خطوة أخيرة تفصل كلارك عن المريخ    مصرع وإصابة (5) أشخاص في حادث بطريق النهود- الفاشر    ضبط مسروقات تقدر قيمتها بما يقارب مائةمليون جنيه بجبل أولياء    هبوط حاد للدولار مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    غينيا الإستوائية تقصي مالي بركلات الترجيح    بعثة الهلال إلى جنوب أفريقيا    اختفاء 3 أطفال أشقاء في ظروف غامضة بالخرطوم وأسرتهم تناشد المواطنين بمساعدتهم    عاجل: المالية تعفي الرسوم والضرائب ل200 ألف جوال من السماد لمشروع الجزيرة    الاتحاد يوقع أكبر عقد رعاية    ضبط (12) طناً من المخدرات في صناديق عصير مُتوجِّهه إلى السودان من لبنان    وكيل وزارة العدل تلغي فتوى المحامي العام حول قرارات لجنة إزالة التمكين    كدا ما عصرتوا على برشلونة؟    جامعة الخرطوم تنفي استقالة عدد من مساعدي التدريس    "مثل شعبي" قادها للسجن.. مطالبات بإطلاق سراح صحافية تركية    أول تعليق لمنى زكي عن "أصحاب ولا أعز".. فماذا قالت؟    السوباط يعلن تكريم بويا مع قادة الهلال السوداني    أصحاب ولا أعز" بعيدا عن الجدل.. هل يحمل الفيلم قيمة فنية؟    إن كنت من هؤلاء… عليك الحذر لدى تناول السبانخ    تفاصيل جديدة عن هدية تركي آل الشيخ للهلال السوداني    إستطلاع متلقي لقاحات كورونا بمركز صحي الشعبية ببحري    إستراتيجيات جديدة لترويج لقاح كورونا بولاية الخرطوم    السعودية: غرامة 200 ألف ريال أو السجن وخروج نهائي لهذه الفئة    آخرها طلب "الأمة" بالتنحي .. الضغوط .. هل تعجل برحيل البرهان؟!    الطاهر ساتي يكتب.. المفسدون الجُدد..!!    (أنا جنيت بيه) تجمع بين عوضية عذاب ودكتور علي بلدو    أبناء الفنانين في السودان .. نجوم بالوراثة    صباح محمد الحسن تكتب: الشارع لن ينتظر مجلس الأمن !!    فولكر بيرتس يتهم المؤتمر الوطني بتنظيم التظاهرات أمام مقر البعثة    ندى القلعة تكشف سر اهتمامها بالتراث السوداني    تزايد مخيف لحالات كورونا بالخرطوم وأكثر من ألفي إصابة في أسبوع    حركات ترفض دمج القوات    درجات الحرارة بشقيها الصغرى والعظمى تواصل انخفاضها بالبلاد    تراجع نشاط السريحة بسوق الدولار "الموزاي"    أصحاب مصانع: زيادة الكهرباء ترفع أسعار المنتجات    إفتتاح مكتبة الاستاذ محمد الحسن الثقافية بكوستي    تعيين لجنة تطبيع لنادي أكوبام حلفا الجديدة    زراعة أكثر من (121) ألف فدان قمح بالشمالية    ترباس يطمئن على الموسيقار بشير عباس    توقف صادر الماشية الحية للسعودية    الجاكومي يحذر تحول القضايا المطلبية لأهل الشمال إلى سياسية    كوريا الشمالية تجري سادس تجربة صاروخية في أقل من شهر    تفاصيل جديدة في قضية المخدرات المثيرة للجدل    دراسة: كيم كاردشيان تدمّر النساء    اختطاف المدير التنفيذي السابق لمحلية الجنينة بجبل مون    سلطات مطار الخرطوم تضبط أكثر من 2 كيلو جرام هيروين داخل زراير ملبوسات أفريقية    لواء ركن (م) طارق ميرغني يكتب: الجاهل عدو نفسه    شاهد بالصورة والفيديو.. فتاة سودانية وزميلها يثيران دهشة الحضور ويشعلان مواقع التواصل الاجتماعي بتقديمهما لرقصة (أبو الحرقص) المثيرة للجدل    إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من (الهيروين) عبر مطار الخرطوم    ميتا المالكة لفيسبوك تصنع أسرع كمبيوتر في العالم    داعية يرد على سيدة تدعو الله وتلح في الدعاء لطلب الستر لكنها لا ترى إجابة فماذا تفعل؟    البيت الأبيض يكشف عن أول زعيم خليجي يستقبله بايدن    اختفاء ملف الشهيد د. بابكر عبدالحميد    بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سلوك ترامب بعد تقرير مولر يغضب الديمقراطيين .. وتزايد مطالبات نواب الكونغرس بعزله
نشر في النيلين يوم 30 - 04 - 2019

يرتفع منسوب الإحباط لدى المحققين الديمقراطيين في مجلس النواب الأميركي، بعد رفض الرئيس دونالد ترامب التعاون مع التحقيقات التي يجريها الكونغرس بمسألة إعاقته للعدالة، والتي لم يخلص تحقيق روبرت مولر بالتدخل الروسي إلى إدانته بها. ويدفع هذا الإحباط، بعض الديمقراطيين إلى التفكير في ما إذا كان عليهم أن يضغطوا على رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لإطلاق إجراءات عزل الرئيس الأميركي.
ويتزايد الغضب لدى رؤساء وأعضاء ست لجان في "النواب" الأميركي، يحققون في مسألة عرقلة ترامب لسير العدالة، بسبب رفض البيت الأبيض التجاوب معهم، بحسب مسؤولين ديمقراطيين عديدين في المجلس تحدثوا لصحيفة "واشنطن بوست". وهذا الغضب، بحسب مسؤولين قياديين، وصل إلى فريق بيلوسي أيضاً.
وفاقم الوضع تهديد وزير العدل ويليام بار بعدم حضور جلسة استماع للجنة العدل النيابية مزمع عقدها يوم الخميس المقبل، بعدما توعد البيت الأبيض الأسبوع الماضي بمنع مسؤولين من التجاوب مع استدعاءات أو مقابلات. وكان مشرعون ديمقراطيون من الجناح الأكثر ليبرالية دعوا الشهر الماضي إلى عزل ترامب بعد صدور تقرير مولر. لكن بيلوسي، وخشية تأثير محاولات العزل على استحقاق الانتخابات الرئاسية للعام 2020، طالبت النواب "المتحمسين" لمسألة العزل بكبح حماسهم، والاكتفاء بمتابعة تحقيقاتهم.
ولكن، وكما رأت واشنطن بوست، نقلاً عن مصادرها، فإن عدم تعاون ترامب يعرقل مهمة التحقيق التي يقودها "النواب" الأميركي. ووجه الرئيس المسؤولين في إدارته علناً ب"إهمال" الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب في الكونغرس، ما دفع العديد من هؤلاء، وخاصة الذين يصنفون من جناح المنظومة التقليدية في الحزب، إلى تفضيل خيار العزل، رغم أن الكلمة الفصل ستعود بالنهاية إلى بيلوسي.
وخلال اجتماع قيادي لمجلس النواب أمس الإثنين، قالت بيلوسي إن تصرفات ترامب هذه بحد ذاتها تراكم الأدلة على عرقلة العدالة، لكنها طلبت في الوقت ذاته من الديمقراطيين الحذر والتركيز على أجندة "الرئاسيات"، وذلك بحسب مشاركين في اللقاء تحدثوا للصحيفة.
ودفعت تصريحات ترامب الأسبوع الماضي بأنه سيهمل أي استدعاءات (بعد صدور تقرير مولر الذي وثق 10 حالات محتملة أعاق فيها الرئيس الأميركي سير العدالة)، العديد من المشرعين الديمقراطيين الذين يتابعون التحقيق، إلى المجادلة بأنهم بحاجة إلى إطلاق إجراءات العزل، بالرغم من انتظارهم الضوء الأخضر من بيلوسي. ويرى هؤلاء أن محاولة ترامب إعاقة عمل مجلس النواب تشكل بحد ذاتها عرقلة إضافية للعدالة واستغلالاً للسلطة.
وفي هذا الإطار، قال النائب الديمقراطي، والعضو في لجنة العدالة النيابية، ستيف كوهين، إن "سلوك ترامب هذا يجبرنا على التفكير بالعزل، حتى لو كان الأمر صعبا سياسياً"، واصفاً سلوك الرئيس الأميركي ب"المثير للازدراء".
في الوقت ذاته، تستند بيلوسي في تمهلها إلى نقطتين: الأولى تتمثل بعدم انضمام أي مشرع جمهوري إلى الدعوات المطالبة بالشروع في إجراءات عزل الرئيس، والثانية هي أن الشعور الشعبي العام ليس مسانداً الآن لتوجه الديمقراطيين. وكان استطلاع للرأي أجرته "واشنطن بوست" وشبكة "آي بي سي" الإخبارية الأسبوع الماضي، قد خلص إلى أن غالبية من الأميركيين يعارضون إطلاق إجراءات العزل ضد ترامب (56 في المائة).
استقالة روزنشتاين
في هذه الأثناء، أعلن نائب وزير العدل الأميركي، رود روزنشتاين، الإثنين، استقالته بعد نحو عامين على توليه منصبه، حيث أشرف على اختيار المدعي الخاص روبرت مولر لقيادة التحقيق في التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية وحمايته من التدخلات السياسية.
وقال روزنشتاين في رسالة الى ترامب إنه سيغادر منصبه في 11 أيار/مايو، بعد أكثر من عامين حافلين بصفته المسؤول الثاني في وزارة العدل.
وصدم المدعي العام الجمهوري السابق، البالغ من العمر 54 عاماً، البلاد، في 17 أيار/مايو عام 2017، عندما سمّى محامياً خاصاً لتولي التحقيق الروسي، بعدما طرد ترامب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي.
ونأى وزير العدل يومها جيف سيشنز بنفسه عن الإشراف على التحقيق، تاركاً روزنشتاين يقود الدفة. وهذا ما جعل من الأخير بمثابة منطقة عازلة بين مولر والبيت الأبيض، وأصبح الأمر أكثر حساسية، عندما بدأ التحقيق بتفحص ما إذا كان ترامب قد حاول إعاقة سير العدالة عبر طرده كومي، ومن ثم محاولته طرد مولر.
وفي تقريره الأخير الذي نشر في 18 نيسان/إبريل، استنتج مولر أن لا أحد في حملة ترامب تآمر للتواطؤ مع روسيا، إلا أنه لم يتوصل إلى أي نتيجة في ما يتعلق بمسألة إعاقة العدالة، وترك هذه المهمة للكونغرس ليقرر فيها بعدما جمع الأدلة وفصّلها.
وكان روزنشتاين قد أعلن بوضوح العام الماضي أنه سيستقيل بعد نشر تقرير مولر. وعدد في رسالة الاستقالة الإنجازات خلال توليه مهمته، وقال إن وزارة العدل حققت "تقدماً سريعاً" في خفض معدل الجريمة وحماية المستهلكين وفرض قوانين الهجرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.