شمائل النور تكتب: ما بعد خطاب المرخيات..!    احصائيات جديدة لوفيات واصابات كورونا في السودان    إغلاق مطار بورتسودان وتوقُّف الملاحة الجوية    ضبط تلاعب في الدقيق المدعوم بالقضارف    إكتمال الترتيبات لاستئناف حركة التجارة بين السودان جنوب السودان    ريال مدريد يكتسح مايوركا بسداسية في الدوري الإسباني    كاسر العرف و التنطع ..!    هل يحقق رونالدو رغبة والدته قبل موتها؟    ارتفاع تحويلات المغتربين ل(716,9) مليون دولار    تجمع مزارعي الجزيرة يدين المحاولة الانقلابية    التربية تقر بانعدام كتب الإبتدائي وتنفي وجود رسوم بالدولار    ماهي أدوات الإخوان لإسقاط السودان بمستنقع الفوضى؟    كومان: ميسي كان "طاغية" في برشلونة    بعد غياب ل(3) مواسم .. الهلال يحسم بطولة الممتاز قبل لقاء القمة    إحباط تهريب (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    جريمة تهز اليمن.. فتاة تقتل عائلتها بالكامل    السودان .. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه...؟؟    وزيرة الحكم الاتحادي: البلاد لن تعود للوراء والفترة الانتقالية ماضية لتحقيق طموحات الشعب    المغتربون زراعة الوهم … وحصاد السرااااب    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    كمال بولاد يكشف موعد انتقال رئاسة المجلس السيادي للمدنيين حسب الوثيقة المعدلة    المهرج    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 23 سبتمبر 2021    بعد غياب ل(3) مواسم.. الهلال يحسم بطولة الممتاز قبل لقاء القمة    شاهد.. إطلالة جديدة للمطربة الشهيرة "ندى القلعة" مع عائلتها و ماذا قالت عن زوجيها الراحلين    أم تبيع رضيعها ب 180 دولار.. وهذه القصة كاملة    القبض على شبكة تنشط في جرائم السرقة بالدلنج    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه…؟؟    قوائم سلع مزادات النقد الأجنبي على طاولة البنك المركزي    السودان ضيف شرف ملتقى الشارقة الدولي للراوي    كيفية التخلص من التهاب الحلق.. إجراءات سهلة لتسريع الشفاء!    وزير الصحة يوجه بمعالجة مشاكل استخراج شهادات التطعيم    السودان.. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    خبراء يحذرون ثانية "إياكم أن تغسلوا الدجاج واللحوم"    ضبط (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    وزارة النقل تكشف خسائر اغلاق الميناء بالارقام    الجمعية السودانية لسكري الأطفال تتلقى جائزة من الوكالات التابعة للأمم المتحدة    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    جمعهم (35) عملاً الفنان عماد يوسف: لهذا السبب (…..) منعت ندى القلعة وحذرتها من ترديد أغنياتي أغنيتي (….) التي رددها حسين الصادق كانت إحدى نكباتي    ورشة حول الصناعة تطالب بإنشاء مجمعات صناعية وحرفية ومحفظة تمويل    السعودية.. السجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال لممتهني التسول    الكويت.. إلغاء إذن العمل للوافد في هذه الحالة    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    بعد زواجها الإسطوري.. "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    قلوبٌ لا تعرف للتحطيم سبيلاً    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير الصناعة: 23% نسبة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي


- قال وزير الصناعة موسى كرامة أن نسبة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي لم تتطور منذ الاستقلال حيث تبلغ 23% فقط رغم التحفيز الكبير من الدولة ومساهمة القطاع في التشغيل للعمالة الثابتة وامتصاص العمالة وخفض البطالة. وأشار الوزير خلال تقديمه لبيان الوزارة حول الوضع الصناعي الراهن والنهوض بالصناعة الوطنية اليوم أمام المجلس الوطني ، أشار إلى مساهمة الصناعات التحويلية في الايرادات الضريبية على المستوى الاتحادي والولائي بحوالي 30% من إجمالي الدخل ومساهمة بعض السلع المنتقاة ذات المردود الايرادي بأكثر من 70% من الضرائب غير المباشرة منها سلعة الاسمنت والبوهيات والمياه الغازية والسيارات والمنتجات الحديدية ومنتجات صناعة التجميع، مؤكدا تمتع قطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة والتريكو بالقيمة المضافة واعتباره مصدر سريع للعملات الأجنبية من الصادر بالاضافة الى ميزة تشغيل اعداد كبيرة من العمالة مما يعضد العودة الكثيفة لزراعة القطن، لافتا الى ان التحديات التي تواجه القطاع تتمثل في عدم توفر المادة الخام من القطن. وأشار وزير الصناعة الى وجود 223 معصرة لإنتاج الزيوت النباتية بالسودان بالاضافة الى 15 مصنعا من المعاصر ذات طاقات التكرير الحديثة، لافتا الى ان الطاقة الإجمالية للمعاصر 700 ألف طن زيت للعام مقارنة بحجم الاستهلاك الذي يتراوح ما بين 250- 300 ألف طنا سنويا، مضيفا بان اكبر التحديات التي تواجه القطاع ضعف وتذبذب المدخلات من الحبوب الزيتية خاصة في القطاع الزراعي التقليدي . وأكد كرامة مساهمة صناعة اللحوم في حدود 21 ألف طن في العام بالرغم من ان عدد المصانع يبلغ 21 مصنع بطاقة تصميمية لإنتاج 35 ألف طن سنويا، مشيرا الى ضعف مساهمة صناعة اللحوم في النشاط الصناعي وذلك لقلة المسالخ الحديثة المواكبة لمتطلبات الأسواق الدولية والتقاطع في القوانين الولائية والاتحادية، مبينا مساهمة صناعة الألبان ب 57% من المتاح للاستهلاك ووصول عدد المصانع العاملة حاليا لخمسة مصانع فقط من عدد 18 مصنعا بطاقة تصميمية 1230 طن في اليوم بينما الفعلي 598 طن/ اليوم معللا ذلك لانخفاض إنتاجية السلالات المنتجة للبن وعدم استخدام التقانات الحديثة في الحلب ومشاكل التبريد والتسويق وارتفاع تكلفة الانتاج. وعن حاجة البلاد الفعلية للقمح والدقيق بغرض الاستهلاك المحلي أكد وزير الصناعة ارتفاعها الى 3 مليون طن بنهاية 2017، مشيرا الى وجود 43 مطحنا بطاقة تصميمية 7.5 مليون طن قمح سنويا مقارنة بحجم الاستهلاك البالغ 2.9 مليون طن سنويا وبحجم لاستثمارات بقيمة 2 مليار دولار، مطالبا بضرورة دعم وتحريك المطاحن الصغيرة والمتوسطة وتوفير القمح لها من المخزون الاستراتيجي. وأشار كرامة الى الفرص الكبيرة لصناعة الصمغ العربي بزيادة العائد من القيمة المضافة بالتصنيع واتباع نظام تسويق منظم واصدار سياسات نقدية وتمويلية لتشجيع الانتاج، مضيفا بارتفاع الطلب على صناعة السكر والتي قفزت الى 1.4 مليون طن في السنوات الأخيرة والاستفادة من المنتجات الثانوية في التوليد الذاتي للكهرباء بجملة 190 ميقاواط بالاضافة الى انتاج الأعلاف ووقود الإيثانول، لافتا الى معاناة شركات السكر الوطنية من استيراد السكر المعفى من الرسوم مما ادى لتدني الإنتاج، داعيا الى استكمال مشروعات السكر على الشريط النيلي وانتاج القصب على طول الحزام المطري وانتاج السكر من البنجر بزراعته مطريا بولايات نهر النيل والشمالية وشمال كردفان وشمال دارفور.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.