الخرطوم وجوبا تتفقان على استمرار كافة اتفاقيات التعاون العسكري    حميدتي: لن نسلم السلطة لمن يريد تصفية الحسابات    اتحاد الصحفيين يرحب بقرار فك تجميد النقابات    هيئة سكك حديد السودان: تعثر حركة القاطرات بسبب الاعتصام    مبادرة لتقريب وجهات النظر بين "العسكري" و"الحرية والتغيير"    لجنة لمراجعة النظام الأساسي لهيئة البراعم والناشئين بالخرطوم    موقع أمريكي: السودان مقبل على انفتاح اقتصادي بعد عقود من الظلام    العلمانية والأسئلة البسيطة    تكريم أيقونة السينما الفرنسية في "كان" يثير الجدل    المعارضة تحشد لمليونية "البناء والمدنية" اليوم    الحوثيون: 52 ألف قتيل وجريح حصيلة غارات التحالف العربي على اليمن    جلطات الدم قد لا تلاحظها.. أعراضها وعواقبها!    إيران: قلناها سرا وعلانية.. لا مفاوضات مع واشنطن    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    مسؤولة بفيسبوك: تفكيك الشركة يخدم الصين    واشنطن تعتزم بيع قنابل للسعودية    تيلرسون ينتقد ترامب على ضحالة استعداده لقمته الأولى مع بوتين    لوكاكو وموسيس على رادار إنتر ميلان    الكرة الذهبية ستمنح مودريتش عاما آخر في مدريد !    تشكيلة برشلونة المتوقعة لنهائي كأس الملك    الجزيرة: دعوة للاهتمام بالأسر المتعففة وتمليكها وسائل إنتاج    أزمة العطش تدخل أسبوعها الثالث بمدينة الصحفيين    "الفيفا" يتخلى عن خطط زيادة منتخبات مونديال قطر    فتاة ترمي بنفسها من كبري شمبات وتشرع في الانتحار بالنيل    177 مليار دولار قروض تُستحق على تركيا    الهند تبدأ فرز 600 مليون صوت    استقالة عضو اخر في المجلس العسكري الانتقالي    "المركزي": 45 جنيهاً سعر شراء الدولار    القبض على مدير الجمارك الأسبق بتهمة تحرير شيك مرتد    المجلس العسكري يدعو المؤسسات والوحدات الحكومية لطي صفحة الماضي    طرابلس: اشتداد العمليات البرية والغارات الليلية    “باناسونيك” تنفي تعليق عملياتها التجارية مع “هواوي”    مذكرة لفتح تحقيق جديد في مقتل شهداء سبتمبر    7 ملايين دولار تكلفة مشروع للمولدات الشمسية بالبلاد    صرف مرتبات العاملين والبدلات بجنوب دارفور الأحد    التغيير الذى يشبه الشعب السودانى    الإعدام لقاتلة زوجة رجل الأعمال الشهير مهدي شريف    "جوخة" أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    ضبط عربة محملة بالخمور بشرق دارفور    زعيم الحوثيين: السعوديون يفترون علينا    "الصاروخ" يفوز بأفضل هدف بالبريميرليغ    تفاصيل محاكمة مروج حشيش بساحة الاعتصام    بضع تمرات تغير حياتك    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    وفاة "فتاتين" غرقاً ب"توتي"    يحيى الحاج .. العبور الأخير .. بقلم: عبدالله علقم    المجلس العسكري و(قحت) وحَجْوَةْ ضِبِيبِينِي!!!... بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سبر الأغوار وهاجس الرتابة (1) .. بقلم: بروفيسور/ مجدي محمود    استشارية الهلال في شنو والناس في شنو!! .. بقلم: كمال الهدي    تفكر في بعض آيات القرآن الكريم (4) .. بقلم: حسين عبدالجليل    العلمانية والأسئلة البسيطة .. بقلم: محمد عتيق    الصحة العالمية: 38 حالة حصبة بالجزيرة العام المنصرم    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    القناة من القيادة ...!    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





داعية إسلامي يحذر الرئيس السوداني من حرمة سفك الدماء
نشر في سودان تربيون يوم 18 - 01 - 2019

قال داعية سوداني معروف إنه قدم نصائح مباشرة للرئيس عمر البشير مفادها أن "الدين أبقى من الأشخاص"، كما حذره من حرمة سفك الدماء والتلاعب بالمال العام.
البشير يتوسط الشيخ عبد الحي يوسف يمين-ومحمد عثمان صالح
وقال رجل الدين ذائع الصيت في السودان عبد الحي يوسف خلال خطبة الجمعة إنه التقى الرئيس عمر البشير ليل الخميس برفقة عدد من العلماء.
وأشار الى أنه كان يرغب في أن يكون ما تم من تفاصيل طي الكتمان لكن تداول صورة تظهره بقرب الرئيس يضطره لتوضيح الحقائق منعا ل "الظنون".
وأوضح أنه كتب نصيحة من سبع نقاط تلاها خلال اللقاء وسلمها للرئيس لاحقا، وتشمل التأكيد على أن الدين أبقى من الأشخاص فإذا "تعارضت مصلحة الدين ومصلحة الأشخاص فليذهب الأشخاص".
وقال إن الشعب محبٌ لدينه راغب فيه مُعَظمٌ لحرماته وأن ما أخرجهم هذه الأيام هو "المسبغة والجوع والشعور بالظلم والجور، وأن الدولة إن كانت ليست مسؤولة عن رفاهيتهم إلا أنها مسؤولة عن إقامة العدل بينهم وبأن تشعرهم أنهم سواء ليس هناك من يتمتع وهناك من يجوع، وليس هناك من يبيت طاويا وهناك من يبيت متخوما.
وقال عبد الحي إنه نبه الرئيس الى أن "إراقة الدماء حرام" وأن الدولة مسؤولة عن كل دم يسفك.
وطالب يوسف بمحاسبة المسؤولين المقصرين الذين أفضوا بالناس إلى أن لا يجدوا قوتهم ووقودهم وضيق عليهم أرزاقهم، كما طالب بكف اليد عن المال العام وأن ترى الناس الإجراءات الحاسمة من أجل أن تطمئن قلوبهم إلى أن أموالهم لا تسرق.
وشدد على ضرورة تطييب خواطر الناس بالوعد الصادق والكلام الطيب وعدم استفزاز المشاعر والابتعاد عن الايذاء بفاجر القول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.