أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 26 سبتمبر 2021م    بعد زواج دام لخمس سنوات.. أسرة سودانية تذهب للمحكمة لتطليق إبنتها التي تتمسك بزوجها    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 26 سبتمبر 2021    آلية مبادرة حمدوك: أزمة الشرق هدفها خنق الحكومة تمهيداً للخيارات الانقلابية    كباشي يقود وفداً رفيع المستوى لحل الأزمة بشرق السودان    حمدوك يعلن استعداد السودان للمشاركة في أي تحرك ينهي أزمة سد النهضة    رئيس الهلال ينفي أخبار الإطاحة بالمدرب البرتغالي    حميدتي(نحنا عشان لبسنا الكاكي ما بشر؟ ولا مقطوعين من شجرة؟ ولا ما عندنا أهل؟    حملات "التحدي" تكشف عدة جرائم وتضبط المتهمين    "إزالة التمكين" تنهي خدمة قضاة ووكلاء نيابة وموظفين    وصول (50) ألف طن قمح من المنحة الأمريكية    إنعقاد ملتقى الأعمال السوداني    محمد صلاح يتصدر هدافي الدوري الإنجليزي بعد تعادل ليفربول مع برينتفورد    ختام فعاليات الدورة الرياضية لكليات جامعة الإمام المهدى بكوستي    اتهام آدم الفكي بخيانة الأمانة في قضية مركز المال والأعمال بنيالا    دراسة: مشروب أحمر يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة من تناوله!    الفول والعدس والفاصوليا والحمص.. هذه فوائد البقول    إليك هذه الوصفات لصنع الخل والزيوت المنكهة في المنزل    من أجل الحب.. أميرة يابانية تتخلى عن مليون دولار    الفاتح باني ل(باج نيوز) : مباراة القمة في موعدها بضوابط غير مسبوقة    تجمع الاتحادات المحلية يرشح د معتصم جعفر لرئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم    بعد يومين.. "غوغل" تحكم بالإعدام على ملايين الهواتف    "أزمة شواحن" عالمية.. واقتراح بحل جذري    أدمن صفحة "عائشة الجبل" يطلب 10 الف دولار لإعادة الصفحة على فيسبوك    محمد بن زايد يعزي السيسي في رحيل المشير طنطاوي    "شرحت كل شيء لبايدن".. أردوغان يؤكد عزمه مواصلة شراء صواريخ "إس-400" الروسية    بوتين يحدد مهام مجلس الدوما الجديد    كيف تحمي طفلك من "الأمراض النفسية"؟    السودان.. ابتعاث (25) مهندسا زراعيا للتدريب في امريكا    وصفتها ب(العسل) هبة المهندس تتغزل في شقيقتها (شهد) يوم ميلادها    وفاة طالبة جامعية بالأحفاد إثر سقوطها من الطابق الثالث    هل يمثل الدعم الخارجي طوق نجاة للاقتصاد المحلي؟    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    أعلن توقف خط أنابيب الوارد .. وزير الطاقة : مخزون المنتجات البترولية يكفي حاجة البلاد لمدة لا تتجاوز (10) أيام    الفنان ياسر تمتام يطمئن جمهوره على صحته    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات لأوضاع العاصمة    وقائع الجلسة ..توجيه تهمة الشيك المرتد للمتهم في قضية كوفتي    المريخ يشكو (3) جهات في قضية انتقال تيري    شاب يشرب زجاجة "كوكاكولا" سعة 1.5 لتر في 10 دقائق .. وعقب الانتهاء حدثت المفاجأة    مذكرة تفاهم بين السودان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال القطاع التعاوني    اتحاد الكرة: قمة الدوري الممتاز في موعدها المحدد    تتويج الهلال باللقب.. ريكاردو أول مدرب برتغالي ينال الممتاز    مستندات تكشف تورط مبارك النور في اهدار مال عام    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    بأمر أمجد حمزة.. شندي ومدني في مكان واحد    المباحث توقف متهمين نفذو حوادث نهب مسلح    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    عصام محمد نور.. نضج التجربة    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    إزالة التمكين بشمال دارفور:اعلان قرارات مهمة في الفترة المقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فرية نهاية المهلة!!
نشر في الصدى يوم 06 - 08 - 2018

* هل صحيح أن النظام الأساسي للاتحاد السوداني لكرة القدم حدد يوم 13 سبتمبر المقبل كآخر يوم لإجازة النظم الأساسية المعدلة للأندية والاتحادات المحلية التابعة له؟
* الحديث المذكور ظل يصدر على لسان الأستاذ محمد الشيخ مدني، مثلما ردده بعض المغرضين وأدعياء المعرفة طيلة الفترة الماضية!
* حديث لا نصيب له من الصحة، ويمثل افتراءً قبيحاً على النظام الأساسي للاتحاد!
* عندما شرع الاتحاد في تعديل نظامه الأساسي قبل الانتخابات الماضية، تمت صياغة مقترحات أولية للنظام المذكور، ووضعت فيها مادة تقضي (بتعليق عضوية) أي عضو لا يلتزم بتوفيق أوضاعه بعد مرور عام من تاريخ إجازة النظام الأساسي.
* رفض الفيفا ذلك المقترح بواسطة مندوبه (الإسباني خوخي)، وطلب تعديله بنص آخر، أجيز في نهاية المطاف، وقضى بحرمان من لا يوفق أوضاعه بنهاية المهلة من التصويت في أي جمعية عمومية للاتحاد، وتم إدراج ذلك النص في باب (الأحكام الانتقالية) وبالتحديد في المادة (85)!
* من لا يعدل نظامه الأساسي بنهاية المهلة المذكورة لن يصوت في أي جمعية عمومية للاتحاد، وإذا وفق أوضاعه بعد التاريخ المذكور سيستعيد حقه الطبيعي في التصويت!
* أسيء استخدام النص المذكور جهلاً في بعض الأحيان، وعمداً (لحاجة في نفس التحالف وشداد نفسه) في أحيان أخرى!
* بالنسبة إلى الحالة المريخية الآنية، تم استخدام النص المذكور بغرض كلفتة النظام الأساسي وتعديله بعضوية مستجلبة، تتبع لتنظيم بعينه، له أهداف وأجندة معلومة للكافة.
* لم أستغرب صدور ذلك الحديث من قريش وأنصاره في التحالف الفاشل، لكنني استغربت ترديده بواسطة الأستاذ محمد الشيخ مدني رئيس لجنة التسيير المريخية الملقب (بأبي القوانين)!
* يا ود الشيخ، لا يوجد شيء اسمه (آخر موعد لتعديل النظام الأساسي) مطلقاً!
* هناك مهلة تمتد عاماً، تنتهي في 13 سبتمبر 2018 من لا يلتزم بتعديل نظامه الأساسي بانتهائها يفقد حقه في التصويت فقط!!
* سيكون بمقدور المريخ أن يعدل نظامه الأساسي بعد نهاية المهلة المعلنة، وإذا نظم الاتحاد أي جمعية عمومية قبل ذلك فلن يستطيع النادي أن يصوت فيها، لكنه سيستعيد ذلك الحق بمجرد توفيقه لأوضاعه!
* الجميع يعلمون أن الاتحاد لا يمتلك أي جمعية عمومية (انتخابية) في المستقبل المنظور، فلم العجلة؟
* لماذا قبل ود الشيخ مسايرة أمينه العام الذي غيب مجلسه وأعلن موعد الجمعية وتدابيرها من دون أن يعرض الأمر على المجلس في آخر اجتماعاته؟
* أمس قرر الاتحاد عدم الاعتراف بقانونية الجمعية الانتخابية لنادي الخرطوم الوطني، وأصدر بياناً مقتضباً ورد فيه ما يلي: (نظر مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم في الشكوى المقدمة من الفريق أبوبكر سليمان عضو الجمعية العمومية لنادي الخرطوم الوطني حول صحة إجراءات الجمعية العمومية للنادي التى عقدت مؤخراً، و بعد استماع مجلس إدارة الإتحاد لتقرير من اللجنة القانونية قدمه البروفيسور محمد جلال رئيس اللجنة تأكد للمجلس أن انتخابات نادي الخرطوم تمَّ تنظيمها بنظام أساسي غير مجاز من الجمعية العمومية للنادي، وبالتالي يؤكد الاتحاد بطلان الانتخابات، و عدم الاعتراف بها وبنتائجها، إلا أن الاتحاد وحرصاً منه على استقرار النادي وسعيه في بحث السبل الكفيلة بوضع الأمور في نصابها الصحيح في إطار أهلية الرياضة فقد كلف رئيسه بالجلوس مع الطرفين المعنيين في نادي الخرطوم للخروج بحلٍ أوفق ينهى هذه الأزمة في مهدها وينتهي بعقد جمعية عمومية لإجازة النظام الأساسي قبل 14سبتمبر 2018 استعداداً لانتخاب مجلس إدارة للنادي تحت مظلة نظامه الأساسي، وفي هذا الإطار يرجو مجلس إدارة الاتحاد أن ينبه ويذكر أن فحوى المنشور السابق بخصوص إشراف المفوضيات على عقد الجمعيات العمومية حتى 13 سبتمبر 2018كان المقصود به الجمعيات العمومية لإجازة النظم الأساسية فحسب، وليس أي فهمٍ غير ذلك).
* يبدو أن الدكتور كمال شداد يحتاج إلى تناول كمية من حبوب منع الخجل، لتمنعه من أن يلحس كلامه، ويغير بيانه مثلما يغير قمصانه المزركشة!
* زعم الاتحاد أن المنشور الذي مهره شداد بتوقيعه، وأرسله لكل قادة الاتحادات المحلية وأندية الممتاز بخصوص إشراف المفوضيات على الجمعيات العمومية مقصود به الجمعيات التي تنعقد لإجازة النظام الأساسي فحسب وليس الجمعية العمومية الانتخابية!
* تعالوا لنقرأ ما كتبه شداد بيده في المنشور المذكور!
* كتب فيه ما يلي: (حتى اليوم لا يوجد باب في جميع النظم الأساسية للأندية يختص بكيفية إجراء الانتخابات فيها وترك ذلك للمفوضية الولائية التزاماً بقانون الرياضة الولائي وحتى اليوم لا يوجد نظام أساسي لأي من اتحاداتنا المحلية والفرعية، فجميعها كان يعتمد على ما كان وارداً في النظام الأساسي السابق لاتحاد كرة القدم السوداني في باب الاتحادات المحلية وباب الاتحادات الفرعية ولم يذكر في هذين البابين أي شيء عن كيفية إجراء الانتخابات وترك ذلك للقانون الولائي).
* من قال إن نظامه الأساسي لا يمنحه حق التدخل في انتخابات الأندية والاتحادات إلا بصفة (مراقب) عاد ليلحس كلامه، ويتدخل بسفور في الجمعية العمومية لنادي الخرطوم، ويمنح نفسه حق الاعتراف بنتائجها!
* من قال إنه لا يمتلك إلا صفة (مراقب) نصب نفسه وصياً على الجمعية العمومية للاتحاد!
* ولأننا كشفنا النقاب عن المنشور (المنكور) فقد حاول الاتحاد التنصل مما ورد فيه وإنكاره، بدعوى أنه معني بالجمعيات العمومية الخاصة بتعديل الأنظمة الأساسية ليس إلا!
* ورد ذلك الحديث المضحك في آخر فقرة من البيان الذي أصدره الاتحاد أمس!
* شداد ذكر في منشوره (المنكور) ما يلي: (المفوضيات الولائية تظل مسئولة عن إجراء الانتخابات في الهيئات الرياضية الولائية حتى اكتوبر 2018 ويجوز للاتحاد أن يرسل، إذا شاء موفداً منه لحضور جلسة الجمعية الانتخابية لأي من مكوناته لرفع تقرير للاتحاد ولا يحق له التدخل فهو مراقب)!
* ألا يستحي رئيس الاتحاد من هذا التناقض المخجل؟
آخر الحقائق
* يريد شداد أن يفرض وصايته على نادي الخرطوم مثلما اجتهد لفرض وصايته على المريخ!
* بالطبع لم تفلح محاولته في المريخ، بدليل أنه استسلم لقرار تعيين لجنة تسيير جديدة للنادي بقرار من الوزير، وحفظ ماء وجهه بتوقيع وريقة أرسلها له قريش، وزعم فيها أنه أضاف ود الشيخ ورفاقه للمجلس المنتخب!
* الجميع يعلمون أن المجلس المنتخب راح في حق الله!
* وأن المريخ تديره لجنة تسيير كونها الوزير برئاسة ود الشيخ.
* والجميع يعلمون أن قريش تحول من نائب للرئيس إلى أمين عام.
* ويدركون أن أمين المال المنتخب الصادق مادبو تمت تسميته نائباً للرئيس!
* ويعلمون أن النظام الأساسي لنادي المريخ يحظر إجراء أي تعديل في الضباط الأربعة للمجلس!
* الطريقة التي يدير بها ود الشيخ ملف الفريق الأول أكثر من رائعة.
* إشراف رئيس النادي المباشر على الفريق الأول عمل مميز ومطلوب حالياً.
* اجتمع بالجهاز الفني وأكد لأعضائه أنه سيوقع معهم عقود احتراف في الأيام المقبلة.
* أشرف على سداد مستحقات اللاعبين وعلى رأسهم سيف تيري ومحمد عبد الرحمن وبكري.
* وعد رمضان بتسوية مستحقاته ومعالجة أمر إضافة سنة لعقده.
* أعاد جمال سالم واجتمع معه للاتفاق على تمديد العقد.
* اجتمع بسومانا وكوكو وفوفانا واستمع إليهم ووعد بتسوية مستحقاتهم بسرعة.
* عمل مميز أنجزه ود الشيخ في ما يخص الفريق بمعية رئيس القطاع الرياضي الدكتور أسامة حافظ وأمين المال عبد الصمد محمد عثمان!
* المزعج أن ذلك الجهد الكبير اقترن بموافقة غير متوقعة على تغييب المجلس عن ملف الجمعية العمومية التي أعلنها قريش من دون أن يعود إلى مجلسه!
* لجنة التسيير الحالية تضم رجالاً يستحيل تهميشهم!
* تعديل النظام الأساسي بعضوية مستجلبة سيفجر أكبر أزمة في المريخ، وسيقضي على الإجماع الكبير الذي توافر للجنة أنجزت عملاً مميزاً في وقتٍ قصير.
* دستور النادي لا يمكن تعديله بأمر تنظيم مغرض، يمتلك أجندة سوداء معلومة للكافة.
* تحديد خمسة أيام فقط لتسديد الاشتراكات القصد منه توفير أغلبية ميكانيكية للتنظيم المذكور في أهم جمعية، بعد أن تولى حشد عضويته وجدد اشتراكاتها بصورة جماعية!
* آخر خبر: دستور المريخ ليس لعبة في يد قريش!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.