البرهان : دمج الدعم السريع في الجيش سيتم بإجراء منفصل    أنصار البشير يمارسون الضربات القاسية للإطاحة بالحكومة السودانية |    تصاعد الاقتتال القبلي بجنوب كردفان وتحذيرات من تفاقم الأوضاع    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    السودان يتعاقد مع شركة المانية كبري لتطوير ميناء بورتسودان    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا في "الفشقة" الحدودية    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    لهجة جبريل وتيه المناصب    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    ميتة وخراب ديار    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    الشرطة القضارف يرفض آداء مباراة الأهلى شندي ويشترط    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    الهلال يرفع من نسق تدريباته بالجوهرة الزرقاء    اتحاد الكرة يجدد التزامه بتأهيل الملاعب    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    التجمع الاتحادي يواصل حراكه بالولايات استعدادا للمؤتمر العام    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    بسبب سوء النتائج .. الشرطة القضارف يقيل كفاح صالح ويكلف زهير للمهام الفنية    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نساء أهل الجنة
نشر في النيلين يوم 30 - 09 - 2011

النساء في الجنة صنفان ، الصنف الأول هن الحور العين ، والصنف الثاني هن نساء الدنيا اللاتي نلن الرحمة والغفران وفزن بالجنة ،، وبين يدي بشرى لكل إمرأة تغار من الحور العين !،،لا تعجبوا ،نعم من نساء الدنيا من تغار حين تسمع بالبشارة التي بشر بها الله الصالحين من الرجال ،بأن لهم جنات وعيون وحور عين بمقدار ثنتين وسبعون حورية لكل رجل بمفرده ،تنادي الحورية منهن على الزوجة (المفترية )من زوجات الدنيا ،(بأن لا تؤذي لي زوجي ) فهي في انتظاره على أحر من الجمر، وتلك الدنيوية الغافلة لا تدري بحظوظ زوجها الصابر ،القابض على الجمر !
وهاهي السيدة أم سلمة رضي الله عنها بذكائها الوقاد تسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم بضع أسئلة ،فتقول:"يا رسول الله أخبرني عن قول الله تعالى:[وحور عين]فقال لها صلى الله عليه وسلم:{حور بيض عين ضخام العيون شفر الحوراء بمنزلة جناح النسر}قالت:أخبرني عن قوله تعالى:[كأمثال اللؤلؤ المكنون ]قال:{صفاؤهن صفاء الدر الذي في الأصداف الذي لم تمسه الأيدي}
قالت:أخبرني عن قوله :[فيهن خيرات حسان]قال:{خيرات الأخلاق حسان الوجوه}قالت:أخبرني عن قوله [كأنهن بيض مكنون]قال:{رقتهن كرقة الجلد الذي رأيت في داخل البيضة مما يلي القشر وهو الغرقئ}قالت:يارسول الله أخبرني عن قوله:[عربا أترابا]قال:{هن اللواتي قبضن في الدار الدنيا عجائز رمصا شمطا، خلقهن الله بعد الكبر فجعلهن عذارى عربا متعشقات محببات أترابا على ميلاد واحد}قالت:يارسول الله نساء الدنيا أفضل أم الحور العين؟قال صلى الله عليه وسلم:{بل نساء الدنيا أفضل من الحور العين كفضل الظهارة على البطانة }قالت:يارسول الله وبم ذاك؟قال:{بصلاتهن وصيامهن وعبادتهن ،الله عزوجل ألبس وجوههن النور وأجسادهن الحرير،بيض الألوان خضر الثياب صفر الحلي مجامرهن الدر وأمشاطهن الذهب، يقلن نحن الخالدات فلا نموت أبدا ونحن الناعمات فلا نبأس أبدا ،ونحن المقيمات فلا نظعن أبدا ألا ونحن الراضيات فلا نسخط أبدا ،طوبى لمن كن له وكان لنا}قالت:يارسول الله المرأة منا تتزوج زوجين والثلاثة والأربعة ثم تموت فتدخل الجنة ويدخلون معها، من يكون زوجها؟ قال:{يا أم سلمة إنها تخير فتختار أحسنهم خلقا، فتقول يارب إن هذا كان أحسن خلقا معي فزوجنيه،يا أم سلمة ذهب حسن الخلق بخير الدنيا والآخرة}،"،،أليست ببشارة ؟نساء الدنيا أفضل من الحور العين بصلاتهن وصيامهن وقيامهن وصبرهن وعبادتهن ،فماذا بعد ذلك ؟ ثم يكمل رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه فيقول:{والذي بعثني بالحق ما أنتم في الدنيا بأعرف بأزواجكم ومساكنكم من أهل الجنة بأزواجهم ومساكنهم ،فيدخل الرجل منهم على ثنتين وسبعين زوجة مما ينشئ الله ،وثنتين من ولد آدم لهما فضل على من أنشأ الله بعبادتهما الله في الدنيا ،يدخل على الأولى منهما في غرفة من ياقوتة على سرير من ذهب مكلل باللؤلؤ عليه سبعون زوجا من سندس واستبرق، وإنه ليضع يده بين كتفيها ثم ينظر إلى يده من صدرها من وراء ثيابها وجلدها ولحمها ،وإنه لينظر إلى مخ ساقها كما ينظر أحدكم إلى السلك في قصبة الياقوت كبده لها مرآة ،وكبدها له مرآة ،فبينما هو عندها لا يملها ولا تمله ولا يأتيها من مرة إلا وجدها عذراء، ما يفتر ذكره ولا يشتكي قبلها ،إلا أنه لا مني ولا منية، فبينما هو كذلك إذ نودي إنا قد عرفنا أنك لا تمل ولا تمل، إلا أن لك أزواجا غيرها فيخرج فيأتيهن واحدة واحدة ،كلما جاء واحدة قالت:والله مافي الجنة شيء أحسن منك، ومافي الجنة شيء أحب إلي منك، }وسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم :أنطأ في الجنة يارسول الله؟ فقال عليه الصلاة والسلام :{نعم ،والذي نفسي بيده دحما دحما، فإذا قام عنها رجعت مطهرة بكرا}هكذا إذا هن نساء أهل الجنة ،،اللهم إنا نسألك نحن نساء الأرض أن نكون من أهل المغفرة والرحمة والجائزة الكبرى والفوز العظيم برحمتك يا أرحم الراحمين،،اللهم آمين.
هنادي محمد عبد المجيد
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.