ماكرون يُهاتف حمدوك وآبي أحمد ويدعو لمُحادثات لإنهاء الأعمال العدائية في إقليم تيغراي الإثيوبي    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة "الخروج عن النص"    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"!    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملات المزيفة بالنيل الأبيض    اجتماع وزاري يناقش حق المرأة في تملُّك الأرض بدول "إيقاد"    المشعل الحصاحيصا يتفوق علي سيبدو الضعين    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صقور وجمهور
نشر في كورة سودانية يوم 20 - 06 - 2021


ابراهيم عوض
صقور وجمهور
نجح منتخبنا الأول لكرة القدم في التاهل إلى نهائيات كاس العرب التي ستنطلق نهاية الشهر الجاري،في الشقيقة قطر بعد فوزه أمس على نظيره الليبي بهدف محمد عبدالرحمن .
واصل المنتخب رحلة التالق التي بدات في عهد ادارته الحالية بقيادة السلطان برقو رئيس لجنة المنتخبات ، ومدربه الفرنسي هوبير فيلود الذي عرف كيف يفجر طاقات لاعبيه.
قدم الصقور مباراة جيدة، امتزجت فيها القوة والحماس بالخطة الفنية المتوازنة التي وضعها المدرب ونفذها اللاعبون باحترافية، وهو ما ساهم في المحافظة على الهدف المبكر الذي سجله الغربال من ركلة جزاء.
اجمل ما في لقاء أمس الوقفة االقوية مع المنتخب من جماهير الجالية السودانية في قطر، والذين احسب ان دورهم في الفوز، كان لا يقل عن دور اللاعبين والمدرب، وبرقو.
منظر الجماهير السودانية، في مدرجات ملعب خليفة البديع ، وهي ترفع اعلام البلاد ، وتهتف باسم المنتخب، وتصفق للاعبين، منظر اقشعرت له الابدان وتاثرت به القلوب.
لا احسب ان الدعم الجماهيري (الرهيب) الذي حظي به صقور الجديان في ملعب خليفة أمس ،كانوا سيجدونه في السودان ان قدر للمباراة ان تلعب في قلب الخرطوم.
لقد كان للمدرجات دور هام في الفوز على ليبيا والتاهل لنهائيات كاس العرب، ومن واجبنا ان نسجل لهم هذه الوقفة القوية.
لقدد انجز اولادنا المهمة وتاهلوا الى النهائيات بجدارة ، ويبقى بعد ذلك الدور على الجهاز الفني في تجهيز الفريق للنهائيات بالصورة المثلى رغم ضيق الوقت.
سيلعب السودان في المجموعة الرابعة الى جانب منتخبات مصر والجزائر و الفائز من لبنان وجيبوتي، وهي منتخبات قوية وتفوقنا كثيرا في التصنيف، والخبرات، وخاصة مصر والجزائر.
لكن السودان الذي بدأ يستعيد بريقه في الفترة الاخيرة بعد ان وجد الاهتمام من الاتحاد السوداني لكرة القدم بقيادة الخبير شداد، وتولى أمره السلطان برقو، نراهن على انه سيفعل شيئا.
ليس بالمطلوب من الصقور الفوز بلقب البطولة العربية، أو التاهل للنهائي، لكن الأهم ان يقدموا كل ما عندهم، ويظهروا بالصورة التي تشرف السودان وترضي الالاف الذين وقفوا معهم بالامس في ملعب خليفة.
لن اتحدث عن الجانب الفني للمباراة، ولا عن أداء اللاعبين، أو الطريقة التي لعب بها المدرب، لأن الخوض في مثل هذه الامور بغير تدقيق وفي هذا الوقت قد يربك عمل المدرب ويشتت تفكير اللاعبين.
وارجو من جميع الزملاء ان يبتعدوا عن الخوض في المسائل الفنية، بشقيها التكتيكي والتكنيكي ، وان يتركوا الأمر لكبار المدربين والمتخصصين ، عسى ان يساهموا في تقديم المفيد .
أخر الكلام
التصريحات التي ادلى بها حسن برقو رئيس بعثة المنتخب الوطني، حول تاخر البعثة في مطار الدوحة لنحو ثلاثة ساعات ، والقائه اللوم على المسؤولين عن البطولة كانت في محلها.
لا يعقل ان تنتظر بعثة منتخب وطني في واحد من اكبر واحدث المطارات في العالم لمدة ثلاثة ساعات، إلا اذا كان الامر مقصودا، أو ان المسؤولين في المطار لا يتمتعون بالكفاءة اللازمة.
صحيح ان هناك اجراءات مستحدثة في جميع مطارات العالم، بسبب جائحة كورونا، لكن ليس بالدرجة التي تبقي بعثة كاملة 3 ساعات ، خاصة وان عملية فحص الكورونا اجريت في الفندق وليس المطار.
جميل ان تبادر اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب بالاعتذار لرئيس البعثة عن هذا التقصير، والاجمل قبول حسن برقو الاعتذار، باسمه ونيابة عن افراد البعثة.
الجهد المقدر الذي بذلته لجنة استقبال وتشجيع الصقور في الدوحة، يستحق التقدير، والتحية لهم فردا فردا، وتحية خاصة لسعادة السفير عبدالرحيم الصديق ورابطتي الهلال والمريخ.
حكم المباراة القطري تحامل علينا كثيرا، وتغافل عن احتساب ركلة جزاء لمنتخبنا في الشوط الاول، وتساهل مع عنف الليبيين في كثير من الاحيان.
استحق الغربال محمد عبدالرحمن البطاقة الصفراء التي نالها قبل نهاية المباراة بدقائق، لكنه كان ايجابيا في الهجوم عكس تيري الذي لم يظهر بمستواه المعروف.
اعجبني تصرف الرباعي اطهر الطاهر وابوعاقلة والشغيل وتيري، وهم يقتلون الوقت بطريقة احترافية، عندما اقتربت المباراة من النهاية .
وداعية:
الاحترافية طريقنا الى العالمية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.