ولاية الخرطوم: صدور قرارين باعفاء مدير الإدارة العامة للنقل وتعيين آخر    وزير الخارجية: الرفع من قائمة الإرهاب إنتصار في معركة إعادة الكرامة .. وملف المدمرة كول قد تم طيه تماماَ    توضيح من الناطق الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المواصفات تشدد على الاهتمام بتخزين التقاوى وتهيئة الظروف
نشر في الصحافة يوم 15 - 12 - 2010

أثبتت الحملة القومية لمكافحة السموم الفطرية وجود مشكلة في تخزين التقاوي بالسودان وشددت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس على ضرورة الاهتمام بأمر تخزين التقاوي وتهيئة الظروف المطلوبة للمحافظة على خصائصها أثناء تداولها حتى استهلاكها.
وأكد رئيس لجنة التقاوي بالهيئة بروفسيور جعفر محمد الحسن لدى مخاطبته أمس سمنار تخزين التقاوي ان امر حفظ التقاوي يقوم عليه تأمين الغذاء للبلاد ، لافتاً الى أن اهم العوامل التي تؤثر في التقاوي هي الرطوبة والحرارة لأنها تقلل من حيويتها.
وأكدت مديرة مركز بحوث الغابات بروفسيور سيدة محجوب أن الهدف من التخزين الحفاظ على حيوية التقاوي وحفظها من الآفات ومن مبرراته ضمان وفرة تقاوى الموسم القادم، وتوفير التقاوى كسلعة لتفى احتياج السوق المحلى وسوق الصادر بجانب حفظ الصفات الوراثية للنوع المعنى وتقليل تكلفة الانتاج السنوى لبعص الانواع باهظة التكاليف، لافتة الى ان هنالك فترات مختلفة للتخزين «تخزين لمدة عام واحد ومن سنة الى 5 سنوات أو أكثر الامر الذي يمكن من التحوط بتخزين كمية كبيرة في موسم الاثمار الجيد أو في حالة التوسع الزراعي أو توقع تذبذب المناخ ، منوهة لوجود ضوابط للمخزن المبرد منها انتظام التيار الكهربائى والصيانة الدورية لاجهزة التبريد، بالاضافة الى مراجعة درجة حرارة المخزن بين الحين والآخر، واشارت الى ان العوامل المؤثرة على حيوية البذور أثناء التخزين تتمثل في درجة النضج والصفات الوراثية المنقولة،الخلو من العيوب او التلف الميكانيكي،الخلو من التدهور الفسيولوجي نتيجة لعمليات الحصاد او الترحيل او التداول و خلافه.
ونبهت لضرورة مراعاة الاعداد الجيد للتقاوى قبل تخزينها بحيث تكون جافة كاملة النضج ، خالية من الآفات والحشرات وذات حيوية ابتدائية عالية،التعبئة فى اوعية محكمة خاصة فى المخازن ذات الرطوبة العالية، تقليل تبادل الغازات خاصة الاكسجين الذى يساعد على تدهور التقاوى، بالاضافة لضرورة اجراء الاختبارات المعملية اللازمة دوريا للتقاوى المخزنة كل 3-6 اشهر لتقاوى المحاصيل الحقلية والخضر، وكل عام للتقاوى الجافة صلبة الغطاء كالبقوليات الشجرية.
وأوضحت أن الغرض من التخزين هو المحافظة على التقاوى فى حالة جيدة فيزيائياً وفسيولوجياً من وقت الحصاد الى حين زراعتها لتعطى محصولاً مطابقاً لدرجة مقبولة لمواصفات الصنف، وأشارت لتأثير البكتريا ،الفطريات ،الحشرات ،الفئران ،الطيور على التقاوى أثناء التخزين مبينة أن القواعد العامة فى تخزين البذور أن تكون ظروف التخزين جافة وباردة ، السيطرة على آفات المخازن ، نظافة وتطهير المخازن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.