التأمين الصحي بالجزيرة ينفي تسريب دواء للسوق الأسود    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 20 يونيو 2021م    المخزون الاستراتيجي ل(السوداني) : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    وزير الشباب والرياضة يهنئ بتأهل المنتخب الوطني    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    اجتماع بين لجنة التفكيك ووزير المالية جبريل إبراهيم يُنهي الخلافات مبدئيًا    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    تبديد أموال الدعم والشركاء.. من المسؤول؟    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    عاصفة ترابية تضرب ولايتي الخرطوم ونهر النيل    تهنئة المنتخب الوطني بمناسبة التأهل إلى كأس العرب ..    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    رئيس غرفة "كورونا" بالبحر الأحمر: غياب وفقدان الوعي المجتمعي عائق كبير أمام مكافحة الوباء    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    بعد فشل المؤسسات العسكرية القضاء علي الانفلات الامني: تشكيل القوات المشتركة!!    مشاكل مراسلي الصحف بالولايات!    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    إرتبط اسمه ب (بثنائي العاصمة) .. الموت يغيّب الشاعر الكبير د.علي شبيكة    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    توقيف شباب بتهمة قتل شرطي يثير مخاوف استخدام القانون كأداة سياسية    السيسي يجتمع بالقيادة العسكرية ويتفقد معدات محلية الصنع    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    أطعمة ومشروبات تزيد سرعة دقات القلب.. فما هي؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    هل التعرق المفرط مؤشر على مشكلة صحية؟    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    قتل زوجته وكشفته ساعتها الذكية    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرض الإيدز

- يعتبر مرض الإيدز حتى الآن من أكثر الأمراض خطورة وأشدها وطأة على الإنسان، نظراً لسرعة انتشاره التي تفوق كافة الجهود الدولية والإعلامية والطبية الرامية للتصدي له في كافة دول العالم، ولعل ما يصاحب هذا المرض من ذعر وخوف نظراً لعدم و جود علاج شافٍ، فإن التثقيف الصحي بهذا المرض يبقى السلاح الناجع لمكافحته ومنع انتشاره، فمما لا شك فيه إذا أصبح الشخص على دراية بأسباب المرض وكيفية انتقاله، فإنه بالتأكيد سيحول ذلك الخوف إلى إجراءات وتغييرات في سلوكه ونمط حياته، وبهذا يحصن نفسه وأهله ووطنه من الإصابة بهذا المرض.
- والمرضى المصابون بالإيدز يحتاجون لهذه المعلومات التي تمكنهم من التكيف والتعايش مع المرض مع الآخرين من حوله وعدم انتقاله إليهم..وهذه مقتطفات عن طاعون العصر :
ما هو الإيدز؟
- هو فيروس يهاجم خلايا الجهاز المناعي المسؤولة عن الدفاع عن الجسم ضد أنواع العدوى المختلفة وأنواع معينة من السرطان، وبالتالي يفقد الإنسان قدرته على مقاومة الجراثيم المعدية والسرطانات، فعندما يغزو الفيروس الخلايا المناعية الرئيسية المسماة بالخلايا الليمفاوية «T» ويتكاثر فيها، فإنه يسبب تدميراً لجهاز المناعة بالجسم مما يؤدي إلى حالة ساحقة من العدوى، وهكذا يكون الجسم لقمة سائغة وفريسة سهلة للعلل والأمراض.
- ويسمى هذا الفيروس «فيروس نقص المناعة البشري»، والاسم العلمي لمرض الإيدز هو متلازمة العوز المناعي المكتسب أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة.
- لا يوجد حتى الآن علاج يشفي هذا المرض، كذلك الإصابة به تستمر مدى الحياة.
ما معنى فترة الحضانة وما هي مدتها في مريض الإيدز؟
- يمر مريض الإيدز بفترة حضانة وهي المدة الفاصلة بين حدوث العدوى وبين ظهور الأعراض المؤكدة للمرض، وفي الإيدز غير معروفة بدقة، إذ يبدو أنها تتراوح بين 6 أشهر وعدة سنوات تصل إلى 10 سنوات.
ما هي أعراض مرض الإيدز؟
- بعد 3- 4 أسابيع من دخول الفيروس للجسم يعاني 50-70% من المصابين من توعك وخمول وألم في الحلق يشبه الرشح أو الانفلونزا، وهي ليست خاصة بمريض الإيدز، واعتلال في الغدد الليمفاوية وآلام عضلية وتعب وصداع ويظهر طفح جلدي على الجذع، وقد لا تظهر أية علامات في هذه الفترة.
- تستمر هذه الأعراض إذا ظهرت لمدة أسبوعين أو 3 أسابيع، ثم تختفي ويدخل المريض في طور كمون، ويستمر طور الكمون من شهور إلى عدة سنوات يتكاثر خلالها الفيروس ويصيب أكبر كمية ممكنة من خلايا الجهاز المناعي.
- وفي المرحلة التالية تظهر أعراض في شكل تضخم مستمر في الغدد الليمفاوية وتدوم على الأقل 3 أشهر، مع وجود سبب لهذا الاعتلال، ثم تتطور الحالة لتشمل المظاهر التالية:
- نقص الوزن، فتور وتعب، فقدان الشهية، الإسهال الشديد، التهابات وتقرحات في الفم والأغشية المخاطية، التهابات جلدية فطرية وبكتيرية، ارتفاع درجة الحرارة دون سبب معروف وغير مستجيب للعلاج، التعرق الليلي، تضخم الطحال والغدد الليمفاوية والكبد.
- فإذا حدث ما تم ذكره من أعراض مزمنة فإن الشخص الذي يعانيها يعتبر مصاباً بما يسمى «مركب الحالات المتعلقة بالإيدز)، وفي حالات أخرى تكون أول علامة للإصابة بفيروس الإيدز هي ظهور واحدة أو أكثر مما تسمى الحالات الانتهازية من العدوى.
- ومن أكثر الحالات الانتهازية شيوعاً هي الحالة التي يكون فيها:
1. اللسان مغطى بنتوءات بيضاء، وهو ما يسمى بالقلاع الفمي.
2. أو الإصابة بفطر الكانديدا ويدل على تدهور جهاز المناعة، هذا بالإضافة للطفيليات المعوية.
3. الالتهاب الرئوي الناتج من الإصابة بطفيل يسمى التكيس الرئوي الكاريني.
4. كما يوجد سرطان جلدي يكون نادر الحدوث في غير المصابين بالإيدز يسمى «caposi sarcoma».
5. ومن الكائنات أيضاً فيروس البشتين- بار وبكتيريا السل.
- وقد يصاب بعض الناس بفيروس الإيدز ولا تظهر عليهم الأعراض الانتهازية السالفة الذكر، ولكن قد تظهر عليهم خلال سنتين إلى عشر سنوات أو أكثر بعد الإصابة بالفيروس.
ما هي مرحلة الإيدز:
وضوحاً مع وجود أمراض انتهازية وأورام خبيثة نتيجة للعوز المناعي.
وتظهر الأعراض على 25% من المرضى بعد مرور 5 سنوات من الإصابة، وعلى 50% من المرضى بعد 10 سنوات من الإصابة، وبعض المرضى تظهر عليهم الأعراض بعد مدة أطول.
العوامل التي تساعد على سرعة ظهور الأعراض؟
تكرار التعرض للعدوى.
الحمل.
الإصابة بأمراض تضعف المناعة.
الطريقة الرئيسية للعدوى هي الاتصال الجنسي- الطبيعي أو الشاذ بشخص مصاب، ووجود أمراض جنسية أخرى يضاعف احتمالات العدوى، وتنتقل العدوى كذلك عن طريق:
نقل الدم أو مشتقاته الملوثة بالفيروس.
زراعة الأعضاء «كلية، كبد..»، من متبرع مصاب.- استخدام إبر وأدوات حادة أو ثاقبة للجلد ملوثة مثل أمواس الحلاقة أو أدوات الوشم.
عن طريق الأم إلى الجنين أثناء الحمل أو إلى وليدها أثناء ولادته أو عن طريق الرضاعة الطبيعية «الثدي».
هل يوجد لقاح ضد فيروس الإيدز؟
لم يتم حتى الوقت الحاضر اكتشاف لقاح ضد فيروس الإيدز، ومن أهم العقبات التي تعوق هذا الهدف هي أن الفيروس يغير تركيبته بصفة مستمرة من خلال تحوراته الخبيثة الماكرة التي يجريها في تركيبه الجيني يستطيع أن يراوغ آليات الدفاع الموجودة بالجسم الهادفة للتخلص من الخلايا المصابة.
ما هي طرق علاج الإيدز:
منذ ظهور المرض اكتفشت العديد من الأدوية للتحكم في هذا المرض. ويكتشف سنوياً في حدود 3-4 علاجات جديدة لكنها للأسف لا تقضي على المرض والفيروس المسبب له، إنما: 1. تتحكم فيه فقط.. 2. تقوي مناعة المريض وتعينه على أن يحيا حياة طبيعية.. 3. تقلل من المضاعفات والالتهابات المصاحبة.. 4. تمنع انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين أثناء الحمل والولادة، كما أن هذه الأدوية لها آثار جانبية وكذلك باهظة الثمن، ولكن الأمل في اكتشاف أمصال وتطعيمات فعالة كبير.
الإيدز من وجهة النظر الاجتماعية:
- الإصابة بالإيدز لا تعني بالضرورة سلوكاً منحرفاً.
- لا خوف من الاختلاط العادي مع المرضى سواء في محيط الأسرة أو العمل أو المدرسة أو النادي، مع مراعاة قواعد السلامة.
- من الواجب التعامل مع المريض كشخص طبيعي ومراعاة الظروف النفسية والاجتماعية التي قد يمر بها.
- عزيزي مصاب الإيدز ننصحك بعدم الاهمال في متابعة العلاج، والتي غالباً ما تعطى على شكل كوكتيل ثلاثي بغرض تقليل فرص مقاومة فيروس الإيدز.
- التأكد من تعقيم الأدوات المستخدمة في ثقب الأذن والختان والحقن وأدوات طبيب الأسنان والإبر الصينية والوشم، ويفضل استخدام أدوات وحيدة الاستخدام وإن لم تتوفر، فيجب تعقيمها بغليها 5 دقائق على الأقل أو بغمسها في الكحول لمدة 15 دقيقة.
- عدم المشاركة بالأدوات الشخصية مثل فرش الأسنان وأمواس الحلاقة.
- تجنيب الأبناء الظروف التي قد تؤدي إلى تعاطي المخدرات بتشجيعهم على ممارسة الهوايات المختلفة وإبعادهم عن رفقاء السوء.
- التوعية الصحية عن المرض ضرورية ضمن الحدود المناسبة للفئات العمرية والمستوى التعليمي، فمثلاً:
صغار الأطفال من 5- 8 سنوات
في هذه السن يحب الأطفال أن يسألوا عن الولادة والزواج والموت، وربما يكونوا قد سمعوا عن الإيدز في برامج التلفزيون ويريدون السؤال، يجب طمأنتهم أن الإيدز لا يصيب أحداً نتيجة الاختلاط المعتاد في الشارع والمدرسة، وهذه فرصة جيدة لتوعية الطفل حول المباديء الصحية البسيطة كالنظافة وتلوث الجروح إذا لم تجد العناية الواجبة.
- مرحلة المراهقة من 9 - 12 سنة
- في هذه السن تبدأ تغيرات المراهقة ويهتم الصبي بجسمه ومظهره ويجب أن يعرف ما الذي يعتبر سوياً أو غير طبيعي، وينبغي للوالدين أن يتناولا التطورات الجنسية في أحاديثهما مع أبنائهما وضرورة اجتناب السلوكيات المنحرفة التي تعرضهم للعدوى بأمراض جنسية، وتوعيتهم حول طرق العدوى بفيروس الإيدز.
- ما بعد البلوغ «من 13- 19» سنة
- في هذه المرحلة يتعرض الأبناء لعوامل التشويش والتناقض، وعلى الوالدين أن يؤكدا ضرورة الابتعاد عن السلوكيات السيئة والمنحرفة لأبنائهما، مع شرح قيم الأسرة ومباديء الزواج وتقاليد الحياة العائلية وأنماط الحياة الصحية، ويجب أن يعرف الأبناء كيف أن السلوكيات المنحرفة فضلاً على أنها أمور تحرمها الأديان وترفضها المجتمعات، فإنها تؤثر على قدراتهم الذهنية وسلامة تصرفهم، وبالتالي تعرضهم لعدوى الكثير من الأمراض بما فيها الإيدز.
ü عزيزتي المرأة: تكرار الحمل للأم المصابة وإرضاع المولود رضاعة طبيعية يؤدي إلى ازدياد عدد الأطفال المصابين بالإيدز في العالم.
- طلب إبراز الشهادة الطبية «خلو من الأمراض»، وتشمل الإيدز والتهاب الكبد الوبائي، للطرفين عند الزواج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.