نبيل أديب: لم نتلق دعوة للاجتماع مع رئيس الوزراء بشأن تسريع التحقيق    لجان مقاومة أركويت تطالب بالسماح لأسر الشهيدين ومحامي الاتهام بحضور التحريات    الشيوعي السوداني ينتقد مواقف أحزاب الحكومة من التطبيع والعدوان على غزة    مؤتمر باريس يربك سوق العملات في الخرطوم    ناشطون يطلقون دعوة لوقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية بالخرطوم    حتما ستنتصر إرادة الشعب الفلسطيني ..    تدهور بيئي مريع بمحلية أمبدة    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء الموافق 18 مايو 2021م    العاهل السعودي يوجه بدعم السودان لتخفيف أعباء ديونه بصندوق النقد الدولي    الصحة العالمية: ساعات العمل الطويلة "تقتل" 745 ألف شخص سنويا    بالفيديو| ماكرون: تفخر فرنسا بأن السودان هنا يقدم نفسه اليوم كنموذج لأفريقيا والعالم    الهند ل"واتسآب": سياستكم الجديدة تنتهك قوانين تكنولوجيا المعلومات    البرهان: التحدي الاقتصادي من معرقلات الفترة الانتقالية رغم الجهود المبذولة لمعالجة الاختلالات    السودان يحصل على وعود بإعفاء ديونه من فرنسا والمانيا ويدخل (الهيبك) في يونيو    إتحاد الكرة يناقش ملف ملعب المريخ    بايدن يقول إنه سيتصل بنتنياهو اليوم لبحث النزاع مع الفلسطينيين    وااا حسرتااااه عليك يا الطيب مصطفي    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    وزير المالية يكشف عن وجود احتياطي مقدر من النفط    الخط السريع ونجم الدين يفاجآن مدرب توتي    الهلال ينهي معسكر القاهرة ويعود للخرطوم    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    5 مليارات دولار.. فرنسا تعلن إلغاء ديون السودان    في تجربته الودية الثانية الشرطة القضارف يتفوق على منتخب نجوم مدني بسداسية    الموت يغيب الإعلامي الرياضي الكبير عدلان يوسف (الرادار)    بريطانيا ترصد 1979 إصابة و5 وفيات جديدة بكورونا    أحمد السقا يخرج عن صمته ويرد على اتهامات مها أحمد وهجومها العنيف عليه    مصر.. الكشف عن القيمة التقريبية لتبرع محمد رمضان إلى الشعب الفلسطيني من أغنيته الجديدة    حي العرب بورتسودان يتدرب على فترتين    توافق مصري فرنسي على التهدئة بغزة.. والسيسي: بأسرع وقت ممكن    تاور:دعم الحكومة لجهود مكافحة المخدرات من أجل حماية المجتمعات    عقب عطلة العيد: الكساد يضرب أسواق الخرطوم    وليد زاكي الدين : مايحدث الآن مجرد فقاقيع والأغنية ستعود لسابق عهدها    "الاستيفاءات" الأوروبية تُحرم "سودانير" من نقل وفد السودان لمؤتمر باريس    القطاع المصرفي.. مطالب للتنفيذ    سافرت/ عدت    حصريا على عربسات .. إرتياح واسع لأنطلاقة قناة النيل الأزرق الثانية    ظروف بتعدي ما تهتموا للايام قصة أغنية جاءت بسبب سيول وأمطار جرفت منزل الشاعر عوض جبريل    عميد الحكام جهاد جريشة : الجمهور السوداني راقي ويعشق الكرة بجنون    حرائق السواقي بالشمالية.. النخيل يحتضر    رسمياً.. النيابة تتسلَّم المُتّهمين بقتل شهداء 29 رمضان    مدير بنك الصادر الأفريقي : سنقدم كافة أنواع الدعم للسودان حتى يتمكّن من النهوض بأوضاعه    حمدوك يستعرض إنجازات الحكومة الانتقالية خلال مؤتمر باريس لدعم السودان    استقرار الأوضاع الصحية بمستشفيات النيل الأبيض    حاضرة ولاية الجزيرة.. (أغلق أنفك أنت في ود مدني)    مصرع 10 أشخاص وإصابة آخرين بحوادث مرورية    حميدتي ل"باج نيوز" الاجتماع القادم للإتحاد سيضع حداً لأزمة المريخ الإدارية    غارات جوية إسرائيلية جديدة على غزة وصواريخ على جنوبي إسرائيل    الزراعة : مشاورات لفتح صادر الذرة    السعودية تمنع مواطنيها من السفر إلى 13 دولة دون إذن مسبق    مصر.. وفاة الفنانة نادية العراقية متأثرة بإصابتها بكورونا    دراسة لمنظمة الصحة: العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف سنويا    كلارك: لااهتم لنتائج المباريات الودية بقدر تركيزي علي تجهيز لاعبي فريقي    حريق يقضي يلتهم 15 متجرا في المالحة بشمال دارفور    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    بتوجيه من رئيس الوزراء: تعزيزات شرطية لولاية جنوب دارفور    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شحادين مجلس الولايات لله يامحسنين!
نشر في الراكوبة يوم 24 - 12 - 2013

طالع الشعب السوداني بالداخل ما نشر بصحيفة الإهرام اليوم من تصريح الفريق آدم حامد موسي رئيس مجلس الولايات السابق الذي قالة بالبرلمان وصب جام غضبة علي ممارسات أعضاء الحزب ،وشكي من عدم توفير المخصصات لإدارة شئون مجلسهم المؤقر ،بل اصبحوا يطرقون ابواب الوزارات والهئيات لجلب اموال التسيير
*صحيفة الراكوبة الغراء تناولت الخبر إقتباسا من صحيفة الإهرام اليوم لعموم الفائدة
-الفريق آدم حامد موسي كانت لة صولات وجولات في مؤسسة الإنقاذ وتبؤء مناصب عليا في المؤسسة العسكرية والولايات ،لكنة أبعد من موقع القرار وأسند الية مجلس الولايات الكائن الهلامي الذي يختلقة دهاقنة الإنقاذ عندما يودون إبعاد من يشكل تهديدا لحكمهم ،تم دحرجة الجنرال حتي اصبح نسيا منسيا
اتذكرون ان الفريق آدم حامد جهز جنودة لإقتحام ارتيريا إبان تمرد الشرق واستعان بكتائب (بلنجة ) في الزمان الماضي
لاتأمنن الدهر وإن صفي
الفريق آدم حامد يجأر بالشكوي ويوصف نفسة ومن شائعة بالشحادين
من قبل نطق وزير الإستثمار بوصفة للشعب ب(الشحادين)لكنة يعلم قبل غيرة انهم اكثر من مشي علي ظهر ارض الوطن شحدة (دولار.ريال،درهم)وجابت ليها يوان صيني كمان؟
آدم حامد موسي صب غضبة ربما بعد ان اقيل من منصبة؟
قال ان ميزانية المجلس 1 مليار جنية،وتذهب هذة المبالغ في النثريات والوقود وخلافة
ياخذ حصتة من اموال تسيير مجلس الولايات50الف جنية ،وهي لاتكفي لشراء المناديل
نفسي اعرف المناديل دي بتاعت الجاعورة يقشقشوا بيها الدموع ؟
والناس ديل حنان للدرجة دي ،مناديل بي500مليون جنية بالقديم طبعا؟دي دموع عيون ولا المحيط الهندي ياهنود؟
،واقر سيادتة ان اسباب تكوين مجلس الولايات لوقف نفوذ الحركة الشعبية إبان مشاركة المؤتمر الوطني السلطة بموجب إتفاقية السلام الشامل؟يعني ضميركم صحي من غفوتة وذكرت الحقائق؟ولايمكن بسبب إعفاءك من منصب رئيس مجلس الولايات؟؟
-اشار الفريق انهم يطرقون ابواب الوزارات و الهئيات ويمكن ديوان الزكاة مامعروف لتسيير شئون المجلس
من توفير سيارات ووقود ونثريات حتي يطلع المجلس بدورة في عقد التصالحات القبليةبين الفرقاء؟؟
-يعني مجلس الولايات مهامة (جودية )!
بأي حق يصرف لكم 50الف ج،؟
ما الذي حققة المجلس من مصالحات بين القبائل المتناحرة؟
*قال الفريق ان سبب إنشاء مجلس الولايات لوقف مد نفوذ الحركة الشعبية شمال؟يعني مجلس إستراتيجي لة قرون إستشعار لنسف أي تقدم للطرح الفكري الذي يقوم بة كوادر الحركة الشعبية من استقطاب ؟
وهو ايضا مجلس يهدف الي قسمة المال والسلطة عندما كانت اموال البترول متدفقة صوب خزائن ديناصورات الإنقاذ؟
*غضبة الشعب السوداني أصابت قادة النظام بالهلوسة
انظروا لكل الذين تم الإستغناء من خدماتهم وتمعنوا في تصريحاتهم
أعفوا لي،وانا عافي منكم،والبهبش الإنقاذ انا ماحاسيبوا،ولن أدخر جهدا في الإسهام لحلحلة مشاكل الوطن بعد ان اصبحت شخصية عامة، ووالله دي مؤآمرة،،،والجعير
والليلة حقق الله اماني الشعب بان سخر لهم شاهد من اهلهم بوصف شخصة وجماعتة بانهم شحادين،،،،،
الحمدلله حصحص الحق ،
براءة الشعب تحققت بلسان رئيس مجلس الولايات الاسبق الفريق آدم حامد موسي
البترول ذهب جنوبا،
ماكان يجمع الخصماء في مائدة واحدة المال والسلطة
المال إنتفي بإنفصال الجنوب وشح عائدات ايجار انابيب البترول
السلطة شلعوهم منها؟
ستتوالي الحقائق وسينشر الغسيل بين الأضداد ،
ستعم الفائدة للشعب الذي أذاقوة الفقر والمسغبة والإذلال والمهانة والتجريح ببذئ القول
بضاعتهم ردت اليهم
الحمد لله ان جعلنا غير شحادين
عليكم الله يا أعضاء مجلس الولايات إنتصروا لإرادتكم بعد وصفكم بالشحادين؟
نحنا نعلم بانكم شحادون ،لكن شينة كدة لمن يقولوها ليكم علي الملأ
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.