تفاصيل زيارة ال(6) ساعات للوفد العسكري الإسرائيلي    حمدوك وميركل يبحثان أوضاع لاجئي إثيوبيا بالسودان    الشرطة: قرارات والي الخرطوم حول الصالات ملزمة    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    الدولة كمزرعة خاصة .. بقلم: الحاج ورّاق    ما رأيكم؟! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    ترمب وديمقراطية سرجي مرجي!. بقلم: عمر عبد الله محمد علي    السودان والموارد الناضبة (2) .. بقلم: د. نازك حامد الهاشمي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    النصري في زمن الكورونا .. بقلم: كمال الهِدي    طريق السالكين للمحبة والسلام .. بقلم: نورالدين مدني    لابد من إجراءات قبل الإغلاق الكلي .. بقلم: د. النور حمد    ترامب يستثمر عيوب المسلمين .. بقلم سعيد محمد عدنان/لندن، المملكة المتحدة    السوباط على خطى شداد!! .. بقلم: كمال الهِدي    أغنيتنا السودانية: حوار ذو شجون بين الطيب صالح وأحمد المصطفى!. .. بقلم: حسن الجزولي    تصريح بنفي شائعة شراء منزل لرئيس الوزراء بأمريكا بغرض التطبيع مع إسرائيل    أفرح مع الغربال ولا أبكي من البرهان .. بقلم: ياسر فضل المولى    العائد الجديد .. بقلم: عمر الحويج    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة شخصين بصعقة كهربائية وانهيار«21» منزلاً بالشقلة أبوسعد
نشر في الراكوبة يوم 05 - 09 - 2010

اجتاحت العاصمة الخرطوم مساء أمس الاول أمطار غزيرة مصحوبة برياح وصواعق رعدية ،تراوحت نسبة هطولها بين «35 - 60» ملم، استمرت لمدة عشر ساعات متواصلة ،الأمر الذي أدى لوفاة مواطنين وانهيار 21 منزلاً انهيارا كلياً بمنطقة الشقلة أبوسعد ،بينما توقعت الغرفة الرئيسية لدرء اثار ومخاطر السيول والفيضانات بولاية الخرطوم هطول امطار غزيرة خلال الايام القليلة القادمة خاصة ان الفاصل المدارى يقع شمال حلفا.
وقال مدير الدفاع المدني بولاية الخرطوم اللواء عبد الله عمر الحسن، في تصريح «للمكتب الصحفي» ،ان الأمطار تسببت في تراكم المياه في بعض المواقع ،مبيناً ان قوات الدفاع المدني شرعت في القيام بالمعالجات اللازمة من غرفة طوارئ ولاية الخرطوم.
وكشف انه ورد للدفاع المدني 21 بلاغاً معظمها من منطقة امدرمان، وعزا مدير الدفاع المدني بالخرطوم انهيار المنازل الى تشييدها داخل مصرف المياه، وقال ان انهيارها نتيجة حتمية لامتلاء الخور بالمياه وهي في طريقها للنيل.
كما اعلن عن وفاة شخصين ،لتعرضهما لصعقة كهربائية في منطقتي امبدة وابو عنجة . وأوضح ان غرفة طوارئ الولاية والدفاع المدني اشرفا على توزيع مواد الايواء للاسر المتضررة ،مشيدا بتفقد حكومة الخرطوم لعمل الغرفة، ومباشرة الوالي لعمليات مسح المياه من مواقع الاحتقان والميادين .
بينما توقعت الغرفة الرئيسية لدرء اثار ومخاطر السيول والفيضانات بولاية الخرطوم هطول امطار غزيرة خلال الايام القليلة القادمة خاصة ان الفاصل المدارى يقع شمال حلفا
واوضح المهندس مالك بشير محمد مقرر الغرفة ،ان المعلومات الواردة من وزارة الرى الاتحادية تشير الي وجود كميات كبيرة من المياه مما يزيد فيضان النيل مناشداً المواطنين الذين تعدوا بالسكن على السهول الفيضية ومجارى السيول والامطار باخلاء مواقعهم فوراً وعاجلاً للمحافظة على الارواح والممتلكات
واكد ان الغرفة بذلت مجهودات كبيرة باشراف والى الخرطوم ووزير التخطيط العمرانى بالولاية، مشيرا الى استقرار الوضع
وقال ان امطار الامس بولاية الخرطوم هطلت بمتوسط 55 ملم فى وسط الخرطوم مشيراً الى تزامنها مع ارتفاع منسوب النيل ،مبيناً بان الغرفة تمكنت من تصريف كل مياه الامطار بواسطة الطلمبات الثابتة على النيل والجسور بالاضافة الى تناكر الشفط واشار الى ان الحركة منسابه بكل شوارع الخرطوم ،وكشف عن وصول كميات كبيرة من السيول غرب امدرمان فى طريقها للنيل بخور شمبات وخور ابوعنجة وخور ابوسعد بالاضافة الى مصرف الشهيدة سلمى الذى يوزاى شارع الواجهة الفاصل بين امبدة وامدرمان
واهاب بالمواطنين بضرورة التبليغ الفورى فى حالة حدوث اى طاريء للغرفة الرئسية مؤكداً عمل الغرفة على مدار الساعة والاتصال على رقم التلفون الثابت 468917/83
الصحافة
بلغت مُعدّلاتها ما بين (45 - 60) ملم
مشكلات كبيرة في تصريف أمطار الخرطوم وانهيارات جزئية..بمناطق الشقلة والصالحة والشقيلاب وقرى على النيل
أدت الأمطار التي شهدتها العاصمة القومية أمس الأول، الى وفاة شخصين في أبو عنجة والصالحة، إثر تعرضهما لصعقة كهربائية، وشهدت غرفة الطوارئ بالولاية عدداً من البلاغات عن دخول كميات من المياه لبعض المواقع والأحياء. وقال اللواء عبد اللّه عمر الحسن مدير الدفاع المدني بولاية الخرطوم ل «الرأي العام» أمس، إن الأمطار التي شهدتها الولاية أمس الأول أدت لانهيار منزلين انهياراً كلياً في منطقة الصالحة، وشهدت منطقتا أمبدة والشقلة انهيارات جزئية. وأشار الى أنّ منطقتي المنصورة والمهندسين بهما مشكلة في تصريف المياه، وقال إن أكثر المناطق تضرراً هي «أمبدات وأبو سعد والفتيحاب». وأضاف انّ مشكلة تراكم المياه تحتاج لتضافر الجهود كافة، خاصة جهود المواطنين من الأحياء لمساعدة رجال الدفاع المدني المتمركزين في المناطق والنقاط ببعض المواقع. وقال الحسن إن غرفة الطوارئ بالولاية وإدارة الدفاع المدني استجابتا لعددٍ كبيرٍ من البلاغات التي وردت، وشرعت في استخدام الطلمبات لشفط المياه الراكدة ببعض المواقع المهمة مثل شارع السيد عبد الرحمن قبالة شارع المستشفى وذلك بشفط المياه عبر تناكر الدفاع المدني، واستخدام الآليات الكبيرة وفتح المجاري.
وفي السياق أشار الحسن الى أنّ مناطق الشقيلاب والقرى التي تقع على مجرى النيل تعرضت لخسائر وانهيارت جزئية، وأكد أن شرطة الدفاع المدني لا تزال مُنتشرة في مواقع الارتكاز والمناطق المحددة لها، وقال إنّ إدارة الدفاع المدني قامت بجولة واسعة على الأحياء والقرى المتأثرة بالأمطار. وحَذّر اللواء عبد اللّه، المواطنين من الخروج أثناء الأمطار، ومن الاقتراب من أسلاك الكهرباء، خاصةً وإن معظم حالات الوفاة تقع بسبب صعقات كهربائية، ودعا لمنع وجود الأطفال بالقرب من أعمدة الكهرباء، والسير في المياه الراكدة، خاصّةً التي تقع بالقرب من محطات الكهرباء. وطالب المواطنين كافة بفتح المجاري ومصارف المياه للإسهام في عدم تجمع المياه. وأشار الحسن إلى أن الغرفة وردها (21) بلاغ انهيار لمنازل، وأن معدلات الأمطار التي هطلت أمس الأول ما بين (45 - 60) ملم. وفي السياق اطلع د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم، على موقف تصريف مياه الأمطار التي تأثرت بها أجزاء واسعة من الولاية لدى لقائه أمس، د. أحمد قاسم مدير هيئة الطرق والجسور والمصارف وأعضاء غُرفة طوارئ الخريف.وقال د. أحمد قاسم في تصريحات عقب الاجتماع، إن المصارف أدت دورها بكفاءة في الخرطوم وبحري وأم درمان ولا توجد مشكلة في التصريف إلا في المربعات التي تقع خلف شارع الواجهة، وغرب حي المهندسين، حيث أدى تدافع الكميات الكبيرة من المياه من مربعات أبوسعد (17 18 19) والنخيل والمنصورة والبستان الى فيضان مصرف الواجهة على شارع الأسفلت، حيث بلغت كمية الأمطار (55) ملم، وخلفت كميات من المياه بعرض (150) متراً، ويجري تصريف المياه عبر مصرف الشهيدة سلمى والمصارف الفرعية. وأضاف أن الغرفة المركزية لطوارئ الخريف والدفاع المدني دَفَعَت بكميات كبيرة من الطلمبات لتخفيف الضغط وسحب المياه من مصرف الواحة شرق المهندسين عبر طريق الأسفلت ومصرف النتيفة الى خور أبو عنجة. وقال قاسم إنّ هذه العمليات ستمكن من الانتقال سريعاً لتصريف المياه المحجوزة خلف مصرف الواجهة. وفيما يتعلق بالخسائر أوضح أن هناك عدداً من المنازل بمنطقة أنجولا تعرضت لأضرار بسبب (هشاشتها). وتوقع أن يحدث إنفراج كبير في التصريف إعتباراً من مساء أمس. وأشار قاسم الى أن الحل الجذري هو ربط مصرف الواجهة بخور أبو عنجة وربط مصرف الشهيدة سلمى بوصلات عرضية تمكن من تصريف أكبر كمية من الأمطار. وفي السياق تَوقّعت الغرفة الرئيسية لدرء آثار ومخاطر السيول والفيضانات بالولاية، هطول أمطار غزيرة في الأيام القليلة المقبلة، خاصةً وإن الفاصل المداري يقع شمال حلفا. وأوضح المهندس مالك بشير محمد مقرر الغرفة ل (سونا)، أن المعلومات الواردة من وزارة الري الاتحادية تشير لوجود كميات كبيرة من المياه مما يزيد فيضان النيل. وناشد المواطنين الذين تعدوا بالسكن على السهول الفيضية ومجاري السيول والأمطار بإخلاء مواقعهم فوراً وعاجلاً للمحافظة على الأرواح والممتلكات. وأشار الى استقرار الوضع، وقال إن أمطار الأمس بالخرطوم هطلت بمتوسط (55) ملم في وسط الخرطوم، وأشار الى تزامنها مع ارتفاع منسوب النيل. وأهاب المواطنين بضرورة التبليغ الفوري لأي طارئ للغرفة الرئيسية.
الخرطوم: هادية صباح الخير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.