الترويكا: ندعم الانتقال الديمقراطي في السودان    تيليجرام يطلق ميزاتتيليجرام يطلق ميزات خرافية لمستخدميه    "شائعة مغرضة".. "الباشكاتب": لم اعتزل الغناء    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    باريس سان جيرمان يعلن إصابة ميسي    وزارة النقل:(2,912,547) جنيه خسائر اغلاق الميناء لأربعة أيام فقط    الحزب الشيوعي يطالب بكشف حقائق المحاولة الانقلابية    كوب من الشاي الأخضر يومياً يفعل المستحيل.. إليكم التفاصيل    ما هي فوائد وضع البصل أسفل القدمين؟    إياك وهذا الخطأ.. يجعل فيتامين "د" بلا فائدة    تجنبوا الموسيقى الصاخبة أثناء القيادة.. "خطيرة جداً"    مجلس ادارة جديد لمريخ الحصاحيصا    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    في إطار الاتفاقيات السودانية التركية : الثروة الحيوانية .. مطلوبات التوازن بين السوق المحلي والعالمي    وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    "غوغل" تخطط لضربة قوية تستهدف "سامسونغ" و"هواوي"    بعد قطع وصلة غنائية..الفنان صلاح ولي يوصي بتقوى الله    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    الناطق الرسمي باسم الحكومة:الأوضاع تحت السيطرة    "بعد مطاردات عنيفة"..تحرير 56 من ضحايا الاتجار بالبشر وضبط 16 متهماً بكسلا    تفاصيل أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    هل توّج الهلال بلقب الممتاز؟.."باني" يحسم الجدل ل"باج نيوز"    ولاية النيل الأبيض تستنكر المحاولة الانقلابية    مفرح :آن الأوان لكنس مؤسساتنا السياسية والعسكرية من المتأسلمين    بايدن: أنهينا 20 عاما من النزاع في أفغانستان وفتحنا صفحة جديدة من الدبلوماسية    السعودية…8 أعمال تضع مرتكبيها تحت طائلة القانون بتهمة التستر التجاري    السودان..وزارة النقل تكشف عن حصيلة الخسائر المادية لإغلاق الميناء    البرهان: منسوبو المدرعات جنبوا البلاد إراقة الدماء    الولاية الشمالية تستعد للموسم الزراعي الشتوي    ورشة حول كيفية التوصل لمرتكبي جرائم سرقة الهواتف الذكية    حظر ملاعب السودان أمام المنتخب واعتماد الابيض للاندية في التمهيدي    المرافق الحيوية في الخرطوم والمدن الرئيسة في عهدة "الدعم السريع" والشرطة    315 لاعبا يجتازون امتحانات الترقي في تايكوندو الخرطوم    غوغائية في المريخ    تحرير مجموعة من الفتيات ضحايا الاتجار بالبشر من بينهن طفلات    الحكومة السودانية تكشف تفاصيل المحاولة الانقلابية وتعلن تصفية آخر جيوب الانقلابيين    ضحايا الطرق والجسور كم؟    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    امرأة تسرق 288 ألف يورو من حساب كريستيانو رونالدو !    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    حسن شاكوش: «أنا غلطت وقاعد في البيت وحالي واقف.. ومحدش بيتعاقب مدى الحياة»    الرئيس التنفيذي للابتكار بجناح السودان إكسبو:فرص استثمارية ضخمة تنتظر السودان    وزارة الصناعة تشارك في مؤتمر الغاز العالمي بدبي    برشلونة يفلت من غرناطة ويخطف نقطة صعبة    الكشف عمّا دار بين أوباما وترامب داخل السيارة يوم تنصيب الأخير رئيسا لأمريكا    (250) ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    كلام في الفن.. كلام في الفن    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بلاغ ضد المحلية
نشر في الراكوبة يوم 04 - 08 - 2021

حققت الاسبوع الماضي شرطة ولاية نهر النيل إنجازا كبيراً ، عندما ضبطت سيارة بداخلها 17 سبيكة ذهبية تزن نحو 39 كلغم من الذهب، بنقطة تفتيش كبري المتمة واكدت الاخبار ان الشرطة قامت برفض كل الإغراءات التي قدمها لها المتهمون، مقابل إطلاق سراحهم .
وصحوة شرطة الولاية تواصلت ولم تتوقف عند هذه العملية ، وسجلت الشرطة امس الأول موقفا آخر عندما قامت بضبط عربة كبيرة محملة بأسطوانات الغاز والتي كانت تحمل بداخلها مايقارب 200 اسطوانه مليئة بالغاز، وأخرى فارغة تم تهريبها عن طريق كبري المتمة شندي ، وتم فتح بلاغ في سائق العربة والذي أقر امام الشرطة بعملية التهريب وقال إن جميع الأسطوانات تخصه وعند ابداعه الحراسة ، تفاجأت الشرطة بتدخل مدير محلية المتمة المكلف والذي حرر خطاباً خاطب فيه شرطة المحلية اكد فيه ان الأسطوانات التي ضبطت بواسطة الشرطة تخص المحلية وان العربة التي ضبطت عليها الأسطوانات تتبع للمحلية وتعمل في توزيع الغاز ، كأمر طبيعي وانها جزء من حصة المواطن ، وكادت الشرطة حسب خطاب المدير التنفيذي للمحلية المكلف ان تطلق سراح المتهم إلا ان النيابة ، وحسب معلوماتها عبر وكيل النيابة بالمحلية الذي شُهد عنه الاستقامة والنزاهة.
اتضح ان المدير التنفيذي كاذب وهو بلا شك جزء من عملية التهريب فالسيد مدير المحلية المكلف قام بتزوير مستند رسمي وخطاب غير حقيقي يحمي فيه المتهم ، (الطريف في الامر ان المتهم نفسه كان قد قال انه لايتبع للمحلية ولايعرف المدير وانه يقر بعملية التهريب).

وتم فتح بلاغ من قبل النيابة بقسم شرطة محلية المتمة ضد المدير التنفيذي المكلف للمحلية تحت المواد (89، 124 ، 115 ) ، والحكاية هذه بتفاصيلها تكشف عن حجم الفساد المستمر الذي مازال يعشعش في المحليات والذي تحدثنا عنه من قبل ، وان التدخل السياسي من قبل النافذين لحماية المجرمين والمهربين والمتلاعبين بقوت المواطن كان ومازال وهو أمر اخطر من ارتكاب الجريمة نفسها لأن مدير المحلية عندما يحمي مهرب فحمايته لاتتوقف عند هذا الذي تم القبض عليه ولكنه بالتأكيد يحمي كثير من الذين يتم ضبطهم والذين لم يتم القبض عليهم فالمقبوض يخلصه المدير والهارب يظل في حمايته .
وخطاب واحد ومكالمة واحدة من مدير المحلية قادرة ان تجعل الدولة تخسر ملايين الجنيهات يومياً فمعبر ككبري المتمة يربط بين طريق التحدي والطريق الغربي الذين تمر عبرهما الآف السيارات لعدد من المدن الكبرى داخل الولاية وخارجها ، والمتمة مدينة تعج بالتجاوزات كتبنا عنها من قبل انها كانت تحت قبضة بعض رجال الأمن والشرطة واليوم نكتشف ان للفساد اكثر من وكر ففساد في المحلية يعني أن (حاميها حراميها) ، وان كل ماتقوم به الأجهزة الشرطية والسلطات لاقيمة له لطالما ان اكبر مسئول في المحلية يستخدم قلمه واسمه لتزوير المستندات الرسمية لحماية المجرمين .
فتحت النيابة بلاغها بكل شجاعة وتجرد في مواجهة المحلية ، وهي خطوة جيدة بلا شك نحو الاصلاح لأن علاقات المصالح دائما ما تتقاطع بين المسئولين في محلية واحدة لكن ان تواجه النيابة والشرطة المحلية وتضعها في قفص الاتهام بدلاً عن المتهمين في الجريمة فهذا أمر سيكون بداية لطريق سليم بلا شك ، ولكن ماهو قرار الدكتورة آمنة احمد المكي والي ولاية نهر النيل في مدير محليتها المكلف هل سيظل في مقعده بعد الآن يؤدي مهمته في حماية التهريب بالمحلية ام ان المواد المفتوحة في مواجهته قادرة ان تسبق قرار الوالي لتبعده عن هذا المنصب ؟!!
طيف أخير :
صوت الحق هو من يثور لهدم الفساد، ثم يهدأ لبناء الأمجاد.
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.