خطاب الإمام الصادق المهدي في نفرة ولاية الخرطوم    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل و بعد الثورة 2_2 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    جوارديولا: ليفربول سيكون البطل في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا    العاملون بالمؤسسة السودانية للاعاقة يستعجلون المفوضية بحسم التجاوزات    المهدي يهاجم الفكر الشيوعي والبعثي والإخواني والعلمانية    مدير النقد الأجنبي السابق: فُصلت من بنك السودان لاعتراضي على طلب شركة الاقطان    تهريب كميات كبيرة من الدقيق عبر بعض مطاحن الغلال    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    القراي ينفي وجود أي اتجاه لإبعاد الدين عن المناهج    رسائل تهديد تلاحق رئيس لجنة التحقيقات في مجزرة فض الاعتصام    مدافع الاهلي المصري رامي ربيعة: فوز الهلال اشعل حسابات المجموعة    المنتخب يكسب تجربة الاريتري بهدف ياسر مزمل    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    الحديث عن الأشجار ورأي جيل الثوار حول الفيلم: عثمان الرشيد: الفيلم جاوب لي على أسئله كتيرة وليه قفلو السينما وليه ما عندنا أفلام سودانية!.    مكتوب استثنائي لامرأة خاصة .. بقلم: عادل عبدالرحمن عمر    تجهيز اسعافات للطوارئ ومركز للعزل استعدادا لمجابهة أي ظهور لمرض (كورونا)    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    تمديد صكوك الاستثمار الحكومية (صرح)    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(الحلو) يأمل في نتائج إيجابية لمفاوضات السلام السودانية بجوبا
نشر في سودان تربيون يوم 11 - 12 - 2019

الخرطوم 11 ديسمبر 2019 – أبدى رئيس الحركة الشعبية/ شمال، ، أملا في أن تخلص جولة المفاوضات الحالية في جوبا الى نتائج إيجابية.
وقال الحلو في خطابه الذي وصف بالتاريخي خلال الجلسة الافتتاحية في مفاوضات جوبا، "جاء وفدنا وهو مفعم بالأمل في أن تسفر الجولة الحالية عن نتائج إيجابية تدفع بالعملية السلمية الى نهاياتها المنطقية والمرجوة".
وأوضح أن "مبعث الأمل هو روح التعاون والتفهم من جانب الوفد الحكومي التي لمسناها في الجولة السابقة رغم اعترافنا بتعقيدات المشكلة الوطنية ووعورة المسالك باتجاه حلولها وتعرجاتها".
وتابع" أقول لكم لدي إحساس يملؤني بالأمل والتفاؤل وإنكم على قدر المسؤلية وأكبر.. وسنخرج من هنا بسودان جديد وهوبالضرورة مختلف عن السودان القديم شكلاً ومضموناً ..فهل نحن على إستعداد لخوض التجربة والإبحار نحو المستقبل".
وشدَّد على ضرورة العمل سويا وبإخلاص، لإقالة عثرات الوطن، وضمان رفعته، لينعم بالاستقرار بعد التوهان ومن ثم النهضة والتقدم، ليتحرر الإنسان السوداني من قيود التخلف والتشوهات التي هدَّت من قواه ليلحق بركب الإنسانية ويتمكن من الصعود في مدارج الكمال والجمال.
وأضاف، "السؤال هو هل أنتم على قدر التحدي أم قبيلة من قبائل العاجزين؟ أنتم قادة وكل آمال الشعوب السودانية معلقة عليكم وأبصارهم شاخصة نحوكم اليوم. والأمر بيدكم".
وتابع، "مازال السؤال الذي يطرح نفسه عليكم هو: هل أنتم بمستوى المسؤولية للمحافظة على وحدة ما تبقى من الوطن ومعالجة أدوائه أم أنتم هنا لتجزئته وتفكيكه وتقسيمه مره أخرى (؟)"
ونوَّه الحلو، إلى تحقيق السلام يتطلب قطيعة مع الماضي الذي قام على إنكار حقائق الواقع الذي اشتهر بالمزايدة والمكابرة على حساب الحقيقة وتجنبا لقراءة المكتوب على الحيطان.
وأشار إلى أن المخرج الوحيد، هو الاعتراف بالواقع العليل وأدوائه المزمنة والاستعانة بأحدث أدوات التشخيص المتاحة، وإعمال مبضع الجراح لاستئصال تلك السرطانات البادي منها والمستتر إنقاذا لجسد هذا الوطن من براثن الإنقاذ".
وتركز مفاوضات جوبا التي انطلقت الأربعاء، على أربعة مسارات، هي دارفور، ولايتي جنوب كردفان، والنيل الأزرق، ومسار شرق السودان، وشمال السودان.
وإحلال السلام في السودان، هو أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، خلال مرحلة انتقالية، بدأت في 21 أغسطس الماضي، وتستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.