ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 20 يونيو 2021م    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الاستقالة.. و(الصيحة) تكشف الحقائق    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    تبديد أموال الدعم والشركاء.. من المسؤول؟    التأمين الصحي بالجزيرة: لا يوجد دواءٌ تسرّب للسوق السوداء    اجتماع بين لجنة التفكيك ووزير المالية جبريل إبراهيم يُنهي الخلافات مبدئيًا    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    رئيس غرفة "كورونا" بالبحر الأحمر: غياب وفقدان الوعي المجتمعي عائق كبير أمام مكافحة الوباء    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    تهنئة المنتخب الوطني بمناسبة التأهل إلى كأس العرب ..    عمال مصانع السكر يهددون بالإضراب ووزير الصناعة يحذر من الانهيار    عاصفة ترابية تضرب ولايتي الخرطوم ونهر النيل    صقور وجمهور    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    بعد فشل المؤسسات العسكرية القضاء علي الانفلات الامني: تشكيل القوات المشتركة!!    مشاكل مراسلي الصحف بالولايات!    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    إرتبط اسمه ب (بثنائي العاصمة) .. الموت يغيّب الشاعر الكبير د.علي شبيكة    المدرب الإنجليزي كلارك يشكو المريخ للفيفا    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    توقيف شباب بتهمة قتل شرطي يثير مخاوف استخدام القانون كأداة سياسية    السيسي يجتمع بالقيادة العسكرية ويتفقد معدات محلية الصنع    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    أطعمة ومشروبات تزيد سرعة دقات القلب.. فما هي؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    هل التعرق المفرط مؤشر على مشكلة صحية؟    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    قتل زوجته وكشفته ساعتها الذكية    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوات لإغلاق حدود دارفور مع 4 دول لمنع تدفق السلاح
نشر في سودان تربيون يوم 14 - 04 - 2021

طالبت حركة تحرير السودان بقيادة مصطفى تمبور، بإغلاق حدود دارفور مع دول تشاد وأفريقيا الوسطى وليبيا وجنوب السودان، لإيقاف تدفق الأسلحة.
وتعد الحركة واحدة من بين 14 فصيل وقعت على اتفاق السلام في جوبا مؤخراً.
وجاءت مطالبة رئيس الحركة بإغلاق الحدود على خلفية أعمال عنف قبلي مميتة في شهدتها الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور بين قبيلة المساليت وقبائل عربية، أودت بحياة 144 شخصاً وجرح 233 آخرين.
وقال تمبور، في مؤتمر صحفي، الأربعاء: "حسم التفلت في دارفور يتطلب من الحكومة إغلاق حدود دارفور مع تشاد وأفريقيا الوسطى وليبيا وتشاد".
وأشار إلى أن الخطوة من شأنها وضع حد لانتشار السلاح وايجاد سد منيع ل "الذين يعبرون الحدود من المتفلتين والمليشيات".
ووقع تمبور على اتفاق السلام في 25 مارس الفائت، بعد انشقاقه عن حركة تحرير السودان التي يرأسها عبد الواحد محمد نور.
وكان مجلس الأمن والدفاع، وهو أعلى سُّلطة في البلاد، قرر في 12 أبريل الجاري، مراقبة الحدود لمنع تدفق وانتشار السلاح، وذلك في أعقاب أحداث الجنينة التي اندلعت في 3 أبريل واستمرت لأكثر من أسبوع، كما أمن على ضرورة نشر قوة تدخل سريع في دارفور.
ودعا تمبور إلى تعجيل تشكيل القوة المشتركة التي أقر اتفاق السلام نشرها في دارفور لحفظ الأمن بعد انسحاب بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي "يوناميد".
وقال: "تكوين القوة المشتركة مسألة ملحة لحماية المدنيين".
والقوة المشتركة مقرر تشكيها من 12 ألف جندي، نصفهم من القوات الحكومية والنصف الآخر من مقاتلي الجبهة الثورية بعد إعادة دمجهم في الجيش.
وانتقد تمبور عقد مؤتمرات الصلح بين الأطراف المتقاتلة، مشيرًا إلى إنها اثبتت عدم جدواها، مقترحًا البدء الفوري في جمع السلاح غير المرخص من كل المواطنين والمليشيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.