كان المصاب يتناول ثلاث جرعات من العلاج: يجب استشارة الفريق الطبي لإرشادك إلى كيفية أخذ الجرعات بالشكل الصحيح أثناء المساء.
ينبغي التأكيد على الحقائق التالية:
الشخص الذي يُصاب بنوبات نقص السكر أو الارتفاع الشديد في سكر الدم يجب عليه أن يقطع صيامه في الحال، لأنه بحاجة إلى علاج فوري.
- ينبغي تقسيم الوجبات إلى ثلاثة أجزاء، الأولى عند الإفطار والثانية بعد صلاة التراويح والثالثة عند السحور وهي الأكبر.
يُفضل تأخير وجبة السحور قدر الإمكان إلى ما قبل الإمساك لتجنّب هبوط السكر وذلك أثناء النهار نظراً لطول فترة الصيام هذا العام.
- الحذر من الإفراط في الطعام وخاصة الحلويات أو المشروبات المحلاَّة والمقالي.
- الإكثار من شرب الماء في المساء نظراً لارتفاع درجة الحرارة خلال النهار.
وبصفة عامة فإن السماح بالصيام أو عدمه إضافة إلى تنظيم الدواء وأوقات تناولها يعود إلى الطبيب المعالج دون غيره.
إن تقرير إمكانية الصيام أو عدمه ليس بالأمر السهل، ولا يمكن تقرير قواعد عامة لجميع المصابين بالسكري، ولذلك ينبغي دراسة وضع كل شخص على حدة، ولا يتيسر ذلك الأمر إلا للطبيب المسلم المختص فهو يملك ما يكفيه من المعطيات التي تمكنه من نصح المريض بإمكانية ال
جريدة الرياض


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.