حركة العدل والمساواة السودانية تؤكد دعمها لحملة القومة للسودان وتنفي تبرع رئيسها بمبلغ ثمانين الف يورو    القومة للسودان : بناء وطني جديد!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    حزبُ الأمة القومي- الولايات المتحدة الأمريكية: سمنار إسفيري عن جائحة كورونا    محللو الأخبار لماذا لا يشكلون الحكومة ويريحونا؟ .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تكنوقرط ضوارس ولا مكان للمهرجين السياسيين .. بقلم: سعيد أبو كمبال    المخابرات العامة تدفع بثلاثمائة عنصر لتأمين حصاد القمح    محجوب شريف ، مات مقتولا !وبقي خالدا في ضمير شعبنا، أغنية وراية وسيرة في النضال لأجل الحياة .. بقلم: جابر حسين    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    السودان ومصر يبدآن تشغيل شبكة مشتركة للكهرباء    ترامب يواصل "انتقامه" ممن شهدوا ضده لعزله من رئاسة أمريكا!    د.فيصل القاسم : نظريات كورونية مرعبة ومحيّرة… من نصدق؟    مصر.. إصابة 15 من الأطقم الطبية بكورونا    هيئة اللاجئين تكشف عن اصابة 4 سودانيين بكورونا في القاهرة    تونسي الهلال يطالب اللاعبين بمقاطع فيديو للتدريبات المنزلية    شيبوب: لن اعود للعب في السودان    باني : الدوري الممتاز سيعود بقرار من الصحة    التجمع :تضرر 8 الف سائق بسبب منع السفر للولايات    زهير السراج ل"عبد الحي" :من هو السفيه الحكومة التي تطلب الدعم لبناء السودان أم الكاذب    تحركات مكثفة لإطلاق أول صندوق يتصدى لجائحة كورونا    حملة للوقاية من (كورونا) تشمل (70) سوقاً للتعدين الأهلي    تسجيل حالتين جديدتين بفيروس كورونا    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    عندما تحرك الكوارث والأمراض كوامن الإبداع .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    جائحة الكورونا في أفريقيا جنوب الصحراء والسودان: فرضيات لاتغير استراتيجيات منع الانتشار .. بقلم: د. عمرو محمد عباس محجوب*    شهادة مستحقة لأستاذي حسن نجيلة .. بقلم: نورالدين مدني    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    ثلاجة تقود للقبض على لص    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكهرباء.. بعيداً عن اللعب
نشر في آخر لحظة يوم 16 - 10 - 2016

٭ الكهرباء من (نعم) الله على الإنسان في هذا العصر، ولا يمكن الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال ..
٭ هي خدمة عالية (الخطورة)..الخطأ (الكهربائي) قاتل ومدمر، الشهر الماضي خسرت ملايين الجنيهات (بالقديم) بسبب خطأ تشخيصي (فظيع) من الكهربائي الذي أحضرناه لتشخيص سيارتي التي لا تشكو من علة، ماشة في أمان الله ووصَّلت (مريض) الامتداد، وفجأة احتاجت هي (للطبيب المداويا)
٭ أخطاء الكهرباء مشكلة، الغلطة غلطة الشاطر، أظنكم فهمتوا ما أعني، يوم الخميس انقطع التيار الكهربائي في أجزاء واسعة من البلاد، في هذا القطر العربي الإفريقي (الشر بعم والخير بخص)
حدث إطفاء في أغلب الولايات، واحتار الناس في السبب، احتاروا وخافوا من تكرار ذلك..
٭ قيل إن الكهرباء (قطعت) مرة في لندن..لمدة ثواني قالوا كل العجائز خرجوا للشارع مذعورين، اعتقاداً منهم بعودة الحرب العالمية الثانية، منذ ذلك الوقت لم يشهدوا انقطاعاً للكهرباء،
٭ المفروض نحن (نكون زيهم)، فالكهرباء يعود تاريخها عندنا إلى بدايات القرن الماضي، وتحديداً في العام 1908، فما هو السبب الذي يجعلنا لا نستطيع إدارة هذا المرفق بالصورة التي تقدم خدمة مستدامة للمواطن في كل زمان وكل مكان، طالما أن هذا المواطن يقوم بدفع ما علية مقدماً و(كاش) وعلى داير الجنيه)؟
٭ سمعنا عدة روايات، منها روايات مرعبة، في النت تحدثوا عن قتلى ونشرت صور لعربات وحرائق، ورواية أخرى جاءت في شكل بيان جاف ومقتضب، صدر من مركز التحكم القومي التابع للشركة، ورغم ذلك أخذت به أغلب صحف الخرطوم، ومن بينها هذه الصحيفة، أرجع السبب لعمليات تركيب بعض المحولات
٭ وأنا شخصيا أمتلك رواية بدت لي أقرب (للصاح) لموضوعيتها وما حوته من حقائق ومع ذلك ساتحفظ على بعض (خطوطها) حتى يتبين لي السلك (عريان) وين!!
٭ وأمس أورد السيد وزير الكهرباء المهندس معتز موسى رواية رابعة كشفت تفاصيل جديدة لانقطاع الكهرباء الواسع بالبلاد.. الوزير أرجع السبب (لالتماس كهربائي بكيلو (10) أثناء تركيب أحد المحولات الجديدة، وانفصلت على إثره محطات التوليد والنقل والتوزيع ..(ياخي ريحنا وقول الكهرباء قطعت وخلاص) الوزير تحدث عن إصابة أحد الفنيين من المهندسين العاملين بالموقع عرضاً، عرضاً دي كيف؟. والله ما قدرت أفهما. والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا أغفل البيان الإشارة لإصابة الفني؟ رغم أن الموضوع عادي ومثل هذه الحوادث (برضو) قضاء وقدر، وإيراد الحقائق مهم في مثل هذه الحوادث دحضاً لإشاعات المواقع، ومنعاً للقيل والقال
٭ الوزير قال إن قطاع الكهرباء في السودان مفخرة وتحدث عن تطور وتقدم نحن نعرفه ونقدره ونعلم تماماً أن العاملين في الكهرباء أبطال ووطنيون ويبذلون جهوداً فوق طاقتهم، شاهدناهم في أعالي الخزانات، وفي قاع النهر يصارعون الخطر، ورأيناهم مع (اللهيب) داخل نيران محطات التوليد ورافقناهم في الصحاري والوهاد جنوداً مجهولين ومجبولين لخدمة هذا البلد.. نعرف كل هذا يا السيد الوزير، وسؤالنا الذي نبحث عن إجابة له لماذا تهزمون في كل مرة الأعمال الكبيرة بأخطاء (صغيرة) ولكنها مدمرة، معقولة ناس الكهرباء يقولون: السبب التماس كهربائي، طيب ما تمنعوا حدوث الالتماس يا ناس الكهرباء، المشكلة شنو؟؟..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.