مبعوث ألماني يبحث في الخرطوم إحلال السلام وانسحاب "يوناميد"    معدلات التضخم ترتفع إلى 68.93%    الحكومة السودانية تبدي تقديرها لدور ألمانيا في تحقيق السلام بالبلاد    البشير يبحث مع نظيره البيلاروسي علاقات التعاون المشترك    مقالات في رفع الوعي الاستراتيجي: قطاع التأمين المظلة المطوية والحرائق الدورية .. بقلم: م.محمد يوسف العركي    أبو العلاء المعري بين عبد الله الطيب وعبد المنعم الشاذلي .. بقلم: مكي بشير مصطفى البدري    في تذكّر المطرب هاشم ميرغني ... بقلم: عبدالله الشقليني    تفاصيل فقد رجل لاثنتين من أسنانه على يد سيدتين    الغرامة (5) آلاف جنيه في مواجهة سيدة ورجلين أدينوا بتهمة استلام المال المسروق    المنتخب الاولمبي ينازل الرابطة الأم درماني ودياً بملعب الأكاديمية    بدء محاكمة (7) متهمين بمخالفة (12) مواد جنائية    “الهادي الجبل” يؤكد عودته وعدم اختفائه مرة أخرى    “عبد القيوم الشريف” ينتزع عمامته ويلقي بها في الهواء بسبب “حنان بلوبلو”    ابتسامة الخبز    وصول قادة دول مجلس التعاون إلى الرياض للمشاركة في القمة الخليجية    مالية الخرطوم: لا أعباء أضافية على المواطن في موازنة الولاية    استمرار الخبز واتهامات بالتلاعب في حصص الدقيق    تجار سوق أم درمان يطالبون الحكومة باعفائهم من الرسوم    مزمل أبو القاسم :التسويات التي تبرم مع تماسيح المال العام مستنكرة في مجملها    استثمارات روسية في مجالات الزراعة والصناعة بالجزيرة    البشير يتعهد بتذليل العقبات التي تواجه شركة "زين"    تأجيل مفاجئ لاجتماع الوساطة وتحالف (نداء السودان) بأديس أبابا    عمر الدقير يكتب :الشعوب لا تسأم تكاليف الحياة    الأزرق يختتم تدريباته لنزال "أسود الجبال"    مصرع تاجرٍ وإصابة عاملٍ في انهيار عمارة بأبو حمد    السجن سنة لشابين أُدِينا بسرقة أجهزة إلكترونية    استجواب شبكة متهمة بالنشاط في تجارة وتهريب الأسلحة    شكا الأحمر لدى الفيفا كوكو يفاجئ المريخ ويطالب ب(10) آلاف دولار    سقوط واحتراق طائرة تقل والي القضارف بالقلابات    الهلال يسعى لاستثمار نجاحه القاري أمام كادقلي    تقرير: سفينة المريخ السوداني تبحر وسط الأزمات    بعد مُعاناة مع المرض.. وفاة الفنان الكبير إبراهيم حسين.. الفنان عبد القادر سالم: كان صديقي ورفيقي وفقده جلل لا يُعوّض..    (خال فاطنة وصل) على خشبة مسرح شباب السجانة..    شاعر (لاقيتا في صف الرغيف)..    "بازار" بالساحة الخضراء للفنون التشكيلية    صحيفة: ماي ستؤجل التصويت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي    أول تعليق لماكرون على احتجاجات "السبت الأسود"    أبرز عناوين الصحف الرياضية المحلية الصادرة اليوم الاحد 9 ديسمبر 2018    قتلى ومحاصرون في انهيار منجم ذهب في السودان    تشيلسي يُذيق مانشستر سيتي مرارة الهزيمة الأولى بالدوري    نابولي يسحق فيروسينوني برباعية    البشير: زيارتي لجيما تأكيد لعمق العلاقات المتطورة بين السودان وإثيوبيا    عبد الباري عطوان:لِماذا قَرَّرَت السعوديّة تَحَدِّي الرئيس ترامب ..    الحكومة تؤكد جديتها فى تحقيق السلام في المنطقتين    «فلسطين» و«السودان» على رأس أجندة أعمال البرلمان العربي فور انتخابه    فائزون بجائزة نوبل يدلون بتصريح "خطير" عن السرطان!    دواء رائج وغير متوقع "يمنع" النوبات القلبية    علماء يزعمون اكتشاف نوع جديد من الإنسان القديم    السجن (3) سنوات لمتهم بتهريب البشر بكسلا    المغرب: اعتقال ستة أشخاص مشتبه في صلتهم ب"داعش"    حماس: فشل المشروع الأمريكي يمثل صفعة لإدارة ترامب    أمجنون أنت يا “جنيد”؟    رئيس لجنة الصحة بالبرلمان: تجربة مصر في «الفيروسات الكبدية» نموذج رائد في إفريقيا    المهدي: متغيرات العصر تسمح بالتساوي في الميراث    (5) مضادات حيوية لا تحتاج لوصفة طبيب.!    ولا في عطسة واحدة .. !!    قيل لا تعبث مع الله .. بقلم: عبدالله الشقليني    سبحان اللهِ ، والحمدُ للهِ ، ولا إله إلا اللهُ ، والله أكبرُ .. !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“لمياء متوكل” تحكي تجربتها الصعبة مع مرض السرطان
نشر في المجهر السياسي يوم 22 - 09 - 2018

قررت الإعلامية “لمياء متوكل” سرد معاناتها مع محنة إصابتها بمرض السرطان الذي أصيبت به خلال الفترة السابقة عبر (البيت السوداني) من خلال برنامجها الذي تقدمه.
وقالت “لمياء”: (مدفوعة بمحبة سأفتح شرفات الجرح والروح وأحكي، نعم سأحكى ما لقيت من أهوال وتجارب قاسية صادمة قابلت فيها آلاف المرات الموت وجهاً لوجه مع السرطان، يسكن بداخلي.. يعيش معي.. جزءاً مني.. نصحو وننام معاً.. أراقبه.. أتمعن فيه.. أتعرف على كنهه.. عليه.. مسار نموه بداخل خلايا جسدي.. كيف ينقض الوحش الكاسر محدثاً ثورة في الخلايا ملتهماً جسدي وحياتي.. أين هو الآن؟(
وتابعت “لمياء”: (لتبدأ رحلة جديدة في حياتي قوامها الألم والذعر والخوف، فالمعركة مع السرطان معركة من نوع خاص، مرض لا علاج له كما يشاع في الذهنية العامة، مرض الموت خاطف الأحبة وخيار الناس وأجملهم وأطيبهم بخسته وخبثه ولعنته.. “إرهابى العصر” والذي يخاف الناس من ذكر اسمه وسيرته مع أنفسهم وفي الملمات.. أتذكر جيداً “أمي” كانت تكره وقع اسمه في جلسات أنسنا وحكينا عن كيفية أصابتي به، تقول ساخطة بأن لا اذكر اسمه ورأفة بقلب الأم كنت أقول “كانسر” أشرس أعداء البشرية بطريقته المعقدة في انتشاره وعلاجه وتمكنه من الكثيرين الذين وقفوا أمامه بكل قوة لمحاربته والتخلص منه، وقد خسر البعض معركتهم معه ونجا كثيرون من سطوة مخالبه المخيفة المرعبة وكانوا أقوى منه وعاشوا عشرات السنوات يتوشحون العافية والصحة).
وأضافت: (سأحكي لأيماني أن المشاركة في الابتلاء ستفتت الألم عساي أن أبعث رسالة محبة خاصة لمصابي اللعين أبث في دواخلهم شعاعاً من الأمل بعيداً عن الانكسار والانهيار لأؤكد للعامة أنه “مرض” كبقية الأمراض الأخرى يمكن علاجه إذا اكتُشف مبكراً وسيصبح قاتلاً أذا أُهمل وانتشر فيموت المريض جراء المضاعفات فقط، لكننا سنحيا متشبثين بالله ولطفه وكرمه، ويقين تام أن المعركة مع السرطان البقاء فيها للأقوى وبالطبع نحن الأقوى طالما يد الله معنا).
وختمت بقولها: (سأرسل يومياً من القلب رسالة محبة، بعضاً من ملامح تجربتي ورسائل أخرى علمية عبر خبراء في مجاله في برمجة خاصة للشهر الوردي على أثير (FM100) سنعرض لها في حينها على صفحة “لمياء متوكل قصتي مع السرطان”).
مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.