حمدوك لرئيس مفوضية الاتحاد الافريقي: لا بد من التوصُّل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة    عبد الله مسار يكتب : ديمقراطية تتريس الشارع (2)    السودان..استقبال قوارب الإنقاذ النهري لمجابهة طوارئ الخريف    المتحدث بأسم حركة الحلو :لم ندع للانفصال ولا نرغب في خلق جنوب سودان جديد    البيئة: تكشف عن فساد بتحويل الأراضي الزراعية والرعوية لسكنية    إسماعيل حسن يكتب : اليوم تنقشع سحابة الصيف    مصرع شاب غرقاً وفقدان 9 آخرين بكبرى البطانة كسلا    امتحان النزاهة.. والمؤسسية    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاحد 13 يونيو 2021 في السوق السوداء    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية الشهيد حسن العمدة    الغالي شقيفات يكتب : غياب الشرطة    اتحاد المخابز: زيارة الأسعار أو توقف عن العمل    المنتخب السوداني وزامبيا في لقاء متجدد بالجوهرة    مستقبل الهلال الإداري .. مصير مجهول ما بين ابتعاد الكوادر والملاحقات المتكررة لرئيسه    معتصم محمود يكتب : الصقور والإعلام المأجور (2)    تمردوا على الغلاء أسر تبحث عن حلول بديلة لمواجهة الأوضاع    صندوق المعاشات يسلم حسابات العام2020 لديوان المراجعة القومي    صودرت ومنعت أعماله الأدبية (ويلوز هاوس) تنشر السلسلة الكاملة للروائي بركة ساكن    شاهد بالفيديو : قصة حب جديدة للفنانة أفراح عصام تشعل السوشيال ميديا والجمهور يُبدي الإعجاب بها    اعز مكان وطني السودان ..    شاهد بالصورة: (فيلم آكشن بالسودان) 9 طويلة بشارع المطار ومطاردة مثيرة    الشرطة ترفع حالة الإستعداد القصوى وتنتشر ميدانيا في الخرطوم    الكشف عن حجم استيراد السلع الاستراتيجية من ذهب الصادر    تفاصيل الاجتماع الطارئ بين مجلس الوزراء ومركزية قوى الحرية والتغيير    تجمع المعلمين يعلن تأييده لإضراب اللجنة التسييرية للنقابة بالأربعاء    كيم كاردشيان تنتقم من كانييه ويست بعد خيانته لها..أسرار تخرج للعلن!    سيدة تتعرض لموقف صعب من قبل شباب في الشارع العام وتصيح بأعلى صوتها    مصر.. السجن 15 عاما لممرضة قتلت زوجها بمساعدة العشيق    تطبيقات شهيرة جداً يفضل حذفها حفاظاً على الخصوصية    التئام المزاد الرابع للنقد الأجنبي بالبنك المركزي اليوم    غرامة بحق رئيس دولة خالف إجراءات كورونا    إنهاء أزمة بن فرج وبلعويدات .. الهلال يحول (ربع مليون دولار) في حساب الفيفا    هدية بايدن "التي سيدفع جونسون ثمنها" تثير لغطا داخل أميركا    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    سرقة طفل حديث الولادة من داخل مستشفي شهير في أمدرمان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد    القطاع الخاص يدعم الجيش لاستكمال مهامه في الحدود الشرقية    كتيبة عصابات النيقرز بجهاز الامن والمخابرات متى يتم حلها وكشف اسرارها؟    بعد أن سرح لاعبيه .. المريخ يرتب أوراقه الفنية لاستئناف إعداده للممتاز    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتفاقية التعاون بين جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان


أديس أبابا -27 سبتمبر 2012م
تمهيد:
تأكيداً للتعهد والالتزام المشترك بين جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان بالحاجة الملحة وبأسس بناء دولتين قابلتين للنماء يعم فيهما السلام والرفاهية والرخاء لمواطنيهما.
وإدراكاً بأن مواطني جمهورية جنوب السودان وجمهورية السودان يقتسمان إرثاً مشتركاً تليداً وثرياً وتربطهما حقائق الجغرافيا الثابتة بما يجعلهما جيراناًيعتمد كل منهما على الآخر.
وبالأخذ في الاعتبار الحاجة الملحة لتأمين السلام والأمن والاستقرار لمواطني جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان الذين تحملوا معاناة الصراع لعدة عقود.
ومرحبين باستكمال المفاوضات الناجحة بين الدولتين، والمرتبطة بالعديد من المسائل المهمة المتعلقة بالتعهدات والالتزامات العالقة والخاصة باتفاقية السلام الشامل (2005م) وترتيبات ما بعد الانفصال، والتي أدت إلى إبرام عدة اتفاقيات.
وبالثقة في أن هذه الاتفاقيات هي معالم بارزةفي تطبيع العلاقات بين الدولتين والتي تضع الأساس لتحقيق رؤاهما وتصوراتهما المشتركة في إقامة دولتين قابلتين للنماء ومسالمتين وصديقتين ومستقرتين.
وبتأكيد عزمهما وإصرارهما على العمل بشراكة تضامنية لاستكمال جميع التفاصيل العالقة والمرتبطة بهذه الاتفاقيات التي توصلا إليها والمتعلقة بتنفيذ الاتفاقيات المبرمة.
وبالالتزام، وبحسن نية،لتنفيذ الالتزامات التي تحملاها بموجب هذه الاتفاقيات.
وبتذكر وتأكيد الالتزامات الناشئة من قرار مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي وبيانه الرسمي الصادر بتاريخ 24 أبريل 2012م والذى تمت المصادقة عليه بقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2046 بتاريخ 2 مايو 2012م والذى تم إيضاحه بجلاء في البيان الرسمي لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بتاريخ 3 أغسطس 2012م.
وبالإقرار والإعراب عن تقديرهما لتسهيل ووساطة اللجنة العليا للتنفيذ التابعة للاتحاد الأفريقي برئاسة الرئيس ثابو أمبيكي والجنرال عبد السلام أبو بكر والرئيس بيرير بويويا والمدعومة بواسطة رئيس الوزراء هايلي مريام ديسالانج والأمم المتحدة ومنظمة الإيقاد والشركاء الأخرين العالميين والإقليميين وجهودهم الحثيثة وتضامنهم مع جهود الطرفين لتطبيع علاقاتهما.
وبالإقرار، وعلى وجه الخصوص، بمساندة ودعم وتشجيع وإسهام وتفاني السيد ملس زيناوي رئيس وزراء أثيوبيا الراحل في تسهيل المفاوضات بين الطرفين.
يلزم الطرفان نفسيهما، وبصدق، بموجب هذه الاتفاقية، وبالتضامن والتنسيق، بتنفيذ جميع الاتفاقيات المشار إليها في هذه الاتفاقية، بما ينسجم مع التالي:
أسس التعاون
أ - إقامة دولتين قابلتينللنماء
1) بالأخذ في الاعتبار روابطهما التاريخية التليدة، يلزم الطرفان نفسيهما بالمبادئ الأساسية لإقامة دولة السودان ودولة جنوب السودان باعتبارهما دولتين قابلتين للنماء ومستقرتين وآمنتين ومتعايشتين في سلام مع بعضهما البعض ومع جيرانهما.
2) سيتعاون الطرفان في نطاق المصلحة المشتركة لأجل إقامة دولتين قابلتين للنماء، وإنهما سيتبنيان السياسات والترتيبات الضرورية لتعزيز تعاونهما.
ب – العلاقات السلمية
1) يؤكد الطرفان التزامهما باحترام مبادئ الميثاق التأسيسي للاتحاد الأفريقي وميثاق الأمم المتحدة المتعلق بالعلاقات والتعاون بين الدول، كما سيحترمان سيادة وسلامة أراضي كل منهما.
2) أبرم الطرفان مجموعة اتفاقيات وترتيبات مرتبطة بأمنهما المشترك، وسيضمن الطرفان التنفيذ الشامل لهذه الاتفاقيات التي تشمل:
أ‌. ورقة الموقف المشترك الخاصة بالترتيبات الأمنية (بتاريخ 7 ديسمبر 2012م).
ب‌. ورقة الموقف المشترك الخاصة بأمن الحدود (بتاريخ 30 مايو 2011م)
ج. اتفاقية كادوقلي الخاصة بلجنة دعم مراقبة الحدود (بتاريخ 8 أغسطس 2011م).
د. الترتيبات المؤقتة لإدارة وأمن منطقة أبيي (بتاريخ 20 يونيو 2011م).
ه. أمن الحدود والآلية السياسية والأمنية المشتركة (29 يونيو 2011م).
و. الاتفاقية الخاصة ببعثةدعم مراقبة الحدود (بتاريخ 30 يوليو 2011م).
ز. مذكرة التفاهم الخاصة بعدم الاعتداء والتعاون (بتاريخ 10 فبراير 2012م)
ح. تأسيس اللجنة الخاصة (بتاريخ 23يونيو 2012م).
ط. الاتفاقية الخاصة بالترتيبات الأمنية (بتاريخ 26 سبتمبر 2012م).
استكمال المفاوضات
ج– الاتفاقيات المبرمة
1. إضافة إلى ذلك، يلزم الطرفان نفسيهما بتنفيذ الاتفاقات الموضحة أدناه:
أ‌. الاتفاقية الخاصة بالنفط والمسائل الاقتصادية ذات العلاقة.
ب‌. الاتفاقية الإطارية الخاصة بوضع مواطني الدولتين.
ج. الاتفاقية الخاصة بمسائل الحدود (بما في ذلك الترسيم).
د. الاتفاقية الخاصة بمجالات التعاون فيما يتعلق بمسائل البنوك المركزية.
ه. الاتفاقية الخاصة بالتجارة والمسائل المرتبطة بالتجارة.
و. الاتفاقية الخاصة ببعض المسائل الاقتصادية: تقسيم الأصول والخصوم، المتأخرات والمطالبات وطريقة التعامل مع المجتمع الدولي.
ز. الاتفاقية الإطارية الخاصة بتسهيل تسديد مستحقات وفوائد ما بعد الخدمة (بما في ذلك المعاشات).
ح. الاتفاقية الخاصة بالترتيبات الأمنية.
2. ستسري الاتفاقيات أعلاه فوراً وبمجرد المصادقة على هذه الاتفاقية (اتفاقية التعاون) بواسطة المجلس الوطني لكل دولة خلال 40 يوماً من توقيع هذه الاتفاقية. سيقوم كل طرف باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لضمان المصادقة والتنفيذ في الوقت المحدد.
3. سيقوم الطرفان بإنشاء الآليات الخاصة بالمتابعة والتنفيذ الفعال للاتفاقيات المبينة أعلاه.
د – استكمال المفاوضات بخصوص المسائل العالقة وتعهدات اتفاقية السلام الشامل
1) سيسعى الطرفان، وفى أسرع وقت ممكن، إلى استكمال المفاوضات الخاصة بالمسألة العالقة والمرتبطة باتفاقية السلام الشامل والمتعلقة بالمناطق الحدودية المتنازع عليها.
ج
2) ستسمر اللجنة العليا للتنفيذ التابعة للاتحاد الأفريقي في مباشرة مسألة الوضع النهائي لمنطقة أبيي بالتباحث مع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي ومع الطرفين كذلك.
3) سيسرع الطرفان في إنشاء الأجهزة الخاصة بتنفيذ ومتابعة جميع الاتفاقيات المرتبطة باتفاقية السلام الشامل ومسائل ما بعد الانفصال.
ه - آليات التعاون
1) سيقوم الطرفان بإنشاء والمحافظة على آليات وأجهزة فعالة للتعاون ولإدارة علاقاتهما الثنائية بما في ذلك اجتماعات القمة المنتظمة لرئيسي الدولتين وكذلك التعاون على المستويات الوزارية والفنية.
2) سيقوم الطرفان بإنشاء آليات فعالة لتسوية أي نزاع أو اختلاف قد ينشأ بين الطرفين وسيعملان على تفادي أي نزاع يؤثر على علاقاتهما السلمية.
تم إبرام هذا الاتفاق في أديس أبابا في هذا اليوم الموافق السابع والعشرين من شهر سبتمبر عام ألفين واثنى عشر ميلادي.
توقيع
صاحب السعادة المشير/عمر حسن البشير
رئيس جمهورية السودان
نيابة عن حكومة جمهورية السودان توقيع
صاحب السعادة الفريق/سالفا كير ميارديت
رئيس جمهورية جنوب السودان
نيابة عن حكومة جمهورية جنوب السودان
بشهادة:
صاحب السعادة/ثامبو مويلوا أمبيكي
رئيس اللجنة العليا للتنفيذ التابعة للاتحاد الأفريقي
نيابة عن اللجنة العليا للتنفيذ التابعة للاتحاد الأفريقي
صاحب السعادة/هايلي مريام ديسالانج
رئيس الوزراء الأثيوبي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.