بيان رقم (4) من تجمع عمال جامعة وادى النيل للتغيير    الإمام الصادق: سيذكرك الناس بالخير و المحبة .. بقلم: محمد بدوي    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    ما شفت عوض ؟ .. بقلم: البدوي يوسف    لجنة تسيير نقابة التعليم تلتقي حمدوك وترفع الإضراب    تجمع الاساتذة السودانيين بالجامعات السعودية يدفع بمذكرة مطلبية لوزيرة التعليم العالي    لجنة شؤون اللاعبين تحسم الجدل بشأن قضية (عجب والرشيد)    الاتحاد السوداني يعتمد اللاعبين رمضان عجب شريف ومحمد الرشيد محمود وبخيت خميس لنادي المريخ مع تغريمهم    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    سمات الأدب المقارن .. بقلم: الطيب النقر/كوالالمبور- ماليزيا    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤتمر الوطني ..إرجاء رفع الدعم وسط خيارات صعبة
نشر في الوطن يوم 17 - 09 - 2013

في وقت ارتفعت فيه حدة التوترات في انتظار قرار نهائي بشأن رفع الدعم عن المحروقات الذي قدمه وزير المالية علي محمود عبد الرسول وسط قطاعات المجتمع والشرائح الضعيفة التي وضعت أيديها على قلوبها خوف إجازة القرار الذي اعتبره البعض بمثابة الصدمة لما ينجم عنه من ارتفاع للأسعار وغلاء لايقتصر على الوقود والمحروقات مسار الجدل وإنما يتعداه إلى كل السلع الأخرى المرتبطة بصورة مباشرة وغير مباشرة بالوقود ،مما يثقل كاهل الشرائح الضعيفة التي ظلت تعاني من ارتفاع الأسعار منذ بداية رفع الدعم في العام قبل الماضي.
ارهاصات ومصادر نقلت عن القطاع السياسي للمؤتمر الوطني في اجتماعه يوم الأحد دعوة أصوات إلى تأجيل قرار رفع الدعم إلى أجل غير مسمى؛ حتى يتم المزيد من التشاور مع القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني وقطاعاته المختلفة، وهو ذات ماذهب إليه السيد رئيس الحمهورية في خطابه أمام مؤتمر الشباب، حيث قال إنهم لايتخذون قراراً يتعلق بمصير الشعب إلا بالتشاور مع كافة قطاعات المجتمع والقوى السياسية.
ضغط سياسي وشعبي
منذ أن بدأت تسريبات الحديث عن رفع الدعم عن المحروقات بدأت حالة من الإرتباك في الشارع والمشهد السياسي والاقتصادي ، حيث تخوفت قطاعات واسعة في الشارع من هذه الخطوة ووصفها بعضهم بالكارثية، ومانقل لقيادات المؤتمر الوطني عن رفض الشارع شكّل ضغطاً على صناع القرار في الحزب، إضافة إلى ضغط القوى السياسية الرافضة للقرار، وفي ذات الوقت تنتظر اجازته لإستغلال تذمر الشارع واخراجه في مظاهرات رافضة محاولة لإسقاط النظام الذي فشلت المعارضة في تحريك الشارع ضده طيلة العقدين الماضيين سوى بعض التظاهرات المحدودة التي أعقبت الزيادات الأولى، ولهذا فإن تيار التعقل والإنحناء للعاصفة سيعمل على تأجيل القرار إلى وقت آخر مواتٍ وتفويت الفرصة على المعارضة.
امتصاص الصدمة
الأستاذ عمر آدم رحمة رئيس لجنة الصناعة بالمجلس الوطني قلل من تخوف المواطنين من رفع الدعم عن السلع والمحروقات، وقال إنه ليس بالحجم الذي يروج له التجار وما تحمله الشائعات، معولاً على وعي المواطن في امتصاص الأمر، فرفع الدعم بحسب ما هو متفق عليه سيتم تدريجيا، وذلك في إطار حزمة من السياسات الاقتصادية التي تؤدي إلى ترشيد الإنفاق الحكومي، وزيادة الإيرادات، وتوسيع المظلة الضريبية وإحكامها منعاً للتهرب الضريبي، إلى جانب إعادة الهيكلة. وهناك تصريحات مشابهة لتصريحات رحمة من قادة في القطاع السياسي بالحزب والقطاع الإقتصادي أيضاً أكدت أن المواطن سيتقبل القرار بإعتباره جراحة لابد منها.
تباين الرؤى
الوضع في المؤتمر الوطني الحزب والحكومة حول قرار رفع الدعم عن المحروقات لايمكن أن يوصف بأنه يشهد إنقساماًَ ولكنه على أقل تقدير تباين في الرؤى ومطالبات من البعض بالتأجيل، وآخرون بسرعة تنفيذ القرار لإكمال حلقات سياسة التحرير الاقتصادي ومطلوبات المؤسسات الدولية البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، حيث تطالب هذه المؤسسات الدول التي ترغب في الإستفادة من دعمها بتحرير السوق وطرح السلع بأسعارها الحقيقية ورفع الدعم عن أي سلعة، ويعتبر الأستاذ عبد الرحيم حمدي وزيرالمالية السابق هو الأب الشرعي لهذه السياسة الاقتصادية وداعم لها الآن في القطاع الاقتصادي للمؤتمر الوطني، ويشاركه وزير المالية ودكتور صابر محمد الحسن ذات الفهم والرأي بضرورة رفع الدعم عن المحروقات ، فيما تطالب قيادات أخرى بضرورة إرجائه إلى وقت آخر.
ارتياح
التصريحات الأخيرة حول تأجيل قرار رفع الدعم قُوبلت بإرتياح مؤقت وسط الشارع بإعتبار أنها ازاحت هم الزيادات التي كانت ستصعِّب الوضع وتعقده أكثر من ما هو حادث، ليكون فوق طاقة الفئات ذات الدخل المحدود، وسيتعين على مجلس الوزراء والبرلمان دعم الإتجاه إلى التأجيل والبحث عن بدائل أخرى أوانتظار ماتحمله الظروف، ولكن تبقى كل الخيارات بالنسبة للحكومة والحزب في غاية الصعوبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.