دقلو يبحث مع رئيس بعثة"يونيتامس" التطورات في تشاد    الطاقة و النفط تُعلن عن ضخ كميات مقدرة من الوقود للعاصمة والولايات    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 21 أبريل 2021    ماذا حدث في تشاد؟    عاجل: وفاة خالد مقداد مؤسس قناة طيور الجنة بالكورونا    المريخ يُسجل هداف دوري الأولى العاصمي (الحلنقي)    خطاب التسطيح في سحرية تحويلات المغتربين الى السودان    أمريكا تعلق على أحداث تشاد    مباحثات بين البرهان سفير الإمارات    احذروا القهوة ..إنها قاتلة في هذه الحالة    أكثر من 12 ألف مصاب بالفشل الكلوي النهائي في الربع الأول من العام2021    الخرطوم تحث مجلس الأمن على التدخل لمنع إثيوبيا من ملء سد النهضة    مجلس الوزراء يستعرض الأوضاع الأمنية بالبلاد ومشروعات مؤتمر باريس    رئيس وأعضاء مجلس السيادة ينعون الرئيس التشادي إدريس دبي    ياناس    مورينهو يدرب الامل في (6) فترات    صور دعاء 9 رمضان 2021 دعاء اليوم التاسع من رمضان الكريم مكتوب    بعد إيقاف مؤقت .. تداول أسهم (سوداتل) بسوق أبوظبي للأوراق المالية    أبوجبل يكشف ل (باج نيوز) تفاصيل اجتماع (الفيفا) مع اتحاد كرة القدم بشأن الجمعية العمومية للمريخ    لخلق روتين صحي للنوم المبكر.. اتبعي هذه النصائح    عشق محرم ومشاهد ساخنة.. الدراما المدبلجة سرطان في جسد المجتمع العربي    ترامب ينظر بجدية لإمكانية ترشحه لانتخابات 2024    ضبط عصابة مخدرات بعد مطاردة عنيفة    السعودية تسجل أعلى عدد للإصابات الجديدة بكورونا منذ 25 أغسطس    إنفوغرافيك.. ما هي بطولة "دوري السوبر الأوروبي"؟    النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    توحيد سعر الصرف ينعش سوق العقارات بالخرطوم    اجتماع تنسيقي لتكملة إجراءات تشريح ودفن جثث المفقودين ومجهولي الهوية    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    ديل جُثث منو يا مولانا..؟    منبر /سونا/ يستضيف غدا المبادرة الشعبية لاغاثة المتضررين بمعسكرات قريضة    الشرطة تفك طلاسم جريمة قتل هزت منطقة الإسكان    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    ارتفاع اللحوم كافة والعجالي يتخطى الضأن بالخرطوم    النيابة العامة تسمح بتشريح ودفن جثث بالمشارح    سوداكال يغري أبو عاقلة بمليون دولار للانضمام للمريخ    تفاصيل اشتراطات السعودية لاستيراد الماشية السودانية    فهيمة عبدالله: هناك انطباعات خاطئة عن الفنانين    محمد عثمان يطل من جديد على الشاشة الزرقاء    مؤسسات وهيئات تكرم المنتخب .. لجنة المنتخبات الوطنية ترتب برنامجها خلال ساعات    تحقيق ل(السوداني) يكشف تفاصيل تَحلُّل جُثث مشرحة الأكاديمي    محمد عبدالماجد يكتب: الكهرباء (الفرح فيها سطرين.. والباقي كله عذاب)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021م    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    أغاني وأغانني يستضيف عادل مسلم في حلقة اليوم    ناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    تعرف على اضرار الإفراط في تناول التمر    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    معنى الدعاء بظهر الغيب وكيفيته وفضله    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    واتساب الوردي.. أحدث صيحات سرقة البيانات والتسلل للهواتف    مفتي مصر السابق يثير الجدل: الحشيش والأفيون طاهران لا ينقضان الوضوء والخمرة تحتاج المضمضة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أصح ياوراق: فساد أوقاف بحر أبيض!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله
نشر في سودانيل يوم 08 - 12 - 2020

*تواصل معنا مشكوراً الدكتور /محمد محمود مدير أوقاف ولاية النيل الأبيض ، والذي تناولناه عبر هذه الزاوية بالتركيز على السيد وزير الأوقاف الأستاذ مفرح والذي خلصنا الى مواقفه المضادة لبناء الكنائس حارماً الإخوة المسيحيين من حقهم المشروع في إقامة شعائرهم الدينية ، وأكثر من ذلك واصل مفرح الفرحان مماطلة تصاديق الكنيسة القبطية ثم الالتفاف يمنةً و يسرةً حتى لا يتم التصديق لبناء كنائس ارضها نفسها مملوكة للكنسية ،فسار مفرح على ذات النهج الذى كانت تسير عليه الانقاذ من الغتغتة والدسديس ، ثم لم يرعوي هذا الوزير العجيب وهو يشوه وجه الثورة النضير عندما ينتهج اسلوب تعيين المحاسيب وروابط الصداقة ليبدد المال العام وليته مال عام فحسب بل مال الاوقاف ومال الاوقاف هو مال الله ولكن مفرح يتجاوز شروط الوافق بجرأة لا يملكها الواقفون، ونجد السيد محمد محمود الذى عينه المفرح والذى كان في الدرجة الرابعة وقام بتصحيحنا بانه كان في الدرجة الثالثة وليس الرابعة ، وشكرا له على هذا التصحيح لكن هناك سؤالاً يفرض نفسه بالحاح : كيف قبل لنفسه ان يخلف مديراً كان في الدرجة الاولى؟ وهل اختياره للوظيفة تم الاعلان عنها عبر لجنة الاختيار وتنافس على هذه الوظيفة المتنافسون ؟! أم إنه انه اختيار مفرح غير الموفق وغير الصحيح و غير الاخلاقي ؟!
*ويواصل مدير اوقاف النيل الابيض الحديث عن عقودات مديري المحليات الجدد مدافعاً عن الفساد الذى تم به التعيين وكانه يلقمنا حجرا حين يقول :(هذه معمولا بها في ولاية الخرطوم ونحن طبقناها بعد مراجعة الديوان) صدق استاذي عندما قال ان آفة الفكر في قلته والتوائه ، فليجيب هذا المدير كون الخطا نفسه قد مارسه مفرح في الخرطوم هل هذا حجة لكي يمارس في كل ولايات السودان ؟! وسؤال اخر هل عرضت هذه الوظائف للتنافس الشريف والواضح ام انها تمت على طريقة مفرح الفرحان ولطالما انك فتحت هذا الملف فاننا سنواصل التنقيب عنه سواء كان هنا او النيل الابيض او اي مكان تطاله يد فساد مفرح ، والاسئلة تترى اذا لم يتم عرض هذه الوظائف عبر لجنة الاختيار هل هناك وظائف شاغرة في الهيكل وهل تم التقديم لهذه الوظائف؟ وماذا يفعل المدراء الذين استبدلوا بمدراء الحوافز ؟
*والسيد محمد محمود قد قام بتخفيض نسبة الايجارات 20% بعد استلامه للميزانية واقل من اجرة المثل فكيف ذادت نسبة التحصيل ام انه ذر الرماد في العيون ؟اما المدراء الذين تم تعيينهم في المحليات منهم مدير ربك وكل مؤهله دبلوم هندسة لمدة سنتين ومدير كوستي محامي و كذلك مديرة تندلتي محامية فماهي علاقة هؤلاء بخبرات ادارة الاوقاف، سيدي محمد محمود مدير اوقاف النيل الابيض: ماهى حكاية المكنة التى تم شراؤها بمبلغ 160 الف جنيه ومعها 5 لساتك جديدة ولم يتم تجريبها وتم شراؤها من غير لجنة ووصلت المكنة وفوجئوا بان راس المكنة غير صالح فاعيدت للخرطوم ورفض البائع استلامها لان الضمان ثلاثة ايام علما بان العربة موجودة قبل اكثر من اربعة اشهر، سؤالنا غير البرىء من هو الوسيط الذى قام بهذه المهمة القذرة على حساب شروط الواقفين وحساب صيانة المساجد ومستحقات الائمة والدعاة ؟! سيدنا محمود عليه السلام لم نبدأ بعد وعلى والي النيل الابيض التدخل قبل ان يبلغ السيل الذبى.. وأصح ياوراق : هناك فساد أوقاف بحر أبيض!!
وسلام يااااا وطن
سلام يا
كانت عيناها تتفرس في السابلة وهم يمرون ذرافات و وحدانا كل يهرول في حراك كانه في عراك ,,داعبت خصلات شعرها و امعنت النظر و صرخت ما بال هؤلاء القوم يهرولون ؟ قالوا لها انه الرفض والقبول انهم شركاء المرحلة الانتقالية يعضون على بعضهم البعض و ينكرون حتى توقيعهم، عضت شفتها السفلى وقالت تبا لهم .. سلام يا
الجريدة الثلاثاء 8/12/2020
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.