صباح محمد الحسن تكتب: الشارع لن ينتظر مجلس الأمن !!    الجاكومي يحذر من تحول القضايا المطلبية لأهل الشمال إلى سياسية    أصحاب مصانع: زيادة الكهرباء ترفع أسعار المنتجات    توقف صادر الماشية الحية للسعودية    السوباط يعلن تكريم "بوي" بعد أن قرر الاعتزال    رسالة غامضة على واتساب تقود الشرطة إلى مفاجاة صادمة    ندى القلعة تكشف سر اهتمامها بالتراث السوداني    (أنا جنيت بيه) تجمع بين عوضية عذاب ودكتور علي بلدو    أبناء الفنانين في السودان .. نجوم بالوراثة    تزايد مخيف لحالات كورونا بالخرطوم وأكثر من ألفي إصابة في أسبوع    فك صادر الهجن .. هل انتفت الدوافع؟    القيادي بالحركة الشعبية جناح الحلو محمد يوسف المصطفى ل(السواني): نحن لسنا طرفًا في حوار فولكر    حركات ترفض دمج القوات    تراجع نشاط السريحة بسوق الدولار "الموزاي"    الاتحاد يوقع أكبر عقد رعاية بتشريف نائب رئيس مجلس السيادة    نجاة فنان من الموت بعد تحطم سيارته    إفتتاح مكتبة الاستاذ محمد الحسن الثقافية بكوستي    تعيين لجنة تطبيع لنادي أكوبام حلفا الجديدة    كشف تفاصيل حول عودة "لي كلارك" و "إسلام جمال" للمريخ    ترباس يطمئن على الموسيقار بشير عباس    زراعة أكثر من (121) ألف فدان قمح بالشمالية    كوريا الشمالية تجري سادس تجربة صاروخية في أقل من شهر    تفاصيل جديدة في قضية المخدرات المثيرة للجدل    دراسة: كيم كاردشيان تدمّر النساء    هاجر سليمان تكتب: زيادة الكهرباء.. (أصحى يا ترس)!!    مقاومة الخرطوم: تنظيم المواكب لا يتم عبر أفراد محددين    إبرهيم الأمين: البلاد تعيش حالة اللادولة وليس هنالك حكومة شرعية    اختطاف المدير التنفيذي السابق لمحلية الجنينة بجبل مون    اتحاد كرة القدم يزف خبراً سعيداً للجماهير    الانتباهة : تحريك بلاغات ضد وزارة الثروة الحيوانية حول "الهجن"    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 27 يناير 2022    تجار عملة: جهات مجهولة (تكوش) على الدولار    الجاكومي: السوباط وافق على استضافة مبارياتنا الأفريقية بعد إجازة ملعب الهلال    سلطات مطار الخرطوم تضبط أكثر من 2 كيلو جرام هيروين داخل زراير ملبوسات أفريقية    تبيان توفيق: الي قحط وكلبهم (هاشكو)    لواء ركن (م) طارق ميرغني يكتب: الجاهل عدو نفسه    شاهد بالصورة والفيديو.. فتاة سودانية وزميلها يثيران دهشة الحضور ويشعلان مواقع التواصل الاجتماعي بتقديمهما لرقصة (أبو الحرقص) المثيرة للجدل    إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من (الهيروين) عبر مطار الخرطوم    أول ظهور للمطربة "ندى القلعة" بملابس شتوية يثير موجة من التعليقات    الرئيس المُكلّف للاتحاد يلتقي أندية الممتاز بحضور 15 ممثلاً    أمريكا تحث رعاياها في أوكرانيا على التفكير في مغادرتها فورًا    ميتا المالكة لفيسبوك تصنع أسرع كمبيوتر في العالم    إثيوبيا ترفع حالة الطوارئ مع تراجع التهديد الأمني    الصحة الاتحادية:التطعيم من استراتيجيات الصحة للقضاء على كورونا    الصحة والثقافة تقيمان بعد غد الجمعة برامج توعوية لحملة تطعيم كورونا    داعية يرد على سيدة تدعو الله وتلح في الدعاء لطلب الستر لكنها لا ترى إجابة فماذا تفعل؟    شمال دارفور :الصحة تتسلم مرافق بمستشفى النساء والتوليد بعد صيانتها    ارتفاع الذهب بالخرطوم بسبب الدولار    البيت الأبيض يكشف عن أول زعيم خليجي يستقبله بايدن    اختفاء ملف الشهيد د. بابكر عبدالحميد    الشرطة تصدر بياناً حول تفاصيل مقتل العميد "بريمة"    بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    طه مدثر يكتب: الجانب الإسرائيلي.. نشكر ليك وقفاتك!!    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المدير التنفيذي لمنظمة حقوق الانسان: المصالح التجارية الواسعة للجيش من أهم دوافع الانقلاب
نشر في الراكوبة يوم 31 - 10 - 2021

غرّد السيد "كينيث روث" المدير التنفيذي لمنظمة حقوق الإنسان على حسابه بشبكة التواصل الأجتماعي تويتر قائلاً:
"ومن الدوافع الهامة وراء الانقلابات في كل من ميانمار والسودان المصالح التجارية الواسعة لكلا الجيشين، اللذين لا يريدان التخلي عنها أو إخضاعهما للسيطرة المدنية. الجنرالات يريدون أرباحهم قبل الديمقراطية."
An important motive behind the coups in both Myanmar and Sudan are the vast business interests of both militaries, which they don't want to relinquish or submit to civilian control. The generals want their profits before democracy. https://t.co/yLJ8nxL9e3 https://t.co/6ip6xlRu7X pic.twitter.com/g2WNpc9aC7
— Kenneth Roth (@KenRoth) October 31, 2021
ووضع "كينيث" رابطاً لمقال يتضمن انتقاد الدكتور عبدالله حمدوك للمصالح التجارية الواسعة للجيش السوداني الذي ينافس عبرها القطاع الخاص. اذ جاءت مقدمة المقال الذي نشرته الجزيرة في 15 ديسمبر 2020 بهذه الصورة:
"انتقد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك الجيش السوداني بسبب مصالحه التجارية الواسعة، في وقت اشتدت فيه التوترات داخل الإدارة الانتقالية المدنية والعسكرية.
جاءت تصريحات حمدوك يوم الاثنين بعد يوم واحد من رفع الولايات المتحدة السودان من قائمة الدول الراعية " للارهاب"، وهو تصنيف اعاق من بين اخرين وصول البلاد الى الشبكات المالية الدولية."
وكان حمدوك قد قال أن "كل جيش في العالم يستثمر في شركات الدفاع". وتابع الرجل البالغ من العمر 64 عاما قائلا: "لكن من غير المقبول أن تقوم الأجهزة العسكرية و/أو الأمنية بذلك في القطاعات الإنتاجية، وبالتالي التنافس مع القطاع الخاص"، بينما كان يستهدف مصالح الجيش القوي في قطاعات تتراوح بين التعدين والزراعة.
ووقتها خرج البرهان وتحدث وسط قواته واتهم المدنيين بالفشل.
وتعرّضت الصحفية هاجر سليمان لمضايقات بسبب تقرير كشفت فيها عقد ظالم أبرمته المؤسسة العسكرية السودانية مع مصر يتم فيه بيع اللحوم السودانية بأسعار بخسة لمصر.
حيث كشفت صحيفة (الانتباهة) عن أضخم عملية فساد في حصائل الصادر وبرعاية أجهزة رسمية، حيث أبرمت إحدى الشركات التابعة للقوات النظامية عقداً يسمح بتصدير اللحوم إلى مصر بحساب الكيلو جرام 5 جنيهات فقط، في واحدة من أسوأ عمليات الفساد التي شهدها تاريخ السودان!!
وكشفت صحيفة (الانتباهة) الصادرة يوم أمس (1 ديسمبر 2020م)، عن تلقي السودان لخسارة مرّتين بصفة جنونية، إذ خسر نصف مليون رأس من الإبل ومعها 80 مليون دولار عبارة عن حصيلة تصدير تلك الإبل إلى مصر!!
تزامناً مع ذلك خسر السودان 3.5 مليار دولار عبارة عن عائدات حصائل الصادر، وأوضحت الصحيفة حسب التحقيق الذي أجرته الصَّحفيَّة النابهة هاجر سليمان أنّه يتمّ تهريب وتصدير الإبل إلى القاهرة، وكذلك العجول والسمسم والكركدى دون عائد صادر!!
وأشارت إلى أنّ هناك أجهزة رسمية مثّلت عملية فساد منفصلة بتهريب 120 صقراً من نوع "الوكرية" إلى السعودية عبر سيّدة أعمال ومُخلِّص جمركي، قام بترتيب العملية مع وردية بمطار الخرطوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.