قطر تستضيف "اجتماعا طارئا" لبحث قضية سد النهضة بطلب من مصر والسودان    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    البرهان : دمج الدعم السريع في الجيش سيتم بإجراء منفصل    أنصار البشير يمارسون الضربات القاسية للإطاحة بالحكومة السودانية |    تصاعد الاقتتال القبلي بجنوب كردفان وتحذيرات من تفاقم الأوضاع    السودان يتعاقد مع شركة المانية كبري لتطوير ميناء بورتسودان    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    لهجة جبريل وتيه المناصب    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    الشرطة القضارف يرفض آداء مباراة الأهلى شندي ويشترط    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    اتحاد الكرة يجدد التزامه بتأهيل الملاعب    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    التجمع الاتحادي يواصل حراكه بالولايات استعدادا للمؤتمر العام    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    حيدر المكاشفي يكتب: ميتة وخراب ديار    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    بسبب سوء النتائج .. الشرطة القضارف يقيل كفاح صالح ويكلف زهير للمهام الفنية    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





والي شمال دارفور يتحفظ على زيارة الوفد الأفريقي لمخيم نازحين ويلغي اجتماعا معه
نشر في سودان تربيون يوم 21 - 08 - 2015

الخرطوم/ الفاشر 21 أغسطس 2015 ألغى والي شمال دارفور، اجتماعا مع فريق مجلس السلم والأمن الأفريقي كان مقررا عقده بالفاشر، صباح الجمعة، احتجاجا على عدم تقيد الفريق بموعد اللقاء، وتحفظت حكومة الولاية على زيارة أعضاء الفريق لمخيم للنازحين بدون إخطار السلطات.
وفد مجلس السلم والأمن الأفريقي في مطار الخرطوم الأربعاء 19 أغسطس 2015 صورة من (سونا)
ووصل الخرطوم، الأربعاء الماضي، فريق من مجلس السلم والأمن الأفريقي برئاسة السفيرة ناييمي أزيزي في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام للوقوف ميدانيا على الأوضاع الأمنية والإنسانية بدارفور تمهيدا لإتخاذ قرارات.
وقالت حكومة شمال دارفور في تعميم صحفي، تلقته "سودان تربيون" إن والي الولاية عبد الواحد يوسف قطع رحلته الى الخرطوم وظل في انتظار زيارة وفد مجلس السلم والأمن الأفريقى للولاية لمدة يومين.
وأشار إلى أن الوالي وجه بإلغاء الاجتماع لعدة أسباب منها تعديل البرنامج لأكثر من أربع مرات بدون الرجوع والتشاور مع الولاية، إلى جانب أن الوفد بعد وصوله الفاشر عصر الخميس سجل زيارة لمعسكر "خور أبشي" بولاية جنوب دارفور من دون إخطار الولاية.
وأفاد أن وفد مجلس السلم والأمن الأفريقي عقد اجتماعات مغلقة في الفاشر بمقر بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة "يوناميد".
وقال التعميم إنه تم الاتفاق على لقاء الوالي ولجنة أمن الولاية الساعة العاشرة صباحا من يوم الجمعة، حيث حضر الوالي الى مكتبه الساعة 9:52 صباحا، وحضر أعضاء لجنة الأمن العاشرة تماما، وظل الوالي ولجنة الأمن وسفراء من الخارجية في انتظار الوفد الأفريقي حتى الساعة الحادية عشر من دون أن يحضر أو يوضح أسباب التأخير أو يعتذر.
ورأى تعميم حكومة الولاية أن الأمر ينطوي على نوع من عدم الاحترام والتقدير لحكومة الولاية "التي ظلت مرابطة وحريصة على الاجتماع ونجاحه والخروج منه بما يرضي جميع الأطراف.
وتابع "عليه وجه الوالي بإلغاء الاجتماع لعدم الإلتزام بالزمن المحدد وعدم الجدية بالرغم من أن الجمعة عطلة وليست يوم عمل".
ويشمل برنامج فريق مجلس السلم والأمن الأفريقي، لقاء رئيس السلطة الإقليمية لدارفور، ومدير مكتب سلام دارفور، إلى جانب مقرر المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان ومفوض العون الإنساني، والوقوف على الأوضاع الأمنية والإنسانيةفور بدار، على أن يلتقي في ختام زيارته للخرطوم يوم السبت النائب الأول للرئيس الفريق أول بكري حسن صالح.
وينتظر أن يعقد الوفد الأفريقي مؤتمرا صحفيا ظهر السبت بالخرطوم للكشف عن نتائج زيارته لدارفور ولقاءاته بمسؤولي الحكومة السودانية.
وأعلن مجلس السلم والأمن الأفريقي، في وقت سابق، عزمه تنفيذ زيارة ميدانية لدارفور لتقييم الوضع على الأرض تمهيداً لإتخاذ قرارات مناسبة تعزز الوضع الأمني والإنساني وجهود الحوار والمصالحة في الإقليم الذي يشهد حربا بين الحكومة المركزية ومجموعة حركات مسلحة منذ العام 2003.
وكان المجلس قال في بيان مؤرخ بنهاية يوليو الماضي، إنه يشعر بالقلق إزاء استمرار النزاع المسلح في دارفور ما يشكل تهديدا للسلام ليس للسودان فحسب وإنما للدول المجاورة، وشدد على ضرورة تجديد التزام الأطراف لتسهيل العملية السياسية.
وأعرب عن قلقه أيضا إزاء الوضع الإنساني السائد في دارفور، بما في ذلك الزيادة الكبيرة في أعداد النازحين، وطلب الى جميع الأطراف تسهيل عمل الوكالات الإنسانية لضمان أمنها ووصولها بدون عوائق الى السكان المحتاجين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.