اختصاص القضاء الجنائي الدولي بقضية دارفور .. بقلم: ناجى احمد الصديق    ترتيبات لاستئناف رحلات البواخر بين حلفا والسد العالي    قتيل وجرحى بمليونية 21 اكتوبر والمقاومة تستنكر عنف الشرطة    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النظام الأساس والوسواس الخناس
نشر في الصدى يوم 15 - 04 - 2019

* عجز مجلس المريخ من عقد اجتماعه المعني بتحديد جمعية إقرار الناظم الأساس، الذي ظل هذا المجلس يلهج به ليل نهارا منذ قدومه بكل مسميات مجالسه.
* رغم الظهور بأن هذا الأمر يمثل هدفا استراتيجيا عند ابن عمي السيد محمد جعفر قريش ومعاونيه، إلا أنهم لم يخطوا خطوة واحدة نحو الإجازة الحقة، كما أنهم رفضوا قبلا الخضوع لما قدم من ملاحظات مع انهم إلتزموا بتضمين كل الرؤى عند الاجتماع الأكبر له، لكنهم يماطلون ويتماطلون.
* لا نرى عذرا منطقيا لتاجيل اجتمعا المجلس المزمع لتحديد عمومية النظام الأساس، فكيف يعجز المجلس من الإلتمام خلال أسبوع كامل بحجج لا يسندها الواقع.
* صحيح هناك أسباب وحراك هنا وهناك، ولكن كان يصعب على الرجال الاجتماع في أي دار من دورهم العامرة، مثلا لماذا لا يجتمع المجلس بدار السيد الرئيس الأستاذ محمد الشيخ مدني بأمدرمان؟
* الرأي عندي هو، أن الوقت ليس في صالح النادي والفريق، كون بداية النخبة تبقى لها أقل من خمسة أيام، ويدخل الفريق في مباريات مهمة وتعنى ببطولة الممتاز بكل تأكيد ويقين.
* لو كان المجلس سيترك أمر الناظام الأساس حتى الفراغ من النخبة، لما تعرضنا له، ولكن الكافة يعلم ان المجلس لن يترك الحديث وشغل الناس بالنظام الأساس، وهو صار وسواس خناس يؤرق الصفوة كلما كان الفريق أمام مواجهات ضرورية.
* حقا النادي يحتاج لنظام يؤسس لحكمه العمل فيه، كون النادي الأحمر ناد عريض وكبير، فلا يعقل أن يدار بالمزاج وتطابق الأحوال، ولكن هناك أولويات شتى تحتاج البت والحسم الآن، لأنها لا تتحمل التراخ أو الغفلة والتجاهل أبدا أبدا.
* علاج اللاعبين المصابين، أمثال الغربال الذي تكشف أنه يعاني من الرباط الصليبي، فهذا اللاعب المهم يجب الاهتما به وعرضه على أعلى مستوى طبي وعلاجي حتى يعود كما كان مفيدا نافعا.
* وهناك العائدون توا من رحلة العلاج فهم قطعا يحتاجون لبرامج تأهيل واهتمام تام، يمكنهم من اللحاق بزملاءهم، والمباريات المقبلة والتي تحتاج لجهودهم الوافرة، ما في ذلك من شك أو جدل.
* وأم المصائب علينا هي أموال الفرنسي غارزيتو، هذا السرطان الذي أكل جسد المريخ، ولم يذق النادي الأحمر الاستقرار والاطمئنان التام، منذ أن عرف هذا الغارزيتو.
* نأمل من المجلس الأحمر أن ينتهي من موضوع غارزيتو، وبقية الديون هنا وهناك، حتى نطلق عليه اسم مجلس التحلل، لأنه حقيقة استطاع قفل العديد من النوافذ المطلبية، التي هدت حيل الكيان من أزمان واأزمان.
* خلاصة القول هو، إذا كان المجلس حقا مهتم بأم النظام الأساس ومستعد للتعديلات المختلف عليها، فنطلب منه عقد الاجتماع اليوم أوغدا وتحديد الجمعية الخاصة به، حتى لا ينشغل الناس لاحقا به، ويتضرر مشوار الفريق المحلي في الدوري والكأس.
ذهبيات
* قال لي أستاذي دكتور محي الدين تيتاوي أمس أن حكم الهلال والنجم ظلم الهلال.
* ثم تساءل لماذا لم يطرد الحكم جمال سالم، معقولة لاعب يرتكب ثلاث ركلات جزاء ولا يطرد.
* قلت له طيب أيهما ظلم الحكم النجم أم الهلال يا دكتور؟
* لكن دكتور تيتاوي قنعان تب من تأهل الهلال بعد الحال الشافو في سوسه.
* ضحكت كثيرا ولم اتمالك نفسي وأنا أطالع في أحدى الصحف، أنه من عوامل فوز الهلال على النجم بأمدرمان، الثأر للمريخ.
* نقول لهذا الخيال الشاطح، فليأثر الهلال أولا لثلاثية سوسه.
* المريخ لا يحتاج لثأر لأنه كان ندا للنجم ولم يتركه يتفسح بين سيقان لاعبيه كما حدث للهلال.
* وقبل ما تفكروا في الثأر للمريخ فكروا في عدم الهزيمة بأم درمان.
* أجيزوا النظام الأساس في هذه الأيام أو اصمتوا، حتى تجهزوا الفريق للنخبة.
* ساوا حقوق السرطان غارزيتو وأقفلوا هذا الملف القبيح.
الذهبية الأخيرة
* وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح نقول، الهراء الصريح،الهلال الكسيح يثأر للمريخ.
* …


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.