اغلاق حسابات رجال النظام السابق بسوق الأوراق المالية    الإتحاد الأفريقي يمدد المهلة للمجلس العسكري السوداني 6 أشهر    تحالف نهضة السودان: السلام في دارفور والمنطقتين مفتاح الإستقرار    تشكيل لجنة لمراجعة العربات الحكومية لدى الموظفين بولاية الجزيرة    البنك الزراعي يدفع 1,3 مليار جنيه لشراء القمح    مصحف أفريقيا يشرع في طباعة نسخة برواية (السّوسي)    أسعار الذهب توالي الانخفاض في السودان    الشرطة تضبط (13328) حبة ترامادول بالمجلد    إكتمال الإستعدادات لزراعة (3) مليون فدان بولاية كسلا    بنك السودان المركزي ينفي "خبرا مفبركا" عن سعر الدولار    الرئيس الجزائري المؤقت يجري تغييرات في سلك الولاة    تركيا: الولايات المتحدة تجاوزت الحدود    الحوثي يتوعد الإمارات ب"مخاطر اقتصادية حقيقية" ويتحدث عن "انهيار الجيش السعودي"    حزبُ الأمةِ القومي: المجلسُ العسكري مطالبٌ بتسليم السلطة للشعب. ولن نبرحَ ساحاتِ الاعتصام حتى تتحقق مطالبُنا.. وموقفنا هو دعمُ الحكومة الانتقالية المدنية برغمِ عدم مشاركتنا فيها    كلام القصير مابتسمع .. بقلم: مشعل الطيب    خبراء اقتصاد : خفض الدولار لا يعني رخص السلع    الهلال يواجه النجم الساحلي بروح الثورة السودانية    الجنرال ينجح في مضاعفة عدد جماهير الهلال    بوي: لن نرمي المنديل وحديثنا سيكون في الملعب امام الساحلي    تراجع كبير لأسعار السكر بالخرطوم    العثور على صبي مشنوقاً على فرع شجرة داخل منزل أسرته    خطف حقيبة فتاة بسيارة إفراج مؤقت بالخرطوم    إعلان المتحري في محاكمة (5) متهمين بتزوير ختم محامية    الزكاة الخرطوم تشرع في توزيع فرحة الصائم    إعفاء عدد من السفراء أبرزهم "سناء حمد" و"الفقيه"    "العسكري الانتقالي": نسعى إلى التوافق للخروج من دوامة الفشل    الحلو: الوقت غير مناسب لافتتاح مكاتب الحركة بالخرطوم    السفيرالسعودي:لم ولن نتأخرعن دعم أشقائنا في السودان    تهديد جديد بالحرمان من التسجيلات الفيفا يغرم اتحاد الكرة بسبب محترف المريخ    الكاردينال يعد بتحفيز اللاعبين    الكوكي: أكملنا الجاهزية التكتيكية ونستهدف تحقيق نتيجة إيجابية    الخارجية تتسلم (5) من أطفال “داعش” بسوريا    أين المشكلة؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    لص يخطف حقيبة مليئة بالعملات الأجنبية من موظف    اختفاء فتاة في ظروف غامضة بالخرطوم    بعد تخلفها عن إحياء حفل خاص... تدوين بلاغ في مُواجهة مطربة جماهيرية!!    دعمت الثورة ب(سيد التايا)... الفنانة ميادة قمر الدين ل(كوكتيل): لم أتوقّع سقوط النظام بتلك السرعة!!    محمد رمضان وفان دام في عمل فني مشترك    الهلال يستعد لمواجهة النجم والتونسي يفقد جهود “إبن عمر”    القبض على متهمين بقتل شاب بحجر بسبب (ملابس)    رئيس مالي يوافق على استقالة رئيس الوزراء    الوزاري العربي الطارئ: لن نقبل بصفقة سلام دون حقوق الفلسطينيين    الوطنية والذاتية .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    3 مليارات دولار مساعدات للسودان من السعودية والإمارات    العلاقة بين الدين والدولة بين الثيوقراطيه والعلمانية والدولة المدنية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    "البرهان" يعفي النائب العام ومساعده الأول    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عن الحياة والموت.. والآخرة..!!
التجانى حاج موسى
نشر في المجهر السياسي يوم 18 - 10 - 2018

رحلة الإنسان في هذه الحياة قصيرة جداً حتى لو وصل عمره فوق المية سنة، طبعاً لما تطرح وتجمع سنوات النوم والمعافرة في لقمة العيش وسنين الطفولة وسنوات المرض وعكننة خلايق الله.. الباقي من سنوات السعادة لو عشر سنين تكون إنسان سعيد الافتراض ده، إنك بلغت مية سنة.. ونحن أمة محمد “صلى الله عليه وسلم”ناس عجيبين وغريبي الأطوار ونكدية وما بنسمع الكلام.. برغم أن الخالق جلت قدرته أنزل لنا قرآنا قال عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم: تركت لكم ما إن تمسكتم به، لن تضلوا أبداً، كتاب الله وسنتي. وأي مسلم عارف الكلام القالو معلم البشرية الأوحد وهاديها من الظلمات للنور صلى الله عليه وسلم.. (فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ).. باعتبار أن حياة الإنسان في هذه الفانية اختبار كشفو لينا الحق، جلت قدرته.
والبحصل، بنسقط في الامتحان الساهل ده!! ليه بنسقط في الامتحان!! والمولى ورانا الإجابة؟! والأسئلة والأجوبة مكتوبة في اللوح في الكتاب!! قرآن تواترت آياته وسوره نزلوا جبريل عليه السلام من زمن الصحابة!! يولد الإنسان.. ويصرخ صرختو الأولى ويتولى الصراخ لغاية ما يرقد الرقدة الما منها قوما!!
إلا لمن إسرافيل ينفخ في القرن ونقوم من القبور ننسلا ذي صغار الجراد (قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا) وفي الحياة نعافر فيها.. وبرغم أن طريق الحياة واضح لكن نعمل رايحين وما عارفين وكل همنا في كنز المال ورغد العيش ونتطاول في البنيان وحساباتنا كلها تنشد الحصول على المادة وعرض الدنيا الزائل.. الدنيا الغرور ذات البريق البخطف العيون ويزغللا ويعميها من الامتحان المكشوف.. وأهو ده الحصل والبيحصل كل يوم!! يرحلوا ناس ويتولدوا ناس!! والحقيقة الوحيدة في الدنيا دي هي الموت.. يجيك.. يجيك طال العمر أو قصر.. جاي!! جاي!! لا فكاك.. ولا مناص!! وكأس الموت مدور.. وجنس مخلوق في الوجود لا بد يوم منو يشرب يضوق ذي ما الرحلوا فاتوا شربوا منو كان من أهل .. كان من حبايب.. كل الخلائق من ناس ومخلوقات.. ودونكم القبور.. سبحانو هو مجري الأمور خالق الأراضي والسموات والأنهار والبحور ولو ما رحمة الله على العباد وأدانا نعمة السلوى والنسيان كان جاورنا وسكنا حدا قبور أهلنا وحبانا.. ونعم أجر الصابرين.. المؤمنين وموحدين بيوم حشرنا ويوم النشور.. يا أيها الإنسان!! كل لحظة مع وسوسة الشيطان تدبر في المكان والشرور!! (وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ )، (إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا) (فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا) أها شن قولك؟! نسمع الكلام؟! خير الزاد التقوى وتقوى الله.. أصدق في القول.. ما تقول كضبة بيضا.. وحل دينك كان قروش كان دين عبادة وأحذر من الكسب الحرام.. وسامح قدر ما تقدر وأنساها الضغينة والحرام.. وابتسم للناس وللدنيا.. والابتسام صدقة، واحذروا وسائل التواصل واستخدمها استخداما للخير وللعلم وللمحبة والسلام وكل ما ينفع الإنسان.
والله قال بي قولك لو ولوك أمر الناس وعملت طناش!! شيل شيلتك!! والمصحف ما تهملو تخليهو قاعد في مكتبك أو بيتك أو عربيتك وما تفتحو تقرأ فيهو وتتأمل وتتدبر قول الحق عز وجل بيده كل شيء وإليه النشور.. وأتصدق وأطعم ولو شق تمرة ولا تمشي في الأرض مرحاً وصلوا جماعة مع ست بيتك وأولادك وأتونسوا مع كتاب فقه السنة وأحكوا عن سيرة الصحابة وأخيراً أحزن وأبكي كان فقدت عزيزاً وأعمل حسابك من الحداد وتمسخ عليك الدنيا.. النبي صلى الله عليه وسلم مات.. حبيب المسلمين لو في حداد كان نحد على فقده.. وكلنا لها.. وأعفو مني وسامحوني جنس مخلوق زعلتو.. ولمن أرحل أقروا لي الفاتحة واتذكروني بالطيب.. والله يرحمني ويرحمكم!! آمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.