مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انا سودانى .. انا انا .. ماذا تعنى .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى
نشر في سودانيل يوم 06 - 05 - 2019

انا سودانى : بعد هذه الثورة الشبابية و الانتفاضة الرائعة اصبحت كلمة سودانى تعنى مضمون يعزز ارتباطنا و فخرنا بهويتنا السودانية الوطنية .. فدولتنا سودانية فقط ( حاجة خاصة ومتفردة كده ) و بكل مكوناتها و الوان طيفها الديمغرافى .. و من واجب كل مواطن يعيش على ثراها ان يشعر بالفخر و الاعتزاز انه سودانى .. و ان نتجاوز حالة الحرج و الانفصام غير المبرر من ان يقول احدنا انه سودانى خوفا من ان يقول اخر اننا عرب و اخر اننا افارقة و من ثم يفتح باب الهويات الفرعية ..؟؟
انا سودانى : تعنى ان نتجاوز كل التفاصيل لاننا بحاجة ان نزرع و نعزز لدى جميع المواطنين مفهوما و ليس شعارا باننا سودانيين .. و ان نجعل لهذا العنوان مضمونا سياسيا و ثقافيا و وطنيا .. و هنا لا نتحدث عن الجغرافيا و الانتماء اليها بل وطن و دولة و اداء و رجالات و مؤسسات .. ؟؟
انا سودانى : هو المشروع الدائم الذى يجب ان تعمل له الدولة السودانية بديلا عن الجدل العقيم و القديم و تناثر الاحاديث العنصرية فى المجالس .. و تبادل الاتهامات و الشتائم احيانا .. ؟؟
انا سودانى : مضمون نحتاج ان نعززه فى بلادنا لان السودانى الحقيقى هو من يقوم بواجبه بكل تجرد و اخلاص .. و هو الذى يحرص على مصالح الناس فى الوطن .. و هو ذلك القوى الامين حيث ما حل .. و هو الذى لا يضع فى يده مالا حراما .. و لا يسخر منصبه لخدمة المحسوبين عليه من حزبه و يزرع بالتالى شعورا بالغبن و الظلم لدى الاخرين .. ؟؟
انا سودانى : هو العنوان لمضمون نحتاجه جميعا .. فالدولة تحتاج فى كل الفترات القلقة و غير العادية و التى تمر بها الان الى تمتين مفاصلها و تعظيم القواسم المشتركة و جمع المواطنين على فكرة و على مضمون .. و ليس هناك ما هو اكبر من ان يشعر المواطنين بمعن ان نكون سودانيين .. فقد عشنا مراحل كنا نجد صدى و اثر هذا المضمون لغاية بداية فترة الثمانينات حيث كنا نرى الطبيب من ابناء الجنوب فى دنقلا و الطبيب من ابناء الشرق فى ملكال .. و المعلم من ابناء الشمال فى جوبا و المعلم من ابناء الجنوب فى كوستى .. و مهندس السكة الحديد الجنوبى فى عطبرة .. و و مهندس السكة الحديد من ابناء الشمال فى واو فى لوحة فنية جميلة و بدبعة .. و حيث كان يورو فى فريق الهلال .. و حيث كنا نتحدث جميعا لغة سودانية واحدة لانها حينها كنا سوداني الهوى .. ؟؟
انا سودانى : هو مشروع المواطنة الحقيقية الصادقة الذى يحتاج الى عقل صادق لصياغته و ان تتولاه الدولة و تتبناه .. فهو المشروع المضاد للانتهازية السياسية او المواطنة الكلامية و المصلحية و النفعية او الانتماء المؤقت و المرتبط بالمراحل و المحاسيب .. ؟؟
انا سودانى :.. و ليس بسودانى حقيقى من يرى فى الدولة السودانية ساحة كسب و نهب و يرى فيها مصدر كسب مادى فقط ليحلبه و يكنزه فى البنوك الاجنبية .. و ليس بسودانى من يملا اذاننا بالحديث عن الوطنية الشكلية و فى جيبه جواز سفر اخر لوطن اخر قد ادى القسم بالولاء له ايضا و مستعد للرحيل فى اى لحظة .. ؟؟
و ليس بسودانى ذلك الذى يتحول الى لاعن و ساخط او معارض ان نقصت مكاسبه المالية و المادية او فقد مناصبه السياسية .. ؟؟
انا سودانى : شعار كبير يستحقه منا هذا الوطن .. هذا السودان العظيم .. لكنه يحتاج منا ان نحوله الى مشروع سياسى وطنى يتجاوز صغائر الامور .. و اقزام الرجال .. و المراحل الرديئة .. ؟؟
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.