جرائم الاحتلال الاثيوبي في الفشقة .. بقلم: عادل عبد العاطي    لو كنت رئيساً - ماذا سأفعل ؟ .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نادر خضر يتخطى الحدود
نشر في آخر لحظة يوم 08 - 04 - 2012

كنت اتحدث مع صديقي الفنان نادر خضر في إحدى الأمسيات ، المحادثة إستمرت لأكثر من ساعة ، ومن غرائب المصادفات في اليوم الثاني ، سألني زميلي في مهنة المتاعب إبراهيم علوي أحد محرري صفحة الحوادث في الصحيفة فيما لو كنت أعرف الفنان نادر خضر ، طبعا في تلك اللحظة إصبت بالدهشة ، لأن اخوتنا العرب ، غير متابعين للمشهد الفني في السودان .
سألت صاحبنا عن كيفية التعرف على الفنان خضر فقال أنه كان يعد بحثا عن علاقة الموسيقي بترويض أصحاب الإعتلالات النفسية ، وإستطاع أن يوثق ضمن بحثه أكثر من 150 أغنية ومقطوعة موسيقية لفنانات وفنانين عرب ، وفي نهاية البحث فطن أنه نسى إضافة مقطوعات وأغنيات سودانية ضمن هيكل البحث ، وأثناء بحثه في موقع للأغنيات السودانية إختار بطريقة عشوائية عدة أصوات وووقع إختياره أخيرا على الفنان نادر خضر ، لأنه حسب قوله صوته متفرد وبه شجن غير شكل ، ما جعله يتواصل معه .
وحالة صديقنا علوي نادرة الحدوث جدا . ولدهشتي وجدت الرجل الذي لا يبدو انه مهتم بالحراك الفني يحفظ الكثير من ألأغاني التي درج صديقنا نادر خضر « حبيبو » على ترديدها .
ومن سوء حظي حاولت الإتصال بصديقنا نادر في لحظتها حتى يتمكن صديقنا علوي من محادثته ولكن كان هاتفه النقال مغلقاً حتى إشعار آخر.
بصراحة نادر خضر فنان يمتلك خامة صوتية نادرة ويمكنه أن يكرس تواجده في الذاكرة الجمعية للمتلقين في السودان والوطن العربي من البحر إلى البحر ، فقط أتمنى أن يضع خطة للإنطلاق ، وصدقوني يمكنه إكتساح الساحة .
على فكرة في الماضي كانت هناك مقولة أن الأغنية السودانية تعيش في دهليز المحلية نظرا لأن الإعلام السوداني كان وقتها يعيش في غرفة الإنعاش ، الآن هذه المقولة ذهبت مع الريح ، الفضائيات السودانية أصبحت أكثر من الهم على القلب ، ولكن كيف يمكننا كسر العزلة والحصول على حصتنا من الحراك الفني العربي .
للأسف الذائقة العربية تعيش في توهان كبير ، بعض النقاد والمتلقين يرون أن جميع الأ لحان السودانية متشابهة ، طبعا هذا الكلام غير صحيح لأن هؤلاء تخونهم الذائقة الفنية ، ويحاولون الهروب من ساحة الفن السوداني بمثل هذه المقولات الفجة .
المهم الآن تشتعل في الحراك السوداني برامج لإكتشاف المواهب ، السؤال هل مثل هذه البرامج يمكن أن ترفد الساحة بأصوات متميزة أم أنها هوجة مثل عاصفة باهته سرعان ما تتلاشى مخلفة وراءها الخواء . أقول قولي هذا والكثيرون يتساءلون عن مخرجات هذه البرامج ، والتي أتصور أنها تدمر المواهب أكثر مما تفيدها ، لأن الفنان أو الفنانة الواعدة يعيشون في الأضواء لفترة محددة ومثل هذه الأضواء تنسيهم بعد إنتهاء البرنامج تقديم معطيات برسم الإبداع والدليل على ذلك أن معظم الذين تخرجوا في هذه البرامج ما زالوا يلعلعون بأغنيات الغير ولم يرسموا طريقهم الفني بعد ، وحتى هذه الظاهرة موجودة في الوطن العربي فمعظم خريجو مثل هذه المنافسات سرعان ما يصبحون نسيا منسيا ، وبصراحة أن مثل هذه البرامج تستفيد منها الجهات المنظمة لها وشركات الإتصالات أما الأصوات الواعدة فيا قلبي عليهم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.