الفريق شرطة رزين سليمان مصطفى يترأس هيئة قيادة التوجيه والخدمات    الزكاة بالجزيرة تحتفل بتوزيع معدات لمراكزتنمية المرأة بمحليتي القرشي والمناقل    تشغيل الخط الناقل للمواد البترولية من مصفاة الجيلي لمدني    وكيل الثقافة يلتقي مُلاك دور السينما ويعد بتذليل العقبات    10 مليون يورو لدعم هيكلة الصمغ العربي بشمال كردفان    تراجع أسعار الذهب    غارزيتو يضع منهجه ويحذر لاعبي المريخ    النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض (الخميس)    ضبط عملية تهريب عملات أجنبية بمطار الخرطوم .. والجمارك لم تستلم معيناتها ومكافأتها من وزارة المالية    البندول يقتحم تجربته في الحفلات العامة    وزير الصحة يزور الشاعر إبراهيم ابنعوف ويتكفل بعلاجه    مشروع علمي يسعى لإعادة إحياء الماموث المنقرض بهدف محاربة الاحتباس الحراري    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة بسبب انْعِدام الأدوية    أديب يكشف اسباب تأخير نتائج لجنة فض الاعتصام وجهات تدحض مبرراته    سفاح العجائز في مصر.. قتل واغتصب 4 سيدات أكبرهن 80 سنة    خامنئي ينصب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الثلاثاء 3 اغسطس 2021    هددوها بالقتل.. قصة حسناء دفعت ثمن إخفاق منتخب إنجلترا    أميمة الكحلاوي : بآيٍ من الذكر الحكيم حسم الكحلاوي النقاش داخل سرادق العزاء    النيابة العامة توضح أسباب تكدس الجثث بالمشارح    تورط نافذين في النظام البائد ببيع اراضي بمليارات الجنيهات بقرية الصفيراء    الهلال يفرض سيطرته المطلقة على الصدارة    شاهد: صورة لشاب سوداني بصالة المغادرة بمطار الخرطوم تثير الجدل بالسوشيال ميديا ..شاهد ماذا كان يرتدي    النائب العام المكلف يلتقي بالقنصل العام لجمهورية مصرالعربية    الدقير يطالب بتقييم شجاع لأداء الحكومة ويحذر مما لايحمد عقباه    كورونا يعود إلى مهده.. فحص جميع سكان ووهان    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    ضياء الدين بلال يكتب: منتصر يا (كرار)    بعد كبح التهريب.. إنتاج السودان من الذهب يقترب من الضعف    تمويل كندي لدعم وإعمار الغابات    أحلام مبابي بالانتقال لريال مدريد تربك خطط رونالدو بشأن باريس سان جيرمان    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    مولد وضاع    برتغالي الهلال يشيد بنادر هبوب، وهلال الساحل يحافظ على ترتيبه السادس برغم الخسارة    الصورة الصادمة.. "كرش" نيمار يثير قلق جماهير سان جرمان    نجم منتخب مصر و"فتاة الفندق".. الاتحاد ينشر ويحذف واللاعب يرد وناديه يعلق    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 3 أغسطس 2021م    بسبب الدولار الجمركي .. رفع اعتصام المغتربين وتسليم مذكرة.. لعناية (حمدوك)    الأمة القومي يستنكر خطوة تعيين الولاة لهذا السبب    الدقير يكشف عن مراجعة استراتيجية حزب المؤتمر السوداني    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    في المريخ اخوة..!!    الهادي الجبل : ما في مدنية بدون عسكرية    (قسم بمحياك البدرى) : أغنية تنازعها الاعجاب مابين وردى قديماً وأفراح عصام حديثاً    شاهد بالفيديو: أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا ..ووصلة رقص بين الفحيل وعروسين تلفت رواد مواقع التواصل    السجن المشدد 20 سنة عقوبة إجراء عملية ختان لأنثى في مصر    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    مصالحة الشيطان (2)    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    من هو فهد الأزرق؟    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



توجيهات للشرطة بالانتشار ورفع درجة الاستعداد بعد فوضى وأعمال نهب بالخرطوم
نشر في سودان تربيون يوم 12 - 06 - 2021

وضعت قوات الشرطة بالعاصمة الخرطوم جميع عناصرها في حالة الاستعداد الشامل، فيما بدأت السُّلطات بإزالة الحجارة الثقيلة من الطرقات العامة "المتاريس"، وذلك بعد أعمال نهب واسعة انتظمت المدينة على مدى يومين.
واحتشدت مواقع التواصل الاجتماعي بشكاوى من حالات فوضى واعتداء واسعين صاحبت إغلاق الطرق في الاحتجاجات المناوئة لقرار تحرير أسعار الوقود.
وأرسلت قوات الشرطة بالعاصمة الخرطوم، برقية عاجلة إلى مدراء شرطة المحليات والإدارات، اطلعت عليها "سودان تربيون"؛ قضت بوضع جميع العناصر الشرطية في حالة استعداد 100%.
وقال شهود عيان، ل "سودان تربيون"، إن آليات تحرسها قوى شرطية بدأت تعمل على إزالة الانقاض والحجارة الثقيلة في عدد من طرق العاصمة الخرطوم.
واشتكى العشرات في مواقع التواصل الاجتماعي، من تعرضهم لحالات نهب لأموالهم وهواتفهم، عند عبورهم الشوارع المغلقة بالحجارة الثقيلة "المتاريس" في مدن ام درمان وبحري.
ونشر ناشطون صور وفيديوهات تكشف تعرض مئات السيارات لعمليات حصب بالحجارة في الطرق العامة، الأمر الذي يدفع سائقها لاتخاذ طرق بديلة داخل الأحياء السكنية.
وأغلق شباب صغار في السن "مراهقين"، معظم طرق العاصمة الخرطوم ب "المتاريس"، في ظل غياب كامل لقوى الشرطة، وهو أمر فاقم من معاناة أصحاب السيارات.
وقالت حكومة ولاية الخرطوم في بيان السبت إن الأيام الماضية شهدت حالات عنف متعددة من العصابات والمجموعات المتفلتة على المواطنين وممتلكاتهم، وعلى الممتلكات العامة مستقلين توجه الحكومة الانتقالية لحماية الحق في التعبير وعدم التعرض للتظاهرات السلمية عقب القرارات الاقتصادية الأخيرة.
واتهم البيان كذلك عناصر من النظام السابق بالتحرك لخلق حالة من الفوضى، والإخلال بالأمن "في عمل منظم لتشويه سلمية الثورة".
وأفاد أن الأجهزة الشرطية والعدلية بالولاية ستتولى التعامل مع هذه المجموعات والعصابات المتفلتة وفقا للقانون للحفاظ على سلامة المواطنين وصون أمنهم.
وبدأت، الأربعاء، سلسلة احتجاجات مناوئة للحكومة لتحريرها الكامل لأسعار الوقود التي تضاعفت بنسبة 100%، الأمر الذي يفاقم من معاناة معظم السودانيين الواقعين تحت خط الفقر.
وحمل تجمع المهنيين السودانيين، حالات النهب والاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم في المنازل والطرقات إلى السُّلطات الأمنية والسياسية.
وأرجع التجمع، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، ظواهر النهب إلى سياسات الحكومة التي وصفها ب"سياسات الإفقار التي تضيف كل يوم ألوفًا من المواطنين إلى دائرة العوز والفاقة، ويقودهم انسداد الأفق إلى العنف بدل العمل والإنتاج".
ودعا التجمع لجان المقاومة بالأحياء السكنية ب"الحرص على قيام متسللين بتنظيم فعاليات لا تشرف عليها" لضمان منع الممارسات التي "تريد الأيادي المعادية إلصاقها بالثوار".
الى ذلك أقر نائب رئيس الحركة الشعبية - شمال، ياسر عرمان، بسوء الوضع الاقتصادي، مشيرًا إلى "الإذلال والمهانة لا يستحقها الشعب، كذلك الجوع والتجويع الممنهج لضرب القاعدة الاجتماعية للثورة".
وأضاف: "لكن الأسوأ من الاقتصاد هو أن نقود أنفسنا وشعبنا نحو المجهول برفع شعارات براقة غير محسوبة نتائجها بدقة مثل (تسقط تالت وتسقط لمن تظبط) فنحن نخشى أن نسقط في حكم الشمولية".
وتابع: "قوى الثورة والتغيير تحتاج إلى حوار وجبهة سياسية موحدة وإلى تضامن إقليمي ودولي مساند للانتقال".
وشدد عرمان على "إننا لا نحتاج إلى ثورة أخرى أو انقلاب آخر، وإنما بحاجة لمواصلة وإصلاح الثورة".
وتسبب إغلاق الطرق في تعطيل الحياة العامة لمعظم المواطنين، خاصة وإن معظم القائمين عليها من فئات العمر الصغيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.