عرمان: (نداء السودان) بات شريكا في الحكم واستقالة المهدي ستناقش    حاجه التومه وتوبة الكيزان .. بقلم: د. مجدي إسحق    الدّين و الدولة ما بين السُلطة و التّسلط :الأجماع الشعبي وشرعية الإمام(2) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد( ابو عفيف)    السودان: ارتفاع عدد الوفيات بسبب (الكوليرا) و158 إصابة    وزير العدل يشارك في الدورة "42" لحقوق الإنسان    القضارف تبدأ حصاد السمسم وسط مخاوف "العمالة"    مخرج سوداني ينال جائزة "فارايتي" الأمريكية    "الزكاة" يدعم المخيم "الرعوي" بغرب كردفان    توقعات بإنتاج 15 قنطار قطن للفدان بالجزيرة    محاكمة امراة أرهبت جارتها ب(كلاشنكوف)    مصرع سوداني ببريطانيا ب"طعنات قاتلة"    المنتخب الوطني الأول يواجه نظيره التنزاني مساء اليوم بدار السلام    الشيوعي: لغة الإقصاء تقود للمربع الأول    لماذا تأجيل زيارة حمدوك إلى فرنسا    جدل واسع حول شروط صغيرون لتعيين مدراء الجامعات    تشكيل لجنة التحقيق المستقلة    القبض علي 18 من "متفلتي" احداث "قريضة"    روحاني في ذكرى الحرب مع العراق: لا أحد يجرؤ على شن الحرب على إيران    الجبير: لدينا خيارات عديدة دبلوماسية وقانونية وأمنية للرد على هجوم "أرامكو"    الحوثي: سنشن حال استمرار العدوان ضربات أكثر إيلاما وأشد فتكا في عمق السعودية دون خطوط حمراء    بايرن ميونيخ يسحق كولن برباعية    مذكرة تطالب بإلغاء قرار احتكار الاراضي الزراعية بالشمالية    وزير سابق برئاسة الجمهورية ينفي علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار    طه مدثر :شبكة الفساد فى العهد البائد كانت اكبر من شبكتى مياه الشرب و الصرف الصحى    التأمين الصحي بكسلا: نهدف إلى تغطية تأمينية بنسبة 75٪    تظاهرات بنيالا احتجاجاً عن ندرة الخبز    الوادي نيالا يضرب السوكرتا في عقر الدار    مصفوفة لزيادة صادرات الحبوب الزيتية إلى (6) مليار دولار    رابطة الصالحية وهمة (خارج وطن )! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد    النوم تعال سكت الجهال واخرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    "سوا" الدوحة تحتفي بالمدنية .. بقلم: عواطف عبداللطيف    في مطولته: (سيمدون أيديهم لنقيِّدها) محمد المكي ابراهيم ينجز خطاباً شعرياً متقدماً .. بقلم: فضيلي جمّاع    اقتراح .. فوطننا يستحق الأجمل .. بقلم: د. مجدي إسحق    مروي تشهد أطول ماراثون سوداني للتجديف و"الكانوي" في العالم    (الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )    إضراب لاعبي المريخ يدخل يومه السادس                خارجياااااو !    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لعل المانع الخير
نشر في كورة سودانية يوم 26 - 02 - 2015


محمد جمال قندول

*لعل اشد المتفائلين لم يكن يتوقع ان يصل حال الفن السوداني الي هذا المستنقع الخطير والوسط بأت مزدحما بمطربي (الجل والفلفلة ) والاعمال الغنائية باتت متمددة انبطاحا وهبوطا وطلوعا ب(الكبري) ولم تعد للاغنية السودانية مكانتها التي ورثتها عبر الحقيبة ولا فنانين من طينة العطبراوي وابودوواد ومرورا بحمد الريح وجيل الوسط وغيرهم ولعلي اكثر ايمانا بأن الفن بأت سلعة اذا فكيف لمطرب (نطاط) مثل صلاح ولي بأن يكون ضمن قائمة الوسط الفني ، بالصدفة شاهدت حفلا لصلاح ولم اجد فنا سوا مهزلة من شخص بارع في (التنطيط) بلا مقومات فنان
*اضافة الي ظاهرة مدراء اعمال الفنانين الشباب بالله عليكم كيف لفنانين شباب لم يكتب لهم نجاح في الخاص بان يكونو بهذه الفخامة حتي وصول مرحلة (مدير اعمال) فالفنان القامة شرحبيل وحمد الريح وغيرهم من جيل الصمود الفني ليس لديهم مدراء اعمال والوصول اليهم اسهل من الشباب الذي يطل اغلبهم ب(الجل والفلفة )
*اما اتحاد الفنانين حديث فلا حرج فهو بارع في تحصيل العقود والضرائب من الفنانين بلا تعقيم علي هذا الوسط الذي بدأ الداخل فيه مفقود والخارج مولود

*تعد من المواهب الاستثنائية التي فاح عبيرها في مطلع التسعينات ابان فترتها مع عقد الجلاد قبل ان تترجل (الدكتورة) والفنانة منال بدر الدين من جواد العقد وتغيب عن الواجهة الاعلامية والفنية لتطل قبل اشهر باعمال وظهور متوسط عبر الاعلام ولكن ليس بالمستوي المأمول ليتمني جمهورها عودة قوية منها ويبادرونها الاسئلة هل من جديد تقدمه منال ام انتهي كل شي
*عندما ترجلت نسرين سوركتي عن جواد النيل الازرق متجهة صوب الشروق نزل ذلك الرحيل بردا وسلاما علي اليافعة حينذاك رشا الرشيد لتأخذ زمام المبادرة وتتسلق سلم النجومية حتي وصولها مرحلة النجاح المطلق قبل ان يشهد مستواها تذبذبا كبير في العامين الاواخر مرجعة السبب لوضوعها ولكنها لم تعد بذلك الظهور الانيق لنسأل بت الرشيد هل من عودة تاني .
اجتماعيا
*بأتت من اكثر الظواهر المزعجة ظاهرة تباري طلبة (الطب) بالظهور المتكرر بالروبات (الطبية) عبر المطاعم والمولات دونما اي حترام لهذا الزي الذي قدم في حقبة الستينات والسبيعنات افضل اطباء المخ علي مستوي العالم ولنسأل السيد وزير الصحة الاتحادي والولائي .. كيف الصحة في البلد ؟
*انتشرت ظاهرة اتسخدام العاملات الاثيوبيات بالمنازل حتي بات طلب (كباية شاي) من الزوجة صعبا حتي لا ترد عليك بكل وقاحة (جايبني من بيت ابوك حبشية) لا دكتورة .. نحي ونشوف أألأ أ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.