الرئيس الشرفي يسلم المريخ حافز التأهل لمجموعات الأبطال    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    الهلال يعتلي الصدارة.. والأهلي يكسب ديربي الخرطوم    سياسة الإلهاء ومسلسل الفشل (4)!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    عضو مجلس الشركاء: الأوضاع في دارفور أسوأ من العام 2003    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    وجدي صالح لجنة التفكيك مهمتها تفكيك بنية النظام البائد    شاويش ل(الجريدة): عبدالوهاب جميل أراد الهروب من المحاسبة على تجاوزاته    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظمة العفو الدولية : إعتداءات برعاية السلطة تطال حرية التعبير على هامش الإنتخابات
نشر في حريات يوم 24 - 04 - 2015

قالت منظمة العفو الدولية إن الانتخابات الحالية في السودان قد شابها ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان برعاية الدولة واتسمت بقمع المعارضة بعنف وتعرض الشخصيات السياسية المعارضة للاعتقال التعسفي.
وتوجه السودانيون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم خلال الفترة 13-15 إبريل الجاري، وذلك في أول انتخابات تُجرى منذ انفصال الجنوب عن الشمال في عام 2011، ولم يتم الإعلان عن النتائج النهائية بعد.
وفي معرض تعليقها على الموضوع، قالت نائبة مدير البرنامج الإقليمي في منظمة العفو الدولية، ميشيل كاغاري: ( أُجريت الانتخابات بهدف وضع حجر الأساس لمستقبل أفضل لمواطني السودان ولكن شابتها موجة من القمع المقرون بغياب المساءلة بشكل مشين).
واضافت كاغاري قائلةً: ( تم استهداف الجميع من ناشطين وصحافة وخصوم سياسيين، ولا يمكن التقليل من شأن الدور الذي لعبته الدولة في الاعتداء على حرية التعبير عن الرأي. فبدلاً من حماية حقوق شعبها وصونها، آثرت الحكومة السودانية استهداف الناس وإسكاتهم. ويتعين على السلطات السودانية أن ترقى إلى مستوى المسؤولية على صعيد واجباتها وتعهداتها في مجال حقوق الإنسان، وتضع حداً لارتكاب الانتهاكات وتتحرك بسرعة وحزم لمحاسبة المسؤولين عن ارتكابها).
وتمكنت منظمة العفو الدولية من توثيق حدوث حالات من الاعتقال التعسفي والاحتجاز غير المشروع ومزاعم ارتكاب التعذيب وغير ذلك من ضروب المعاملة السيئة واللجوء إلى العنف لفض المهرجانات الحاشدة منذ انطلاق الحملات الانتخابية في 24 فبراير/ شباط الماضي.
ويظهر أن عناصر جهاز الأمن الوطني والمخابرات ورجال الشرطة قد ارتكبوا الكثير من تلك الانتهاكات مع إفلاتهم التام من العقاب. فلقد تم استهداف ساسة المعارضة وناشطيها تحديداً اثناء فترة الانتخابات.
وقام جهاز الأمن الوطني والمخابرات بمصادرة عددين صادرين عن صحيفتين الأسبوع الماضي مع استمرار قمع حرية التعبير حتى بعد إجراء الانتخابات.
تكميم الصحافة
وفق ما تفيد به التقارير التي تلقتها منظمة العفو الدولية، حذر جهاز الأمن الوطني والمخابرات جميع محرري الصحف من نشر مقالات ترسم صورة سلبية للانتخابات أو تتحدث عن تدني نسبة المقترعين الذين أدلوا بأصواتهم. وأوعز إليهم بضرورة إبراز الجوانب الإيجابية للانتخابات على الدوام.
ولقد عوقبت الصحف التي خالفت تلك التحذيرات، حيث قام جهاز الأمن الوطني والمخابرات في 15 إبريل/ نيسان الحالي بمصادرة عدد صحيفة المجهر السياسي لنشرها مقالات تتحدث عن الانتخابات بطريقة سلبية.
وفي 18 إبريل/ نيسان، تمت مصادرة عدد صحيفة اليوم التالي لتغطيتها خبر الاختفاء القسري للناشطة السياسية ساندارا فاروق كادودا.
تعرض الناشطين للهجوم
اختُطفت الناشطة والطبيبة ساندارا على أيدي من يُعتقد انهم عناصر جهاز الأمن الوطني والمخابرات بتاريخ 12 إبريل/ نيسان قبل أن يُعثر عليها بعد ثلاثة أيام في أحد شوارع الخرطوم وقد تعرضت للضرب المبرح.
وتوجه عناصر الجهاز في 20 إبريل/ نيسان إلى منزل ساندارا واحتجزوا صديقها وزميلها في العمل الدكتور جلال مصطفى محمد وسف.
ويُذكر أن الدكتور جلال هو أحد أبرز أقطاب المعارضة في حزب المؤتمر السوداني، وكان يتحدث على الهاتف مع ساندارا لحظة اختطافها وقام بالإبلاغ عن الواقعة لدى الشرطة في اليوم التالي.
وتعتقد منظمة العفو الدولية أن الدكتور جلال معرض لخطر التعذيب وغير ذلك من ضروب سوء المعاملة.
ونظم طلبة جامعة الفاشر بشمال دارفور احتجاجاً بتاريخ 14 إبريل/ نيسان دعوا فيه إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية وتغيير الحكومة.
وقامت الشرطة وجهاز الأمن الوطني والمخابرات باعتقال 20 طالباً وإسناد التهم لهم على خلفية مشاركتهم في المظاهرة. وظهرت عليهم آثار تعرضهم للضرب المبرح وبدت بقع الدم على ملابسهم واضحة في أول أيام احتجازهم. ولا زالوا الآن بانتظار بدء محاكمتهم.
وبلغ إجمالي عدد الناشطين السياسيين الذين تم اعتقالهم أثناء فترة الانتخابات حوالي 30 شخصاً في مختلف أنحاء البلاد.
وتشمل قائمة المعتقلين نصر الدين مختار، أحد أعضاء اتحاد طلبة دارفور في جامعة القرآن الكريم بأم درمان الذي اعتُقل بتاريخ 19 إبريل/ نيسان. ولا زال مكان تواجده مجهولاً حتى الآن.
وأثناء سير الانتخابات وخلال الأسابيع القليلة التي سبقتها، تلقت منظمة العفو الدولية تقارير كثرة تبلغ عن وقوع انتهاكات لحرية التجمع على أيدي عناصر الشرطة وجهاز الأمن الوطني والمخابرات.
2 إبريل/ نيسان: ألغت السلطات المحلية في النهود بولاية غرب كردفان فعالية جماهيرية لحزب المؤتمر السوداني دون مسوغ، وكانت الفعالية تهدف إلى التشجيع على مقاطعة الانتخابات.
26 مارس/ آذار: حال جهاز الأمن الوطني والمخابرات دون تنظيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض لفعالية شعبية في جامعة أم درمان الإسلامية.
12 مارس/ آذار: لجأت الشرطة في شمال كردفان إلى القوة لمنع حزب الأمة من تنظيم فعالية شعبية، واعتقلت الشرطة 50 عضواً من الحزب وأغلقت مكتبه.
28 فبراير/ شباط: لجأت الشرطة إلى القوة لفض اجتماع لأحزاب المعارضة في دنقلى عاصمة الولاية الشمالية. وأُصيب الكثير من المشاركين جراء ذلك.
وعلمت منظمة العفو الدولية أن اللجوء إلى القوة المفرطة لفض اجتماعات أحزاب المعارضة كان شائعاً خلال هذه الفترة.
وتكرر رفض السلطات للطلبات التي تقدمت أحزاب المعارضة بها من أجل تنظيم فعاليات شعبية زاعمةً أن ذلك حق للأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات فقط.
وأضافت كاغاري القول أنه "ثمة نمط واضح ومستمر يقوم على اللجوء إلى العنف لقمع الأصوات المعارضة".
واختتمت تعليقها قائلةً: "يتعين على السودان أن يضع حقوق الإنسان على رأس قائمة أولوياته بغية كسر حلقة العنف والإفلات من العقاب. ويجب على الحكومة أن تجري تحقيقات في الادعاءات التي تتحدث عن ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان اثناء فترة الانتخابات بما في ذلك التحقيق في اختطاف ساندارا فاروق كدودا".
لمزيد من المعلومات أو لطلب مقابلة في هذا الشأن، يرجى الاتصال مع:
ميلدرد أنقيسا: الضابط الاعلامي في منظمة العفو الدولية
هاتف: +254 (0) 20 4283020
بريد الكتروني: [email protected]
Your Reference ID is: FFAC762


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.