(هيومن رايتس ووتش) تتخوف من ارتكاب القوات المشتركة انتهاكات    سد النهضة.. مندوب الجامعة العربية بالأمم المتحدة: نؤيد مطلب مصر والسودان بانعقاد مجلس الأمن    جامعة السودان العالمية توقع مذكرتي تفاهم مع جامعتين صوماليتين    توقعات بهطول أمطار متفرقة وارتفاع درجات الحرارة    السودان يلغي سعر الصرف الجمركي المستخدم في حساب رسوم الاستيراد    معاشيون : منحة العيد لا تساوي ( كراع خروف)    اقتصاديون: بورصة الذهب توقف التهريب    البنك الزراعي بالشمالية يستلم 290 ألف جوال قمح    فضيحة منتخب العواجيز    جريمة مروعة.. يقتل جميع عائلته ويدفنهم بالمنزل    انطلاق العمل لمسح الشمول المالي القومي بدنقلا    شعبة صادر الماشية : لابد من التزام البنوك التجارية بإعادة الحصائل    ضوابط لاستيراد السلع للأغراض التجارية والشخصية    صندوق النقد الدولي: تعهّدات تمويلية تسمح بتخفيف الديون على السودان    1.4 مليار دولار لتسوية ديون السودان    طالب بضم المعينين مجموعة سوداكال تشترط للجلوس مع اتحاد الكرة    اكد عدم ايفاء الرئيس الفخري بها سوداكال يعلن تسديد مستحقات البرازيلي    المريخ ينشد الفوز والصدارة أمام حي العرب بورتسودان    (نداء السودان) يجمد عضويته في قوى (الحرية والتغيير)    مصر.. الإعدام لعراقي استأجر عاطلا لاغتصاب زوجته.. فقتلها    الفنانة المخضرمة حنان النيل توضح أسباب اعتزالها الوسط الفني    خدعت العالم بإنجاب 10 توائم.. مفاجأة "غير متوقعة"    شطب الاتهام في منتحل صفة قوات الدفاع الشعبي المحلول    المباحث تسترد ماشية مسروقة    شنق لتاجر مخدرات بشارع النيل    وزير النقل ولوفتهانزا الإستشارية : ياللبؤس !!    طه مدثر يكتب: من إفادات زول سغيل!!    حمد كمال يتعاقد مع الشرطة القضارف    تباين الآراء داخل قحت بشأن مبادرة حمدوك    السوباط: تواصلت مع آل الشيخ واتفقنا على إنجاز الكثير من الملفات    "كاف" يمهل الاتحادات الوطنية ويمدد فترة القيد    ضبط شبكة تزوير لوحات المركبات بالقضارف    مدير وزارة الصحة بالجزيرةيقف على إحتياجات مركز الحاجة ثريا للكلي    داعش يتبنى الهجوم على منزل رئيس برلمان النيجر    الدفاع المدنى ينقذ الكلاكلة من كارثة محققة    "بعوض ملقح بالفياغرا تسرب من مختبر ووهان".. خبر ساخر يغزو مواقع التواصل    السودان يرسل وزير الدفاع لتسليم رسالة للرئيس الروسي    مع شرب كمية معينة يوميا.. دراسة ترصد "فائدة مذهلة" للقهوة    دراسة تكشف أسرار متلازمة "القلب المنكسر"    اكتشاف نشاط جيولوجي على الزهرة "يشبه سطح الأرض"    هدف مبكر يمنح إنجلترا الفوز وصدارة المجموعة الرابعة    لتخفي وجودك على الواتساب بدون حذف التطبيق..اتبع هذه الخطوات    رقص ساخن بين هدى عربي وأحد عازفيها    والدة شريف الفحيل تنتقد (لايفاته) وتفاصيل مثيرة في الفيديو الأخير    منتصر هلالية يكمل مراسم زفافه الثاني    رئيس آبل يكشف السبب في أن نظام آيفون أفضل من أندرويد    حملة إعلامية لتوعية الأطفال بمخاطر التقنية الحديثة    هل هاتفك يتنصت عليك حقا؟.. تجربة بسيطة يمكن تطبيقها للتأكد من ذلك!    القومي يستعد لإنتاج برامج العيد    طائرُ القَلقْ: عبد العزيز بركة ساكن ينعى ولده    تطوّر غير متوقع في قضية قتل شاب في فيلا نانسي عجرم    مُدير هيئة الطب العدلي ل(السوداني): لجنة جديدة لتشريح جُثث الأكاديمي    رئيس الفلبين يُخير الشعب بين التطعيم ضد كورونا أو السجن    جدلية العلاقة بين الجمهوريين والأنصار!    دعاء الرزق مستجاب بعد صلاة المغرب .. 3 أدعية تفتح أبواب الخيرات    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال الصيام تعذيب، فقلت بل تدريب
نشر في النيلين يوم 17 - 06 - 2016

قال : إن الصيام فيه تعذيب للجسد والصائم يحرم نفسه من ملذات الحياة ، قلت : هل جربت الصيام في رمضان ؟ قال : لا ، فأنا أصلي ولا أصوم ، قلت : وهل تعتقد أن المسلم هو الوحيد الذي يصوم بالعالم ؟ قال : نعم ، قلت : لا وإنما هناك أنواع كثيرة من الصيام ، فالنصارى واليهود يصومون بنظام مختلف عنا ، كما أن هناك صيام صحي وسياسي وجمالي ، قال : وماذا تقصد ؟ قلت : الصيام السياسي هو الصيام الذي يضرب فيه السجين عن الطعام من أجل أن يوصل صوته للعالم فيتعاطف الناس مع قضيته ، والصيام الصحي هو الصيام الذي يأمرك الطبيب بالإمتناع عن بعض أنواع الطعام لوقت محدد من أجل صحتك ، وأما الصيام الجمالي فهو النظام الغذائي التي يتبعه كثير من الناس من أجل المحافظة علي رشاقتهم ونضارة جسدهم ووزنهم ، قال : ولكن هذا فيه منطق لأن الصيام السياسي والصحي والجمالي له هدف
قلت : وكذلك صيامنا في شهر رمضان المبارك له هدف وفيه منطق ، قال : ولكن فيه تعذيب للنفس من الفجر إلى المغرب ، قلت : أنت تسميه تعذيب ونحن نسميه تزكية وتدريب ، وهناك فرق بين التعذيب والتدريب ، قال : وماذا تقصد بالتدريب ؟ قلت : الإنسان ضعيف أمام شهواته ويحتاج لأمرين لمواجهة هذه الشهوات : الأول قوة الإيمان والثاني الصبر وقوة الإرادة ، والصيام من الفجر إلي المغرب بالإمتناع عن الطعام وجميع الشهوات يقوى إيمان الصائم وكذلك يقوي إرادته حتى لا تهزمه شهواته بالدنيا فيرتكب الحرام ، ولو وقع بالحرام فإن إرادته وإيمانه يردعانه لطريق الصواب ، وهذا ما نعنيه بالتدريب لأن هدف الصيام التقوى كما قال تعالى (كتب عليكم الصيام كما كتب من قبلكم لعلكم تتقون) ، أما التعذيب فهو أن تحرم نفسك من الطعام بشكل دائم وهذا انتحار وليس صيام
قال : ولكن الصيام الصحي والجمالي يسمح لك بتناول بعض الطعام أما الصيام الإسلامي فيمنع عنك كل الطعام والشراب ، قلت : نعم وفي ذلك حكمة وفائدة ، ولو أطلعت علي ما يقوله الأطباء والخبراء عن النتائج الصحية للصيام الإسلامي فإنك ستعجب مما تأكده كثير من الأبحاث والدراسات ، فعالم التغذية الأمريكي (أندريا وايلر) والذي كان سبب دخوله في الإسلام الصيام قال : إن الصيام في شهر رمضان علي الطريقة الإسلامية كشف لي أسرار لم أجدها في غيره وهي : أنه في أول عشرة أيام من صيام شهر رمضان يتم تجديد 10% من الخلايا في الجسم ، وخلال الأيام العشرة الثانية يتم تجديد حوالي 66% من خلايا الجسم ، وفي العشر الأيام الأخيرة من شهر رمضان تتجدد الخلايا كلها في الجسم ، وأكتشف أن التركيز يكون أكثر في نهار رمضان وأن المناعة تزيد عند المسلم أثناء صيامه عشرة أضعاف ،
قال : معقولة هذا الكلام صحيح ؟ قلت : أبحث في قوقل عن فوائد الصيام علي الطريقة الإسلامية وستجد العجب العجاب ، فالله تبارك وتعالى لا يشرع أمرا إلا وفيه حكمة دينية ودنيوية ، فأنا أعرف كثير ممن يمارسون السلوكيات الخاطئة مثل شرب الدخان والعلاقات النسائية المحرمة وأكل الربا تغير سلوكهم بشهر رمضان بعدما قويت إرادتهم وقوي صبرهم فصاروا يقودون شهواتهم ويتحكمون بأنفسهم ، لأن الصيام فيه ضبط للنفس والشهوة وهو ليس فقط امتناع عن الطعام والشراب وإنما عن الشهوة والألفاظ السيئة ، فالصيام يعلمنا التحكم بالذات وقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ( الصيام جنة (أي وقاية) ، فإذا كان أحدكم صائما فلا يرفث (أي يجامع زوجته أو يتكلم بسوء) ولا يجهل فإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل : إني صائم إني صائم) يعنى يذكر نفسه بأنه في مرحلة ضبط النفس وإدارة الذات والتحكم بالشهوات ، ولهذا ألف الفيلسوف الألماني (جيهاردت) كتابا في تقوية الإرادة جعل أساسه الصيام ، قال : حديثك جميل وأنا سأبحث في مسألة أن الصيام تدريب لا تعذيب ، وأنتهى اللقاء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.