تنسيق بين النيل الأبيض وأعالي النيل للتعاون بمجالي الزراعة والرعي    قرار بتفويض أمين عام الحكومة بتسير مهام والي ولاية الجزيرة    المنظمة العربية للتنمية الزراعية تقيم ورشة عمل تطبيقات الإحصاء الزراعي    اشتباك وتبادل إطلاق نار ..السلطات بالسودان تداهم مزرعة    خميس جلاب: مالك عقار باع اتّفاقية السلام    عثمان ميرغني يكتب: أنا جادي.. رخصة سياسي..    شبكة يتزعمها نظامي تقوم باختطاف الفتيات    لصيانة طارئة توقُّف جزئي لمحطة مياه الشجرة بالخرطوم    تظاهرات مرتقبة في الخرطوم والسلطات تغلق "المك نمر"    الحراك السياسي: مشروع مسوّدة لائحة لبنك السودان المركزي    بابكر فيصل يكتب: حول الميثولوجيا الإخوانية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 6 أكتوبر 2022    اتحاد الكرة يوضح الحقائق حول حادثة منتخب الناشئين عبر مؤتمر صحفي    بولش التلميع السريع    اوكرانيا تنضم لملف إستضافة كاس العالم 2030 مع إسبانيا والبرتغال    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 6 أكتوبر 2022م    (الطرق) وغرفة الشاحنات تتبادلان الاتهامات    الانتباهة: ضباط بحركة مسلّحة ينهبون مخزنًا للزيوت    دراسة: ولاية نهر النيل ستصبح غير صالحة للحياة الآدمية بعد (40) عاماً    الشرطة: خطة مرورية خاصة بطلاب المدارس    محمد موسى: اختبرنا 300 لاعب لمنتخب الناشئين ولم نجامل مطلقاً في الأعمار    وفاة مساعد شرطة إثر صعقة كهربائية اثناء اداء واجبه    في مباراته مع الأهلي الليبي .. (الكاف) يسمح للمريخ بدخول (30) ألف مشجع    الخرطوم.. عودة الضخ بمحطة مياه مدينة بحري    مركزي التغيير: نرفض أي محاولات ترفض التعامل مع كوننا تحالف عريض عبر العمل على مخاطبة وانتقاء أطراف محددة    وكيل الثروة الحيوانية يشيد بدعم مركز المناطق الرعوية بالإيقاد    الخرطوم..اشتباه يقود إلى ضبط 119 برميل نفط    عودة مبادرة "مفروش" للقراءة والبيع واستبدال الكتب الورقية    أيتام السودان يشاركون في كأس العالم للأطفال بالدوحة    في الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم    الشاكي في بلاغ مدبري الانقلاب: اتفاقية سلام "نيفاشا" غير صحيحة    إضراب التجار في عطبرة بسبب الضرائب التي فرضها وزير المالية    حفيد الشيخ مصطفى الأمين.. رجل الأعمال الملاكم في مجلس إدارة نادي المريخ    بالصور.. سودانية تنال لقب اجمل عروس في العالم    أنجلينا جولي تتهم براد بيت بإساءة معاملتها    منى أبوزيد تكتب : كمال الاكتمال..!    وزير الاعلام بنهر النيل يؤكد وقوف وزارته مع إتحاد الكرة    مديرعام وزارة الصحة يخاطب ورشة التدريب لحملة الكوفيد جولة اكتوبر    وتر المنافي جديد الفنان خالد موردة    أوكرانيا "تحقق تقدما" في الجنوب في مواجهة القوات الروسية    دائرةالمرور بالخرطوم تحتفل بتخريج منسوبين في دورات تدريبية    وفاة العالم الجليل عبد العزيز محمد الحسن الدبّاغ    "البرهان" يقطع وعدًا بشأن"الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون"    القائد العسكري في بوركينا فاسو يوافق على ترك الحكم    بحث الاستفاده من ملح اليود فى الصناعات    أمريكا ترسل شحنة جديدة من لقاح "فايزر" للسودان    موظف يروي خبايا وأسرار إصابته بالسرطان    خطط أبل لطرح أجهزة جديدة خلال الشهر الجاري    جنوب دارفور: تسجيل (8) إصابات بحمى "الشكونغونيا" و"الضنك"    السوشيل ميديا.. هل تصنع واقعًا سياسيًا جديدًا؟    يحلم باستكشاف الإبداع..عامر دعبوب: التطور التقني يعزز مسيرة التميز السينمائي الإماراتي    انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو    وزير الإتصالات يطالب بمراعاة احتياجات الدول النامية للتطور    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    حميدتي يهنئ ولي العهد السعودي بتعينه رئيسا للوزراء    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طق.. طرق يا بن.. القهوة كيف ومزااج
نشر في الراكوبة يوم 18 - 06 - 2010

كانت للقهوة أو (الجبنة) طقوس خاصة وتحضيرات (ماليها حد) من (منقد) و(قلاية) و(شرقرق) و(فندك) وجبنة وفناجين وسكرية ومبخر (سلك) ولبان بخور, (المرة بالجاوي ومرة بالعدني ومرة بالتيمان) مع ريحة البن و(القلية) (البتجيب الطائش) وتعدل راس ومزاج الزول (الكييف) المابشرب الجبنة الا ويشم (ريحة القلية) ونوع الناس (ديل بتعب تعب في رمضان).
وكانت لها (لمة) خاصة وتجمع من فئات أسرية محددة ومعروفة من رجال ونساء ليس للشابات والشباب فيها نصيب, وكان شراب القهوة للبنات (عيب عديل كده) ومافيه مجاملة.. والسكسك المنضوم حول الجبينة نجوم.. والفنجرية تقوم تقهوج الحجاج..
وكان للنساء النصيب الأوفر في (لمة) الجبنات حيث يدور صوت حديث (النسوان) مع دوران الفناجين ومع ريحة البن البتجيك من بداية شارع الحلة وهاك يا (شمارات) يمين وشمال عن أخبار فلانة وعلانة وفرتكانة.. الطلقوها والبتها خطبوها والراجلا عرس فوقها.. وغيرها من الونسة و(القطيعة) الما (بتديك الدرب) وشوية شوية زادت طقوس القهوة من (فشار) و(قنقليس) و(شيشة), وقلت أعمار رواد الجبنة وبقت الجبنة للشباب وعندها لمات خاصة شبابية وأجناس مختلفة متخصصة بعدما كانت الجبنة سودانية أصيلة بقت (حبشية) و(حلوة).
ومع التطور التكنولوجي ودخول السودانيين العولمة اتلاشت لمات الحجاج لشراب القهوة في (الراكوبة) والحوش الكبير و(عدلان الراس) بالمزااج..
وضاعت جبنة الطين ووقايتها في زحمة جبنة الصيني الزجاجية (الحديثة) وطقم الفناجين والمبخر الحديث (الماخمج)
وحجزت القهوة لنفسها أماكن في أرقى الفنادق والشوارع في العاصمة وصار لها (برستيج) عالي وجو خاص, وأخذت اشكالاً رسمية في حضرة رجال المال والأعمال بكل (قشرة ومنجهة) وفي محلات فخمة مكتوب على واجهتها (كافيه) يا (كافي البلاء).
وأصبحت لها طقوس غير الطقوس السودانية المعروفة والتي تختلف من مدينة لأخرى, وأخذت جبنة رجال الأعمال شكلاً مختلفاً على غير الشكل التراثي المعروف لدينا, وأصبحت تعد في مقاهٍ خاصة تسبقها روائح وعطور الزائرين من أبناء رجال الأعمال (المرتاحين المرطبين), يعني ليس للغبش الكادحين (المقشطين) مكان في هذه المقاهي, لأنهم بصراحة ما بقدروا على دفع تكلفة فنجان القهوة (الممغنطة) في (الكافي شوب), الجبنة السياحية التي لا يتناولها إلا من يملك قيمتها, وأصبحت الكافيهات أماكن تواصل بين أبناء (المرطبين) وأماكن لقيا بين المحبين وأماكن للترفيه والتسلية, حيث يصاحب (الكافي شوب) أجهزة كمبيوتر والإنترنت الذي أصبح أسرع وسيلة تواصل بين الناس, وبقت (القهوة) مقيمة يعني البعزمك على فنجان قهوة في (كافي شوب) زي (الضبح ليك) (ضبيحة), أقصد عزومة أسهل وأسرع وأريح.. عرفنا العولمة في أي حاجة كمان بقت على (فنجان الجبنة) بعد ما كانت جبنة ونسات وشمارات و(قرقراب) وفنجان جبنة (بشمارو), بقت جبنة رسميات وحوارات ولقاءات عمل وبزنس..
وغايتو لو استمر الحال على كده الله يرحم التراث السوداني..
وسوي الجبنة يا بنية في ضل الضحاوية...
الخرطوم: سماح علي الأمين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.