تنبيه لأصحاب المعاشات المصرية    د.فيصل القاسم : شرق أوسط جديد بقيادة روسية ومباركة أمريكية وإسرائيلية    الجبهة الثورية : هيكلة الجيش والاجهزة الامنية حديث سابق لأوانه    محمد الفكي : لدينا معلومات انهم يحشدون الخيالة بغرب كردفان    ولاية الخرطوم: تدوين بلاغ ضد مطاحن مشهورة بتُهمة تهريب الدقيق    الدقير : لن تقوم قائمة لدكتاتورية مرة أخرى في هذه البلاد    منتخبنا الوطني يرفع نسق التحضيرات لمواجهة الاريتري    الهلال يفاوض فيلود بعد اقالته من الشبيبة    الهلال يدخل معسكرا مقفولا تأهبا لبلانتيوم    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    حميتي قائد الأسطول والبرهان خطوات تنظيم مكانك سر .. بقلم .. طه احمد ابو القاسم    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان/قاضى سابق    بالواضح ما بالدس جهاز "المغتربين "يسقط بس" .. بقلم: عثمان عابدين    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    حاجة فيك تقطع نفس خيل القصايد يا مصطفي .. بقلم: صلاح الباشا/الخرطوم    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الجيش السوري يتقدم في إدلب والسفارة الأمريكية تهدد    ارتفاع في أسعار المشروبات الغازية    شقيق أمير قطر مغردا: الدوحة تقود المنطقة إلى السلام    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    السادة ما قال إلا الحق .. بقلم: كمال الهِدي    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    وزير المالية: اختلال كبير في الموازنة بسبب استمرار الدعم    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيران تتوعد بالثأر لمقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو وزارة التربية للتوعية بخطر نقص "اليود"    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البشير انتظر مصافحة ترامب فوجد نفسه يجالس السر قدور في الخرطوم
نشر في حريات يوم 12 - 03 - 2018

تتداول الاوساط السودانية قصة الخطأ الذي تورط فيه الرئيس عمر البشير اثناء خطبة جماهيرية انفعالية من خطبه المعتادة واستبدالة الاية القرأنية كنتم "خير امة اخرجت للناس الي خير امة اخرجت للنار".
حيث تصح هذه الفرضية فقط اذا كانت من باب الاستعارة لوصف الحال في السودان اليوم خلال سنين حكمه الطويل انابة عن النخبة الاخوانية التي ظلت تدير الامور خلف الكواليس ثلاثة عقود واكثر من الزمان.
الذي لاجدال او خلاف حوله ان الرئيس السوداني عمر احمد البشير بشر واحتمال الخطأ البشري وارد في كل زمان ومكان ولكنه في نفس الوقت ليس مثل كل البشر ومنصبه يفرض عليه الكثير من الحذر علي كل الاصعدة وليس عند مخاطبة الناس فقط.
وانا اتابع ردود الفعل الواسعة والمتنوعة علي ما قاله البشير في هذا الصدد خطرت بذهني نكتة متداولة عن تلميذ تورط في خطأ مماثل وقولة اثناء تسميعه احد الايات القرأنية
" وجنات تجري من فوقها الانهار"
ونظر اليه مدرسه بدهشة وخاطبة قائلا معقولة يا ابني
" لادين ولاجغرافيا "
ومع ذلك فقد لطف الله ليس بالبشير فقط وانما بكل الشعب السوداني وعليك ان تتخيل لو ان السيد البشير قال ما قاله في مناسبة خارج الحدود او امام تجمع من عرب او عجم في الخرطوم او اي بلد اخر.
عودة الي الموضوع فقد شاهدت الخطبة المتميزة للبشير وقبل التعليق علي مفردات اللغة والكلام فقد ظهر رئيس البلد المفترض وهو مرهق الملامح ومشتت الذهن بسبب اعباء الحكم وبسبب تراكم المصائب والكوارث في بلد لم يستريح اهله ومن يحكمونة لحظة واحدة ثلاثة عقود واكثر من الزمان وحتي يومنا هذا في بلد مجهول المصير.
الذين حول البشير من مجموعات المصالح المتعددة من الاخوان وغير الاخوان من الذين لايعرفون فضيلة الاستقاله عندما تكثر المشكلات وتتزايد الاعباء والحمل الزائد الذي استعاذ منه رب العالمين مشغولين بايجاد الذرائع لتمديد حكم الرئيس المرهق الذهن والعقل وهم نفس النخب التي اوردته موارد التهلكة بعدم الواقعية واستشارتهم الكارثية مثل ذلك اليوم الذي قالوا له انهم قد نجحوا في خطة اخراجه من العزلة والحصار بمفاجاة دواية في هذا الصدد ووعدوة بمصافحة الرئيس الامريكي ترامب في الرياض ولكنه وجد نفسه في نفس الليلة يسامر السر قدور في امسية للمواساة وجبر الخواطر في ليلة من ليالي الخرطوم بمنزل احد الاعلاميين.
للحبيب الغالي السر قدور كل الحب والتحية والتقدير ومجالسته لاتشتري باموال الدنيا كلها ولكن لكل مقام مقال ونقول مانقول من باب العظة والاعتبار فقط لاغير ونستغل هذه السانحة لنجدد الاشواق للسر الحبيب ولكل رفاق قاهرة التسعينات والزمن الجميل والنسخة الاصلية للمعارضة والمعارضين .
www.sudandailypress.net


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.