جعل المدنيين كالدروع البشرية في سبيل تحقيق مكاسب يخالف قوانين الدولية .. بقلم: محمدين شريف دوسة    أحزابنا أهل الهوي .. جاءوا ورحلوا وما تركوا أثر! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    أبوسليم: وسيكون اعتراف مصر بحقنا في حلايب نصراً للمؤرخ العربي ومؤسستة للوثائق .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    نحو اصطفاف تاريخي جديد .. بقلم: محمد عتيق    أول الغيث قطرة .. بقلم: د الصديق عبدالباقي    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    تأخر استجابة السلطات الجزائرية يقلق الهلال    زوران يظهر بشكل مفاجئ في تدريب الهلال مع وصول صدقي    لاعب فئة الشباب ينقذ المريخ من فخ هلال الساحل    تذمر عملاء صرافتي ميج وسنترال لعدم ايفائهما بدفع التحويلات    حِنّة ودُخّان، خُمْرة ودِلْكة وأحلى عطور.. ذوق وفهم و"كمال" استلم المجال .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن
نشر في سودانيل يوم 15 - 01 - 2021

دكتور/ أحمد أدم حسن خبير كيمياء الأصماغ وتطبيقاتها البايلوجية -
الجامعة العالمية - ماليزيا ..
الإخوة بوزارة الصحة السودانية
إليكم منا عاطر التحايا ..
بخصوص البروتوكول الذى قدمتموه كوصفة لمرضى كورونا مع التركيز على فيتامين سي 1000 وحدة ، وفيتامين دي 25 وحدة ، الزنك 1000 وحدة ، بالإضافة الى الحبة السوداء .. وهذا هو موضوع تعليقي ..
إخوتي . بالوزارة والقائمين على أمرها .. الحبة السوداء ذكرها رسول الله الكريم - عليه أفضل الصلاة والتسليم - بأنها شفاء لكل داء ولا شك فى ذلك ، ولكن فى حالة فيروس كوفيد-19 الأمر يختلف لأن لدينا خيار آخر أفضل وهو الصمغ العربى سلعتنا السيادية ومتوفر بكثرة ، بحكم أن الحبة السوداء لها آثار جانبية بزيادة حركة القولون وبالتالي تسبب حالات إسهالات شديدة مما يزيد الطين بلة ، لأن بعض مرضى كوفيد يكون لديهم حالات إسهالات شديدة غالباً ما تزيد من إحتمالات الوفاة. تكمن خطورة كوفيد فى إنه يتسهدف الجهاز التنفس ، والهضمى ، والدموى ، والجهاز التناسلى مسبباً عقماً مؤقتاً ، وهذا يدل على أن فيروس كوفيد يحمل خصائص من بعض عوائل فيروسات إيبولا، والإيدز وبعض الفيروسات التى تصيب الجهاز الهضمى كالتى تصيب الإبل وصغار البهم. وبالتالى من المهم جداً بأن نأكد ليس هنالك غذاء معين يعالج كوفيد ، ولكن فى نفس الوقت يوجد غذاء متكامل يعمل على رفع المناعة لتقوية الجسم ضد كوفيد بالذات عندما يكون المصاب له إحدى أمراض متلازمة التمثيل الغذائي مثل السكري ، أو الضغط ، أو أمراض القلب ، أو كل الأعراض مجتمعة معاً ، بما فيهم مُسببهم الأساسي وهى السُمنة.
لذلك حوجتنا الملحة فى تركيبة طبيعية تحتوي على نسبة فيتامينات متعددة بما فيها الفيتامينات الذائبة فى الدهون A, D, E ,K والذائبة فى الماء مثل
C and B- complex،
بالاضافة الى الأحماض الأمينية والمعادن مثل النحاس والحديد والصوديوم والماغنيزيوم والسلينيوم بنسب محددة مع أهمية خاصية البريبايوتك التى وجدناها فى دراستنا بنسبة فاقت 88% فى التركيبة التى ذكرت أدناه، وأهم شئ كل هذه المواد يجب أن تكون من مصدر طبيعى وليست إصطناعية .. لأن الإصطناعية تعمل على زيادة تنشيط الأكسجين الخامل بعد إختزاله
Reactive Oxygen species
والأكسجين المختزل أو الخامل الذي أعيد تنشيطه هو سبب أمراضنا التى نعانى منها جميعاً ، وبالتالى يزيد الطين بلة حتى بالنسبة للأصحاء ناهيك عن مرضي كوفيد .. ولذلك منذ ظهور كوفيد عكفنا على دراسة لإيجاد تركيبة مثلى لتقوية المناعة ولله الحمد وجدنا ضالتنا فى تركيبة تتكون من صمغ الهشاب والطلح و بدرة القونقليز .. بنسب متساوية 1:1:1 ، هذه النسبة تعتبر سحرية لتقوية المناعة مع إستيفاؤها لكل شروط الغذاء السليم الرافع للمناعة دون أي آثار جانبية .. نسبة إختفاء أعراض كوفيد من حمي وسعال ودرجة حرارة تختفى من اليوم الثالث ..
سنوافيكم بالورقة كاملة ، بعد أن تصبح مُتاحة ..
بالمناسبة الورقة ستكون ضمن بروتوكولات منظمة الصحة العالمية، هذا ما لزم توضيحه إلى وزارة صحة بلدى العظيم وشعبه الطيب ..
إلى أن نلتقى فى محاضرة مفصلة عبر منصة الباحثين السودانين ، أو أى منصة أخريى بذات الغرض لتعم الفائده..
ودمتم لنا ذخراً..
دكتور / أحمد آدم حسن
الجامعة العالمية - ماليزيا
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.