مدينة الأبيض تستضيف مهرجان الثوب السوداني الأول    لمن "خيوط اللعبة" اليوم؟    "مسخروف الخلا"    الذهب يسرق سمعة النساء في السودان..    تصاعد مخيف للآمراض النفسية في السودان!!    الميتافيرس: هل يصبح هو مستقبل الإنترنت؟    محمد أبو تريكة: انتقادات بعد مغادرته الأستوديو التحليلي لقناة "بي إن سبورت" الرياضية... فما القصة؟    قوات عسكرية مُشتركة لتأمين الحصاد بولاية القضارف    مجلس الشيوخ الأمريكي يعتمد مشروع يمنع تقديم أي مساعدات عسكرية للسودان لا يوافق عليها المكون المدني    رفض طلب إخفاء وحماية شهود الإتهام في محكمة قضية الشهيد محجوب    ضبط ذهب وخام مهرب بولايتي شمال كردفان ونهر النيل    بدء محاكمة امرأة وفتاة في قضية أثارها عضو تجمع المهنيين    الفنان النوبي أمجد يرفض الغناء في اعتصام القصر ويقول: لا أشارك فوق دماء الشهداء    خطوة حلوة يا حبيبي    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 18 أكتوبر 2021    إصابة هذه الفئة بكورونا فائقة الخطورة.. الصحة العالمية تحذر    صحة الخرطوم تعتزم منع غير المتلقين للقاح كورونا من دخول مبانيها    القبض على شبكة اجرامية تنشط في تزييف العملة    وزير التجارة: مخزون القمح يكفي الخرطوم لأسبوعين    الصين تعلق على تقارير "الصاروخ المرعب".. والأميركيون يترقبون https://kushnews.net/2021/10/307137    استثناء أكثر من 800 سلعة سودانية من الخفض الجمركي في منطقة التجارة الإفريقية    فيسبوك يطرح وظائف ضخمة تعرف على التفاصيل التفاصيل    مناوي يكشف عن لقاء مع حمدوك و"حلول قريبة" للأزمة    استبعاد معتصم جعفر وعطا المنان من إنتخابات اتحاد الكرة    د.حمدوك يُعبِّر عن تقديره لدور برنامج الأمم المتحدة الإنمائي    الشرطة تتصدى لمحاولة اقتحام لمجلس الوزراء    الوزير المفوض بزامبيا يكشف أدق تفاصيل ترتيبات بعثة المريخ    اعتصام القصر يعتزم توفير "انترنت" فضائي بسرعات عالية بساحة الاعتصام    المريخ سيواجه الأهوال    كم تبلغ ثروة ابنة الملياردير بيل غيتس؟    كلوب: صلاح سيفوز بالكرة الذهبية في هذه الحالة    شاهد.. محمد رمضان يراقص المضيفات مجدداً!    انطلاق معرض الخرطوم الدولي للكتاب الجمعة    الدفاع يقرر استبعاد شاهد علي عثمان حال عدم حضوره الجلسة القادمة    حكومة القضارف تتسلم أعمال تأهيل حاضنة الثروة الحيوانية    السودان يسجل 10 وفيات جديدة بفيروس كورونا    صلاح الدين عووضة يكتب : المهم!!    مباحث التموين: شركات وهمية أهدرت (5) مليارات دولار    الطوارئ الوبائية: ظهور نسخة جديدة من "كورونا" تصيب الكلى    الغالي شقيفات يكتب : إصابات كورونا الجديدة    القبض على متورطين في قتل رجل أعمال اختطفوا سيارته بالخرطوم    علاقة الدليل الرقمي بالادلة المادية والاثر البيولوجي    بشرى سارة للمصريين بخصوص أداء العمرة    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    أشرف خليل يكتب: في 16 و21: (دقوا مزيكة الحواري)!!    للشهر الثاني على التوالي .. انخفاض التضخُّم .. الحقيقة الغائبة    الممثل محمد جلواك يتحدث عن الوسط الفني ويكشف السر في إغلاق هاتفه    فيفا يستفسر د. شداد عن أزمة المريخ ويستعجل الحل    اتحاد الكرة يرتب أوضاعه للمشاركة في البطولة العربية    نهاية جدل لغز "اختفاء ميكروباص داخل النيل".. والقبض على 3 أشخاص    اندية نيالا تتصارع للظفر بخدمات حارس نادي كوبر محمد ابوبكر    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    "لايف" على فيسبوك لطالبات ثانوي من داخل الفصل يثير انتقاداً واسعا    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    بالفيديو: مكارم بشير تشعل السوشيال ميديا بعد ظهورها في حفل وصفه الناشطون "بالخرافي" شاهد طريقة الأداء والأزياء التي كانت ترتديها    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    من عيون الحكماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الطريقة المثلى للإحتفال بأعياد الإستقلال

درجت الحكومة على مر العصور أن يكون الإحتفال بأعياد الإستقلال والأعياد القومية رسميا، فيه صرف بذخي على أشكال الإحتفال التي لايحسها المواطن العادي .. مجرد كرنفالات ومعارض مكررة ولقاءات هنا وهناك،.. ماذا لو جاء مختلفا بعيدا عن إتهامات ظلت تترد وتطال اللجان والأخري المساعدة ومستشاري هذه المهرجانات والكرنفالات وغيرها من إتهامهم ب(المأكلة) و(الظروف) على حساب المواطن المغلوب على أمره.. ماذا لوجاء إحتفالنا (غير) بطريقة تفيد المجتمع وتجعل الجميع (مواطنين ومسؤولين) يتشاركون هذه الفرحة.. ويتحسسون معنى الإستقلال الحقيقي من كل مايشدنا للخلف..!! نعم ..استقلال المدينة من الظواهر السالبة التي اصبحت صورتها مشوهة واصبحت رقم واحد في (الوساخة) القذارة .. الإستقلال من الأوساخ التي تراكمت وسدت روائحها الأنفاس والمجاري، التي طفحت وأصبحت أوكارا لزوار الليل (الباعوض) واشباهه من حشرات وكافة مهددات البيئة، وأكوام التراب التي تشوه مداخل ومخارج ووسط المدينة ووو الكثير عن تردي البيئة بالمدينة «حدث ولا حرج.
الطريقة المثلى سادتي وأقدمها هنا كمقترح لتفعيل جهود المجتمع المدني... بإطلاق مسابقة للتنافس على مستوى البيوت والأحياء والمحليات في مجال إصحاح البيئة والتشجير والزراعة... يترأسها السيد رئيس الجمهورية اونائبه او السيد الوالي بعنوان (شجرة الإستقلال في كل بيت و حاره ومحلية ) يتشارك الجميع في تجميل ونظافة واجهات البيوت ومداخل الأحياء وغيرها، ويتم فيها إطلاق الأحياء النوذجية وتكون المسابقة مستمرة نصف سنوية او ربع سنوية اوحتى شهرية بحسبما ترتأون، ومراعاة ان يتم كل ذلك عبر الوسائط الإعلامية لعكس مايتم خطوة بخطوة ، وحث الآخرين لترسم الخطى الى جانب الزيارات التفقدية للمسؤولين لسير العمل كشأن المشروعات الكبرى، للأسف الأمر لدى المسؤولين مجرد أمر هلامي فقط لايمس حياة ولا مشاعر المواطنين. والمتابع للأمر يمني نفسه أن يري قريبا الأمال واقعا معاشا على الأرض دون أن نحلم بأن تكون الخرطوم تضاهي دبي التي يشبهها البعض بالوردة الصناعية.
صوت عزيز:
طيور الجنة شغلت الرأي العام لأنها فرقة إجتهدت فغزت القلوب في كل الوطن العربي أين نحن من أطفالنا وأحلامهم وأطربني كثيرا إجابة مدير الفرقة إبراهيم السلاوي خلال مؤتمره الصحفي على إجابتي
صوت أخير....
السؤال الذي يطرح نفسه ماذا فعلت لجنة الوالي التي شكلها للإهتمام بالنظافة والبيئة منذ تكوينها؟؟.. لأن الحال كما هو عليه وشوارعنا تردد ذات اللحن (أنا حالي ظاهر) _ مع الإعتذار للأغنية_


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.