خبير إقتصادي:رفع الدعم عن السلع حالياً غيرسليم    طرح عدد من المشاريع الاستثمارية فى المجال الزراعي بسنار    التعايشي: قضية السلام تمثل المدخل الصحيح للتسوية الشاملة    رئيس الوزراء:تحقيق السلام من أهم متطلبات المرحلةالمقبلة    أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف اقتصادية    وفاة 11 شخصا في حادث مروري بأمروابة    حمدوك يستهل مهامه باجتماع مع قيادات التغيير في منزل الإمام    وفد أريتري رفيع يصل الخرطوم ويسلم البرهان رسالة من أفورقي    الأرصاد: أمطار غزيرة مصحوبة بعاصفة مساء اليوم    الجزيرة: نفوق أعداد كبيرة من المواشي بسبب السيول    منتدى تدهور الجنيه السوداني السبت المقبل بروتانا    استئناف الحوار السوداني الأميركي قريباً    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    "متعاملون": استقرار في أسعار الذهب بأسواق الخرطوم    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    جوبا: ترتيبات للقاء بين مسؤولين بالخرطوم وقادة "الثورية"    الذهب يستقر فوق مستوى 1500 دولار    بيونغ يانغ: لا حوار مع واشنطن قبل وقف الأنشطة العسكرية    ترامب: يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال "داعش"    أنقرة: جميع مواقع المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة    قضاة السودان : السلطة القضائية لا تخضع للمحاصصة الحزبية    نهر النيل" تعلن رغبتها بتوسيع الشراكة مع "جايكا""    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    بلاغات من (6) تجار خسروا شيكات بقيمة (31) مليار جنيه    بدء مُحاكمة المُتّهمين بقتل المُعلِّم "أحمد الخير" وسط إجراءات مُشَدّدة    اجتماع للجنة مباراتي القمة الافريقيتين غدا بالاتحاد    اليوان يبلغ أدنى مستوى في 11 عام    الدولار الأمريكي يستقر أمام الدينار    الأولمبي يعود للتدريبات صباحاً بالأكاديمية    تحديد موعد الاجتماع الفني لمباراة الخرطوم الوطني وأرتا الجيبوتي    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    لوحات البديع في محكم التنزيل .. بقلم: نورالدين مدني    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    الهلال يستغني عن خدمات "الكوكي"    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    الهلال يخسر بهدفين دون رد امام الوصل الإماراتي    من دكتور البشير ل (دكتور) الكاردينال!! .. بقلم: كمال الهِدي    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي    شباب الكلاكلات ينظمون حملة نظافة عامة    (البشير) .. تفاصيل محاكمة (مثيرة)    حزب جزائري يدعو جيش بلاده للتأسي بالتجربة السودانية    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    سنه أولى ديمقراطيه.. وألام التسنين .. بقلم: د. مجدي اسحق    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    هرمنا من أجل هذه اللحظة .. بقلم: د. مجدي إسحق    الإفراط في أدوية مرض السكرى يضر بالصحة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميرضيايوف رئيس جديد لأوزبكستان على خطى سلفه كريموف
نشر في النيلين يوم 05 - 12 - 2016

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في جمهورية أوزبكستان، أكبر جمهوريات آسيا الوسطى من ناحية السكان، عن فوز الرئيس بالوكالة شوكت ميرضيايوف في انتخابات الرئاسة التي أقيمت يوم أمس الأحد بحصوله على 88.61% من الأصوات.
وجرت الانتخابات الرئاسية في أوزبكستان، 4 ديسمبر، بعد مرور 3 أشهر على وفاة الرئيس السابق إسلام كريموف. ويتوقع المراقبون أن يسير شوكت ميرضيايوف على خطى سلفه إسلام كريموف، الذي توفي إثر جلطة دماغية.
وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الأوزبكية أن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية، بلغت 81.3%، وبهذا يتم انتخاب ثاني رئيس للبلاد منذ الاستقلال في 31 أغسطس 1991، بعيد انهيار الاتحاد السوفيتي.
وفي بيان اللجنة الذي نشرته وكالة أنباء “الأناضول” فإن 16.6 مليون مواطن صوتوا بالفعل في الانتخابات الرئاسية من إجمالي الناخبين البالغ عددهم 21.5 مليون ناخب، لتصل بهذا نسبة التصويت إلى 81.3%. ويبلغ إجمالي عدد السكان في أوزبكستان ما يزيد عن 32 مليون نسمة.
وأكدت اللجنة الانتخابية الأوزبكية في بيانها، بأنها لم تتلقّ حتى إغلاق صناديق الاقتراع مساء يوم الأحد، أية شكاوى بخصوص تلاعب في سير العملية الانتخابية، موضحة أن فتح الصناديق وفرز الأصوات يتم بإشراف رؤساء مراكز الاقتراع، وممثلين عن الأحزاب المتنافسة.
وينص القانون الانتخابي في أوزبكستان على ضرورة مشاركة أكثر من 33% من الناخبين على الأقل في العملية الانتخابية كي يُعتبر الاستحقاق مقبولاً، وأن تتجاوز نسبة المرشح من أصوات الناخبين 50%، كي يفوز بالمنصب الرئاسي للبلاد.
شوكت ميرضيايوف وفلاديمير بوتين
منافسة 4 مرشحين
ونافس في الانتخابات على الكرسي الرئاسي في أوزبكستان، 4 مرشحين في مقدمتهم رئيس “الحزب الديمقراطي الليبرالي” (الحزب الحاكم) شوكت ميرضيايوف، بالإضافة إلى رؤساء 3 أحزاب معارضة وهم زعيم “حزب النهضة الوطني الديمقراطي” سرور أتامرادوف، ورئيس “الحزب الديمقراطي الاجتماعي” (العدالة) نريمان عمروف، وزعيم “حزب الشعب الديمقراطي” حاتم جان كتمانوف.
وكما كان متوقعاً فاز ميرضيايوف، الذي تولى رئاسة البلاد المؤقتة بعد وفاة الرئيس السابق إسلام كريموف في 2 سبتمبر الماضي، والذي كان رئيسا لأوزبكستان منذ عام 1989.
ووفقاً للدستور، من المفترض أن يتولى رئيس البرلمان نعمة الله يولداشيف مهام البلاد مؤقتاً لحين انتخاب الرئيس الجديد، إلا أن الأخير اعتذر عن تولي المنصب، ليجمع أعضاء البرلمان على تولي ميرضيايوف، منصب الرئيس المؤقت والذي أصبح رئيساً ثابتاً لأوزبكستان بحصوله على حدود 82% من الأصوات.
وكان شوكت ميرضيايوف، وعد خلال حملته للانتخابات الرئاسية، بتطبيق خطط للإصلاح الاقتصادي في البلاد، منها تحرير صرف العملات الأجنبية، ووضع حد للتوتر في العلاقات مع دول وسط آسيا المجاورة.
أسرة الرئيس شوكت ميرضيايوف
التقارب مع روسيا
ويتوقع بعض المراقبين أن يتخذ الرئيس الأوزبكي الجديد خطوات للتقارب من روسيا، حيث كانت أوزبكستان جزءاً من الاتحاد السوفيتي السابق وهي أكبر الدول المسلمة في هذه المنطقة من حيث عدد السكان، كما أن هناك أقليات أوزبكية في كل من قرغيزستان وطاجيكستان وكازاخستان وأفغانستان.
يذكر أن رئيس الجمهورية في أوزبكستان يتمتع بسلطات شبه مطلقة، إلا أن الخبراء في شؤون دول آسيا الوسطى يعتقدون بأن ترشيح شوكت ميرضيايوف في الانتخابات جاء كنتيجة لتوافق بين رئيس أمن الدولة اينوياتف، والرئيس المؤقت شوكت ميرضيايوف، ووزير المالية عظيموف، حيث يتحكم هؤلاء في الأمن والسياسة والاقتصاد.
ضحايا اضطرابات أنديجان
التخوف من الإرهاب وخطر التمرد
كانت جمهورية أوزبكستان منغلقة إعلامياً وبعيدة عن أعين الصحافيين والصحافة بشكل متعمد على شاكلة الاتحاد السوفيتي السابق، وتقول وكالة أنباء “روسيا اليوم”، مثالاً على ذلك: “إن رئيس الوزراء السابق (الرئيس الحالي) شوكت ميرضيايف استلم منصبه في 2003 ولكن صورته في وسائل الإعلام ظهرت فقط بعد مرور 3 سنوات. السلطة في أوزبكستان في عهد كريموف لم تكن الود لوسائل الإعلام”.
وظل قادة البلاد وعلى رأسهم إسلام كريموف يبررون التمسك بالمركزية المفرطة والتشديد الأمني في البلاد، بسبب التخوف من القوى الإسلامية المتطرفة التي تعاظم شأنها في آسيا الوسطى رويدا رويدا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، وللجوار الأفغاني حصة الأسد في تأجيج هذه الحالة بوسط آسيا، حيث تنتشر بعض العناصر المتطرفة في وادي فرغانة الذي يشكل مثلثا حدوديا واسعا بين أوزبكستان وطاجيكستان وقرغيزستان، ناهيك عن الخلافات العرقية لأقليات متداخلة في البلدان الثلاثة. فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن مدينة “أوش” ثاني أكبر مدن قرغيزستان التي تقع على وادي فرغانة، تقطنها أغلبية أوزبكية وشهدت المدينة في عام 2010 اضطرابات دموية بين القرغيز والأوزبك. ويأتي التداخل العرقي الثاني بين الأوزبك والطاجيك حيث تقطن أقلية طاجيكية كبيرة في مدن من قبيل سمرقند وبخارا جنوبي أوزبكستان.
عناصر أوزبكية في صفوف طالبان
ومن التحديات الأخرى التي تواجه الرئيس الجديد وتنذر بخطر اندلاع اضطرابات اجتماعية وتتطلب حلولاً عاجلة هي إيجاد حلول اقتصادية لرفع المستوى المعيشي المتدني جداً في بلد يعاني من قلة الموارد، وهو يضم أكبر عدد للسكان في آسيا الوسطى، ففي الوقت الذي يتوقع مراقبون أن يسير الرئيس شوكت ميرضيايوف على خطى سلفه على صعيد السياسة الخارجية، إلا أنهم يتساءلون هل الرئيس الجديد سيتخلى عن السياسة الداخلية الكريموفية المتمثلة في قمع أبسط الاحتجاجات المدنية بشكل مفرط ودون إحراج، كما حصل خلال قمع التمرد في مدينة أنديجان عام 2005 وأسفر عن مقتل العشرات من المحتجين؟
يرى البعض أن الرئيس الجديد سيتخذ سياسة داخلية أكثر ليونة خلافاً للبعض الذي يرى بأنه ينتمي لنفس المدرسة السياسية التي كان ينتمي إليها كريموف.
يبلغ شوكت ميرضيايوف 59 عاماً من العمر، مسلم سني، متزوج وله بنتان وابن، وهو من أصول طاجيكية مثله مثل الرئيس السابق إسلام كريموف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.