عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المحكمة تحدد موعداً للنطق بالحكم في قضية قتل رجل الأعمال (نهار)
نشر في الراكوبة يوم 08 - 12 - 2010

قطعت محكمة جنايات أم درمان جنوب برئاسة مولانا عز الدين عبد الماجد جلسة الثلاثين من ديسمبر الجاري للنطق بالحكم في مواجهة (7) متهمين اتهمتهم بالاشتراك في التخطيط والتدبير لقتل رجل الأعمال (كمال نهار) خنقاً داخل منزله بحي الدوحة بالمهندسين في نهاية يونيو من العام الحالي. وكانت المحكمة قد أصدرت قراراً بقفل قضية دفاع المتهمين وحددت جلسة لإيداع المرافعات الختامية وأمرت بالقبض على المتهم السادس لغيابه عن الجلسة المحددة لمواصلة سماع شهود دفاع المتهمين الثاني والثالث والرابع، حيث استمعت المحكمة لشاهد الدفاع الأخير (ساكن عمر صوصل) الذي أفاد بأنه يعرف المتهمين الثاني والثالث والرابع وهم أقرباء وقابلهم في مساء الخميس يوم الحادثة في مناسبة زواج تخص بعض أقربائهم وكان المتهمون يشرفون على الخدمة وتقديم العشاء للمعازيم والمتهم الثاني كان يرتدي بنطلونا وقميصا والرابع يرتدي جلابية، وأضاف أنه شاهدهم تلك الليلة في حوالي الساعة السابعة مساءً ولم يشاهدهم في صباح يوم الحادثة.
وعند سؤاله بواسطة ممثل الاتهام الأستاذ آدم بكر حسب عن معرفته بمكان وجود المتهمين في الفترة من الساعة الثانية عشرة ظهراً وحتى الخامسة مساءً؛ أفاد بأنه لا علم له، وأضاف بأنه لا يعرف شيئاً عن جريمة القتل التي وقعت واتهموا فيها.
وبسماع الشاهد الأخير التمس ممثل الدفاع عن المتهمين إمهاله فرصة لإحضار بقية شهود دفاعه واعترض ممثل الدفاع عن المتهمة الأولى "أرملة القتيل نهار" الأستاذ فاروق غريبة وقدم طلباً للمحكمة التمس فيه قفل قضية الدفاع والإيذان بإيداع مرافعات دفاع ختامية.
وحسب قضية الاتهام التي قدمها المتحري في البلاغ فإن قسم شرطة أم درمان جنوب تلقى بلاغاً من الشاكي يفيد فيه أن مجهولين دخلوا في وضح النهار الى منزل جاره وقاموا بتكميمه وتكتيفه بعمامة وقتله، وعلى الفور تحركت قوة من الشرطة لمسرح الحادثة وباشرت إجراءاتها وكشفت التحريات بأن أشخاصاً دخلوا على المرحوم الذي كان مستلقياً داخل صالة بمنزله وهو يشاهد التلفاز في الوقت الذي كانت فيه زوجته وأطفاله بالغرفة الأخرى. وتوصلت تحريات الشرطة مع الزوجة الى اعترافها وإقرارها بالاتفاق مع المتهم الرابع على استئجار شخصين لتأديب زوجها وأخذ أمواله على خلفية خلافات بينهما على أن تدفع لكل منهما مبلغ ألفي جنيه وعاونتهم على دخول المنزل بفتح البوابة الخارجية والباب الثاني للصالة وبالفعل دخل المتهمان الثاني والثالث وقاما بتكميم المجني عليه وربط أرجله مما أدى لوفاته ومن ثم دخل المتهم الرابع بعد تلقيه اتصالاً منهم وأخذ المتهم الثالث جهازي موبايل يخصان المرحوم وقام ببيعهما للمتهمين الخامس والسادس والسابع الذين وجهت لهم المحكمة تهمة استلام المال المسروق بعد استجوابهم فيما أنكر المتهمون الأربعة الآخرون ضلوعهم في ارتكاب الجريمة ودفعوا بأنهم تعرضوا للضرب والتعذيب وكانوا قد سجلوا اعترافات قضائية أمام القاضي المختص ووجهت لهم المحكمة تهمة الاشتراك والتخطيط لقتل المجني عليه (كمال نهار) واستمعت القضية لعدد (6) شهود دفاع قدمهم ممثل الدفاع عن أرملة القتيل والطبيب الشرعي (الدكتور جمال يوسف) الذي شرّح الجثة وشاهد أخير , واقفلت قضية دفاع المتهمين في القضية توطئة لإصدار قرارها النهائي في القضية.
الاهرام اليوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.