النائب العام يشدد على بناء أجهزة عدلية قادرة على القيام بمهامها المقررة في الوثيقة الدستورية    أقر بوجود لقواته بليبيا وينفي مشاركتها في الحرب: مني يتبرأ من دعوة المصالحة مع الاسلاميين ويصفهم بالسيئين    تفاصيل جديدة في قضية الكباشي وثوار الحتانة    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرية نهاية المهلة!!
نشر في الصدى يوم 06 - 08 - 2018

* هل صحيح أن النظام الأساسي للاتحاد السوداني لكرة القدم حدد يوم 13 سبتمبر المقبل كآخر يوم لإجازة النظم الأساسية المعدلة للأندية والاتحادات المحلية التابعة له؟
* الحديث المذكور ظل يصدر على لسان الأستاذ محمد الشيخ مدني، مثلما ردده بعض المغرضين وأدعياء المعرفة طيلة الفترة الماضية!
* حديث لا نصيب له من الصحة، ويمثل افتراءً قبيحاً على النظام الأساسي للاتحاد!
* عندما شرع الاتحاد في تعديل نظامه الأساسي قبل الانتخابات الماضية، تمت صياغة مقترحات أولية للنظام المذكور، ووضعت فيها مادة تقضي (بتعليق عضوية) أي عضو لا يلتزم بتوفيق أوضاعه بعد مرور عام من تاريخ إجازة النظام الأساسي.
* رفض الفيفا ذلك المقترح بواسطة مندوبه (الإسباني خوخي)، وطلب تعديله بنص آخر، أجيز في نهاية المطاف، وقضى بحرمان من لا يوفق أوضاعه بنهاية المهلة من التصويت في أي جمعية عمومية للاتحاد، وتم إدراج ذلك النص في باب (الأحكام الانتقالية) وبالتحديد في المادة (85)!
* من لا يعدل نظامه الأساسي بنهاية المهلة المذكورة لن يصوت في أي جمعية عمومية للاتحاد، وإذا وفق أوضاعه بعد التاريخ المذكور سيستعيد حقه الطبيعي في التصويت!
* أسيء استخدام النص المذكور جهلاً في بعض الأحيان، وعمداً (لحاجة في نفس التحالف وشداد نفسه) في أحيان أخرى!
* بالنسبة إلى الحالة المريخية الآنية، تم استخدام النص المذكور بغرض كلفتة النظام الأساسي وتعديله بعضوية مستجلبة، تتبع لتنظيم بعينه، له أهداف وأجندة معلومة للكافة.
* لم أستغرب صدور ذلك الحديث من قريش وأنصاره في التحالف الفاشل، لكنني استغربت ترديده بواسطة الأستاذ محمد الشيخ مدني رئيس لجنة التسيير المريخية الملقب (بأبي القوانين)!
* يا ود الشيخ، لا يوجد شيء اسمه (آخر موعد لتعديل النظام الأساسي) مطلقاً!
* هناك مهلة تمتد عاماً، تنتهي في 13 سبتمبر 2018 من لا يلتزم بتعديل نظامه الأساسي بانتهائها يفقد حقه في التصويت فقط!!
* سيكون بمقدور المريخ أن يعدل نظامه الأساسي بعد نهاية المهلة المعلنة، وإذا نظم الاتحاد أي جمعية عمومية قبل ذلك فلن يستطيع النادي أن يصوت فيها، لكنه سيستعيد ذلك الحق بمجرد توفيقه لأوضاعه!
* الجميع يعلمون أن الاتحاد لا يمتلك أي جمعية عمومية (انتخابية) في المستقبل المنظور، فلم العجلة؟
* لماذا قبل ود الشيخ مسايرة أمينه العام الذي غيب مجلسه وأعلن موعد الجمعية وتدابيرها من دون أن يعرض الأمر على المجلس في آخر اجتماعاته؟
* أمس قرر الاتحاد عدم الاعتراف بقانونية الجمعية الانتخابية لنادي الخرطوم الوطني، وأصدر بياناً مقتضباً ورد فيه ما يلي: (نظر مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم في الشكوى المقدمة من الفريق أبوبكر سليمان عضو الجمعية العمومية لنادي الخرطوم الوطني حول صحة إجراءات الجمعية العمومية للنادي التى عقدت مؤخراً، و بعد استماع مجلس إدارة الإتحاد لتقرير من اللجنة القانونية قدمه البروفيسور محمد جلال رئيس اللجنة تأكد للمجلس أن انتخابات نادي الخرطوم تمَّ تنظيمها بنظام أساسي غير مجاز من الجمعية العمومية للنادي، وبالتالي يؤكد الاتحاد بطلان الانتخابات، و عدم الاعتراف بها وبنتائجها، إلا أن الاتحاد وحرصاً منه على استقرار النادي وسعيه في بحث السبل الكفيلة بوضع الأمور في نصابها الصحيح في إطار أهلية الرياضة فقد كلف رئيسه بالجلوس مع الطرفين المعنيين في نادي الخرطوم للخروج بحلٍ أوفق ينهى هذه الأزمة في مهدها وينتهي بعقد جمعية عمومية لإجازة النظام الأساسي قبل 14سبتمبر 2018 استعداداً لانتخاب مجلس إدارة للنادي تحت مظلة نظامه الأساسي، وفي هذا الإطار يرجو مجلس إدارة الاتحاد أن ينبه ويذكر أن فحوى المنشور السابق بخصوص إشراف المفوضيات على عقد الجمعيات العمومية حتى 13 سبتمبر 2018كان المقصود به الجمعيات العمومية لإجازة النظم الأساسية فحسب، وليس أي فهمٍ غير ذلك).
* يبدو أن الدكتور كمال شداد يحتاج إلى تناول كمية من حبوب منع الخجل، لتمنعه من أن يلحس كلامه، ويغير بيانه مثلما يغير قمصانه المزركشة!
* زعم الاتحاد أن المنشور الذي مهره شداد بتوقيعه، وأرسله لكل قادة الاتحادات المحلية وأندية الممتاز بخصوص إشراف المفوضيات على الجمعيات العمومية مقصود به الجمعيات التي تنعقد لإجازة النظام الأساسي فحسب وليس الجمعية العمومية الانتخابية!
* تعالوا لنقرأ ما كتبه شداد بيده في المنشور المذكور!
* كتب فيه ما يلي: (حتى اليوم لا يوجد باب في جميع النظم الأساسية للأندية يختص بكيفية إجراء الانتخابات فيها وترك ذلك للمفوضية الولائية التزاماً بقانون الرياضة الولائي وحتى اليوم لا يوجد نظام أساسي لأي من اتحاداتنا المحلية والفرعية، فجميعها كان يعتمد على ما كان وارداً في النظام الأساسي السابق لاتحاد كرة القدم السوداني في باب الاتحادات المحلية وباب الاتحادات الفرعية ولم يذكر في هذين البابين أي شيء عن كيفية إجراء الانتخابات وترك ذلك للقانون الولائي).
* من قال إن نظامه الأساسي لا يمنحه حق التدخل في انتخابات الأندية والاتحادات إلا بصفة (مراقب) عاد ليلحس كلامه، ويتدخل بسفور في الجمعية العمومية لنادي الخرطوم، ويمنح نفسه حق الاعتراف بنتائجها!
* من قال إنه لا يمتلك إلا صفة (مراقب) نصب نفسه وصياً على الجمعية العمومية للاتحاد!
* ولأننا كشفنا النقاب عن المنشور (المنكور) فقد حاول الاتحاد التنصل مما ورد فيه وإنكاره، بدعوى أنه معني بالجمعيات العمومية الخاصة بتعديل الأنظمة الأساسية ليس إلا!
* ورد ذلك الحديث المضحك في آخر فقرة من البيان الذي أصدره الاتحاد أمس!
* شداد ذكر في منشوره (المنكور) ما يلي: (المفوضيات الولائية تظل مسئولة عن إجراء الانتخابات في الهيئات الرياضية الولائية حتى اكتوبر 2018 ويجوز للاتحاد أن يرسل، إذا شاء موفداً منه لحضور جلسة الجمعية الانتخابية لأي من مكوناته لرفع تقرير للاتحاد ولا يحق له التدخل فهو مراقب)!
* ألا يستحي رئيس الاتحاد من هذا التناقض المخجل؟
آخر الحقائق
* يريد شداد أن يفرض وصايته على نادي الخرطوم مثلما اجتهد لفرض وصايته على المريخ!
* بالطبع لم تفلح محاولته في المريخ، بدليل أنه استسلم لقرار تعيين لجنة تسيير جديدة للنادي بقرار من الوزير، وحفظ ماء وجهه بتوقيع وريقة أرسلها له قريش، وزعم فيها أنه أضاف ود الشيخ ورفاقه للمجلس المنتخب!
* الجميع يعلمون أن المجلس المنتخب راح في حق الله!
* وأن المريخ تديره لجنة تسيير كونها الوزير برئاسة ود الشيخ.
* والجميع يعلمون أن قريش تحول من نائب للرئيس إلى أمين عام.
* ويدركون أن أمين المال المنتخب الصادق مادبو تمت تسميته نائباً للرئيس!
* ويعلمون أن النظام الأساسي لنادي المريخ يحظر إجراء أي تعديل في الضباط الأربعة للمجلس!
* الطريقة التي يدير بها ود الشيخ ملف الفريق الأول أكثر من رائعة.
* إشراف رئيس النادي المباشر على الفريق الأول عمل مميز ومطلوب حالياً.
* اجتمع بالجهاز الفني وأكد لأعضائه أنه سيوقع معهم عقود احتراف في الأيام المقبلة.
* أشرف على سداد مستحقات اللاعبين وعلى رأسهم سيف تيري ومحمد عبد الرحمن وبكري.
* وعد رمضان بتسوية مستحقاته ومعالجة أمر إضافة سنة لعقده.
* أعاد جمال سالم واجتمع معه للاتفاق على تمديد العقد.
* اجتمع بسومانا وكوكو وفوفانا واستمع إليهم ووعد بتسوية مستحقاتهم بسرعة.
* عمل مميز أنجزه ود الشيخ في ما يخص الفريق بمعية رئيس القطاع الرياضي الدكتور أسامة حافظ وأمين المال عبد الصمد محمد عثمان!
* المزعج أن ذلك الجهد الكبير اقترن بموافقة غير متوقعة على تغييب المجلس عن ملف الجمعية العمومية التي أعلنها قريش من دون أن يعود إلى مجلسه!
* لجنة التسيير الحالية تضم رجالاً يستحيل تهميشهم!
* تعديل النظام الأساسي بعضوية مستجلبة سيفجر أكبر أزمة في المريخ، وسيقضي على الإجماع الكبير الذي توافر للجنة أنجزت عملاً مميزاً في وقتٍ قصير.
* دستور النادي لا يمكن تعديله بأمر تنظيم مغرض، يمتلك أجندة سوداء معلومة للكافة.
* تحديد خمسة أيام فقط لتسديد الاشتراكات القصد منه توفير أغلبية ميكانيكية للتنظيم المذكور في أهم جمعية، بعد أن تولى حشد عضويته وجدد اشتراكاتها بصورة جماعية!
* آخر خبر: دستور المريخ ليس لعبة في يد قريش!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.