كباشي يقود وفداً رفيع المستوى لحل الأزمة بشرق السودان    حمدوك يعلن استعداد السودان للمشاركة في أي تحرك ينهي أزمة سد النهضة    رئيس الهلال ينفي أخبار الإطاحة بالمدرب البرتغالي    حميدتي(نحنا عشان لبسنا الكاكي ما بشر؟ ولا مقطوعين من شجرة؟ ولا ما عندنا أهل؟    حملات "التحدي" تكشف عدة جرائم وتضبط المتهمين    "إزالة التمكين" تنهي خدمة قضاة ووكلاء نيابة وموظفين    وصول (50) ألف طن قمح من المنحة الأمريكية    إنعقاد ملتقى الأعمال السوداني    محمد صلاح يتصدر هدافي الدوري الإنجليزي بعد تعادل ليفربول مع برينتفورد    ختام فعاليات الدورة الرياضية لكليات جامعة الإمام المهدى بكوستي    اتهام آدم الفكي بخيانة الأمانة في قضية مركز المال والأعمال بنيالا    دراسة: مشروب أحمر يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة من تناوله!    الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى استئناف مفاوضات سد النهضة    محمد عبد الماجد يكتب: الإعلان عن (ساعة الصفر) للانقلاب القادم    الفول والعدس والفاصوليا والحمص.. هذه فوائد البقول    إليك هذه الوصفات لصنع الخل والزيوت المنكهة في المنزل    من أجل الحب.. أميرة يابانية تتخلى عن مليون دولار    الفاتح باني ل(باج نيوز) : مباراة القمة في موعدها بضوابط غير مسبوقة    تجمع الاتحادات المحلية يرشح د معتصم جعفر لرئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم    بعد يومين.. "غوغل" تحكم بالإعدام على ملايين الهواتف    "أزمة شواحن" عالمية.. واقتراح بحل جذري    أدمن صفحة "عائشة الجبل" يطلب 10 الف دولار لإعادة الصفحة على فيسبوك    محمد بن زايد يعزي السيسي في رحيل المشير طنطاوي    "شرحت كل شيء لبايدن".. أردوغان يؤكد عزمه مواصلة شراء صواريخ "إس-400" الروسية    بوتين يحدد مهام مجلس الدوما الجديد    كيف تحمي طفلك من "الأمراض النفسية"؟    السودان.. ابتعاث (25) مهندسا زراعيا للتدريب في امريكا    وصفتها ب(العسل) هبة المهندس تتغزل في شقيقتها (شهد) يوم ميلادها    وفاة طالبة جامعية بالأحفاد إثر سقوطها من الطابق الثالث    هل يمثل الدعم الخارجي طوق نجاة للاقتصاد المحلي؟    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    أعلن توقف خط أنابيب الوارد .. وزير الطاقة : مخزون المنتجات البترولية يكفي حاجة البلاد لمدة لا تتجاوز (10) أيام    الفنان ياسر تمتام يطمئن جمهوره على صحته    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات لأوضاع العاصمة    وقائع الجلسة ..توجيه تهمة الشيك المرتد للمتهم في قضية كوفتي    المريخ يشكو (3) جهات في قضية انتقال تيري    شاب يشرب زجاجة "كوكاكولا" سعة 1.5 لتر في 10 دقائق .. وعقب الانتهاء حدثت المفاجأة    يحذر من انقلاب أبيض.. "الفكي": تصريحات البرهان أخطر من الانقلاب    وصول كميات من المبيدات لمكافحة الآفات الزراعية بشمال كردفان    مذكرة تفاهم بين السودان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال القطاع التعاوني    اتحاد الكرة: قمة الدوري الممتاز في موعدها المحدد    تتويج الهلال باللقب.. ريكاردو أول مدرب برتغالي ينال الممتاز    مستندات تكشف تورط مبارك النور في اهدار مال عام    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    بأمر أمجد حمزة.. شندي ومدني في مكان واحد    المباحث توقف متهمين نفذو حوادث نهب مسلح    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    عصام محمد نور.. نضج التجربة    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    إزالة التمكين بشمال دارفور:اعلان قرارات مهمة في الفترة المقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بين الخطأ والصواب
نشر في الراكوبة يوم 31 - 07 - 2015


* زيادة الوزن عند المراهقين
* من الخطأ أن نجد البعض من ذوي الأوزان الزائدة لا يعترفون بأنهم يعانون من زيادة الوزن والسمنة وأنهم معرضون لمضاعفات خطيرة جراء ذلك، ويستمرون في الأنماط المعيشية الخاطئة في حياتهم.
صحيح أن الوزن الفعلي بين الناس يختلف وفقا لاختلاف التصور الذاتي للوزن عند كل واحد منهم. وهذا ما أوضحته دراسة بريطانية أجريت بين المراهقين ونشرت نتائجها أخيرا في «المجلة الدولية للسمنة International Journal of Obesity»، وأظهرت أن ثلث المراهقين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة ويعتقدون في تصورهم الذاتي أن أوزانهم لا تزال ضمن الحدود الطبيعية وبالتالي فلا يَشْكون من المشكلة ولا يسعون لحلها.
كان الهدف من الدراسة معرفة نسبة المراهقين ذوي الوزن الطبيعي ممن يعتبرون أنفسهم ذوي أوزان كبيرة جدا (المبالغين في تقدير أوزانهم size overestimation)،، ونسبة المراهقين الذين يعانون من زيادة الوزن أو البدانة ويعتبرون أنفسهم ذوي أوزان طبيعية صحية أو حتى أن أوزانهم خفيفة جدا (المستخفين في تقدير أوزانهم size underestimation)، وأجريت الدراسة على عينة سكانية كبيرة قاموا بتجميع بياناتها في أكثر من ثماني سنوات في إنجلترا.
أخذ علماء من إمبريال كوليدج في لندن Imperial College London بتحليل بيانات ل5000 مراهق، تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عاما. وقاموا بتحديد مؤشر كتلة الجسم BMI لكل واحد من المشاركين وكذلك التعرف على تصوراتهم الشخصية لأوزانهم.
وجد الباحثون أن ما يقرب من ثلاثة أرباع المشاركين (73 في المائة) هم في نطاق الوزن الطبيعي، والخمس منهم لديهم زيادة وزن، بينما صنف سبعة في المائة بأنهم يعانون من السمنة المفرطة. لكن التصور الذاتي للأوزان والأحجام لم يتطابق عند الجميع مع الحقائق.
كان 39 في المائة من المراهقين الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة ينظرون لأوزانهم على أنها «طبيعية»، وعدد قليل ومحدود منهم (0.4 في المائة) يعتقدون أن أوزانهم «خفيفة جدا». ووجد أن أكثر من ثمانية من أصل عشرة من المراهقين ذوي الوزن الطبيعي كانوا ينظرون لأنفسهم بشكل صحيح بأن أوزانهم طبيعية بالفعل. وكان سبعة في المائة يعتقدون أنهم ذوو «أوزان ثقيلة جدا»، ونحو عشرة في المائة يعتقدون أن «أوزانهم خفيفة جدا»، أما بالنسبة للفتيات فكن أكثر عرضة للتفكير في أنفسهن معتبرات أن «أوزانهن ثقيلة جدا».
ومع نتائج الدراسة علق رئيس فريق البحث د. جان واردل Jan Wardle أن هذه الدراسة كانت سببا للاحتفال وإعادة التفكير. فالشباب الذين كانوا يعتقدون أنهم يعانون من زيادة الوزن وهم طبيعيون وكانوا في وقت من الأوقات سيلجأون إلى اتباع حميات غذائية قاسية ويتعرضون لاضطرابات غذائية خطيرة، أصبحت لديهم نظرة واقعية حول أحجام أجسامهم. ومع ذلك، فإن الإشكالية تظل عند أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن وقلة الوعي حول زيادة الوزن والسمنة، ولديهم في كثير من الأحيان تصور خاطئ عن أنفسهم، يجب أن يكونوا على علم أن أوزان أجسامهم ليست صحية، كما يجب علينا مساعدتهم على إنقاص أوزانهم.
* القهوة وأمراض العصر
* القهوة هي واحدة من المشروبات الأكثر استهلاكا على نطاق عالمي واسع. ويثار نقاش متشعب وطويل حول كمية استهلاكنا لها مقابل الأضرار الصحية التي قد تنتج عنها. وظلت الأخبار الطبية تطالعنا من وقت لآخر عن إمكانية الإصابة بأمراض العصر لمن يسرف في شرب القهوة تارة، وتارة أخرى أن شرب عدد من أكواب القهوة يوميا لا ينشط الجسم فحسب، بل يقيه من الأمراض.
وظل العلماء يسعون لإثبات تلك العبارات بدراساتهم وأبحاثهم. واستمرارا في إجراء البحوث حول هذا الموضوع، فهذه دراسة دنماركية نشرت نتائجها في «المجلة الدولية لعلم الأوبئة International Journal of Epidemiology»، وأجريت لاختبار الفرضية القائلة بأن التناول المفرط للقهوة يرتبط وراثيا مع انخفاض مخاطر السمنة، ومتلازمة الأيض (التمثيل الغذائي) والسكري من النوع 2، ومع العناصر الأخرى ذات الصلة بها.
استخدمت هذه الدراسة فحص الحمض النووي DNA، حيث إنه يحدد جزئيا مقدار استهلاك الفرد للقهوة. وفحص الباحثون، في جامعة كوبنهاغن، الحمض النووي وحللوا المعلومات حول شرب القهوة وأمراض نمط الحياة ل93000 شخص دنماركي وأوجدوا العلاقة بينهما.
وجد الباحثون أنه يبدو أن كمية القهوة المستهلكة تتأثر بالجينات الوراثية لكل شخص. فإذا كانت لدى شخص ما الجينات الخاصة بالقهوة، فإنه سيشرب القهوة أكثر من غيره الذين لا يمتلكون هذه الجينات! ولكن المثير للدهشة في هذه الدراسة أنها استنتجت أيضا أن هذه الجينات الخاصة بالقهوة هي مستقلة تماما عن عوامل نمط الحياة الأخرى، ولذلك أمكن أن نستنتج أن شرب القهوة في حد ذاته ليس مرتبطا مع أمراض نمط الحياة، وبمعنى آخر أن جينات شرب القهوة لا ترتبط مع خطر الإصابة بأمراض نمط الحياة كداء السكري من النوع الثاني أو السمنة، وإن استهلاك القهوة لا يرتبط لا إيجابا ولا سلبا مع أمراض نمط الحياة المختلفة.
* مدير مركز المساعدية التخصصي مستشفى الملك فهد بجدة
[email protected]
الشرق الاوسط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.