مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضارف.. تيار الإصلاح يتمدد
نشر في الصحافة يوم 07 - 09 - 2013

القضارف: عمار الضو: شكل اللقاء الذي احتضنته قاعة اتحاد المزارعين بالقضارف علامة فارقة في مسيرة تيار الإصلاح بالمؤتمر الوطني الذي انتقل بدعوته الى العمل العلني، ووضح من خلال زيارة قائد تيار الاصلاح بالحزب الحاكم الدكتور غازي صلاح الدين ان هناك الكثير من قيادات الحزب تؤمن بالطرح الذي تنادي به مجموعة «السائحون» الذي ينادي بالتغيير والإصلاح داخل اجهزة الدولة والمؤتمر الوطني.
ودعا الدكتور غازي صلاح الدين الى توحيد الجبهة الداخلية وتحقيق قدر واسع من الحريات، وذلك لدى مخاطبته عدداً من القيادات السياسية والإسلامية بالقضارف، وشدد غازي على ضرورة تجاوز الحديث عن توحيد الحركة الإسلامية والتركيز على وحدة الأمة الاسلامية، مشيراً الى ان السودان ليس خارج دائرة خطر الاستهداف العالمي، مؤكداً ان المرحلة القادمة سيتم خلالها استهداف حركة حماس ثم السودان، وذلك عقب اجهاض حكم الاسلاميين بمصر، ويرى غازي من خلال حديثه اهمية تجديد الافكار السياسية والتنظيمية والطرح، قائلاً: اذا لم نتبن دعوة الاصلاح بأنفسنا ربما يتولاها غيرنا، وذلك علي اثر التحديات التي تواجه السودان جراء النزاع الدائرة في جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور وتردي الوضع الاقتصادي، وحمل غازي المؤتمر الوطني مسؤولية الواقع الماثل باعتباره الممسك بزمام السلطة، منتقداً ضعف المؤسسات التشريعية الولائية والمركزية، واحتكار بعض القيادات الرأي والسلطة.
فيما يؤكد احد قيادات الحزب الحاكم بالقضارف ضعف مشروع الإسلاميين وانحساره، وقال انه بات واجهة ولافتة لحزب حاكم اقترب من الانهيار، ويرى أن المبادرة خليط من الذين ينتمون للوطني والشعبي ومجموعة اخرى وقفت في منتصف الطريق يسعون لإصلاح حال البلاد والعباد بكل مشاربهم السياسية والاجتماعية، ويرى أن المشروع الذي يسمى الاصلاح والنهضة ورغم الضغوط التي مورست على مطلقيه قد بدأ ينتشر في عدد من الولايات، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها السودان، فضلاً عن الوضع السياسي المحتقن والاحتراب الأهلي في أطراف السودان، ويرى القيادي البارز بالمؤتمر الوطني الذي فضل حجب اسمه، أن احساس «السائحون» العميق بانهيار مشروع الانقاذ دفعهم للخروج بمشروع جديد يحمل قضايا الامة ويدافع عنها ويدعو الى الحريات والعدالة والمساواة بين كل الناس، ويحقق الأمن الاجتماعي ويوفر لقمة العيش الكريم للمواطن السوداني.
فيما يرى الناطق الرسمي لمبادرة «سائحون» بالقضارف الفاتح داؤد أن المبادرة ليست فصيلاً عسكرياً ولا هي فكرة تنفذها وتؤمن بها مجموعة متفلتة كما يشيع اصحاب الاجندة هذا الفهم، ويري أنها مشروع اصلاحي متكامل يستهدف معالجة الأزمة الوطنية والإسلامية الراهنة عبر اطروحات خضعت للكثير من النقاش والحوار العميق الذي تناول قضايا الحكم والسلطة والاقتصاد والهوية والعلاقات الخارجية، وذلك من أجل إصلاح مؤسسات الدولة، مشيراً الى أن رؤية المبادرة خلصت الى نقد التجربة بهدف إصلاح الخلل وتقويم العثرات لمخاطبة جذور الازمة، ويرى داؤد أن التفاف قطاع عريض بالولاية من الذين ينشدون الإصلاح والتغيير حول المبادرة يؤكد صدق توجهها، وأن ذلك جاء عقب سلسلة من الحوارات مع مجموعة مقتدرة من النخب السياسية بالولاية لتشكيل جبهة عريضة لإصلاح الاوضاع المزرية. وكشف داؤد الناطق الرسمي لمجموعة «سائحون» عن اجراء مزيد من اللقاءات التفاكرية وعقد جلسات حوار موسعة مع كل فصائل ومكونات المجتمع، وأضاف قائلاً: سنفعل هذه المبادرة رغم أن بعض الجهات سعت بكل امكاناتها وأجهزتها لإجهاض المبادرة بالقضارف وهم أدعياء الوصاية على الدين والوطن وأصحاب المصالح من النخب، وأعلن داؤد أن «سائحون» سوف تحرسها عناية الله وتفديها دماء الشهداء ولا يخذلها من ضل، وقد تسير ببطء لكنها ستصل إلى نهاياتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.