تعادل مصر والجزائر في قمة كأس العرب.. والبطاقات تحسم الصدارة    بنك السودان يبيع الدولار ب 449 جنيها في مزاده الخامس عشر    التعليم العالي: الاثنين المقبل اجتماع إجازة الأعداد المخططة للقبول بالجامعات للعام الدراسي 2021-2022م    نيسان باترول 2022 تنطلق رسمياً "المواصفات والأسعار"    تحالف المليشيات وانقلابيي 25 اكتوبر يهدد الانتقال الديموقراطي    والي النيل الأبيض المكلف يتفقد سوق الخضر والفاكهة بمدينة ربك    تواصل العمل في تأهيل إستاد القضارف التهامي يشكر ورئيس لجنة المنشآت يوضح تقرير مرتضى دياب    معدل التضخم في السودان يواصل الانخفاض مسجلا 350% لشهر أكتوبر    مقرها الفاشر .. البرهان يُشكل قوة ردع لحسم التفلتات الأمنية بالولايات    مكتب البرهان يقيّد دعوى قانونية ضد صحفية أجنبية    قرارٌ بتشكيل قوة مشتركة رادعة    أجر صلاة الجماعة في البيت.. ثوابها والفرق بينها وجماعة المسجد    تعرف إلى قائمة الدول الأكثر تضررا من كورونا    السودان ولبنان مباراة تضميد الجراح    ارتفاع اسهم المدربين الشباب في المنافسات القومية (1)    محمد رمضان يحتفل بذكرى زواجه التاسع بهذه الطريقة    اختر فقط جهة الاتصال والمدة..وسيمكنك"واتساب"من إخفاء الرسائل تلقائياً    مشروبات من الطبيعة.. ستغنيك عن مسكنات الآلام!    الاتحاد السوداني يكشف حقيقة إقالة فيلود    محمد عبد الماجد يكتب: هل هؤلاء (الشهداء) خونة؟    مدرب بايرن يقرر اللعب بالصف الثاني أمام برشلونة    برهان: يا عيني وين تلقي المنام!!    والي النيل الابيض المكلف يؤكد إهتمامه بالقطاع الرياضي    تحولات في المشهد السوداني (4- 6 )    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    السودان .. مشروع لتطوير الزراعة والتسويق يدخل حيّز التنفيذ الرابع    محكمة انقلاب 89 تمنح هيئة الدفاع إذن مُقاضاة وكيل نيابة    نجم الراب درايك يطلب سحب ترشيحيه لجوائز "غرامي"    مع الأمير العريفي الربيع في المعتقل والموقف من الانقلاب    وزارة الطاقة والنفط تضخ كميات من الجازولين والبنزين والغاز للعاصمة والولايات في الأسبوع الجاري    انخفاض كبير في أسعار محصولين    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    السخرية في القرآن الكريم (1)    الأعلى في 7 سنوات..ثروة أغنى رجل في إفريقيا ترتفع لمستوى قياسي    الشمالية تشرع في إجراءات تجارة الحدود مع مصر وليبيا    مصر.. أول تعليق لوالدة سفاح الإسماعيلية : ابني مسحور وما يعرفش يذبح فرخة !    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات 6 ديسمبر    وصفة علمية لوجبة فطور.. تبقيك نحيفًا    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    صلاح الدين عووضة يكتب : ذكرياتي!!    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    الاتّحاد السوداني والمريخ يترقّبان قراراً من (كاس)    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    المحكمة ترفض شطب قضية خط هيثرو في مُواجهة وزير بالعهد البائد    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أب وابنه يخرجان من أدغال فيتنام بعد 40 عاما من الاختباء
نشر في النيلين يوم 10 - 08 - 2013

نقل فيتنامي في ال88 ونجله البالغ 42 عاما، يبدو أنهما عاشا على مدى 40 عاماً في أدغال وسط البلاد، إلى البلدة التي فرا منها خلال حرب فيتنام.
وفي مطلع السبعينيات فر هو فان ثانه إلى الأدغال بعد وفاة والدته واثنين من أطفاله خلال غارة جوية أميركية. وقد اصطحب معه نجله هو فان لانغ، الذي كان يبلغ حينها سنتين من العمر.
وشاهد مؤخراً سكان مقاطعة كوانغ نغاي الرجلين مؤخرا في الغابة وأبلغوا السلطات بوجودهما فتحركت لإخراجهما من الأدغال. وتم العثور على الرجلين، "وهما يقيمان في كوخ يرتفع خمسة أمتار عن الأرض"، حسب ما أكدت صحيفة محلية.
وأوضحت الصحيفة أنها حصلت على المعلومات من النجل الأصغر للرجل الفار الذي كان في شهره الثالث عند وقوع الغارة الأميركية، والذي أكد أنه كان يعرف مكان وجود أبيه وأخيه منذ فترة طويلة، وكان يزورهما مرة في السنة.
وقالت الصحيفة الإلكترونية "دان تري" نقلاً عن السلطات المحلية إن الولد الأصغر حاول في العام 2004 أن يعيد والده وشقيقه إلى ديارهما، لكنهما رفضا "مفضلين الحياة المستقلة على الحياة التقليدية للعائلات الفيتنامية".
وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون المحلي السلطات الفيتنامية وهي تخرج الرجلين النحيلين جداً رغماً عنهما من الأدغال. وكان الوالد ممداً على حمالة، فيما كان ابنه يلاقي صعوبة في المشي الصحيح.
ويبدو أن الرجلين كانا يقتاتان من الفاكهة والذرة التي يزرعانها. ويعالج الوالد حاليا في مركز صحي محلي فيما يقيم ابنه مع بعض الأقارب.
ولا ينطق الرجلان سوى بكلمات قليلة من لهجة محلية. وأعرب أقاربهما والسلطات عن قلقهم من إمكانية الرجل ونجله على التكيف مع الحياة العصرية، خصوصاً الابن الذي لم يعرف إلا حياة الأدغال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.