ترامب و البرهان والتطبيع مع اسرائيل !! .. بقلم: عدنان زاهر    استنكار واسع لقرار إقالة مدير مستشفى الخرطوم    ساطع الحاج: التطبيع سيقود إلى انقسامات داخل الحكومة وحاضنتها السياسية    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    التطبيع سرا .. ووهم السراب ووصمة عار .. أجندة انتخابية وغياب المنظور الإستراتيجي .. بقلم: د. إبراهيم الصديق على    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مريم الصادق المهدي: عودة الأستاذ ياسر عرمان الي 1رض الوطن شيء طبيعي، ويمثل 2ضافة حقيقية لدفع عملية ال2نتقال الديمقراطي، فمرحبا به في وطنه
نشر في سودانيل يوم 26 - 05 - 2019


بسم الله الرحمن الرحيم
26/5/2019م

عاد في الساعات الأولى من فجر اليوم بصورة مفاجئة الاستاذ ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال و1مين العلاقات الخارجية لنداء السودان، وفي معيته الاستاذ 2سماعيل خميس جلاب ال1مين العام للحركة الي 1رض الوطن. 2ننا نرحب بهذه العودة الميمونة في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ بلادنا، وشعبنا عاقد العزم علي استكمال مضامين ثورته الظافرة.
بلا شك ف2ن عودة عرمان تحمل أكثر من معنى ودلالة سياسية، فقد كان طوال الفترة الماضية يطرح رؤاه وينفذ 1نشطته خارج البلاد بفعل سياسات التشريد وال2ستهداف من النظام السابق، وكذلك المشاركة ضمن منظومة نداء السودان وقوﻯ الحرية والتغيير في تحقيق سلطة 2نتقالية مدنية.
ن1مل 1ن تسهم عودته هذه في دفع العملية السياسية، خاصة قضية السلام والعدالة ال2جتماعية و2زالة الفوارق بين المركز والهامش، كما ن1مل توظيف خبرته وتجربته الطويلة في العمل السياسي وحنكته في إيجاد حلول مع القادة السياسيين للأزمات العميقة في بلادنا، وتصريحاته الإيجابية التي صدرت عنه في مطار الخرطوم تبشر بإمكانية 1ن يكون لهذه العودة مردود 2يجابي لدعم خيارات شعبنا.
ختاما أجدد الترحيب بال1ستاذ ياسر عرمان، ونتمني 1ن نرﻯ كافة قيادات الجبهة الثورية واللاجئين والسودانيين المهاجرين قسريا -ذخيرة الخبرات و العلاقات- بيننا في الخرطوم لكي نبني معا السودان الذي نستحق، و الذي ينعم فيه كل مواطن/ة بالحرية والكرامة والعدالة و العيش الكريم و المواطنة المتساوية تحت ظل الحكومة المدنية الديمقراطية التي ينادي بها كل وطني/ة.
حللتم أهلا و نزلتم سهلا.
*د. مريم المنصورة الصادق*
*نائبة رئيس حزب ال1مة القومي*
*نائبة ال1مين العام لنداء السودان*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.