إضراب الكهرباء .. فاتورة يدفعها المواطن مرتين!    مجلس السيادة: تدشين القطارات الجديدة سيشكّل نهضة السودان    باكستان تعتزم فتح بنوك في السودان لتسهيل الحركة التجارية    عضو السيادي كباشي يلتقي مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الافريقي    والي شمال كردفان يلتقي وفد الصندوق القومي للتامين الصحي الاتحادي    توقيف اخطر شبكة اجرامية متخصصة في النهب والابتزاز ينتحلون صفة القوات النظامية    الشمالية تعلن بدء العام الدراسي الأحد المقبل    تزايد حركة السودانيين إلى مصر بحثاً عن مستقبل أكثر إشراقاً    الدامر تنظم حملات تفتيشية لضبط السلع الفاسدة    د.إبراهيم الخزامي يكتب: التأمين الأصغر هل سيكون بديلاً للتأمين الزراعي    ممثل والي كسلا يشيد بدور المنظمات    الإرشاد بالجزيرة ينظم محاضرة حول الحشائش والنباتات المتطفلة    كوريا تقدم لقاحات "كورونا" للسودان    عرض ماليزي للسودان بإدخال القيمة المضافة لصادراته الحيوانية    استمرار انقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء ومحتجون يغلقون جسرين    ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الأطفال    ملعب الهلال خيار غير جيد ل"البحارة"    لجنة الاستئنافات تؤيد قرارات لجنة المسابقات بخصوص شكوى الاهلي ضد الهلال    احتضنتها قاعة لبدة إحتفالية بهيجة لقرعة النسخة (28) للممتاز .. د معتصم جعفر : نتطلع لموسم استثائي … والمريخ يحصد جوائز الموسم ..    بدلاء المريخ ومحترفيه ومخاوف الجاهزية !    بدء عمليات حصاد السمسم بولاية سنار    حركة تمازج: جهات اختطفت اتفاقية جوبا وسخّرتها لمصالحها الشخصية    هل ينجح أبو شامة فيما فشل فيه الرئيس المؤقت للمريخ حازم؟    والي يكشف عن تمديد فترة المجلس الانتقالي    بتوجيهات من"اللجنة الأمنية"..حملة كبرى في بحري    المحكمة تقرر وقف تنفيذ قرار كلية طب وادي النيل بشأن الطالبة رنا حاج علي    هيئة الدفاع: عدد المحتجزين بسجون بورتسودان والهدى وأردمتا (282) محتجزاً    براءة وزير المالية الأسبق علي محمود    السودان..إيقاف متهمين في سرقة"كيبل"    قرار حل اتحاد الخرطوم.. اختبار جديد للرياضيين    مواجهة حاسمة للهلال الخرطوم في كأس السودان    لخفض الإصابة بأمراض القلب.. كوبان من القهوة يوميًا يطيلان العمر    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 27 سبتمبر 2022    الحراك السياسي: لجان المقاومة: الانقلاب فقد السيطرة وبه تشظٍّ واضحٍ    برزفيسور دهب يترأس وفد السودان لمؤتمر الطاقة الذرية بفيينا    رسالة تحذيرية جديدة من بنك الخرطوم    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شاهد بالفيديو.. سوداني يدعو على "نشال" قام بسرقة هاتفه بالأمراض الصعبة والمزمنة في قصيدة شعرية انتزع بها ضحكات الجمهور    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أيها الرجال الخناشير لا تنسوا الكوافير
نشر في النيلين يوم 30 - 03 - 2010

من يشرع في الزواج في السودان، بحاجة الى دروس خصوصية لفهم تعقيدات طقوس الزواج، ذات المسميات العجيبة، وباستطاعة أي إنسان عاقل استيعاب شعائر الحج وترتيبها بعد محاضرة مدتها ساعة واحدة، ولكنني ظللت سودانيا طوال سنوات عمري وسمعت عن طقوس الزواج عندنا عشرات المرات، ولكنني وإلى يومنا هذا لا أعرف الكثير عن مراسيم الزواج السودانية خاصة بعد ان صارت خليطا من ممارسات محلية وممارسات مستوردة.. مثلا أمهاتنا لم يذهبن الى الكوافير يوم الزفاف، ولم يلتقطن صورا مع الآباء في تلك المناسبة، والكوشة في العامية السودانية هي مقلب القمامة ومع هذا صار العرسان يجلسون \"عليها\".. والزفة كانت بأن يسير أهل العريس الى بيت العروس سيرا على الأقدام وهم يضربون الدفوف ويرددون أغان محلية واليوم صارت هناك فرق زفة محترفة: \"إشي عجرمي وإشي هندي وإشي حبشي\".
في مصر وقفت شابة أمام محكمة الأسرة ومعها جوقة من المحامين مطالبة بخلع زوجها،.. حاضر يا بنتي.. إيه بالزبط سبب طلبك الطلاق؟ امتلأت عينا الزوجة بالدموع وعجزت عن الكلام، فما كان من أحد أعضاء هيئة المحكمة إلا أن قام بتطييب خاطرها: ما تخافيش يا بنتي.. القانون حينصفك .. جوزك ما يقدرش يضربك او يمسك ولو بكلمة طالما القضية وصلت المحكمة.. أهه.. قولي بالزبط غلط في حقك إزاي وإحنا نأخد لك حقك وبالزيادة كمان.. بدأت الزوجة تتكلم بصوت متهدج: هو ما ضربنيش ولا حاجة.. بس تتخيل أن اسم النبي حارسو ما جاش عشان ياخدني من الكوافير!!.. نعم؟ إزاي يعني؟ يمكن عريبته كانت بايظة او تأخر في الشغل!! شغل إيه يا حضرة القاضي.. دا انا بتكلم عن يوم جوازنا.. سابني ملطوعة في الكوافير وما جاش ياخدني بالعربية اللي فيها الترتر والزينات والفيونكات.. هنا قال القاضي في سره: إما أنا مخي تخين ومش فاهم حاجة أو الست دي مجنونة ومكانها السراية الصفراء.
عندما أحست طالبة الخلع ان القاضي تبكم ولا يفهم ما تقوله، شرعت تشرح: أصل إحنا اتجوزنا امبارح.. قاطعها القاضي: الجواز امبارح والطلاق قبل اقل من 24 ساعة؟ طب ليه؟ فهميني يا بنتي!.. وواصلت الكلام ل\"تُفهمَه\": مش الأصول برضو ان الراجل ياخد العروس من الكوافير؟ بس يا خسارة يظهر اني اخترت راجل ما يعرفش الأصول! قال القاضي: سامحيني يا بنتي بس برضو مش فاهم حاجة.. صرخت العروس الشابة: يا حضرة.. امبارح كان يوم زفافنا، وسي السيد ما جانيش بالعربية في الكوافير عشان ياخدني لصالة الفرح، وبالتالي الجوازة دي مش نافعة وملهاش مستقبل.. هنا تدخل \"عقلاء\" من أهلها وأبلغوا المحكمة إنهم يقترحون الطلاق على ان يقوم العريس بطلب يدها مجددا، وعقد قرانها عليه مع التعهد باحترام بنود مراسيم الزواج وأهمها أخذ الزوجة من الكوافير بعد أن يتم طلاؤها ونكش شعرها ليدخلا قاعة الحفل سويا على أنغام \"إتمخطري يا حلوة يا زينة.. يا وردة يا مجنونة\".
للحكاية نهاية سعيدة: رفض الزوج/ العريس تلك الشروط، وطالب المحكمة بتلبية رغبة الزوجة في الخلع حتى يسترد كل ما أعطاه إياها من مال ومجوهرات.. (طلعت راجل من ضهر راجل يا مجدع.. وخلي الكوافير ينفعها).
أخبار الخليج - زاوية غائمة
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.