الانتباهة: الحرية والتغيير: تخطيط دقيق لإعلان إضراب وعصيان لنزع السلطة    الصيحة: انتعاش مبيعات الذهب    (8) مواجهات في الجولة (22) للممتاز اليوم    مكوك ودهاشم والرابطة يتعادلان بسنار    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 28 يونيو 2022    الحراك السياسي: وزيرة العمل تكشف عن قائمة تحرّم"61″ عملاً على الأطفال    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    غارزيتو يطالب المريخ بمستحقات بقيمة 300 الف دولار    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    بعد حادثة إعدام جنوده.. ما خيارات السودان للرد على إثيوبيا؟    السودان: يجب التوصل إلى تفاهمات حول سد النهضة    المحكمة تحسم طلب "الحصانة المطلقة" لشهود دفاع قضية الشهيد محجوب    الحرية والتغيير: إعدام الأسرى السودانيين من قِبل إثيوبيا جريمة حرب ومُخالفة للاتفاقيات الدولية واعتداء غادر    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الإثنين مقابل الجنيه في السوق الموازي    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    السعودية تؤكد التعاون والتنسيق مع السودان لخدمة الحجاج    القبض على قاتل شاب بطوبة (انترلوك) في جبرة    الاتحاد السوداني يخرج من مأزق المريخ.. نسف مجلس حازم وتجاهل سوداكال    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    (الادخار) يمول مشروع الأضاحي ل5000 من العاملين بشمال دارفور    عمومية جمعية اعلاميون من أجل الأطفال تختار مكتبها التنفيذي    مستشار البرهان: التحرّكات ضدّ السودان ستتحطّم بصخرة إرادة الأغلبية الصامتة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    إعادة تسجيل 63 قطعة أرض إستثمارية بالمناقل بإسم حكومة السودان    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يا والي الخرطوم هذه بضاعتكم ردت اليكم..إنه كذب صراح..!!
نشر في الراكوبة يوم 13 - 08 - 2013

تحت "عنوان الخرطوم تستعد للخريف.. وضع خطة..وتحوطات متكاملة..، وفقاً للخبر المطول والتفصيلي و الصادر من مصدره أدناه، وتناولته وأغلب الصحف الصادرة بتاريخ 24/6/2013 في الخرطوم يوضح الإستعدات للخريف الماثل!، الواقع الكارثي الذي ينكره الوالي، لأن نصف المتضررين لم يمت!! أي والله هذا ما فاه به الخضر بعظمة لسانة، علي الشاشه، من علي قناة النيل الأزرق، في برنامج، مراجعات الذي يقدمه الأستاذ، الطاهر حسن التوم، ومتوفر علي موقع (اليوتيوب)، لا ندري إلي مرجعية يسند ما يقول. والحال المايل يكذب ما تدعيه، الولاية وقططها السمان إنها إستعدادات مبكرة للخريف!!.
تري كم من المخصصات صرفت؟؟ بدل وجبات، إجتماعات ، نثريات، حوافز.. أنظر التكاليف! والأعداد... كتيبة ترفع التمام!!؟؟... وفيلق لاينام..؟ الحصيلة ماتراه العين، ويحير العقل، ويدمي القلب، ويهمي الدمع ... و الكارثه لها ما بعدها...,وإليكم الخبر المطول:
الخرطوم (smc)
بكرت ولاية الخرطوم هذا العام في وضع معالجات للمشاكل التى صاحبت خريف العام الماضي، حيث قامت بإنشاء عدد من المصارف الخرصانية الجديدة بطول 180 كلم ، وتطهير المصارف القديمة بطول 900 كلم والمصارف الفرعية بطول 3600 كلم ، وتهذيب الخيران وتعلية تروسها بطول 60 كلم ، وتعلية التروس النيلية بطول 176 كلم ، وتطهير (120) بئر تصريف بالمناطق المنخفضة ، وحفر 42 بئرا جديدة وشراء (80) طلمبة جديدة ، وتركيب (22) طلمبة على النيل.. ولكن أبرز مايميز إستعدادات هذا العام تنسيق الجهد الشعبي ومساندته للجهد للرسمي.
رفع التمام
وفي هذا الإطار رفعت كتيبة قوامها (700) شاب و (250) شابة التمام لوالي الخرطوم كقوة احتياطية للتدخل السريع لطوارئ الخريف. وكشف د.عبدالرحمن الخضر والي الخرطوم عن أنشاء العديد من المصارف الجديدة عبر خطة إستراتيجية يتم تنفيذها بشكل مستمر دون ربطها بفصل الخريف.
وأضاف إن الحاجة للعمل اليدوي في تصريف مياه الأمطار تظل موجودة ، ولذلك فإن هؤلاء الشباب الذين جربناهم في الجهاد قادرين على القيام بهذه المهمة والعمل جنباً الى جنب مع الجهد الرسمى خاصة فى وجود الآليات والمعدات والطلمبات التى وفرتها الولاية لتصريف مياه الأمطار. وقال ان نجاح الشباب الذين أسندت لهم نظافة بعض أحياء الولاية يجعلنا نعول على نجاحهم في تصريف مياه الخريف . ووجه الوالي المعتمدين باستلام كشوفات العدد المحدد لهم من كتيبة الشباب ووضعه تحت تصرفهم .
وقال المهندس الرشيد عثمان فقيري وزير التخطيط والبنى التحتية بولاية الخرطوم : ان الاعداد للخريف هذا العام بدأ بمعالجة السلبيات والمشاكل التى نتجت من خريف العام الماضي والتى كان أغلبها بسبب المخالفات والتعديات التى وقعت على المصارف والتعدي على الجسور الواقية والسكن في الخيران والمجاري الطبيعية ، مشيراً الى ترحيل الأفراد الذين قاموا بالتعدى وتعويضهم في مواقع بديلة .
ممثل الاتحاد الوطني للشباب قال : ان كتيبة الشباب جاهزة للخريف ولغير الخريف وقال ان هناك رقما تلفونيا خاصا لاستدعاء الشباب لأي طارئ في فصل الخريف.
إستعدادت صحية
من جانبه أعلن وزير الصحة بولاية الخرطوم البروفيسور مأمون حميدة عن التزام وزارته بتوفير مبلغ 180 ألف جنيه
د.مامون حميدة : نلتزم بتوفير مبلغ الف جنيه للمحاليات استعدادا لمكافحة الملاريا في فصيل
للمحليات استعداداً لمكافحة الملاريا في فصل الخريف.
كما طالب مدير الادارة العامة للطب الوقائي الدكتور أمجد عبيد سيد الجهات المعنية للقيام برش الأطوار اليرقية للباعوض ، بالاضافة إلى الرش الضبابي والرش بالطلمبات الهايدركسون، مؤكداً على ضرورة التنسيق مع هيئة مياه المدن وذلك لصيانة شبكات المياة المعطوبة والتي أثبتت التقارير الاخيرة ان الصيانة بها ضعيفة والشكاوي حيالها كثيرة.
من جانبه أكد مدير عام الوزارة صلاح عبد الرازق التزام الوزارة بتوفير المبيدات بالاضافة إلى توفير 50% من وسائل الحركة والوقود بجانب مستحقات موظفي ادارة مكافحة الملاريا.
شركة الكهرباء تستنفر كوادرها
من جانبها استنفرت الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء كافة كوادرها استعداداً لفصيل الصيف والخريف، معلنة عن تجهيز أكثر من (34) مركزا لتلقى البلاغات بولاية الخرطوم ، الى جانب (130) عربة طواريء وزيادة الخطوط والقوة العاملة في مراكز خدمات الزبائن من (120) خط إلى (450) خطا للرد على شكاوي المواطنين على مدار الساعة.
وقال المهندس عبد العاطي هاشم رئيس مجلس إدارة شركة التوزيع خلال زيارتهم التفقدية لعدد من المحطات بأمدرمان وبحري إن الزيارة تأتي استكمالاً لتوجيهات مجلس الوزراء بعد أن قدم وزير الكهرباء ترتيبات واستعدادات فصل الصيف والخريف، مؤكداً جهودهم لزيادة السعات بالمحطات وأضافة مخارج أخرى وتغطيات بديلة للحد من القطوعات خلال فصلى الصيف والخريف.
من جانبه كشف المهندس عمر عثمان بدوي نائب مدير شركة التوزيع عن افتتاح عدد من المحطات خلال هذا الشهر من ضمنها الروضة بسعة (40) ميقافولت امبير والتغذية المباشرة من محطة الازيرقاب إلى محطة الروضة ، بالاضافة الى محطة سجن الهدى بسعة (40) ميقافولت امبير، مؤكداً أن هذا العمل سوف يتواصل حتى انتهاء فصلى الصيف والخريف.
اختبارات لمصارف المياة
وكانت وزارة التخطيط قد وجهت غرف طوارئ الخريف باجراء اختبار مبكر لجميع مصبات مصارف مياه الامطار القائمة على النيل بفروعه وذلك بهدف الوقوف على عيوب التصريف قبل هطول المطار وعمل الاصلاحات اللازمة ورفع انقاض التطهير أولاً باول مع المراقبة اللصيقة لمنع التعديات على المصارف مشيرا إلى أن غرفة طواري الخريف المركزية والغرف على مستوى المحليات وجهت كل هياكلها لمراجعة جميع مصارف تصريف المياه والتاكد من الإعداد الجيد وتحديد المواقع المنخفضة التى تحتاج الى تدخل سريع عقب هطول الأمطار.
وقد وجه المهندس الرشيد عثمان فقيري وزير التخطيط والبنى التحتية بتسريع وتيرة الأعمال الجارية في مرافق تصريف مياه الخريف حتى يتم الفراغ منها وإنجاز الخطة الموضوعة لخريف هذا العام قبل وقتٍ كافٍ من موسم الامطار.
خطط المحليات
وقد نشطت جميع محليات ولاية الخرطوم في وضع الخطط لتلافي سلبيات خريف العام الماضي، وكشف بشير القمر أبو كساوي معتمد محلية جبل اولياء عن استعدادات المحلية المبكرة لفصل الخريف، مبيناً ان اعداد خطة الخريف لهذا العام بدأ منذ الاول من ابريل الماضي باجتماعات مكثفة للجهاز الهندسي ومديري الوحدات بغرض حصر المصارف الوسيطة والفرعية التي تحتاج الى حفر وتطهير وحصر المواقع التي تحتاج الى تسوية او التي تحتاج لردميات، مبيناً اتجاه المحلية للبدء في تصنيع العبارات للمصارف الوسيطة، وأعلن أبو كساوي ان المحلية بدأت في تنفيذ خريطة كنتورية لضمان سلامة العمل الهندسي الخاص بالخريف، قاطعاً بإزالة أيّة مواقع على مجرى السيول الطبيعية او تعديات على المصارف الرئيسية والوسيطة تتسبب في اختناقات التصريف. وأشار أبو كساوي لجاهزية الوحدات الادارية والجهاز الهندسي بإعداد خُطط متكاملة بتسلسل زمني يضمن تخطي عقبات الخريف، داعياً الجهاز الشعبي ممثلاً في اللجان الشعبية ومنظمات المجتمع المدني بتفعيل منسوبيها وإشراكهم في دعم خطة المحلية والتوعية المجتمعية للمواطنين بتجنب السلوك السالب برمي النفايات والأنقاض بالمصارف، أو بردم المصارف الصغيرة بغرض العبور وغيرها من السلوكيات السالبة.
وشدد أبو كساوي على ضرورة
توفير خط اتصال ساخن للتبليغ الفوري عن اية أزمات تحدث اثناء الخريف قد تتطلب التدخل السريع من غرفة الطوارئ المركزية او غرف الوحدات الادارية.
جاء ذلك لدى ترؤسه اجتماع الغرفة المركزية لطوارئ الخريف بجبل اولياء، الذي ضم مديري الوحدات الادارية والجهاز الهندسي، بجَانب الجهات ذات الصلة.
رؤية إستراتيجية
من جهة أخرى، شدد معتمد محلية أم درمان أحمد امام التهامي على ضرورة التنسيق وتكامل الأدوار بكل الجهات ذات الصلة للوصول إلى النتائج المتوقعة، وقال انه تم عقد اجتماع ضم كل الجهات ذات الصلة نوقشت خلاله كل القضايا المتعلقة بالخريف، وتقرر زيادة عدد ساعات العمل بالنسبة للعمال الذين يعملون في رش الاطوار اليرقية للباعوض وردم البرك والاهتمام بالتفتيش المنزلي ، وذلك للتأكد من خلو المنازل من اى توالد للباعوض.
كما شدد معتمد محلية الخرطوم اللواء عمر نمر على حل جميع الإشكالات الخاصة بمصارف الأمطار، معلناً أن العام الجاري سيشهد رؤية إستراتيجية جديدة وضوابط إجرائية مشددة لضمان تنفيذ العمل، كاشفا عن تركيب عدد من العبارات على المصارف الفرعية والرئيسية غير المغطاة ، فضلاً عن حفر عدد من الآبار لإستخدامها في المناطق المنخفضة والتي يصعب فيها التصريف الإنسيابي. )) إنتهي.
هذه بضاعتكم ردت اليكم بواراً، ولم تكونوا من الصادقين، و تستمتعون بالرواتب والحوافز سحت و لكم من المخصصات المطايا السابحات، الدافعات الربعيات، والمظلالات المحجوبات، من هجير الشمس، ورمضاء الصيف، وزمهرير الشتاء ، ومن على المروحيات في السماء، تشاهدون مواطنيكم في الاوض يغرقون، وتستخسرون عليهم جرعة ماء أو بقايا خبز من ما تفضلون، لأن نصفهم مازالوا أحياء يرزقون.
[email protected] .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.