البجا: الإغلاق الشامل للشرق يستهدف ناقلات النفط ومعينات الدولة    الحداثة: الحكومة لم تطرح مشروعات حقيقية للسعوديين في ملتقى الاستثمار    الاتحاد يُكوِّن لجنة مُؤقّتة لنادي الخرطوم الوطني    شرطة الجزيرة تضبط (2330) رأس حشيش ب"رفاعة"    " قوات الدعم السريع" تضبط متفجرات وتُوقف متهمين بينهم أجانب على الحدود    كيان الشمال يغلق معبر أرقين ويلوح بإغلاق كامل للإقليم    مجلس الوزراء: فرص استثمارية وسكنية ضخمة للمغتربين    غرفة السلع الاستراتيجية تقف على إمداد الدواء والقمح والوقود    اجتماع للحرية والتغيير بشأن أحداث الشرق اليوم    التربية ل(الصيحة): مشكلة النقص في الكتاب المدرسي ستكون قائمة لشهرين    قانونية قحت: السيادي والوزراء لا يرغبان في تشكيل المحكمة الدستورية    تجمع إتحادات الجزيرة يطرح مبادرة لتمييز اتحاد الخرطوم بمقعد ثابت في مجلس إدارة الإتحاد    مشاهد ومواقف وأحداث من نهر النيل (10)    لن يعبر المريخ اذا    النائب الأول لرئيس مجلس السيادة: زيارة حمدوك لنا تُؤكِّد معاني الشراكة بين طرفي الوثيقة الدستورية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 19 سبتمبر 2021    عجوبة وهشام النور.. هل طاردت لعنة شيخ عبد الحي ثنائي قحت؟    مكي المغربي: عن الإقتصاد في زمن اللاإقتصاد!    أبل تكشف تفاصيل هامة عن آيفون 13    محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويطلب عدم السخرية من قراره    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    تنظيم بطولة الكاراتيه للأندية والمراكز    سامسونج تدعم هاتف Galaxy S22 بقدرة بطارية 3700 mAh    حيدر المكاشفي يكتب : مابين سلة الاحصاء وقفة حاجة صفية..مفارقة عجيبة    من أجمل قصص الأغاني السودانية.. والله أيام يا زمان... أغنية من الزمن الجميل    السودان..السلطات تضبط 2330 رأس حشيش    رجل اليابان اليقظ.. لا ينام سوى دقائق لأكثر من 12 عاماً    تصنيف يكشف قامة الشعوب الأطول والأقصر في العالم    رجل يقتل سائق مركبة بسبب (50) جنيهاً في الخرطوم بحري    قالت إن شاعرة الأغنية على صلة قرابة بها هدى عربي تكتب عن أغنيتها الجديدة (جيد ليّا)    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    وزير الري يقف على مشروع الحل الجذري لمياه القضارف    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    لتجنب الإحراج.. كيف تتحكم في قائمة أصدقائك على "فيسبوك" دون علمهم ؟    الأمم المتحدة تحذر من كارثة بكوكب الأرض بسبب الإحتباس الحراري    المريخ يختتم الإعداد للاكسبريس    الهلال يُقدِّم دفوعاته لكاس في قضية الثلاثي    اتهام امرأة بقتل بناتها الثلاثة في نيوزيلندا    محمد الأمين .. أفكار لحنية متجاوزة !!    شاهد بالفيديو: فرفور ممازحا الممثل محمد جلواك " بعد شناتك دي بتحب لوشي "    بشرى لمحبي الأكل: لا علاقة للسمنة بكميات الطعام بل..    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة    وزير الداخلية يُوجِّه منسوبيه بتجفيف بُؤر الجريمة ومعرفة تفكير المُجرمين    ختام فعاليات بطولة كأس السودان للشطرنج بالجزيرة    في أول مشاركة له.. الأهلي مروي يتأهّل إلى دور ال«32» من بطولة الكونفدرالية    نقر الأصابع..    مهرجان البُقعة الدولي للمسرح    مجموعة فضيل تكمل تصوير سلسلة جديدة    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة    قوات مشتركة تتصدى لقطاع الطرق التجارية بجنوب دارفور    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    قادمًا من تركيا..احتجاز المستشار الأمني للرئيس الصومالي    العثور على جثتي طفلين بعد اغتصابهما جنوب الخرطوم    المكتب الصحفي للشرطة: محكومون بالاعدام بسجن الرصيرص حاولوا الهروب    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    أحمد يوسف التاي يكتب: أدركوا هيبة الدولة يا برهان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"الخنق الاقتصادي" حيلة الأنظمة الاستبدادية لقمع الصحفيين
نشر في الراكوبة يوم 28 - 07 - 2021

قالت منظمة "مراسلون بلا حدود" في تقرير لها إن الأنظمة الاستبدادية تلجأ إلى أساليب "لاعنفية" ضد حرية الصحافة قد لا تسبب غضبا دوليا، مثل تجميد الممتلكات والأصول المالية أو إلغاء التراخيص أو منع الحصول على الأحبار والمواد اللازمة للطباعة يمكن أن تغلق الصحف.

وجاء في تقرير للمنظمة أصدرته مؤخرا: "قد يفترض شخص ما لا يعير انتباها وثيقا للأمور أن الصحيفة كانت ضحية لسوء الإدارة أو تدني اهتمام الناس، لكن الصحف غالبا ما تُساق إلى الموت عمدا مع ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة في ما يتعلق بالحق في الحصول على المعلومات".

وتقول إن الأساليب المتبعة غالبا ما تشمل "المضايقة القضائية أو الخنق الاقتصادي"، وإن الإغلاق القسري يتبع نمط الأنظمة الاستبدادية المتمثل في استخدام الضغط الاقتصادي أو غيره من الضغوط لإغلاق المنافذ الإخبارية والوسائل الإعلامية الناقدة.

وفرضت الأنظمة في روسيا وميانمار (بورما) وجمهورية الصين الشعبية ودول أخرى إغلاق ما لا يقل عن 22 صحيفة منذ عام 2017، وفق ماء جاء على موقع "Share America" التابع لوزارة الخارجية الأميركية.

ويشير الموقع إلى قيام موسكو بإغلاق موقع "ڤي تايمز" [VTimes] الروسي المستقل في 12 يونيو بعد أن وصفته وزارة العدل الروسية بأنه "عميل أجنبي"، وإغلاق صحيفة "آبل ديلي" في هونغ كونغ، في 23 يونيو.

وجمدت جمهورية الصين الشعبية أصول وممتلكات صحيفة "آبل ديلي"، ما منعها من دفع مرتبات موظفيها وغيرها من النفقات، واعتقلت خمسة محررين.

وفي مارس، ألغى جيش ميانمار (بورما) تراخيص البث الإعلامي والنشر الصحفي لخمسة وسائل إعلام مستقلة، من بينها صحيفة "داي نيوز سيفن" وصحيفة "إليڤن ميديا"، ما أجبر الصحيفتين على الإغلاق.

أما صحيفة "كمبوديا ديلي" التي واجهت مطالبة بدفع مبلغ ضريبة غير مسبوق بلغ 6.3 مليون دولار، فقد توقفت عن الصدور، في سبتمبر 2017.

وعلى مدى السنوات العديدة الماضية، شنت حكومة نيكاراغوا سلسلة من الهجمات الإدارية ضد وسائل الإعلام المطبوعة والمسموعة والمرئية، ما حرم بعض الصحف اليومية، مثل صحيفة "إل نويڤو دياريو" المغلقة حاليا، من استيراد الورق والحبر وفرض غرامات ضريبية على منافذ البث مثل "تشانل 12".

وكان وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، قد أكد بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة أن الولايات المتحدة ملتزمة بالدفاع عن حقوق الإنسان، بما في ذلك حرية الصحافة.

وأكد بلينكن أهمية حرية الصحافة من أجل "مجتمعات ديمقراطية مزدهرة وآمنة"، وقال إن أوضاع الصحفيين في العالم "مروعة" وأثنى على الصحفيين "الشجعان" الذين يواجهون ضغوطا شديدة بسبب عملهم.
وأضاف الوزير الأميركي أن الحكومات "القمعية" استغلت أزمة كورونا "لتكثيف الضغط على وسائل الإعلام المستقلة" و"في هذا النوع من البيئة المعادية بالضبط، تصبح ممارسة حرية التعبير، وخاصة من قبل العاملين في الصحافة، أكثر أهمية في تنبيه الجمهور للانتهاكات والفساد ولمواجهة المعلومات المضللة الخطيرة".

وأشار إلى أن تقرير وزارة الخارجية الأميركية حول أوضاع حقوق الإنسان في دول العالم، الذي صدر في مارس الماضي، تضمن "عشرات حالات للمضايقات والهجمات وحتى القتل التي تعرض لها العاملون في مجال الإعلام بسبب عملهم".
ووجد تقرير لجنة حماية الصحفيين (CPJ) الأخير أنه في عام 2020، تضاعف عدد الصحفيين الذين قتلوا انتقاما بسبب عملهم، ووصل عدد الصحفيين المسجونين إلى أعلى مستوى، وأغلبيتهم في الصين الشعبية وتركيا ومصر. وفي روسيا، تواصل السلطات تقييد التقارير المستقلة، بما في ذلك إذاعة "أوروبا الحرة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.