زيادات جديدة وأخرى مرتقبة في السلع بسبب الدولار الجمركي    منحة طبية جديدة من الاتحاد الأوروبي للسودان    القوات المسلحةالسودانية والمصريةتوقعان مذكرةتفاهم للتعاون المشترك بينهما    خبير ضريبي: إلغاء الدولار الجمركي شوه الرسوم الضريبية    بعثة الهلال تصل أبو حمد وتختتم التدريبات اليوم    رفض تنفيذ قرار إيقافه سوداكال يصدر بيانا عاصفا ويلوح بالفيفا ويشكو لكأس    توقعات بزيادة أقساط التأمين ل50% بعد إلغاء الدولار الجمركي    مستشار البرهان: تصريحات بعض المسؤولين عن خلافات المنظومة الأمنية (مضرة)    ولاية سودانية تصدر قرارًا بمنع التصرّف في الساحات والمنتزهات والميادين    محصول الفول السوداني.. (ثورة) من اجل العودة    مزارعون : إلغاء الدولار الجمركي يؤثر على مدخلات الإنتاج    حميدتي يتبرع ب10 سيارات جديدة لمشروع الجزيرة    (الثورية) و(قحت) : قيام الكتلة الانتقالية تحت راية الحرية والتغيير    اللجنة المنظمة لكأس العرب تعتذر للاتحاد السوداني    بعثة المريخ تشد الرحال إلى حلفا الجديدة برئاسة الأستاذ المحامي عمر نقد    استدعاء نانسي عجرم إلى المحكمة.. محام يكشف التفاصيل    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    منها العسل والسكر..7 مكونات في المطبخ لا تنتهي صلاحيتها    ناهد قرناص تكتب: كرت أحمر    حميدتي يتبرع ب10 سيارات جديدة لمشروع الجزيرة    الفنان أسامة الشيخ في حوار مختلف    في ظاهرة غريبة.. صفوف الآيس كريم تشعل السوشيال ميديا    الفتاة التي هربت للزواج من عشيقها تعبر عن ندمها    قيادي بلجنة إزالة التمكين : (لو لقيتونا مفسدين اشنقونا في ميدان عام)    إختيار نجم أم دوم الموهوب ضمن منتخب الشباب «2003»    زهير السراج يكتب: ضمانة المرأة !    المركزي يكشف معلومات مثيرة في اتهام سيدة بتهريب ما يفوق ال(100) ألف دولار    الشرطة تداهم منابع وشبكات الترويج للمخدرات بالخرطوم    سلطة تنظيم أسواق المال تمتدح إنشاء البورصات    مدير عام وزارة الصحة بالخرطوم يتعهد باستثناء القمسيون الطبي من قطع الإنترنت    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الجمعة 25 يونيو 2021م    السوداني: مناوي: الذين يرفضون المصالحة مع الإسلاميين يخافون على مواقعهم    واحد من الأصوات الغنائية التي وجدت إهمالاً كبيراً.. إبراهيم موسى أبا.. أجمل أصوات السودان!!    سراج الدين مصطفى يكتب.. نقر الأصابع    رحلة صقور الجديان إلى الدوحة من الألف إلى الياء (2/2)..    إسماعيل حسن يكتب.. أين القلعة الحمراء    رحيل كلارك.. التفاصيل الكاملة بالمستندات    "جوكس" يقترح دمج وزارة الثقافة مع الثروة الحيوانية    الطيران المدني السعودي يصدر تعليماته حول العمالة المنزلية غير المحصنة    الموز الأخضر أم الأصفر.. أيهما يعود بفائدة أكبر على الجسم؟    فوائد الثوم المذهلة للقولون.. منها تنقيته من السموم والطفيليات    مباحث شرطة ولاية الخرطوم تفك طلاسم جريمة مقتل صاحب محلات سيتي مول    البلاغات تتصدر الحفلات    كورونا اختفى أثره تماماً من هذه الدول ولم يعد له وجود    وفاة تسعة أشخاص وإصابة عدد آخر في حادث مروري على طريق نيالا الفاشر    الخرطوم..حملات متزامنة للقضاء على عصابات المخدرات    السعودية تكشف إجراءات نقل الحجاج    التحول الرقمي والتحول الديمقراطي !!    وفاة وإصابة (13) شخصاً في حادث مروري بطريق (الفاشر – نيالا)    حكم بالقطع من خلاف لزعيم عصابة نيقروز    ما هو حكم خدمة المرأة لزوجها؟    بعد هزيمته في الانتخابات.. "فجوة" بين ترامب وابنته وزوجها    الخطيئة لا تولد معنا    تعرف على كيفية استعادة كلمة مرور جيميل أو تغييرها    لتخفي وجودك على الواتساب بدون حذف التطبيق..اتبع هذه الخطوات    هل هاتفك يتنصت عليك حقا؟.. تجربة بسيطة يمكن تطبيقها للتأكد من ذلك!    جدلية العلاقة بين الجمهوريين والأنصار!    دعاء الرزق مستجاب بعد صلاة المغرب .. 3 أدعية تفتح أبواب الخيرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نادي الرياض.. نزاع من نوع غريب
نشر في الرأي العام يوم 10 - 12 - 2012

واحدة من قضايا النزاعات التي لا تهدأ .. تدور تفاصيلها بحي الرياض جنوب شرق مدينة الخرطوم ، وردت إلينا عبر شكوى تمثلت في الاستيلاء على (نادي الرياض ) من قبل بعض الأفراد قاطني المنطقة ، وتؤكد
أن المشكلة التي تواجه السكان تشكل حالة فريدة من نوعها في تاريخ السودان .. توجهت إلى هناك لمعرفة ما يدور .
بداية التأسيس
تأسس مبنى (نادي الرياض ) في العام 1983م ، كواحد من بين الأندية التي أنشئت ، ليكون منتدى ثقافياً واجتماعياً لسكان حي الرياض عامة ، وقاطني مربعي (16 و 17) خاصة ، فوجود مساحة خصصت لقيام نادي بالمنطقة كان بمثابة منفذ يتنفس من خلاله السكان الصعداء ، آملين أن يكون باحة لتوثيق الترابط الاجتماعي والأسري بينهم ، ووفقاً للتصديق الذي على أساسه منحت قطعة أرض لقيام النادي ، وقف على تشييده المرحوم ( عبد الكريم المهدي ) وبعض أعيان المنطقة في ذلك العهد ، الهدف من قيام النادي أن يكون حضناً رؤوماً للأسر ساكني المنطقة ، يلتقون فيه كل مساء ، وتعقد فيه منتديات تختص بالمرأة، إلى جانب ممارسة مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية الأخرى ، هذا المبنى بشكله الحالي يقع وسط منازل سكان مربع (16) ويحيط به حزام من الأشجار، كان للسكان دور كبير جداً في زراعته ، يقف المبنى متداخل الألوان ، والمتماسك الجدران ، شامخاً وهو من أعرق النوادي بالخرطوم ، مساحته الشاسعة تحتوي على ميدان للتنس وآخر لكرة القدم ، وجزء آخر من المساحة خصص كنادي كليب (ركن للقهوة ) ، تحيط به من كافة الاتجاهات منازل أعرق الأسر بالمنطقة ، حاولت تلك الأسر الامتداد والتوسع وممارسة الأنشطة بداخله ولكن ضاق بها ، وأضحى الطريق الرابط بينهم وبين ذلك المبنى ذي المساحة الشاسعة محرماً ، هذه الخلفية القصد منها إعطاء لمحة عن تاريخ النادي والإشارة للمشكلة التي تواجه سكان الرياض .
بداية المشكلة
تشهد مساحة (نادي الرياض ) البالغة حوالي (16) ألف متر مربع ، نزاعاً بين السكان وإدارة النادي الحالية ، بسبب الفوضى التي عمت الأجواء الهادئة وأذهبت النوم عن أعين المواطنين ، وأضحى الإحباط ركيزة بديلة للأمل الذي كان يتوكأ عليه السكان الذين يقيمون في الجزء الشمالي المتاخم للنادي ، فمنذ فترة بدأت تلوح في الأفق بوادر الأزمة ، التي ظلت تعاني منها الأسر ، والتي تترجم في الاستيلاء على مبنى النادي من قبل بعض الأفراد بالمنطقة ، تلت تلك المشكلة قضية أخرى متعلقة بالإزعاج الذي يتسبب فيه زوار النادي القادمين من مناطق بعيدة جداً ،لينعموا بممارسة الرياضة حتى أوقات متأخرة من الليل ، في وقت لا يجد سكان المنطقة فرصة لدخول النادي وقضاء وقت فيه ، وحسب شكوى عدد من سكان الرياض ل(الرأي العام ) أنهم تفاجأوا منذ فترة بتحويل الجزء الشمالي من ( النادي ) المتاخم لمنازلهم إلى ميدان تجاري يؤجر بالساعة، ويمارس فيه نشاط كرة القدم بواسطة شركات ومؤسسات وأفراد، معظمهم من خارج نطاق مدينة الرياض بأسرها ، حيث يبدأ نشاط ممارسة كرة القدم يومياً وبصورة راتبة من يوم الأحد وإلى يوم الخميس ، من الساعة الخامسة مساءً وحتى منتصف الليل ، وفي أيام الجمع والسبت (العطلات الرسمية ) منذ الصباح الباكر وحتى ما بعد منتصف الليل ، يصاحب هذا النشاط بطبيعة الحال ارتفاع أصوات اللاعبين الذي يحول هدوء اليوم إلى جحيم لا يطاق، خاصة وأنه تتبعه في بعض الأحيان الألفاظ غير اللائقة التي تخدش الحياء العام ، مما يعرض العائلات والضيوف لإحراج شديد ، وكحل لهذه المشكلة حاول السكان معالجتها ودياً وتم الاجتماع برئيس مجلس إدارة النادي عدة مرات، وكان آخرها أن تم الاتصال بهم بواسطة المهندس ( عبد الحميد حمدي) رئيس اللجنة الشعبية بالحي، إلا أنه فوجئ كما تفاجأ السكان، بالردود السالبة التي وصلت إلى حد التجريح في بعض الأحيان ، وبذلك تفاقمت الأزمة كثيرا، ووفقاً لمستند تحصلت عليه الصحيفة ، يوضح دور اللجنة الشعبية بمنطقة الرياض وسعيها لمعالجة المشكلة ، يفيد أن اللجنة سعت لتسوية الخلاف بين المواطنين ساكني المنازل حول النادي والمتضررين من الإزعاج اليومي بسبب نشاط فرق كرة القدم، وبين إدارة النادي, حيث تلخصت محادثة اللجنة مع السيد سكرتير النادي المهندس ( سلمان مسعود) بحصر النشاط في الساعة الحادية عشرة مساء حسب قوانين النظام العام، ولكن للأسف لم ينفذ هذا الاتفاق ، وظل الحال كما هو ،ويوضح المستند أن الأنشطة المصدق بها لهذا النادي الذي تم منحه بواسطة الرئيس الراحل ( جعفر نميري ) ، وبواسطة محافظ الخرطوم ( بابكر محمد التوم ) رحمه الله ، فهي أندية أسرية اجتماعية ثقافية ، لم تكن الرياضة فيها نشاط أساسي .
لن نسكت
عند لقائي ببعض السكان أكدوا أن إدارة النادي لم تبن على أسس قانونية ، مما جعل الأسر المحيطه بالنادي تعيش حالة من القلق على السلامة الشخصية، وذلك بسبب حالة الفوضى التي تمارس داخله ، وتخوفوا من تطور الأمر ،ما لم يتم التدخل من جانب السلطات العليا ، وأقر عدد من سكان الجانب الشمالي الغربي، والشمالي الشرقي، والجانب الشرقي المواجه للنادي بمربع 16 ، أنهم ظلوا يعانون من الإزعاج المستمر الناتج عن ممارسة نشاط كرة القدم بالميدان التجاري الواقع بالجزء الشمالي الشرقي من النادي، والذي يمتد بشكل شبه يومي من الخامسة عصراً وحتى ما بعد منتصف الليل، يصاحب ذلك ارتفاع أصوات المشجعين واللاعبين الذين حولوا هدوء اليوم للمرضى والطلاب وطالبي الراحة إلى جحيم لا يطاق ، المهندس طيار ( محمد الطيب سيف الدولة ) أحد السكان المتأثرين بالحالة التي وصل إليها (نادي الرياض ) ، قال : منعت إدارة النادي الحالية سكان الرياض من دخول النادي وممارسة الأنشطة التي قام من أجلها ، بما في ذلك المرأة ، وأكد سعيهم لتطوير النادي والدخول إليه مجددا ولكن أوصدت الإدارة كل الأبواب في وجوه المواطنين ، مشيراً إلى وجود فئة معينة مسموح لها دخول النادي ، وأن ملعب كرة القدم مؤجر ب (150) جنيهاً للساعة الواحدة ولا يدرون أين تصرف تلك المبالغ ؟ .. في السياق أفاد المواطن ( علاء الدين محمد ) يسكن مربع 16 ، يقع منزله شمال نادي الرياض مباشرة ، منذ فترة قامت إدارة النادي باستثمار الجزء الشمالي الشرقي من النادي الذي يقع قبالة منزله كملعب تجاري، يؤجر بالساعة لشركات وجماعات وأفراد من خارج الحي ، فترة بقائهم في النادي تمتد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي ، يمارسون أنشطتهم وكأنهم في صحراء ، (كمية ) من الازعاج تقابله حيرة السكان.
في ذات المنحى أكد ( محمد صالح حسين ) مدير عام مصرف أبوظبي الإسلامي يقيم بحي الرياض ومتضرر من الأنشطة التي تمارس داخله ، عدم استفادة سكان الحي من وجود النادي الذي يدخلون إليه مقابل رسوم تحددها الإدارة ، مشيراً الى أن هدفهم استفادة الأسر منه في المناسبات الاجتماعية وممارسة رياضة كرة السلة والتنس ، ( شذى دهب وهند عبد الكريم المهدي ) يسكن الرياض مربع 16 كشفن عن حجم المشكلة التي يعاني منها السكان حول النادي، الذي يسيطر عليه أكثر من تسعة أشخاص يدعون ملكيته، أشرن الى أن المشكلة في الأصل احتكار بلا وجه حق ، وحتى الذين يأتون لممارسة الرياضة من شمبات والكلاكلة ( وسكان الحي محرومين بأمر ناس النادي )، أما ( إبراهيم ابو بكر الصديق ) رئيس مجلس إدارة بيت الجودة يسكن بالقرب من النادي يرى أن استغلال مساحة 16000 متر مربع في قلب العاصمة، وأهم أحيائها في لعب الكوتشينة بواسطة عدد محدود من كبار السن وتأجير ملعب لممارسة نشاط كرة القدم، يهزم الغرض الذي من أجله تم التصديق بهذا النادي، وهو ممارسة الانشطة الثقافية وترقية الروابط الاجتماعية بين سكان الحي ، إضافة إلى امكانية استخدامه كمركز لتقديم الخدمات الطوعية بواسطة اللجنة الشعبية أو المحلية او أية جهات خدمية أخرى .
مطالب السكان
وأكد بعض سكان الحي تحركهم لتشكيل جمعية عمومية لتأمين النادي، والحد من الممارسات التي تحدث داخله، موجهين رسالة الى السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية على عثمان محمد طه باعتباره يسكن على بعد أمتار من النادي، يلتمسون فيها فتح تحقيق حول ظروف وملابسات الاستيلاء على النادي، والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه التصرف في مقر النادي بسوء نية ، مطالبين بتفعيل دور النادي وإيقاف أنشطة تخل ببيئة السكن مسببة ازعاجا لسكان الحي، وإيقاف أية تجاوزات للتصاديق الممنوحة للنادي باعتباره منتدى ثقافيا واجتماعيا، وردع رئيس مجلس إدارة النادي الذي أصبح يمارس سلطاته في النادي باعتباره اقطاعية وملكية خاصة، يمارس فيها ما يشاء من أنشطة
أخيراً
الاتهامات التي أطلقها سكان حي الرياض بمثابة دق المسمار الأخير في نعش النادي العريق الذي يحصد الأخضر واليابس في شتى الأنشطة ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.