الصحة: مقتل الطبيب بابكر سلامة نتج عن إصابة ببندقية من الخلف    “الفاتح حسين”: الدعم المالي حجر عثرة أمام مهرجان الأطفال للموسيقى    عودة بأغنية وطنية ل”شريف الفحيل”    أسرة “سيف الدين” تلغي حفل التأبين وتتحسر وتهاجم الدولة ووزارة الثقافة    السجن والغرامة ل(4) موظفين بشركة زيوت معروفة بالسرقة    النيابة تحيل ملف تاجري أسلحة والذخيرة إلى المحكمة    وزارة المعادن : إجراءات لزيادة إنتاج الذهب والحد من التهريب    المسجل التجاري : تنفيذ أوامر بالقبض على مديري (66) شركة مخالفة للوائح    مستشفى الضمان ب”مروي” يناقش خطة الأداء    حُسيْن مامون شريْف : صَفَاءُ الكَهْرَمَان: في الذكرى 14 لرحيله .. بقلم: جمَال مُحمّد ابراهيْم    العلاقات السودانية المصرية إلى أين؟!    مجلس الوزراء يشكل لجان متخصصة لإنسياب السلع للمواطنين دون وسطاء    انطلاق المفاوضات الأفروأوسطية بالخرطوم (الخميس) المقبل بمشاركة (14) حركة مسلحة    التربية تعلن بدء الامتحان التجريبي للشهادة الثانوية اليوم وعدم توقف الدراسة    رئيس الوزراء يدشن أول سوق للدفع الالكتروني    مبادرة السودان للأمن الغذائي العربي تتصدر أجندة قمة لبنان    البشير: من يريد القفز على السلطة "بالفهلوة ما بيلقاها"    اكتمال صيانة عطل الخط الناقل لنفط الجنوب    الخرطوم الشرطة تبرأت قتل المحتجين.. من يطلق الرصاص؟    توضيح من الوزارة    المعلقة السودانية موديل النكاح .. بقلم: فيصل الدابي    كضب المشير ... عمر البشير! .. بِقَلم: الشَّاعِر الدكتور محمد بدوي مصطفى    تراجع القوة الشرائية في أسواق أمدرمان بسبب الاحتجاجات والسُّيولة    بمُشاركة 500 شركة افتتاح معرض الخرطوم.. وانسحاب بعض الدول    إعادة محاكمة مدان بقتل زوج والدته ب(العكاز)    تفاصيل جديدة في قضية وفاة سيدة جراء خطأ بمستشفى شهير    قرارات مرتقبة في محاكمة (3) متهمين بتهريب ذهب إلى تشاد    السجن شهرين والجلد لشاب ضبط متلبساً داخل منزل    مقتل صبي طعناً في طاولة (ميسر) بأمبدة    وفاة شاب مشنوقاً داخل منزله بالجزيرة    مقتل 52 من "الشباب" في غارة أميركية بالصومال    لماذا يحرص ترمب على ارتداء ربطات عنق طويلة جداً؟    مقتل 5 خبراء نزع ألغام في مأرب اليمنية    خسوف كلي للقمر بالأحد    مَودّة حسن تتربّع على عرش أفضل مذيعات العام 2018    محمود الجيلي يبيع أغنياته ب(الدولار)!    تُحييها مُؤسّسة (سُودانيون)...    عبد اللطيف البوني :ليعلم الشباب الثائر أنّهم قد أوصلوا صوتهم بكل وضوح    أيها الامير إتق الله وأحذره!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    منظمة الحكمة في لندن تقدم ورش تعليمية للكبار    تَعَرّف عليها... (8) طُرق يتّخذها الجسم لإرسال رسائل الخطر للدماغ أثناء النوم!    ترامب يعلن خطته لاستئناف عمل الحكومة    وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية    التربية: الامتحانات التجريبية لطلاب الشهادة السودانية قائمة في مواعيدها    بوش يحمل البيتزا.. صورة رئيس أميركي في "زمن الإغلاق"    أسامة ونسي يفوز برئاسة اتحاد الخرطوم    سلم وكيل اللاعب مبلغ التسوية    تأكيداً لما أوردته الصحيفة لجنة المسابقات تصدر برمجة جديدة لمواجهات الدوري    لقاء سري يعيد إبراهومة مديراً فنياً لهلال التبلدي    مانشستر يونايتد يعبر برايتون بهدفين    غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل الليبية وفقدان 117 شخصا    عبد الحي يوسف يدعو لمحاسبة المسؤولين المقصرين    خسارة متعهد ...!    للمدمنين على رقائق البطاطا.. تغلب على "الإدمان" بأنفك    علماء يحاربون السرطان ب"سلاح" في جسم الإنسان    أشكروا الله    الكودة: حديث الحاكم عن الشريعة للإجابة على سؤال الحرية والخبز (متاجرة بالدين)    5 مشروبات تزيدك من التركيز أثناء المراجعة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عن الحياة والموت.. والآخرة..!!
التجانى حاج موسى
نشر في المجهر السياسي يوم 18 - 10 - 2018

رحلة الإنسان في هذه الحياة قصيرة جداً حتى لو وصل عمره فوق المية سنة، طبعاً لما تطرح وتجمع سنوات النوم والمعافرة في لقمة العيش وسنين الطفولة وسنوات المرض وعكننة خلايق الله.. الباقي من سنوات السعادة لو عشر سنين تكون إنسان سعيد الافتراض ده، إنك بلغت مية سنة.. ونحن أمة محمد “صلى الله عليه وسلم”ناس عجيبين وغريبي الأطوار ونكدية وما بنسمع الكلام.. برغم أن الخالق جلت قدرته أنزل لنا قرآنا قال عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم: تركت لكم ما إن تمسكتم به، لن تضلوا أبداً، كتاب الله وسنتي. وأي مسلم عارف الكلام القالو معلم البشرية الأوحد وهاديها من الظلمات للنور صلى الله عليه وسلم.. (فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ).. باعتبار أن حياة الإنسان في هذه الفانية اختبار كشفو لينا الحق، جلت قدرته.
والبحصل، بنسقط في الامتحان الساهل ده!! ليه بنسقط في الامتحان!! والمولى ورانا الإجابة؟! والأسئلة والأجوبة مكتوبة في اللوح في الكتاب!! قرآن تواترت آياته وسوره نزلوا جبريل عليه السلام من زمن الصحابة!! يولد الإنسان.. ويصرخ صرختو الأولى ويتولى الصراخ لغاية ما يرقد الرقدة الما منها قوما!!
إلا لمن إسرافيل ينفخ في القرن ونقوم من القبور ننسلا ذي صغار الجراد (قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا) وفي الحياة نعافر فيها.. وبرغم أن طريق الحياة واضح لكن نعمل رايحين وما عارفين وكل همنا في كنز المال ورغد العيش ونتطاول في البنيان وحساباتنا كلها تنشد الحصول على المادة وعرض الدنيا الزائل.. الدنيا الغرور ذات البريق البخطف العيون ويزغللا ويعميها من الامتحان المكشوف.. وأهو ده الحصل والبيحصل كل يوم!! يرحلوا ناس ويتولدوا ناس!! والحقيقة الوحيدة في الدنيا دي هي الموت.. يجيك.. يجيك طال العمر أو قصر.. جاي!! جاي!! لا فكاك.. ولا مناص!! وكأس الموت مدور.. وجنس مخلوق في الوجود لا بد يوم منو يشرب يضوق ذي ما الرحلوا فاتوا شربوا منو كان من أهل .. كان من حبايب.. كل الخلائق من ناس ومخلوقات.. ودونكم القبور.. سبحانو هو مجري الأمور خالق الأراضي والسموات والأنهار والبحور ولو ما رحمة الله على العباد وأدانا نعمة السلوى والنسيان كان جاورنا وسكنا حدا قبور أهلنا وحبانا.. ونعم أجر الصابرين.. المؤمنين وموحدين بيوم حشرنا ويوم النشور.. يا أيها الإنسان!! كل لحظة مع وسوسة الشيطان تدبر في المكان والشرور!! (وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ )، (إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا) (فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا) أها شن قولك؟! نسمع الكلام؟! خير الزاد التقوى وتقوى الله.. أصدق في القول.. ما تقول كضبة بيضا.. وحل دينك كان قروش كان دين عبادة وأحذر من الكسب الحرام.. وسامح قدر ما تقدر وأنساها الضغينة والحرام.. وابتسم للناس وللدنيا.. والابتسام صدقة، واحذروا وسائل التواصل واستخدمها استخداما للخير وللعلم وللمحبة والسلام وكل ما ينفع الإنسان.
والله قال بي قولك لو ولوك أمر الناس وعملت طناش!! شيل شيلتك!! والمصحف ما تهملو تخليهو قاعد في مكتبك أو بيتك أو عربيتك وما تفتحو تقرأ فيهو وتتأمل وتتدبر قول الحق عز وجل بيده كل شيء وإليه النشور.. وأتصدق وأطعم ولو شق تمرة ولا تمشي في الأرض مرحاً وصلوا جماعة مع ست بيتك وأولادك وأتونسوا مع كتاب فقه السنة وأحكوا عن سيرة الصحابة وأخيراً أحزن وأبكي كان فقدت عزيزاً وأعمل حسابك من الحداد وتمسخ عليك الدنيا.. النبي صلى الله عليه وسلم مات.. حبيب المسلمين لو في حداد كان نحد على فقده.. وكلنا لها.. وأعفو مني وسامحوني جنس مخلوق زعلتو.. ولمن أرحل أقروا لي الفاتحة واتذكروني بالطيب.. والله يرحمني ويرحمكم!! آمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.