العاملون بشركة "أويل إنرجي" يعلنون الدخول في إضراب شامل الأحد المقبل    الوفد السوداني لمفاوضات سد النهضة يصل أمريكا    الافراج عن أسرى العدل والمساواة    تنسيقية الحرية والتغيير/اللجنة القانونية: بيان حول اغتيال الطالب معتز محمد أحمد    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    قوات الدعم السريع تدون ثلاثة بلاغات في مواجهة صحيفة "الجريدة"    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)
نشر في سودانيل يوم 22 - 01 - 2020


(3-4)
الرياضة المدرسية ركيزة أساسية لتصحيح المسار الرياضي ولديها أهم الأدوات لإنتشال واقعنا المرير باعتبارها الداء والدواء معاً وكانت الجهود والصرف البذخي في العهد البائد تذهب سدى في كل مرة ونعود للمربع الأول ودائماً نسمع شعارات كيزانية مللنا من سماعها واصبحت رواية مكررة كل عام طيلة ثلاثة عقود
يجب على الرياضيين ولجان المقاومة في حاضرة الولاية كشف المستور في واقع الرياضة المدرسية التي كانت تصرف عليها حكومة الإنقاذ سيئة الذكر أموال طائلة من أجل إستقطاب الطلاب ليكونوا أعضاء في حزب المؤتمر اللاوطني لأن هدفهم محدد شعارات مثقوبة ومكشوفة ومحفوظة تخص الحزب الهالك يتم إطلاقها في كل ولاية تقوم بتنظيم الدورة والمحصلة صفرية حيث لا قاعدة اتسعت للاختيار ولا مواهب واعدة اكتشفت، ولا أبطال أولمبيين بين أيدينا فالرياضة المدرسة ركيزة للإنجاز الرياضي وحصة التربية الرياضية هي الأساس والوحدة البنائية الأولى للنشاط الرياضي في المدارس ومن الضرورة بمكان لقاء أهم أدواتها الطالب وولي الأمر والمدرس.
مدني قيثارة الفن والثقافة والرياضة ولذا نطالب بإعادة هيكلة النشاط الطلابي في حاضرة الولاية وتطويره وتنميته وخاصة كرة القدم وتحتاج إلى تنسيق عال بين الجهات ذات الاختصاص إلى إعادة صياغة الأنظمة والإجراءات التي تخص النشاط الطلابي فوزارة التربية والتعليم هي المسؤول الأول عن الرياضة المدرسية برمتها ودائماً يتحججون بعدم وجود موارد مالية وقاعدة للممارسة الرياضية وأموال وهذا غير صحيح فالمسؤولية تقع على الإدارة المختصة في وزارة التربية والتعليم من خلال حصص التربية الرياضية المطبقة في المنهاج الدراسي وتنظيم البطولات بين المدارس وإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الطلبة لممارسة الرياضة بغرض اكتشاف المواهب بالمشاركة مع وزارة التربية والتعليم مع اللجنة وتوفير المعينات اللازمة للإنفاق على الأنشطة الطلابية في التوقيتات المحددة طبقاً للخطط الموضوعة التي تسهم في إعداد الطالب ثقافياً واجتماعياً ورياضياً وفنياً واكتشاف المواهب والمساعدة على تنميتها وتطويرها.
إنتهى عهد التمكين ولذا يجب على المسؤولين الإهتمام بالرياضة المدرسية وأن تعطي لها مكانتها المرموقة لتساهم في تطوير وإزدهار الرياضة السودانية بصفة عامة ولذا يجب إختيار مدرسين مؤهلين لهذا المنشط المهم جداً والحمد الله الذي أزال عنا الأذى.
التحية للجان مقاومة مدينة ود مدني أرض الجدود منبع الأبطال ونسأل الله الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى نقول للكيزان الزحف وقف في محطة متاريس وتروس أبطال وأشاوس ولا مكان للزواحف الزحف قيد أنملة في عهد الشهادة أو النصر الذي قطعه نمور مدني (المدينة الباسلة) على أنفسهم ستبقى مدني درع الوطن وحصنه المنيع وتعانق سماء المجد وتشع حضارة وقيماً وأصالة وتبعث رسالة الصمود والتحدي لكل المتآمرين والأعداء الذين يحاولون النيل من ثوابتها وركائزها وهويتها الحضارية.
أشرقت شمسك يا وطني (حنبنيهو)
نلتقي في الجزء الرابع
نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.