أديب: أحداث ذكرى "مجزرة" فض الاعتصام جريمة ضد الإنسانية    السر سيد أحمد يكتب بسطام الباريسية    بدر للطيران تنفي شائعة إيقاف رحلاتها للخارج    اهم عناوين الصحف السودانية السياسية المطبوعة اليوم الاثنين 17 مايو 2021م    قرض للسودان ب2مليار دولار من البنك الدولي خلال عشرة أشهر    الزراعة : مشاورات لفتح صادر الذرة    أبرزها السكر النيل الأبيض تشكو ارتفاع المنتجات المحلية    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    البنك المركزي: موقف البلاد من النقد الأجنبي مطمئن جداً    مزارعة بالجزيرة: الوقود المدعوم يستفيد منه أصحاب الآليات فقط    عقب عطلة العيد: الكساد يضرب أسواق الخرطوم    محمد فضل يكتب مؤتمر باريس للاستثمار في السودان    المؤتمر الشعبي: إطالة الفترة الانتقالية تأسيس لحكم دكتاتوري جديد    بالفيديو.. دجاجة "مقطعة" تهاجم فتاة    على مدينته الرياضية.. كوبر البحراوي يناور تأهبا لدوري النخبة المؤهل للممتاز    المعد البدني ابو الزيك يؤصي بتاهيل الجوانب الذهنيه    نبيل أديب يستبعد إعلان نتائج التحقيق في 3 يونيو    مصر.. وفاة الفنانة نادية العراقية متأثرة بإصابتها بكورونا    دراسة لمنظمة الصحة: العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف سنويا    كلارك: لااهتم لنتائج المباريات الودية بقدر تركيزي علي تجهيز لاعبي فريقي    احتجاجا على العدوان الاسرائيلي على المدنيين الفلسطينيين: استقالة رئيس جمعية الصداقة السودانية الاسرائيلية ..    وفاة خال البشير...مشرد الاعلاميين .. أبرز خصوم جنوب السودان    على هامش مؤتمر باريس !!    حريق يقضي يلتهم 15 متجرا في المالحة بشمال دارفور    السودان يطالب بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين    وزير الري: الأداء مبشر بنجاح العروة الصيفية    أحزان العيد المُقيمة والمتجددة .. بقلم: د. بشير إدريس محمدزين    مجسدا اروع الأمثال.. مدرب سباحه ينقذ شاب من حالة غرق ببيتش توتي    الدفاع المدني ينقذ امرأة حامل سقطت داخل بئر بالمنشية    فيديو: ريال مدريد يتشبث بآماله في بطولة اللا ليغا حتى الرمق الأخير    لماذا خصصت السعودية مسارات خاصة لمواطنيها لعبور جسر الملك فهد؟    لجنة المنتخبات الوطنية تجتمع مع الجهازين الفني والإداري    دراسة تكشف مخاطر الجرعات الكبيرة من المضادات الحيوية    شهداء الشرطة … هم شهداء الوطن الحقيقيين    الهادي إدريس يعزي في شهداء الشرطة    السيسى يصدر توجيها بشأن مصابي الغارات الإسرائيلية في قطاع غزة    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي… والنتيجة صادمة    وزير الداخلية يرأس الاجتماع الطارئ لهيئة إدارة الشرطة    العائلة تتدخل في أزمة مها أحمد وأبطال "نسل الأغراب"    تطبيق لهواتف أندرويد يحذف جميع بيانات صاحبه عند وقوعه في يد الشرطة    188قتيلا و1230 مصابا جراء الضربات الإسرائيلية على غزة    من هو المرشح الأبرز لخلافة "زيدان" في قيادة ريال مدريد!    المريخ يواجه الإنتاج الحربي وكيلوباترا ظهر ومساء اليوم    استمرار حملة التطعيم بلقاح "الكورونا" بالنيل الأبيض    برشلونة يفاوض تشافي لخلافة كومان الموسم المقبل    بتوجيه من رئيس الوزراء: تعزيزات شرطية لولاية جنوب دارفور    نقل (432) طن نفايات من مدني    إسرائيل تقصف منزل زعيم حماس بغزة ودخول القتال يومه السابع    انطلاق مهرجان (أنغام بوادينا) اليوم بساحة الحرية    مهرجان أنغام بوادينا غدا بساحة الحرية    هجرة عكس الرّيح: موسى الزعيم ألمانيا / سوريا .. عرض وتقديم: حامد فضل الله / برلين    كلمات استعصت على المطربين من أغنية (يا رشا يا كحيل) .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان.. بخصوص تنصيب ابراهيم محمد اسحق سلطانا لعموم الفور بجمهورية مصر
نشر في النيلين يوم 13 - 07 - 2015

جمعية ابناء الفور الخيرية ومجلس الشيوخ اعيان قبيلة الفور
بجمهورية مصر العربية
بيان هام حول موضوع تنصيب ابراهيم محمد اسحق (سلطان )
في تتطور خطير ومؤشر واضح في تدخل الاجسام السياسية في شؤون القبيلة
قام اليوم الموافق 10/7/2015 تحالف المجتمع المدني من اجل دارفور بافطار جماعي ومن خلاله قاموا بمحاولة تنصيب رئيس تحالف المجتمع المدني ابراهم محمد اسحق سلطانا لعموم دارفور دون التحاور والتشاورمع الاجسام المدنية الممثلة للمجتمع الدارفوري مثل جمعية ابناء الفور الخيرية والروابط الدارفورية بجمهورية مصر العربية وكذلك عدم شرعية التحالف بتعيين اي مسؤول للقبيلة ولكن بفضل وعزيمة وارادة ووعي ابناء الفور وادارة جمعية ابناء الفور ومجلس شيوخ واعيان قبيلة الفور قاموا بافشال عملية التنصيب الفاشله والغير مطابقة للتقاليد واعراف تنصيب السلطنة في دارفور المعروفة تاريخيا , وذلك من خلال توزيع منشورات رافضة لعملية التنصيب.
وخلال القاء كلمات الضيوف المصريين والمنظمات المدنية المصرية وانتظرت ادارة الجمعية ابناء الفور الضيوف بالقاء كلماتهم باعتبارهم ضيوف شرف وفي الختام كان من المفترض ان يتم التنصيب الفاشل وذلك بالقاء ابراهيم محمد اسحق كلمة التنصيب حينها قام الشباب الواعي والمدرك لكيفية عملية التنصيب للسلطنة بالوقوف امام المنصه و منع ابراهيم اسحق بالقاء كلمته وانتهي المشهد بعدم تنصيب ابراهيم سلطانا لعموم دا رفور .
جماهير شعبنا الاوفياء :-
تعلمون جيدا ان الشعب الدارفوري يمر بظروف دقيقة وحرجة من جراء هجمات واغتصابان وابادات جماعية وارتكاب كل انواع الجرائم والممارسات الغير انسانية والغير اخلاقية بحقهم من قبل الحكومة وملشياتها .
نود ان نحيطكم بانه نحن جمعية ابناء الفور الخيرية ومجلس الشيوخ واعيان قبيلة الفورالممثلان الشرعيان والمعترف بهما من قبل ابناء الفور والسلطات بجمهورية مصر العربية .
بناءا علي المذكور اعلاه و الدعوة الموجه من قبل ما يسمي بتحالف المجتمع المدني من اجل دارفور والذي يدعو فيه تنصيب ابراهيم محمد اسحق سلطانا لعموم الفور .
1- نأكد نحن كجمعية ابناء الفور الخيرية ومجلس الشيوخ واعيان قبيلة الفور رفضنا التام لكل من يريد ان ينصب نفسه سلطانا او مسؤولا علي القبيلة او لمجتمع الدارفوري بالقوة
2- ان تنصيب السلطنة ليست بالامر الساهل وفقا للتقاليد والاعراف الموروثة لقيادة المجتمع الدارفوري عبر تاريخه العريق .
3- ليس لاي جهة الاحقية في ان تفرض او تعيين للمجتمع او للقبيلة مسؤولا دون موافقة او التشاور مع كافة المكونات الدارفورية الشرعية والمعترفة بهما من كافة ابناء الدارفور بمصر.
4- ندعو لكل الجهات المسؤولة والمنظمات الخيرية بعدم التعامل مع من يدعي بانه ممثلا او سلطانا للدارفور .
5- أخيرا علي الحكومة المصرية وكل المنظمات المجتمع المدني واصحاب الشأن والمراقبين الدوليين لجمعيات الخيرية عليهم التعامل مع جمعية ابناء الفور الخيرية ومجلس الشيوخ باعتبارهم الجهات المسؤولة والمعترفة لدي الجميع .
وهذا ما لزمة توضيحه وشكرا
ادارة جمعية ابناء الفور الخيرية ومجلس الشيوخ اعيان قبيلة الفور بمصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.