بريطانيا تطالب (الثورية) بتغيير موقفها الرافض لتكوين المجلس التشريعي    وزارة الصحة الاتحادية والتفويض العجيب .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    ينطلق غداً.. مؤتمر لتأهيل طلاب الطب للمرحلة السريرية    الدبلوماسية ومبادئ حقوق الإنسان .. بقلم: نورالدين مدني    الإمارات تبدى رغبتها في زيادة استثماراتها بالسودان    حراك الشعوب وأصل التغييرِ القادم .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    صحيفة الهلال من أجل الكيان!! .. كمال الهِدي    عودة الي خطاب الصادق المهدى في ذكرى المولد النبوي .. بقلم: عبد الله ممد أحمد الصادق    (الشعبي) يهدد بالتصعيد ضد الحكومة ويحذر من الاستمرار في اعتقال القيادة    حمدوك: ميزانيات مقدرة للتعليم والصحة في 2020    وزيرة العمل: الحكومة جاءت لخدمة الأجيال القادمة    اقتصادي: مشكلة الدقيق بسبب شح النقد الأجنبي    أسراب الطيور تقضي على جزء من الذرة بجنوب كردفان    تجدد الاحتجاجات المطالبة بإقالة والي الخرطوم ومعتمد جبل أولياء    حمدوك يدعو لمشروع قومي يعالج تحديات البحر الأحمر    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    تعاون سوداني فرنسي لتحسين نسل الضأن    مباحثات سودانية إماراتية في الخرطوم لدفع التعاون الاقتصادي بين البلدين    حمور زيادة: عندما هاجرت الداية .. بقلم: سامية محمد نور    استقالة محافظ البنك المركزي في السودان    ((الكرواتي طلع تايواني يا رئيس الاتحاد،)) .. بقلم: دكتور نيازي عزالدين    قراءة فنية متأنية لمباراة منتخبنا والأولاد .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    "الحوثيون" يحتجزون 3 سفن كورية وسعودية    طاقم تحكيم من جامبيا لمواجهة الهلال وبلاتينيوم    قصص قصيرة جدا ونص نثري: الى حسن موسى، عبد الله الشقليني، عبد المنعم عجب الفيا، مرتضى الغالي ومحمد أبو جودة .. بقلم: حامد فضل الله/ برلين    إلى حمدوك ووزير ماليته: لا توجد أزمة اقتصادية ولكنها أزمة إدارية .. بقلم: خالد أحمد    اليوم العالمي للفلسفة والحالة السودانية. . بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    لا تفرطوا يا ثوار .. بقلم: الطيب الزين    (فيس بوك) يزيل حسابات ومجموعات تابعة لجهاز المخابرات السوداني    محتجون عراقيون يغلقون مدخل ميناء أم قصر    اثناء محاكمة البشير .. الكشف عن مبالغ كبيرة تدار خارج موازنة السودان بينها شركات هامة وقنوات تلفزيونية    توقيع اتفاقية شراكة بين (سودان تربيون) وتطبيق (نبض)    منتخب السودان يخسر أمام جنوب أفريقيا بهدف    خامنئي يؤيد قرار زيادة سعر البنزين    مقتل سوداني على يد مواطنه ببنغازي الليبية    الخيط الرفيع .. بقلم: مجدي محمود    فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة المناضل محمد ابراهيم نقد فى الاعلام العربى
نشر في سودانيات يوم 22 - 03 - 2012


وفاة المفكر السوداني محمد إبراهيم نقد
بوابة الأهرام
22-3-2012 | 20:55 41
محمد إبراهيم نقد
توفي منذ مساء اليوم المفكر والمناضل السوداني، محمد إبراهيم نقد، أمين عام الحزب الشيوعي السوداني لما يزيد على عمر يناهز 82 عاماً.
ولد إبراهيم نقد بمدينة القطينة عام 1930 وتلقي تعليمه الأساسي بالسودان وشارك في المظاهرات ضد الاستعمار في 1946 وكان من بين زملاء دراسته الرئيس السوداني جعفر النميري، وكان يؤمن بقيام دولة ذات نظام علماني.
برزت ميوله للأنشطة الثقافية خلال دراسته الجامعية إذ كان مشرفاً علي التمثيل والمسرح بالجامعة وقد أعمالاً لشكسبير وجرجي زيدان. اكمل نقد دراسته بأوروبا الشرقية وتخرج فى كلية الاقتصاد وعاد للسودان ليتفرغ للعمل السياسي، إلا أنه اختفي لفترة بعد الإطاحة بالنظام السوداني إبان عام 1968.
انتخب نقد عضواً بالبرلمان السوداني عن الحزب الشيوعي عام 1986 وظل نائباً حتي 1989، وظل عضواً بالحزل وانتخب حتي وفاته وانتخب في 2009 ليكون سكرتيراً سياسياً للحزب الشوعي.
له العديد من المؤلفات منها: "قضايا الديمقراطية في السودان" و"حوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية" و"علاقات الأرض في السودان: هوامش على وثائق تمليك الأرض" و"علاقات الرق في المجتمع السوداني" و"حوار حول الدولة المدنية."
وفاة المفكر السوداني محمد إبراهيم نقد
22-3-2012 | 20:55 260
محمد إبراهيم نقد
توفي منذ مساء اليوم المفكر والمناضل السوداني، محمد إبراهيم نقد، أمين عام الحزب الشيوعي السوداني لما يزيد على عمر يناهز 82 عاماً.
ولد إبراهيم نقد بمدينة القطينة عام 1930 وتلقي تعليمه الأساسي بالسودان وشارك في المظاهرات ضد الاستعمار في 1946 وكان من بين زملاء دراسته الرئيس السوداني جعفر النميري، وكان يؤمن بقيام دولة ذات نظام علماني.
برزت ميوله للأنشطة الثقافية خلال دراسته الجامعية إذ كان مشرفاً علي التمثيل والمسرح بالجامعة وقد أعمالاً لشكسبير وجرجي زيدان. اكمل نقد دراسته بأوروبا الشرقية وتخرج فى كلية الاقتصاد وعاد للسودان ليتفرغ للعمل السياسي، إلا أنه اختفي لفترة بعد الإطاحة بالنظام السوداني إبان عام 1968.
انتخب نقد عضواً بالبرلمان السوداني عن الحزب الشيوعي عام 1986 وظل نائباً حتي 1989، وظل عضواً بالحزل وانتخب حتي وفاته وانتخب في 2009 ليكون سكرتيراً سياسياً للحزب الشوعي.
له العديد من المؤلفات منها: "قضايا الديمقراطية في السودان" و"حوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية" و"علاقات الأرض في السودان: هوامش على وثائق تمليك الأرض" و"علاقات الرق في المجتمع السوداني" و"حوار حول الدولة المدنية."
وفاة المفكر السوداني محمد إبراهيم نقد
[وكالة الأخبار العربية] - منذ 1 ساعة
توفي مساء اليوم/الخميس، المفكر والمناضل السوداني، محمد إبراهيم نقد، أمين عام الحزب الشيوعي السوداني لما يزيد على عمر يناهز 82 عاماً.
ولد إبراهيم نقد بمدينة القطينة عام 1930 وتلقي تعليمه الأساسي بالسودان وشارك في المظاهرات ضد الاستعمار في 1946 وكان من بين زملاء دراسته الرئيس السوداني جعفر النميري، وكان يؤمن بقيام دولة ذات نظام علماني.
برزت ميوله للأنشطة الثقافية خلال دراسته الجامعية إذ كان مشرفاً علي التمثيل والمسرح بالجامعة وقد أعمالاً لشكسبير وجرجي زيدان. اكمل نقد دراسته بأوروبا الشرقية وتخرج فى كلية الاقتصاد وعاد للسودان ليتفرغ للعمل السياسي، إلا أنه اختفي لفترة بعد الإطاحة بالنظام السوداني إبان عام 1968.
انتخب نقد عضواً بالبرلمان السوداني عن الحزب الشيوعي عام 1986 وظل نائباً حتي 1989، وظل عضواً بالحزل وانتخب حتي وفاته وانتخب في 2009 ليكون سكرتيراً سياسياً للحزب الشوعي.
له العديد من المؤلفات منها:...
http://www.mujaz.me/coverages/5278591/read/3663767/
وفاة سكرتير عام الحزب الشيوعي السوداني
آخر تحديث: الخميس، 22 مارس/ آذار، 2012، 21:05 GMT
شغل نقد الامانة العامة للحزب الشيوعي السوداني لاربعة عقود
توفي مساء الخميس بالعاصمة البريطانية لندن محمد ابراهيم نقد سكرتير عام الحزب الشيوعي السوداني لأكثر من أربعة عقود عن عمر ناهز 81 عاما.
ولد نقد عام 1930 بمدينة القطينة وسط السودان.
وبدأ نشاطه السياسي مبكرا عام 1946 بالتظاهر ضد الاستعمار البريطاني.
وفصل نقد من جامعة الخرطوم عام 1952 عندما كان في السنة الثانية وتوجه بعدها الي بلغاريا لدراسة الفلسفة في جامعة صوفيا.
تسلم نقد قيادة الحزب الشيوعي السوداني عام 1971 عقب اعدام السكرتير العام السابق للحزب عبد الخالق محجوب علي يد الرئيس جعفر نميري.
قضي نقد فترات طويلة مختفيا عن أعين الأجهزة الأمنية السودانية كان ابرزها منذ عام 1971 وحتي الإطاحة بالرئيس السوداني السابق جعفر نميري عام 1985.
كما قضي نقد 12 عاما متخفيا في عهد الرئيس الحالي عمر البشير (1993-2005).
خلف نقد العديد من الكتب والدراسات للمكتبة السودانية.
رحيل زعيم الحزب الشيوعي السوداني
تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2012
لندن، الخرطوم (وكالات) - توفي أمس في لندن الزعيم السياسي المخضرم سكرتير عام الحزب الشيوعي السوداني محمد إبراهيم نقد، عن عمر ناهز 82 عاماً إثر علة لم تمهله طويلاً، ويتوقع وصول الجثمان اليوم الجمعة إلى الخرطوم، بينما احتشد العشرات من المعزين بمنزل الفقيد بحي الفردوس بالخرطوم. ونقد من مواليد مدينة القطينة 1930م وتلقى تعليمه الأولي والوسطي بالعديد من مدن السودان حيث ظل متنقلاً مع عمه. وشارك الفقيد في المظاهرات ضد الاستعمار عام 1946م إبان مرحلة الحراك السياسي لمؤتمر الخريجين. تلقى تعليمه الثانوي بحنتوب الثانوية وكان من بين زملاء دفعته الرئيس الأسبق نميري. وانضم خلال الدراسة للعديد من المظاهرات التي كان ينظمها طلاب المدرسة المساندة للحركة الوطنية كالمظاهرات المؤيدة لإضراب الجمعية التشريعية.
أكمل نقد دراسته الجامعية ببراغ وتخرج من كلية الاقتصاد بعد أن فصل من جامعة الخرطوم كلية الآداب. وعاد للسودان وتفرغ للعمل السياسي في سكرتارية الحزب الشيوعي، واختفى لمباشرة مهام العمل السياسي السري بعد الإطاحة بالنظام الديمقراطي في 17 نوفمبر 1968م واعتقل لمدة عام.
وانتخب عضواً بالبرلمان عن دوائر الخريجين في عام 1965م مرشحاً عن الحزب الشيوعي. وأصبح سكرتيراً عاماً للحزب الشيوعي السوداني عقب إعدام عبد الخالق محجوب في عام 1971م ثم اختفى من نظام مايو حتى انتفاضة أبريل 1985م. وانتخب عضواً بالبرلمان عن الحزب الشيوعي السوداني عام 1986. وظل يباشر مهام العمل النيابي والسياسي حتى يونيو 1989م. وباشر العمل السياسي حتى انعقاد المؤتمر العام الخامس للحزب في يناير 2009م حيث تم انتخابه سكرتيراً سياسياً للحزب. ولنقد العديد من المؤلفات: “قضايا الديمقراطية في السودان" و"حوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية" و"علاقات الأرض في السودان: هوامش على وثائق تمليك الأرض" و"علاقات الرق في المجتمع السوداني" و"حوار حول الدولة المدنية".
بعد سنوات طويلة من الاختفاء والعمل السري
القدس العربي - قبل 23 دقيقة
لندن 'القدس العربي': غيب الموت في لندن امس محمد ابراهيم نقد الزعيم التاريخي للحزب الشيوعي السوداني، ومن المقرر ان يعود جثمانه الى الخرطوم غدا. وقال صلاح حسن القيادي في الحزب ل'القدس العربي': ان الزعيم نقد كان وصل الى لندن في الثالث من شهر شباط/ فبراير الماضي، حيث ادخل للمستشفى مباشرة، واستمرت المتابعة الطبية لحالته، حتى تم اكتشاف اصابته بورم في الدماغ قبل عشرة ايام. واضاف ان نقد كان يحتفظ بروح عالية رغم المرض، وكان يتعامل مع اعضاء الحزب بشكل عادي حتى ساءت حالته الثلاثاء الماضي، ووافته المنية الساعة ...
وفاة محمد ابراهيم نقد زعيم الحزب الشيوعي السوداني
وفاة محمد ابراهيم نقد زعيم الحزب الشيوعي السوداني (reuters_tickers)
وفاة زعيم الحزب الشيوعي السوداني
توفي زعيم الحزب الشيوعي السوداني محمد إبراهيم نقد أمس الخميس عن عمر ناهز 82 عاما، بعد تزعمه لواحدة من أكبر القوى السياسية نفوذا في أفريقيا لأكثر من أربعين عاما.
ونعت رئاسة جمهورية السودان نقد الذي توفي أمس بالعاصمة البريطانية لندن، بعد صراع مع المرض، ووصفته في بيان بأنه كان "زعيما وطنيا وقائدا سياسيا له إسهاماته المشهودة في المسيرة الوطنية والسياسية".
كما نعى الحزب الشيوعي وكافة القوى السياسية السودانية الرجل الذي أجمعت على خصاله السمحة ووطنيته الحقة.
وقال عنه زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي "إذا كان الدين المعاملة فقد كانت معاملته للناس فاضلة وعادلة، كما إن حب الوطن والدفاع عن مصالحه ومصالح أهله من المحامد في نظر الدين والإنسانية وقد كان صادق الوطنية ونهجه بالدفاع عن المستضعفين في المجتمع أكثر من أي اعتبارات أخرى".
نقد وعلى يمينه الصادق المهدي (الجزيرة نت-أرشيف) ولد محمد إبراهيم نقد بمدينة القطينة في وسط السودان عام 1930 وتلقى تعليمه الأولي والوسطي بعدد من مدن السودان حيث ظل متنقلاً مع عمه، ودرس المرحلة الثانوية بمدرسة حنتوب (وسط)، وكان من زملائه الرئيس السوداني الأسبق جعفر محمد نميري، وزعيم حزب المؤتمر الشعبي حسن عبد الله الترابي.
بدأ نقد العمل السياسي باكرا، حيث شارك في مكافحة الاستعمار الإنجليزي في العام 1946، إبان مرحلة الحراك السياسي لمؤتمر الخريجين.
انضم نقد لكلية الآداب بجامعة الخرطوم، لكنه ما لبث أن فصل منها بسبب عمله السياسي، ليتجه للدراسة خارج السودان في العام 1953م حيث أكمل دراسته الجامعية في براغ -تشيكوسلوفاكيا سابقا- وتخرج من كلية الاقتصاد.
عاد للسودان وتفرغ للعمل السياسي في سكرتارية الحزب الشيوعي ثم اختفى لمباشرة مهام العمل السياسي السري بعد الإطاحة بالنظام الديمقراطي في 17 نوفمبر/تشرين الثاني 1958.
انتخب عضواً بالبرلمان عن دوائر الخريجين فى العام 1965م مرشحاً عن الحزب الشيوعي الذي لم يكمل دورته نسبة لصدور قرار حل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان.
اختير نقد أمينا عاما للحزب الشيوعي السوداني في فترة عصيبة من تاريخ الحزب بعد فترة قصيرة من إعدام زعيم الحزب السابق عبد الخالق محجوب عام 1971 في عهد الرئيس الأسبق جعفر نميري في إطار حملة تصفية شملت قيادة الحزب إثر محاولة انقلاب فاشلة في ذات العام.
"
عرف نقد بشخصيته المرحة والساخرة أحيانا وأدبه الجم وحسن تعامله، واستطاع أن يقدم بشخصيته السودانية الواضحة "سودنة" للفكر الشيوعي، وامتاز بوسطيته رغم انتمائه لمدرسة تعتبر راديكالية.
"
وأثناء ما تبقى من حكم نميري (1969-1985) ظل نقد متواريا عن الأنظار، وبعد انتفاضة أبريل/نيسان 1985 التي أطاحت بالنميري انتخب عضواً بالبرلمان عن الحزب الشيوعي في العام 1986 وظل يباشر مهام العمل النيابي والسياسي حتى يونيو/حزيران 1989 تاريخ الانقلاب الذي قاده الرئيس الحالي عمر البشير.
أطلق سراح نقد بعد سنتين من انقلاب العام 1989 لكنه وضع تحت الإقامة الجبرية، ليختفي اختيارا في العام 1993 حتى العام 2005 لممارسة العمل السري بعد التضييق الذي مارسته حكومة الإنقاذ على حزبه مما اضطر الزعيم الشيوعي للعودة إلى ذلك العمل السري.
وبعد الانفراج السياسي في البلاد ظهر نقد مجددا وواصل قيادة الحزب والعمل السياسي العام في العلن، وفي يناير/كانون الثاني 2009 تم التجديد لقيادته عبر المؤتمر العام الخامس للحزب الذي انعقد بعد أربعين عاما من المؤتمر السابق.
عرف نقد بشخصيته المرحة والساخرة أحيانا وأدبه الجم وحسن تعامله، واستطاع أن يقدم بشخصيته السودانية الواضحة "سودنة" للفكر الشيوعي، وامتاز بوسطيته رغم انتمائه لمدرسة تعتبر راديكالية.
له العديد من المؤلفات مثل: قضايا الديمقراطية في السودان، وحوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية، وعلاقات الأرض في السودان، هوامش على وثائق تمليك الأرض، وعلاقات الرق في المجتمع السوداني، وحوار حول الدولة المدنية.
المصدر:الجزيرة + رويترز
الخرطوم (رويترز) - قال الحزب الشيوعي السوداني إن زعيمه محمد ابراهيم نقد توفي يوم الخميس بعد أن تزعم واحدة من أكبر القوى السياسية نفوذا في أفريقيا لاكثر من 40 عاما.
وأصبح نقد المولود في عام 1930 أمينا عاما للحزب الشيوعي السوداني بعد فترة قصيرة من اعدام زعيمه السابق في عهد الرئيس السوداني الاسبق جعفر النميري في اطار حملة تطهير واسعة شملت قيادة الحزب اثر محاولة انقلاب فاشلة في عام 1971.
قاد نقد المعروف بشخصيته الكاريزمية الحزب في السنوات الفاصلة التي شهدت استئناف الحرب الاهلية مع جنوب البلاد والاطاحة بالنميري في انتفاضة شعبية ثم انقلاب جاء بالحكم العسكري الحالي الى السلطة.
كان الحزب الشيوعي السوداني قوة رئيسية بعد أن نال السودان استقلاله عن بريطانيا في عام 1956 وساعد في تشكيل المشهد السياسي في السنوات المضطربة التي أعقبت الاستقلال.
ويدافع الحزب منذ فترة طويلة عن عقيدته باعتبارها الحل الناجع للانقسامات الطائفية والعرقية التي أشعلت الصراعات الداخلية المستمرة منذ فترة طويلة في السودان لكنه لم ينجح قط في الوصول الى السلطة في البلاد.
وساعد أعضاء الحزب النميري وتنظيم الضباط الاحرار الذي تزعمه في الوصول الى السلطة في عام 1969 بعد عدة سنوات من الديمقراطية البرلمانية بعدما أطاحت انتفاضة شعبية بالحكم العسكري السابق.
ولكن سرعان ما دب الخلاف بين النميري والشيوعيين. وجرى ربط زعماء الحزب بانقلاب قصير الاجل على النميري في عام 1971. وشن النميري حملة تطهير واسعة على الحزب باعتقال واعدام قسم كبير من قيادته.
وكان عبد الخالق محجوب الامين العام للحزب انذاك من بين من أعدموا. وانتخب نقد ليحل محله في قيادة الحزب الذي لم يتعاف بشكل كامل قط من الضربة التي وجهت له.
وظل نقد من بين الساسة البارزين واعتقل عدة مرات من بينها مرات بعد مجئ حكومة الرئيس عمر حسن البشير للسلطة اثر انقلاب في عام 1989 .
وتوفي نقد في بريطانيا التي سافر اليها للعلاج.
نال نقد درجة علمية في الاقتصاد والفلسفة من بلغاريا وانتخب عدة مرات لعضوية البرلمان السوداني وكان عضوا في البرلمان المتعدد الاحزاب الذي أطاح به انقلاب البشير في عام 1989 .
وألف عدة كتب في التاريخ والنظرية الماركسية.
كان نقد واحدا من جيل الساسة الطاعنين في السن الذي لا يزالون يتمتعون بنفوذ في السودان الى جانب الصادق المهدي زعيم حزب الامة وحسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي ومحمد عثمان الميرغني زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي.
ولكن الحزب الشيوعي السوداني ظل حزبا صغيرا الى حد كبير. وقال رئيس تحرير صحيفة الميدان الناطقة باسم الحزب ان السلطات السودانية منعت صدور الصحيفة عدة مرات هذا الشهر بعد أن تجاهلت تحذيرا بتجنب الكتابة عن مقتل فتاة على يد الشرطة السودانية في الاونة الاخيرة.
(تغطية خالد عبد العزيز وألكسندر جاديش - اعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)
Reuters
أعلن الحزب الشيوعي السوداني أن زعيمه محمد إبراهيم نقد توفي، أمس، بعدما تزعم واحدة من أكبر القوى السياسية نفوذا في أفريقيا لأكثر من 40 عاما.
وأصبح نقد، المولود في العام 1930، أمينا عاما للحزب الشيوعي السوداني بعد فترة قصيرة من إعدام زعيمه السابق في عهد الرئيس السوداني الأسبق جعفر النميري في إطار حملة تطهير واسعة شملت قيادة الحزب إثر محاولة انقلاب فاشلة في عام 1971.
وقاد نقد المعروف بشخصيته الكاريزمية الحزب في السنوات الفاصلة التي شهدت استئناف الحرب الأهلية مع جنوب البلاد والإطاحة بالنميري في انتفاضة شعبية ثم انقلاب جاء بالحكم العسكري الحالي إلى السلطة.
حصل نقد درجة علمية في الاقتصاد والفلسفة من بلغاريا وانتخب عدة مرات لعضوية البرلمان السوداني وكان عضوا في البرلمان المتعدد الأحزاب الذي أطاح به انقلاب البشير في عام 1989. وألّف عدة كتب في التاريخ والنظرية الماركسية.
(رويترز)
وفاة إبراهيم نقد زعيم الحزب الشيوعي السوداني
تعليقات: 0
آخر تحديث يوم الجمعة 23 مارس 2012 - 4:35 م ا بتوقيت القاهرة
زعيم الحزب الشيوعي السوداني محمد إبراهيم نقد
الجزيرة – وكالات
وفاة سكرتير عام الحزب الشيوعي السوداني
شارك
محمد ابراهيم نقد
3/22/2012 11:27:04 PM
توفي مساء الخميس بالعاصمة البريطانية لندن محمد ابراهيم نقد سكرتير عام الحزب الشيوعي السوداني لأكثر من أربعة عقود عن عمر ناهز 81 عاما.
ولد نقد عام 1930 بمدينة القطينة وسط السودان.
موقع سيدار اللبنانى
http://cedarnews.net
وفاة محمد ابراهيم نقد زعيم الحزب الشيوعي السوداني
وفاة محمد ابراهيم نقد زعيم الحزب الشيوعي السوداني
(رويترز) – قال الحزب الشيوعي السوداني إن زعيمه محمد ابراهيم نقد توفي يوم الخميس بعد أن تزعم واحدة من أكبر القوى السياسية نفوذا في أفريقيا لاكثر من 40 عاما.
وفاة زعيم الحزب الشيوعي السوداني ابراهيم نقد في لندن
2012/03/24
عواصم ̄ وكالات
توفي زعيم الحزب الشيوعي السوداني محمد إبراهيم نقد الخميس عن عمر ناهز 82 عاما, بعد تزعمه لواحدة من أكبر القوى السياسية نفوذا في أفريقيا لأكثر من أربعين عاما.
ونعت رئاسة جمهورية السودان نقد الذي توفي أمس بالعاصمة البريطانية لندن, بعد صراع مع المرض, ووصفته في بيان بأنه كان زعيما وطنيا وقائدا سياسيا له إسهاماته المشهودة في المسيرة الوطنية والسياسية .
كما نعى الحزب الشيوعي وكافة القوى السياسية السودانية الرجل الذي أجمعت على خصاله السمحة ووطنيته الحقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.