بيان وزير الإعلام.. إدانة للثوار .. بقلم: نورالدين عثمان    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    المحمول جوا وقانونا .. بقلم: الصادق ابومنتصر    الضربونا عساكر والحكومة سكتت عشان كدا مفترض الحكومة المدنية تستقيل عشان يحكمونا العساكر ويضربونا اكتر .. بقلم: راشد عبدالقادر    هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    تلفزيونات السودان واذاعاته ديونها 14 مليون دولار .. بقلم: د. كمال الشريف    "بينانغ".. أي حظ رزقتِه في (الجمال) .. بقلم: البدوي يوسف    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الهلال يستضيف الأمل عطبرة بالجوهرة    قصة ملحمة (صفعة كاس) التاريحية.. من الألف إلى الياء (1)    الأستاذ مزمل والتلميذ شداد    وزارة الصحة الاتحادية: إصابات خطيرة بين المدنيين في مسيرة الخميس    ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺤﺎﻣﻲ دارﻓﻮر ترد على ﺗﺒﺮﻳﺮات اﻟﺠﻴﺶ ﺑﺸﺄن اﺣﺎﻟﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺪﻳﻖ    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    دليل جديد على إن سيتي منتهك لقانون اللعب النظيف    الحرية والتغيير : العسكري والمدني لم يرتقوا إلى ايقاع الثورة    حيدر الصافي : لا نخاف على الثورة    الشرطة : لم نستخدم أي سلاح في مظاهرات الخميس    مدرب منتخب الشباب لهباب يعدد اسباب الخروج    بث خاص الأربعاء لقناة المريخ عن قضية (كاس)    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نص كلمة رئيس المجلس العسكري الانتقالي للامةالسودانية

-المجلس العسكري الانتقالي يفخر بانتمائه لهذا الشعب المعلم الملهم الواعي القوي الثائر ابدا علي الظلم والمنتفض دوما في وجه التسلط والشامخ دوما امام الاعداء ، هنيئا لكم بزوغ فجر ثورتكم وانبلاج اشراقها ليعم ربوع السودان، هنيئا لكم وانتم تسطرون باحرف من دماء الشهداء تاريخ امتكم السودانية المجيدة فانتم اعدتم صياغة التاريخ، تاريخ هذه الامة السودانية المحفور والضارب في عمق التاريخ.
انها تهنئة تستحقها الامهات اللائي كن ينتظرن عودة ابنائهن ..تهنئة يستحقها الاباء الذين انتفضوا ضد الظلم ..تهنئة يستحقها الشباب والشابات علي قوة الارادة والتصميم .. تهنئة تستحقها قوي الثورة التي قادت الحراك ونظمت مسيرته .. تهنئة تستحقها القوات النظامية جميعها لوقوفها الي جانب الشعب وحفظ كيان الدولة وقبلهم جميعا شهداء بلادي الذين كانوا وقود هذه الثورة فلهم الرحمة ولذويهم حسن العزاء. بتوقيع اتفاق 5 يوليو مع قوي الحرية والتغيير والقوي الاخري الذي نحسب ان لا خاسر فيه ،نكون قد اشعلنا مصابيح الطريق ..طريق الثورة السودانية المجيدة الذي يعني اسقاط الممارسة التقليدية للسياسة واسقاط الفساد والمحسوبية والتمييز والعنصرية واسقاط كل ما ينتهك عزة وكرامة المواطن واسقاط العصبيات الجهوية والقبلية والحزبية.
المواطنون الشرفاء: نحن في بداية مرحلة بناء سودان جديد يتم فيه ممارسة الحكم الراشد من شفافية ومحاسبة وسيادة حكم القانون ..سودان يسع الجميع سودان تسوده العدالة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية تمارس فيه الحقوق وفق المواطنة مع رد المظالم والحقوق ومحاربة الفساد والمفسدين.
الشعب السوداني الكريم: نتعهد في المجلس العسكري الانتقالي بحماية ماتم الاتفاق عليه ونحرص علي تنفيذه ايفاء لحق الشعب علينا لاننا نري فيه ميلاد الامل لابناء وبنات بلادي ولحلم انتظروه وضحوا من اجله وسنعمل مع شركائنا في قوي اعلان الحرية والتغيير والقوي الاخري بتعاون وثيق وتعامل مشترك هدفه بناء هذا الوطن وحمايته وتحقيق تطلعات شعبه تحقيقا لاهداف المرحلة الانتقالية. فالشراكة كانت هدفنا المعلن والذي سنعمل بروحه ونستكمل به المسيرة حتي بلوغ غايتها وهو قيام الدولة السودانية التي يحلم بها الجميع..دولة الحرية والسلام والعدالة .
لزاما علينا الان ان نتقدم بالشكر لكل من اسهم قولا او فعلا لانجاز هذا الاتفاق التاريخي اولهم شرفاء بلادي من مختلف الفئات والمجموعات والبعثات الديبلوماسية المختلفة والمنظمات الاقليمية والدولية والدول الصديقة والشقيقة .. واخص بالشكر الاتحاد الاوروبي وجامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي ومبعوثه بروفيسور محمد الحسن لبات والاخ رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد ومندوبه السفير محمود درير .. وكذلك تحية شكر واجلال لجيران واصدقاء السودان الذين قدموا الدعم المادي والمعنوي للشعب السوداني ..والشكر لقوي اعلان الحرية والتغيير وهي تقود القوي السياسية جميعها من اجل بناء الوطن.
تحية خاصة جدا لكل ثوار بلادي وايقوناتها لناس الرصة وللراستات والسانات لناس الصبة للناس الوقفت قنا، والتحية لجميع الشرفاء داخل وخارج السودان.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته ...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.