نقترح قيام مؤتمر لمناقشة ضعف اللغة الانجليزية تتبناه جامعة الخرطوم .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تشخيص الازمة ومقاربة الحلول .. نقاط وملاحظات .. بقلم: حسن احمد الحسن    الازمة الاقتصادية اسبابها سياسية تكمن في التخلي عن شعارات الثورة وعدم تفكيك دولة التمكين!!!!! .. بقلم: د.محمد محمود الطيب    بحري تفتح ذراعيها لابن السودان البار محمد فايز!! .. بقلم: أمجد إبراهيم سلمان    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    كرونا ... تفسيرات غيبية وملامح نظام عالمي جديد .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    ثلاجة تقود للقبض على لص    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    إسرائيل تشترط على "حماس": مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل رفات جنديين    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    النيابة تُوجه تهم تقويض النظام الدستوري للبشير وقادة اسلاميين    مجمع تجاري ومصنع الهلال شعار الكاردينال في الانتخابات    رئيس المريخ يلتقي مدير قنوات تاي سيتي    وكيل اطهر: اللاعب يفضل الدوري المصري    قرار بوقف إستيراد السيارات    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    مخابز الخرطوم تهاجم سياسات وزارة التجارة وتعلن الإضراب الشامل    طلاب دارفور يغلقون شارع العرضة احتجاجاً على عدم ترحيلهم    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    الإعلان عن حالة اشتباه ب"كورونا" في جنوب كردفان    الاستثمار في زمن الكرونا .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    بيان من مكتب الأطباء الموحد    الأمم المتحدة / مكتب السودان: نشر الحقائق وليس الخوف في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب الوسط (!) الإسلامي يقاتل من أجل حد الردة..!!

عندما تضرب بالقوقل في الانترنيت عبارة "حزب الوسط الإسلامي" تفاجأ أن هنالك عدة أحزاب إقليمية بهذا الاسم، وهي إشارة على أنهم حزب إقليمي واحد له مرجعية إقليمية واحدة، ويعني ذلك أن حزب يوسف الكودة يدار من خارج السودان. وأن لهذا الحزب ثلاثة أفرع إلى الآن - في السودان والأردن ومصر الخ وقطعا هو حزب سياسي إسلامي.
أنا شخصيا ليست لدي اعتراضات على نشؤ أية حزب إسلامي حتى ولو قام به ذراري بن تيمية الحشويين!! شرطي الوحيد أن تعمل هذه الأحزاب الإسلامية مراجعات وبحوث حقيقية في كل من تاريخ الإسلام وتاريخ المسلمين. ولكن هيهات أن يفعل ذلك الحشويون...لأنهم يدركون قبل غيرهم إنهم الخاسر الأكبر، لذا فضلوا أن يتبعوا هوى شياطينهم ولم يعوا قط أن آل سعود فتنة كبرى - فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين!!
الحزب الوحيد الذي يقوم بهذه المراجعات الفقهية والتاريخية الخ مع قلتها، هو حزب الشيخ الترابي الذي يسمى الآن المؤتمر الشعبي. ونكرر مع قلتها..ومع ذلك يسلخون الشيخ الترابي وأعضاء حزبه بألسنة حداد، ليس الحجة بالحجة، بل بأسلوب ماكر خبيث برشق الاتهامات في اتجاه آخر، مثل إنه ماسوني، وإنه "ملوث" بالفكر الغربي والاستغراق في الأفكار الغربية الخ هكذا يفعلون مع خصومهم المعاصرين والتاريخيين، فكفروا الأفغاني ومحمد عبده، وطه حسين، والترابي الخ ومثلما يفعل مؤخرا السروري الوهابي الأمين حاج محمد في طعنه للسيد الصادق المهدي أنه خريج جامعة أكسفورد وليس جامعة أم القرى بالمهلكة السعودية!! وطبقا لهذا المنطق المتهافت الذي يعتبر منطق هروبي صادر السروري الوهابي الحق لنفسه، وتهجم على السيد الصادق المهدي على أنه ليس مؤهلا كأن يخوض في الدين!! ولعمري إنه كاذب كذوب!! فالجميع فردا فردا مطالبين بالتفقه في الدين، وإن اخطأ الفرد فعلى الآخرين أن يصححوا المخطئ بأسلوب علمي عقلاني، وهكذا في متوالية هندسية، وهكذا يرتفع الجميع في ظل الحرية الفكرية لرؤية إسلامية جامعة مُوَحَّدة!!
ولكن هذه المتوالية الهندسية المعرفية الدينية المتراكبة والتي قد يتصعد بها المجتمع إلى حد الكمال الفكري والعقلي والأخلاقي لا تتم بسبب ضرب آل سود حصارا إقليميا على المطبوع من كتب ومصادر التراث الإسلامي، وبسبب نفس هذه الأحزاب الدينية "المبرمجة" التي تصدرها لنا المهلكة السعودية!! إذ تعمل هذه الأحزاب "السعودية المُصَدَّرة" إلى احتكار "الحقيقة" ومصادرة الحريات الفكرية، كأن تشاغب كائنا من كان يخرج عن إيديولوجيتهم السلفية التفسيرية الحشوية للدين، ويرعبونه بسلاح التكفير والخروج من الملة – لذا أحد أهم أذرع الترهيب هو سلاح حد الردة أي القتل!! ولكن الأخطر هو إنهم يستهدفون الدستور السوداني عبر استفتاء أو انتخابات مزورة يصنعها لهم المؤتمر الوطني، هكذا يساومونه!! حد الردة هو أهم أسلحة السعودية لتسهيل اختراق الدول العربية دون عائق!! وهكذا لم يتم فبركة قانون تطبيق الشريعة في سبتمبر 1980م إلا بليل مظلم (وبعجلة تشبه عجلة دفن الخليفة الأول أبي بكر ليلا ولم يسمحوا بجثمانه حتى الصباح!). وهكذا وبإيعاز وتأثير من المملكة السعودية ورشوة بعض القانونيين السودانيين تمت فبركة قوانين سبتمبر بعجلة، وادخلوا في قانون سبتمبر 1980م المادة (126) من القانون (الجنائي!) السوداني ما يسمى بحد الردة. يقول هذا القانون:
تنص المادة (126) من القانون الجنائي السوداني: ( (1) يعد مرتكباً جريمة الردة كل مسلم يروج للخروج من ملة الإسلام أو يجاهر بالخروج عنها بقول صريح أو بفعل قاطع الدلالة. (2) يستتاب من يرتكب جريمة الردة ويمهل مدة تقررها المحكمة فإذا أصر على ردته ولم يكن حديث عهد بالإسلام، يعاقب بالإعدام. (3) تسقط عقوبة الردة متى عدل المرتد قبل التنفيذ).
الله وحده يعلم كم دفعت المهلكة السعودية لبعض السودانيين القانونيين عام 1980م لكي يحشروا المادة (126). فهذه المادة لا تعبر عن ثقافة شعبنا السوداني فحسب، بل هي أيضا مادة "هلامية" تفتح ثقبا للشيطان، فكل من يخالف صاحبه في الرأي أو الاجتهاد في البحث يمكن تكفيره!! لكن الطريف أن المجرمين المرتشين أطلقوا "دعاية" أن الشيخ الترابي هو الذي صاغ قوانين سبتمبر!! وهذا يدلل أن في هذا البلد "جماعة خفية" تخطط لنا وتتجاوز عقولنا جميعا!! وصمت الرجل المجاهد الشيخ الترابي لأكاذيبهم، حتى حصحص الحق حين ذكر أو بالأحرى أعترف مؤخرا الشيخ النيل أبي قرون في حوارات صحفية أن الشيخ حسن الترابي أبعد ما يكون من وضع قوانين سبتمبر، ولم يشارك في صياغتها!! ومرت أقوال أبي قرون مرور الكرام – ولم ينتبه أحد لأهميتها!!
وبهذه المادة من القانون (الجنائي!!) السوداني اغتيل المجاهد المفكر محمود محمد طه!! وذكرت في مقال سابق أن الذي أغتاله هو عبد الله بن عبد المحسن التركي أمين عام رابطة العالم الإسلامي السعودية، اعتمادا على دراسة تلك الفترة..قبل وبعد استشهاده بفحص تلك الأخبار والمراسلات الإقليمية التي تمت لوقف مهزلة تكفيره وإغتياله!! اغتيال المفكر محمود محمد طه هو في عنق رجال مايو السابقين الحاليين في المؤتمر الوطني، وفي عنق الإسلاميين الانتهازيين الطامعين إلى الوصال مع الريال السعودي، وهم من وضعوا قدما مع مايو وقدما أخرى في تنظيم الجبهة القومية الإسلامية!!
السؤال الآن بعد هذه المقدمات: أي خط ديني يخطه حزب يوسف الكودة الإقليمي الذي يسمى نفسه حزب الوسط الإسلامي؟ هل هو منفتح على الإسلام كله أم إنه يعمل بشكل انتقائي للترويج لابن تيمية وعقيدته الحشوية بأسلوب هادئ ماكر؟
بادئ ذي بدء يجب ألا ينخدع القارئ الكريم بلفظة "الوسط" وهي خدعة سياسية تدخل تحت نطاق الرؤية التكتيكية حتى يجد الحزب القبول في الشارع الإسلامي السوداني لنفوره من التطرف والهوس الديني. يجب معرفة طبيعة المحتوى!! افحص هذا الحزب ومحتواه وتوجهاته الدينية، كأن يدرس الفاحص نقطة بعده أو اقترابه من السلفية، وبالذات من عقيدة بن تيمية وتلاميذه!! هل رأيتم يوما الشيخ الترابي يذكر بن تيمية أو بن القيم على لسانه؟ مطلقا لا!! أتحدى أي سوداني يأتي لي بمناسبة واحدة ذكر فيها الشيخ الترابي ابن تيمية أو أستشهد به؟؟ يجب أن يكون السودانيون من الحصافة كأن يستطيعوا التمييز ما بين الخطوط الإسلامية الفاعلة على الساحة. و "الشقشقة" بابن تيمية وتلاميذه هي أحد "المقاييس" الهامة لمرض السلفية بل هي الأهم، هذه "الشقشقة" مثل مقياس "كريات الدم البيضاء" حين يزداد أو ينخفض عددها معمليا، يفهم الطبيب أن هنالك إصابة ما!!
وبما إن حزب الوسط الإسلامي حزب إقليمي له فروع في الأردن ومصر الخ، لا نشك مطلقا أن فكرته التأسيسية أتت من قبل دول الخليج فكرا وبرنامجا ودعما ماليا. فشباب الإسلاميين السودانيين مثلا وجدوا من قادتهم القدامى ليس فقط التهميش السياسي، بل أيضا التهميش المالي!! فقد لاحظ هؤلاء الشباب الإسلاميون كيف شيخ الهدية والشيخ أبي زيد يتقاتلون على ملايين الريالات، وأن "أبو الوسطية" الروحي عصام أحمد البشير "يلغف" بيده اليمنى واليسرى الأموال من دول الخليج ببضاعة "الوسطية" دون رحمة، فسرقوا منه الفكرة وكونوا بها حزبا إقليميا. وهكذا ألغى شباب الإسلاميين جلوسهم على كنب الاحتياط يقضمون أظافرهم بسبب الملل المضجر!! أما كيف ومتى بدأت فكرة "حزب الوسط الإسلامي"، لا أدري!! ولكن يمكن فهم لماذا قام هذا الحزب الوسطي. فدول الخليج تراقب الساحة العربية خارج حدود مجلس التعاون الخليجي بدقة متناهية، ولا ينقصهم المحللون مثل عبد الله النفيسي الكويتي الخ ولاحظنا في مقالة سابقة كيف أن طبيبا سعوديا ضمن بعثة طبية لدولة تشاد كتب تقريرا مخابراتيا يتفوق على المحترفين!! وعليه، فأوعية إسلامية جديدة تؤسسها دول الخليج في الدول العربية الطرفية تأتمر بأمرها ليست فكرة غريبة عليهم، بل هي من المطلوبات الإستراتيجية، فحزب الوسط الإسلامي هو الرديف لتنظيم الأخوان المسلمين المعقد!! كذلك بالمثل نرى كيف أنشئت دول الخليج "مؤسسة الفكر العربي" وهي مؤسسة سعودية خالصة، حتى يخترقوا المثقفين العرب الفقراء وقطع ألسنتهم لصالح السلفية الحشوية عبر الصمت!!
بلا شك أن يوسف الكودة سلفي وهابي، وحزبه الوسطي سلفي وهابي، قفز إلى الساحة السودانية عبر برقع "الوسطية" التي روج لها عصام أحمد البشير، كفرع إقليمي لحزب واحد له فروع في الأردن وفي مصر. وحزب يوسف الكودة في تقديري هو أذكى وأخطر من حزب "إتحاد قوي الأمة" الذي أسسته "الرابطة الشرعية لعلماء المسلمين" - محمد عبد الكريم كومباني – وتسمي الرابطة نفسها أيضا "تيار الصحوة"، بينما اختصار اسم حزبهم السياسي (أقم)!! كثير من السودانيين يشيطون غضبا ضد أفعال الجماعات السلفية مثل فعلهم في أمدرمان بتصديهم وتكفيرهم لأثنين وسبعين طريقة صوفية – فخطر هذه الجماعة السلفية البيضاء والسرورية مشاهد بالضرورة ويستفز المجتمع للعمل ضده!! ولكن لو زالت هذه المظاهر التكفيرية الطفولية التصادمية الظاهرة للعيان يصبح الخطر قائما ولكن بشكل أكبر، ومثاله حين يصبح "حزب الوسط الإسلامي" هو القناة لمرور كتب بن تيمية بهدوء إلى كافة أنحاء السودان – ونقول "بهدوء" كم يقول المثل المصري: مثل المية تحت التبن!! لمن لا يعلم، فالخطر الحقيقي هي كتب بن تيمية وتلاميذه المؤسسة لعقيدة التكفير – وهي أداة وجرثومة التكفير، وليست صدفة أن تمنع مشيخة الأزهر كتب بن تيمية وتلاميذه قرنين ونيف!!
وإذا أتينا على حد الردة، فماذا يعني أن ينتقد يوسف الكودة أبا بكر عبد الرازق القيادي بالمؤتمر الشعبي بسبب فتوى الأخير بعدم اعترافه أو حزبه المؤتمر الشعبي بحد الردة ومن ثم المادة (126) من القانون الجنائي السوداني!! وكذلك ينتقد يوسف الكودة هجوم الأخير على الرابطة الشرعية وهيئة علماء السودان؟
رفض الشيخ الترابي وقيادات المؤتمر الشعبي لحد الردة يثبت ما رمينا إليه في هذه المقالة أن المادة (126) هي سلاح التكفيريين لتمرير مخططات دول الخليج. يقول يوسف الكودة في أبي بكر عبد الرازق مهددا له: (أن نكرانه لحد الردة سيجره إلى ما لا يحمد عقباه!!). ويكذب يوسف كذبا صريحا حين يقول:
(..السنة مصدراً من المصادر المعتمدة وإنكارها (هو) بالخطأ الكبير بجانب أن رفضها والاكتفاء بالقرآن غلو قد نهى الشرع عنه، لأن القرآن لن يفهم إلا بالرجوع للسنة، ودعا للحوار بالحسنى لحسم الخلافات الدائرة، وقال على الرابطة أن تعلم أن التكفير والاستتابة أمر متروك للحاكم).
قصد يوسف الكودة بعبارته "بالحسنى" حسم الخلافات الفقهية في الغرف المغلقة في غيبة من الشعب السوداني!! أما إشارته للحاكم فهي لإرضاء غرور عمر البشير!!
نقول للمدعو يوسف الكودة، على الأقل أن تتواضع بدلا من استعمال الجمل "الفخيمة" الكبيرة الرجراجة وكأن إبا بكر عبد الرازق أسقط السنة مطلقا لصالح القرآن!! قال يوسف الكودة: (..وإنكارها (أي السنة) بالخطأ الكبير بجانب أن رفضها والاكتفاء بالقرآن غلو قد نهى الشرع عنه!!). فمتى رفض أبو بكر عبد الرازق السنة؟ لماذا هذه الشنشنة والرجرجة؟ هل نذكر يوسف الكودة أن بتواضع ويقتدي بعمر بن الخطاب حين رفض للنبي (ص) كتابة وصيته الأخيرة يوم الخميس؟ قال عمر: إنه يهجر!! ورفض عمر وحزبه للنبي (ص) أن يكتب لهم وصيته الأخيرة، وقال عمر للحضور في الغرفة النبوية: حسبنا كتاب الله!! وهكذا رفض عمر "السنة الحية" التي أمامه!! فهل يستطيع أن يقول يوسف الكودة هذا غلو من عمر بن الخطاب؟ قطعا لا يستطيع، وإن لم يستطع فيوسف الكودة منافق. إذن لماذا هذه الطنطنة بشكل خاص حول حد الردة؟ ولماذا هذه المزايدة منه على أبي بكر عبد الرازق؟
أترك كل أسئلتنا أعلاه جانبا، وتعال نسأل هل صحيح أن حد الردة موجود في الكتاب والسنة؟ اشهد الله أن يوسف الكودة يكذب على الله ورسوله!! وأترك مجددا أن السنة النبوية اضطهدت ولم يسمح "الحكام" بكتابتها إلا بعد قرن ونصف!! لقد دفن الحكام السنة!! وبالرغم من ذلك يعطيهم يوسف الكودة الحق كأن يطيح الحاكم الجاهل برقبتك كما فعل المقبور النميري بالمفكر محمود محمد طه!! يوسف الكودة وأعوانه يغررون بعمر البشير ويزينون له "سلطانه" بتلاوين شيطانية!! لو كان حد الردة موجودا في الكتاب والسنة لماذا لم يذكر يوسف الكودة الآية والحديث ومصدره من السنة، وكأن يذكر رأي علماء الأمة في هذه الحد وهل يجوز تسميته حد؟ إذ ليس كافيا أن يلقى يوسف الكودة ه لصحيفة آخر لحظة ببعض الألفاظ الموهمة في هذا الأمر الخطير كالردة..ثم يهدد أبا بكر عبد الرازق!!
ثم قول يوسف الكودة أن أبا بكر عبد الرازق نسخة من الشيخ الترابي...يعتبر قلة أدب!! هذا ليس بأسلوب علماء..!! وواضح الهزؤ والتحقير للشيخ الترابي في العبارة!! لذا نحن لا نتردد من السخرية من يوسف الكودة ووسطيته المزعومة!! فمتى كانت لإبن تيمية وسطية؟ أو لتلاميذه وسطية؟ وليس مستغربا بل هو متوقع أن يقول جميع السودانيين بالمثل ليوسف الكودة أنه نسخة من بن تيمية و "كاسيت" أخرق لدافعي الريالات السعودية. الشيخ الترابي والعديد من العلماء الباحثين الإسلاميين، أو أبو بكر عبد الرازق نفسه، لا يرون ما يرى نعاثل نجد حول حد الردة – لا يوجد حد بهذا المعنى!!. فحديث: "من بدل دينه فأقتلوه" – هو الحديث الوحيد الذي يتعلق به نعاثل نجد لاختراق الدول العربية لأسباب سياسية عبر الإرهاب الديني!! فما معنى الإصرار على حد الردة هذا الإصرار الشديد – ولا يوجد في القرآن حدا سوى ما يتعلق بالنساء- إن لم يك الرغبة في ممارسة الإرهاب الفكري لتمرير عقيدة بن تيمية البعوضية؟
حديث "من بدل دينه فأقتلوه"..موجود في البخاري!! ووجوده في صحيح البخاري ليس كافيا لكي نتقبل مرامي هذا الحديث الخطيرة كما هي ونجعل منه حدا. بينما ترك هذا الحديث على الخصوص لا يعني أن الأمة كفرت، كما لا يجوز من يعارضه يُشْهَر في وجهه سلاح التكفير. دونك عمر بن الخطاب الذي عطل وبدل ما يقارب أربعين مسالة خالف فيها النبي (ص) والقرآن الكريم – بل غير وبدل حدا صريحا مثل طلاق الثلاثة - ولم نسمع من أية شيخ في تاريخ المسلمين من كفر عمر بن الخطاب!!
إحدى المنهجيات العلمية التي اتفق عليها علماء الأمة الإسلامية إذا كان الحديث أحاديث آحاد لا يعمل به. خالف هذه القاعدة العلمية ذراري بن تيمية أي السلفيون الوهابيون في الجزيرة العربية وأتباعهم مثل يوسف الكودة وسكان جبرة والجريف غرب!! فهم وشيوخهم يعضون على أحاديث الآحاد بالنواجذ، وحديث "من بدل دينه فأقتلوه" حديث آحاد!! القاعدة العلمية الثانية التي أجمع عليها علماء الأمة هي: إذا عارض الحديث القرآن الكريم يرمى بالحديث بعرض الحائط!! حديث من بدل دينه فاقتلوه تعترضه آيات قرآنية عديدة منها:
1) (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي).
2) (فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر).
3) (من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر).
4) (أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين).
هنالك رأيان للباحثين في حديث من بدل دينه فاقتلوه:
الرأي الأول:
إنه حديث موضوع. لكون متن هذا الحديث يتماهى مع بداية فترة استيلاء أبي بكر على الخلافة، حينها تمردت بعض القبائل اعتراضا على شخص أبي بكر كأن يعتلي سدة الخلافة - ولم يستخلفه الرسول (ص). فقرر ابو بكر قتالهم بذريعة منعهم إياه الزكاة بعد أن وصمهم بالردة عن الإسلام. وهكذا كما يقول أهل الرأي الأول احتاج الذين استولوا على الحكم دون استشارة وشورى كافة المسلمين حديثا يبررون به قتال الرافضين لخلافة أبي بكر وحزبه..فأخرجوا: "من بدل دينه فاقتلوه"!!
وهنالك الكثير من "الرافضين" من الصحابة لخلافة أبي بكر نذكر أمثلة قليلة هنا، أولهم أبوه أي ابو قحافة الذي وبخ إبنه!! من المعترضين أيضا على خلافة أبي بكر الصحابي مالك بن نويرة وعشيرته، فأرسل لهم أبو بكر خالد بن الوليد فغدر به وبعشيرته ووطأ زوجة مالك في نفس الليلة!! عندما يدرس المسلم الاعتيادي الروايات عن هذه الحادثة لا يحتاج إلى دكتوراه من جامعة محمد بن سعود، سيكتشف أن المبرر لقتال مالك بن نويرة وعشيرته هو اعتراضهم على خلافة أبي بكر ولم يرتد مالك وعشيرته عن الإسلام!! من القرائن الهامة حديث النبي (ص) في مالك بن نويرة – قال (ص): من رغب أن يرى رجلا من أهل الجنة فلينظر إلى هذا الرجل!! وأشار إلى مالك بن نويرة حين غادره!! أصحاب الصحاح رووا الحديث ولكنهم اسقطوا اسم مالك بن نويرة عن عمد - تأمل!! القرينة الثانية: أن خالد بن الوليد أولم في نفس ليلة عرسه بزوجة مالك بن نويره، جعل من رؤوس ضحاياه أسفية لقدر اللحم وإحداها كان رأس مالك بن نويرة..بدلا من الحجارة!! يقول الطبري ت 310ه في هذه الواقعة أن مالك بن نويرة كان كثيف الشعر، وهو كذلك فعلا، لذا لم تلتهم النار لحم رأسه بسبب شعره الكثيف!! أحتار الباحثون في التبرير الضعيف لشيخ المؤرخين الطبري، إما الطبري كان غبيا، وإما إنه سجل المعجزة الإلهية كرامة لمالك بن نويرة "بأسلوب ذكي" خوفا من السلطة السياسية العباسية. قطعا لم يكن الطبري غبيا ورجح الباحثون السبب الثاني أي الخوف، فذكر هذه الكرامة لمالك بن نويرة صراحة قد يجرح من أيديولوجية الخلافة – أي يجرح "سيفهم" سيف الخلافة خالد بن الوليد!!
حروب الردة هذه إحدى القضايا الإسلامية التي تحتاج إلى الكثير من البحوث، طبقا للسؤال التالي: هل من يسمون بالمرتدين ارتدوا حقا أم هم رفضوا خلافة أبي بكر؟ ولتبيين جزء صغير من الصورة مثلا الصحابي الجليل سعد بن عبادة خالفهم، ورفض أن يبايع أبا بكر في خلافته وعمر في خلافته، بل رفض أن يصلى خلفهما!! اغتالوه بسهم في الشام وادعوا أن الجن قتلته!! أحد الصحابة المميزين الذين لم يبايعوا أبا بكر في خلافته أيضا بلال بن رباح، بل لم يبايع بلال عمر نفسه في خلافته!! كان بلال بن رباح مؤذن النبي قد دُعِيَ إلى البيعة وهو مولى أبي بكر من ذي قبل، فامتنع عنها، وأخذ عمر بتلابيبه، وقال له: هذا جزاء أبي بكر منك أن أعتقك فلا تجيء تبايعه، فقال: إن كان قد أعتقني أبو بكر لله فليدعني لله، وإن كان أعتقني لغير ذلك فها أنا ذا، وأما بيعته: فما كنت أبايع من لم يستخلفه رسول الله، والذي استخلفه.. بيعته في أعناقنا إلى يوم القيامة!! فقال عمر: لا أبا لك، لا تقم معنا، فارتحل بلال إلى الشام!! وقصد بلال بصريح العبارة أن النبي (ص) استخلف علي بن أبي طالب وأن بيعة بن أبي طالب في عنقه إلى يوم القيامة!! بعض الدراسات تشير أن بلال مات مقتولا وليس بسبب طاعون عمواس في عم 18ه!!
الرأي الثاني: تأويل صحة الحديث بناءً على السؤال التالي التقريري:
يقول صاحب السؤال وهو شاب اعتياديا (نقصد لا يحمل دكتوراه في الشريعة!!) من شباب الانترنيت: (هذا الحديث أو ما يشابهه في المعنى (يتعلق) بإقامة حد الردة على من يبدل دين الإسلام ويعتنق أي ديانة أخرى، لكنني أجد هذا الحديث يتناقض مع العقل والمنطق والدين أيضاً فما قيمة بقاء إنسان في دين الإسلام وهو غير مقتنع به خوفاً من القتل؟ هل الدين الإسلامي قمعي لدرجة فرض الإسلام على غير الراغبين به؟ أم أن في فتره معينه من زمن الرسول كثر فيها المنافقون واليهود ممن يدعون دخول الإسلام بالنهار والخروج منه بالليل ليزعزعوا المجتمع الإسلامي ويشككوا المسلمين بعقيدتهم، لذا أتخذ الرسول هذا الإجراء كحل سياسي لحماية المؤسسة الإسلامية الصغيرة في حينها، ولا يصح بأي حال من الأحوال تطبيق حد الردة في وقتنا الحالي؟؟).
هذا السؤال أعلاه يحمل الإجابة في طيه، هذا إذا افترضنا صحة الحديث وأن الرسول (ص) قاله في ظرف زمني استثنائي، رغم أنني أشك أن يكون النبي (ص) قاله وهو يعلم ما سيؤول من أمر رسالته، كما سنبين لأسباب أخرى سنشير إليها في الفقرة التالية. ولكن المُجْمَع عليه بعد مقابلة الآيات الأربع أعلاه بمتن الحديث أن النتيجة المنطقية ليست في صالح الحديث، كما لا يمكن تسميته حدا!! لأنه ما خالف القرآن لا يعتد به شرعا!!
أحد هذه الأسباب الأخرى..أن الله تعالى أخبر نبيه (ص) أن أمته تعد انقلابا غادرا على الرسالة وصاحبها، يقوده عمر وأبو بكر وعبيدة بن الجراح.الخ وسمح الله تعالى لنبيه أن يقوله لبعض أزواجه أن أبيها سيحكم بعده، وطلب منها أن تكتم السر عن الملأ!! ولكنها أباحته (وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِه..ِ) فاعتزلهن الرسول (ص) شهرا!! تجد ذلك في سورة التحريم..ففسروها بالعسل المغافير، وتضاربوا فيها يقولون مرة عائشة وحفصة، ومرة أخرى حفصة ومارية!! فهل قصد النبي (ص) أن يهدئ من روع الانقلابيين بتسريبه بعض عالم الغيب أن أبا بكر سيليه في الحكم؟ هذا لا يمنع مطلقا حدوث التنصيص على خلافة الإمام علي للرسول (ص) من رب العالمين ورسوله!! فقد أختاره لهم الله، ولكن قريش لها رأي آخر، اختارت لنفسها وأصابت..هكذا قال عمر لإبن عباس!! لقد أجمعت العصابة القرشية على قرار خطير: النبوة لبني هاشم والخلافة لقريش!! هنالك العديد من الروايات الصحيحة التي تدلل على ذلك منها قصة معاوية مع الصحابي الجليل سعية بن العريض..تشير أن النبي (ص) كان يعلم كل شيء!! لكن القوم نتفوا الأحداث وزوقوها!! مثل أن الشيخين أنقذا الإسلام..بينما في حقيقة الأمر أخذا الخلافة لأنفسهما ولقريش!!
وفي الترتيب الانقلابي كان من المفترض أن يكون الخليفة الثالث أبو عبيدة بن الجراح، ولكن العُصبة الأموية تدخلت وصنعت تحالفا مع عمر يمثلهم عثمان بن عفان، فأزاح المتحالفان عمر وعثمان أبا بكر وأبا عبيدة، وكل طاقم أبي بكر مثل خالد بن الوليد وشرحبيل بن حسنة الخ. كان الأمويون ينقسمون إلى ثلاثة أحزاب فمنهم مناصرون لعلي بن أبي طالب (عليه السلام) مثل خالد وعمرو وأبان أولاد سعيد بن العاص. ومنهم مناصرون لأبي بكر مثل عتاب بن أسيد الأموي (والي مكة). ومنهم متحالفون مع عمر بن الخطاب وهم الأكثرية: عثمان بن عفان وأبو سفيان وأولاده عتبة ويزيد ومعاوية والوليد بن عقبة وسعيد بن العاص. وقد قتل أفراد الخط الأول بالاغتيال والشهادة في جبهات القتال. إذ حشرتهم الدولة في الحروب المتتالية بهدف التخلص منهم، ومنعت أفراد الخط الثاني والثالث من المشاركة فيها خوفا عليهم. ثم تخلص عمر وأعوانه من عتاب بن أسيد الأموي بالسم فبقي أفراد الخط الثالث يشاركون عمر في الوزارة وإمارة الولايات إلى أن قتل عمر فأصبحت الخلافة والوزارة وإمارة الولايات بيدهم!! وثبت أن أبا بكر وصاحبه عتاب بن أسيد الأموي قد أكلا الطعام المسموم فماتا. لذا كانت عائشة تنقم على عثمان حليف عمر، وتروج علنا أقتلوا نعثلا فقد كفر!! ودفن عمر ابا بكر ليلا أي على عجل في ليلته تلك التي مات فيها ولم ينظروا جثمانه حتى الصباح، وهذه نقطة غريبة هل لها علاقة بحذيفة بن اليمان؟
قال رسول الله صلى الله عليه وآله في صحابته قبل رحيله: "وتتبعوني اقتادا يهلك بعضكم بعضا!!". (الطبقات الكبرى، ابن سعد 2 / 193). نعم لقد أهلك الصحابة بعضهما البعض عبر الاغتيال، وغالبا بالسم بسرعة متلاحقة مثل مسلسلات أجاثا كريستي!! وفي أوائل صفر سنة 11 ه (اقل من شهر على رحيله!!) خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى أحد، فصلي على الشهداء كالمودع للأحياء والأموات، ثم انصرف إلى المنبر فقال‏:‏ (‏إني فرط لكم، وأنا شهيد عليكم، وإني والله لأنظر إلى حوضي الآن، وإني أعطيت مفاتيح خزائن الأرض، أو مفاتيح الأرض، وإني والله ما أخاف عليكم أن تشركوا بعدي، ولكني أخاف عليكم أن تنافسوا فيها‏)‏‏.‏
وخرج ليلة في منتصفها إلى البَقِيع، فاستغفر لهم، وقال‏:‏ (‏السلام عليكم يا أهل المقابر، لِيَهْنَ لكم ما أصبحتم فيه بما أصبح الناس فيه، أقبلت الفتن كقطع الليل المظلم، يتبع آخرها أولها، والآخرة شر من الأولي‏)‏، وبشرهم قائلاً‏:‏ (‏إنا بكم للاحقون‏!!). أنظر قوله "وإني والله لا أخاف عليكم أن تشركوا بعدي"، فلماذا إذن يدعي الوهابيون أن كافة المسلمين الموحدين مشركين؟ للمزيد اقرأ كتاب اغتيال أبي بكر بن أبي قحافة:
http://www.alhawzaonline.com/almaktaba-almakroaa/book/238-aqa'ed/0327-eghtial abi baker/01.htm
هكذا قربنا إلى أذهانكم الخلفية التاريخية لحديث "من "بدل دينه فاقتلوه" لكي نقطع الطريق على المزايدين في دين الله!! فما أحوجنا إلى فهم هذا الدين في العمق بحرية كاملة بعيدا من تدخلات تجار الدين من الوهابيين عبدة ريال الجبت الطاغوت!! لذا يعتبر هذا الحديث بالضرورة ساقط وان دعاته يرغبون تخويف المسلمين وترهيبهم بسلاح التكفير حتى لا يفهموا دينهم حق الفهم!! ونضرب هنا مثلين ونختم مقالنا:
كلنا يعرف ما فعله أدعياء الدين بالمفكر الداعية محمود محمد طه حين اغتالوه اغتيالا، وكلنا يعلم ما فعلوه قبل عشر سنوات بالنيل أبي قرون حتى استتابوه سرا في غرفة مظلمة وأرعبوه بالمادة (126) من القانون الجنائي - ومع الغرابة النيل ابو قرون شارك في صنع هذا القانون!! ثم خيل لهم أن يفضحوه بعد عشرة سنوات!! ولكنهم نسوا أن في هذه العشر سنوات فتحت الانترنيت العديد من الكتب والمصادر، فأصبحت قناعاتهم ليست قناعاتهم في الأمس، فاسقط في أيديهم أمام الجمهور إنهم جهلة فالتزموا الصمت يكللهم العار والشنار!! ولعلنا نذكر من حيث تنفع الذكرى: ليس من طلب الحق فأخطأه، كمن طلب الباطل فحصله..هكذا قال الإمام علي السلام!! لذا لم تكن محاورة أمير المؤمنين للخوارج، مثل محاورته لمعاوية – ولم تكن حروبه كلها إلا بعد أن يقيم الحجة على المخطئين!!
كفر نعاثل الوهابية النيل أبي قرون لأنه كتب أن الآية "عبس وتولى" نزلت في عثمان بن عفان وليس في النبي صلى الله عليه وآله. وهب إنه أخطأ، وقطعا لم يخطئ، فهل نعمد إلى قتله أم تصحيحه بمحاورة حرة مفتوحة يشارك فيها المجتمع كافة؟ وقطعا لن يسكت الرسول (ص) على هذا التطاول والجحود في حقه وحرمته ومقامه الشريف!! رجل يدافع عن كرامة الرسول يكفروه!! هذا ما يثبت لكم أن الوهابيين يبغضون النبي وأهل بيته!! وليس هنالك شك أن محرك الدعوة بالاستتابة هو الدعي المستوزر وقتها عصام أحمد البشير الذي نكبه الله في نفسه وفي عائلته، وأذله الله وفضحه في كل البلاد العربية، وأخيرا قبع هذا المسخ في مسجد ضرار شُيِّد من المرمر والرخام، فخسر آخرته ودنياه!!
تفسير النيل أبي قرون للآية "عبس وتولى" الذي أعترض عليه تلاميذ الوهابية السودانيين بخدعة حرصهم على الصحابة(!) وبغضا في النبي (ص) ليس إلا تقليدا لأهل نجد الوهابيين، فقد حدثت في بلاد نجد أي في المهلكة السعودية فضيحة سابقة في عام 1961م، ومحورها مؤمن قريش أبو طالب بن عبد المطلب، والد الحجة الوصي، قسيم الجنة والنار، الإمام علي بن أبي طالب عليهما السلام!! لقد روج اللصيق معاوية في خلافته والأمويون عامة في أبي طالب صفة الكفر، أي يدعون إنه مات على الكفر، وحافظ على هذه الفرية المفسرون وكتاب السيرة خوفا من السلاطين وإلى اليوم!! ففي عام 1961م كتب الشيخ المفكر العلامة عبد الله الخنيزي كتابا باسم: أبو طالب مؤمن قريش، فحكم عليه نعاثل نجد بالردة عن الإسلام وحكموا عليه بالقتل!! وتدارك هذه الفضيحة وقتها الأمير فهد والملك سعود بن عبد العزيز، فحولوا القتل إلى عقوبة الجلد والتعزير بالسجن، وحرق الكتاب، والتوبة الخ. وكما فعلوا مع أبي قرون، اخرجوا هذه الأيام تلك الوثائق القديمة بقصد فضح الشيخ عبد الله الخنيزي على أن شيعي تم كسره بقصد إذلاله!! ولم يدرك نعاثل نجد إنهم هكذا يفضحون أنفسهم ويذلونها، ويثبتون للملأ بغضهم للرسول صلى الله عليه وآله حين يصرون على تكفير عمه الذي كفله في حجره، وحماه، فلولا صمود أبي طالب والهاشميون في شعب أبي طالب خمس سنوات، لما قامت للإسلام قائمة!! ولكن جرم أبي طالب هو إنه والد الإمام علي الذي ذبح فجارهم ذبحا!! أدخل لترى فضيحة الوهابية كيف رغبوا في قتل عبد الله الخنيزي بكلمات السلطات السعودية وقضاتها النعاثل:
http://www.saaid.net/Doat/Zugail/213.htm
حادثة عبس وتولى، وحادثة عبد الله الخنيزي تحير المسلم حقا!! كلا من الحدثين في اتجاه العمل الإيجابي، فماذا يضيرهم أن يثبت باحث أن تلك الآية في عثمان بن عفان، أو أن يثبت باحث آخر أن أبا طالب مات مؤمنا؟ لقد اثبت صحفي مصري أن النبي (ص) بنى على عائشة وهي بنت ثمانية عشرة عاما وليست تسعة كما يقول البخاري – بلعوا الاكتشاف وصمتوا حرصا على قدسية البخاري!! كلها أحداث تتعلق بالنبي صلى الله عليه وآل وسلم، وهذا يثبت أن بغض الوهابيين للنبي (ص) فاق الأقدمين، حين تبنوا معا العقلية الأموية وعقلية الخوارج!!
في هذه الوصلة يمكنك أن تقرأ السيرة الذاتية لصاحب الكتاب الخنيزي، ومع السف لم نعصر على كتابه:
http://www.qatifoasis.com/?act=artc&id=73
وفي هذه الوصلتين ستأخذ فكرة كاملة عن مؤمن قريش أبي طالب..وهي سيرة جليلة لهذا الرجل العظيم، الذي قال فيه الإمام محمد الباقر: كذبوا، والله إن إيمان أبي طالب لو وضع في كفةِ ميزان وإيمان هذا الخلق في كفة لرجح إيمان أبي طالب على إيمانهم!!
http://www.alameli.net/books/index.php?id=488
http://www.almoallem.net/showthread.php?p=326663
نختم إحدى مواقف أبي الطالب العظيمة في حق بن أخيه العظيم:
عن الأصبغ بن نباته قال: سمعت أمير المؤمنين علياً عليه السلام يقول: مرَّ رسول الله صلى الله عليه وآله بنفر من قريش وقد نحروا جزوراً، وكانوا يسمونها الفهيرة ويذبحونها على النصب، فلم يسلِّم عليهم. فلما انتهى إلى دار الندوة قالوا: يمر بنا يتيم أبي طالب فلا يسلم علينا! فأيكم يأتيه فيفسد عليه مصلاه؟ فقال عبد الله بن الزبعري السهمي: أنا أفعل، فأخذ الفرث والدم فانتهى به إلى النبي صلى الله عليه وآله وهو ساجدٌ فملا به ثيابه ومظاهره، فانصرف النبي صلى الله عليه وآله حتى أتى عمه أبا طالب فقال: يا عم من أنا؟ فقال: ولم يا ابن أخي؟! فقص عليه القصة فقال: وأين تركتهم؟ فقال: بالابطح. فنادى في قومه: يا آل عبد المطلب! يا آل هاشم! يا آل عبد مناف! فأقبلوا إليه من كل مكان ملبين، فقال: كم أنتم؟ قالوا: نحن أربعون، قال: خذوا سلاحكم، فأخذوا سلاحهم وانطلق بهم حتى انتهى إلى أولئك النفر، فلما رأوه أرادوا أن يتفرقوا، فقال لهم: ورب هذه البنية لا يقومن منكم أحد إلا جللته بالسيف! ثم أتى إلى صفاة كانت بالأبطح فضربها ثلاث ضربات حتى قطعها ثلاثة أفهار، ثم قال: يا محمد سألتني من أنت؟ ثم أنشأ يقول ويومي بيده إلى النبي صلى الله عليه وآله:
أنت النبيُّ محمَّدُ قَرْمٌ أعَزُّ مُسَوَّدُ
ثم قال: يا محمد أيهم الفاعل بك؟ فأشار النبي صلى الله عليه وآله إلى عبد الله بن الزبعري السهمي الشاعر، فدعاه أبو طالب فوجأ أنفه حتى أدماها! ثم أمر بالفرث والدم فأمرَّ على رؤوس الملا كلهم! ثم قال: يا ابن أخ أرضيت؟ ثم قال: سألتني من أنت؟ أنت محمد بن عبد الله ثم نسبه إلى آدم عليه السلام ثم قال: أنت والله أشرفهم حسباً وأرفعهم منصباً! يا معشر قريش من شاء منكم يتحرك فليفعل أنا الذي تعرفوني!!
وبعد هذا يصر غلمان الوهابية الرجسة أن أبا طالب مؤمن قريش كافر..فهل فهمتم لم يحتاجون إلى قانون سموه حد الردة لا يوجد في كتاب الله!! فهل كان النيل أبو قرون وعبد الله الخنيزي مرتدين؟ أم محمود محمد طه مرتد؟ يجب أن يفهم الجميع أن قانون حد الردة هو قانون سياسي حشره آل سعود في غيبة عن وعي الشعب السوداني عام 1980م، فتشوا عن المرتشين السودانيين..
شوقي إبراهيم عثمان
(كاتب) و (محلل سياسي)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.