الدرديري يؤكد حرص السودان على تحقيق الاستقرار في ليبيا    الاتحاد يستجيب للهلال ويعدل موعد وصول نجومه المنضمين للمنتخب    تحكيم سعودي لمباراة المريخ واتحاد العاصمة    ضبط نظامي بحوزته (340) قندول حشيش    استعادة إسبيرات مسروقة في أقل من ساعتين    القبض على أخطر معتاد السرقات المنزلية بحوزته عملات أجنبية    الفنان الشاب “عمر عثمان” في دردشة بلا حواجز مع (المجهر)    “التجاني حاج موسى”: لهذا تضايقت والدتي من (أمي الله يسلمك)..    واشنطن : مرحلة الحوار الثانية مع الخرطوم تضمن العدالة لضحايا العنف الإرهابي    هيئة الأبحاث الجيولوجية ترصد رابع هزة أرضية خلال (2018) قرب سد مروي    الوطني يعرض على قيادات الحركات المسلحة الحوار في الخرطوم    الأخلاق والحلاقة    الوطني: "كتلة النواب" مفوضة للتوافق حول قانون الانتخابات    (7) مليارات جنيه مشروع موازنة وزارة التربية التعليم للعام المقبل    وزارة الثقافة : أكثر من مليار دولار عائد السياحة خلال العام الجاري    أكثر من (100) ضحية حصيلة الحوادث في قطاع التعدين المنظم بالبلاد    “البشير” يخاطب ختام أعياد الدفاع الشعبي بكوستي    عابر سبيل    الصحة تعلن انطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال    تبرئة رجل أعمال وآخر من تهمة الدجل والشعوذة    السجن المؤبد لمديرة روضة اغتصبت طفلة    السجن والغرامة لنظامي أدين بالرشوة    تعلن هيئة سكك حديد السودان عن تعديل في مواعيد قطارات الركاب    24 قتيلاً و200 مفقوداً في حرائق كلفورنيا    عبد الباري عطوان:غَزّة تَنْتَصِر مَرَّةً أُخرَى..    قطر تتوصل إلى اتفاق لاستيراد الماشية السودانية عبر الطيران    نحن نسميها وغيرنا يرفعونها .. بقم: كمال الهِدي    بيع سترة مايكل جاكسون بثلاثة أضعاف سعرها السابق    المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية : اتجاه لتغيير مظهر الدعاة من "الجلابية" ل"التيشيرت"    سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها في "الجمعة السوداء"    من علامات الخرف المبكرة    تقرير يكشف أكثر الدول استهلاكا للمضادات الحيوية    تطبيق ذكي يتوقع "الأزمة القلبية" القاتلة قبل وقوعها    موسكو تبدي استعدادها لإعادة النظر في معاهدة الصواريخ مع واشنطن    خلافات جديدة على طريق مفاوضات سد النهضة    صحافية سودانية تناشد رئيسة أثيوبيا بمنحها الجنسية    السودان... الصرّافات الآلية خاوية والحكومة تحاول تفادي الانهيار    مصر تبلغ إسرائيل ضرورة وقف تصعيدها العسكري على غزة    الإصلاحات الاقتصادية في السودان.. حقائق ونجاحات مذهلة!    توقعات بإنتاجية "مبشرة" لسكر الجنيد    نيالا تستقبل مجددا (17) جثمانا من قتلى وجرحى الدعم السريع باليمن    تصاعد الخلافات بين شداد وحميدتي في اجتماع اتحاد الكرة الاخير    عبد الصمد يفجرها داوية ويطالب قريش باعادة دورلارات ابوظبي    (الدولي) يتربع على عرش الفنانين الأعلى طلباً في حفلات الأعراس    اقالة (مسؤول السيستم) في اتحاد الكرة    بُوشْكِينُ .. الإِرِتْرِي! .. بقلم/ كمال الجزولي    هل نحن أمة فاشلة ؟    وزير الثقافة بالخرطوم يدشن معرض التشكيلي مصعب    مرحباً بزمن المقايضة!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    رياح الشيطان" تؤجج حرائق كاليفورنيا    تنفيذ حكم الإعدام على قاتل زميله لزواجه من خطيبته    أمير تاج السر: إبداع الشوارع    هكذا وصف الاستاذ محمود (وضوء النبى) .. بقلم: عصام جزولي    لماذا لا يبادر الرئيس البشير بإيداع جزء من أمواله لدى الخزينة العامة؟ .. بقلم: د/يوسف الطيب محمدتوم/المحامى    شاب يطعن ثلاثة شباب ووفاة أحدهم لأغرب سبب بالصالحة    جامعة أسيوط تعقد أول مؤتمر مصرى عن الطب التكاملى بدولة السودان    مولد نبينا الكريم ميلاد أمة .. بقلم: صلاح توم    نيران تلتهم محتويات محل تجاري وينجو كتاب أدعية مبدوء بعبارة (الصلاة على النبي المختار صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهل الموسيقى والمسرح: الراحل د. مكي سيد أحمد
نشر في آخر لحظة يوم 05 - 04 - 2011

شيعت قبيلة المبدعين يوم أمس الأول فقيد البلاد الدكتور مكي سيد أحمد بعد رحلة طويلة مع المرض دامت لأكثر من عامين، وخرَّج الراحل العديد من الأجيال في مجال الموسيقى والمسرح، حيث تبوأ عدة مناصب قيادية منها عميد معهد الموسيقى والمسرح، ورئيس قسم الموسيقى والدراما والفنون الجميلة بجامعة جوبا، ورئيس لجنة الألحان والأصوات الجديدة، وله العديد من المؤلفات في الهارموني، وأبحاث في خصائص الألحان والايقاعات، وله العديد من الأعمال الفنية منها رواية موسيقة بعنوان (دراما سودانية)، وحاصل على دكتوراة في الفلوكلور والموسيقى.
واستطلعت (آخر لحظة) عدداً من زملائه وتلامذته الذين عبرت وجوهم عن الحزن الشديد بفقدهم لأحد رموز العمل الثقافي لمساهمته الكبيرة في الدفع بالموسيقى والدراما السودانية.. وتحدث د. فيصل أحمد سعد بنبرة حزينة وقال: عاصرت الراحل في فترة عمادته لمعهد الموسيقى والمسرح، واستفدنا منه كثيراً فهو فنان مطبوع وصاحب رسالة وإداري من الطراز الأول هاشاً باشاً، كما له مقدرة كبيرة في حل المشكلات والمؤانسة وإشاعة البهجة والسرور، وخرج العديد من الطلاب الذين يشار اليهم بالبنان الآن، رحمه الله رحمة واسعة.
... وعجز الأستاذ محمد شريف علي عن قول كلمة في حق الراحل وقال: لا أعرف ماذا أقول فمنذ أن قابلت الراحل د. مكي سيد أحمد لأول مرة في حياتي أحسست بأنني أعرفه منذ ألف سنة، فهو طيب وودود وهميم وعذب كمياه النيل، وهو فقد كبير للبلاد رحمه الله.
... وأكد الأستاذ جمال حسن سعيد تأثير الراحل في المجال الفني ومساهمته الكبيرة في تطوير الموسيقى والدراما، وقال: عزاؤنا الوحيد في الأجيال المميزة التي أخرجها فهو فقد كبير.
وروى دكتور الفاتح حسين حكايته مع الراحل د. مكي سيد أحمد قائلاً: عندما التحقنا بمعهد الموسيقى والمسرح وجدناه أستاذاً فيه، وعلمنا واستفدنا منه كثيراً لمعلوماته وعلمه الثر، فكانت علاقته معنا كطلاب متميزين جداً، ويتفقدنا ويتسامر معنا في الداخلية، ويخفف عنا مصاعب الدراسة، وتم تعييني في فترة عمادته أستاذاًَ بالمعهد رغم صغر سني وقتها، وكنت أحرص على حضور ندواته التي تهتم بالتفكير الموسيقى الجديد، وهذه فكرته من خلال تدوين كل أغنيات الحقيبة، واستخلص سلالم موسيقية خماسية سودانية من هذا التدوين، وسماها بأسماء مطربي الحقيبة كخليل فرح وكرومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.