مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«آخر لحظة» تزور أيام العيد مسيد وخلاوى «ود العباس» بشمال كردفان
نشر في آخر لحظة يوم 27 - 08 - 2012

أيام حافلة قضتها «آخر لحظة» بمنطقة زيدان الشيخ عبد الله ود العباس بمحلية أم روابة معقل اليعقوباب بشمال كردفان وفي ضيافة الخليفة الشيخ موسى الشيخ عبد الله واخوانه ومريديه ومشائخ الطريقة على رأسهم شيخ الخلاوى والقرآن الشيخ محمد أحمد أبو عزه.
وصلنا حوالي الساعة الثالثة صباحاً وبعد صلاة الصبح مباشرة واصلنا معهم صلاة الصبح ثم راتب السماني ثم التحية على الخليفة وتناول شاي الصباح مع كل المشائخ والمريدين في مشهد تواصلي بديع.
تناولنا وجبة الإفطار فكانت بداية الذكر ومدح المصطفى والذكر السرياني وحضرنا ختام الذكر المتبع عند الطريقة السمانية وبحضور أكثر من 03 شيخاً يتبعون للطريقة ومن خلفهم أتباعهم ومريديهم ومحبيهم. البداية كانت بتناول وجبة الغداء ثم صلاة العصر ثم ذهبنا في زيارة للخلاوي والتكية، وكان لنا عظيم الشرف بزيارة ضريح العارف بالله الشيخ عبد الله ود العباس وابنائه الخلفاء السابقين وترحمنا عليهم مع كل الحضور في جو تسوده الإلفة والمحبة والتواصل.
كانت المراسم كثيرة جداً ولزحمة الحضور لم نتمكن من اكمال برنامجنا مع الخليفة الشيخ موسى واخوانه فكان لنا نصيب الأسد مع مشائخهم ومريديهم ومحبيهم. فكان للشيخ الناجي الشيخ إدريس الفضل في تسهيل مهامنا كثيراً رافقنا إلى التكية و قام بشرح كل ما هو موجود بها ثم رافقنا إلى منزلة ابناء الشيخ عبد الله واحداً واحداً وجميعهم بعثوا بتهانيهم إلى الأمة الاسلامية بمناسبة العيد السعيد وترحموا على شهداء الواجب بتلودي وبعثوا جميعهم بتهانيهم لأسرة تحرير «آخر لحظة» وبصفة خاصة الأخ مدير التحرير ابن الطريقة وكانت لنا لحظة خاصة بالفاتحة من الجميع «بالنية لجميع أسرة تحرير الجريدة» هكذا قالها الشيخ لنا. الشيخ يعقوب الشيخ موسى ابن الخليفة وبصراحته المعهودة وضح لنا بأنه على التزامه للحزب الحاكم بالبيعة التي نفذت مع السيد والي ولاية شمال كردفان سابقاً الأخ دكتور فيصل فهل الحزب على إلتزامه تجاه المسيد ووضح بأن آبائه وكل مشائخ الطريقة متفقين لا يمكن ان يتقدموا لمسؤول بخطاب بالدَّعم إلا اذا جاء من جانبهم، ويقبل بنية دعم الخلاوى والقرآن والمسيد فقط كذلك ما تشاهدونه الآن في المسيد سيكون هكذا إلى أن يأتي الفرج من المشائخ والمريدين فهذا ديدننا دائماً في دعم المسيد والاعتماد على ذاتنا. أخيراً تقدم للاخوة في أسرة التحرير والأمة الإسلامية بالتهنئة بمناسبة العيد.
وكان لنا لقاء مع الشيخ عبد الله الشيخ محمد توم والشيخ عبد الله الشيخ يعقوب والشيخ بانقا الشيخ محمد توم والشيخ الطيب الشيخ محمد توم والشيخ تاج الدين الشيخ محمد توم. ثم ذهبنا لتقديم العزاء في فقيد المسيد وخال الشيخ عبد الرزاق والشيخ تاج الدين والشيخ مرزوق حيث قدمنا لهم واجب العزاء باسم الصحيفة وقاموا بتحيتنا بأحسن مما قدَّمناه لهم.
شيخ كمال حسن خضر هذا الرجل كان له القدح المعلى في تكريمنا حيث قام بنفسه وبعربته الخاصة بالحضور لنا واصطحابنا إلى مكان الاحتفال وقام بتذليل كل الصعاب لنا بعربته الخاصة وفي نهاية الرحلة إلتزم بتوصيلنا حتى تندلتي نسبة لظروف الأمطار الغزيرة ولم يفارقنا لحظةً إلا بعد أن تأكد له بأننا على متن البص المغادر للخرطوم له التحية والتجلي وتحدث لنا حديث العارف بالطريقة ووضح لنا بأن الفترة القادمة ستشهد أحداث عظيمة بإذن الله بعد تصديق رابطة أبناء الشيخ عبد الله ود العباس الاجتماعية الخيرية الدَّعوية بولاية الخرطوم ووعد بدعمها والوقوف خلف مكتبها من أجل تطبيق أهدافها لواقع ملموس. وفي ختام زيارتنا تعرفنا على حجم الدَّمار من جراء السيول والأمطار يزيدان الوضع سوءاً لا يوصف ويحتاج لدعم كبير جداً ورغم حجم الدَّمار إلا أن فرحة اهلنا في الريف لا توصف لأن الخريف عندهم خير والزرع والضرع جيد لذلك يتقاضون عن كل ذلك.
وفي ختام زيارتنا كان لنا عظيم الشرف بوداع الخليفة الشيخ موسى الشيخ عبد الله واخوانه في لحظةٍ تاريخيةٍ لا توصف وبحضور كل المريدين والمشائخ والشُّعار والمقادم وقبل الفاتحة.
شرح لنا الخليفة الشيخ موسى الشيخ عبد الله عن رابطة ابناء الشيخ عبد الله المزمع قيامها بولاية الخرطوم تحت اشراف الشيخ عبد الرزاق والمكتب التمهيدي برئاسة الشيخ الناجي الشيخ إدريس وآخرون ووعد بحضوره للخرطوم بمناسبة المؤتمر التأسيسي ووضح لنا بأن هنالك مفاجأة كبرى يعدها أهل زيدان ومشائخ الطريقة والمريدين في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك المفاجأة زيارة لإحدى قيادات الحزب الحاكم للطريقة لتأمين البيعة السابقة لهم ووضح أن المسيد مفتوح لكل الزائرين دون حكر على أحد ووضح لنا بأن جريدتكم هذه تعتبر الصحيفة الأولى لنا لأن ابن الطريقة ومدير تحريركم هو ابن شيخنا الكبير الشيخ موسى أبو قصه تحيتنا له من هنا وربنا يبارك لينا فيه وفيكم ومن هذه اللحظة الدَّعوة مقدمة لكم لحضور مفاجأتنا في عيد الأضحى المبارك إن مد الله في آجالنا.
بعد ودعنا الجميع وسط التهليل والتكبير وتشرفنا بوداعنا بالداعم على نغمات شعار الطريقة.
والله الموفق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.